شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-19-2018, 11:05 AM hapower غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
hapower
عضو برونزي
الصورة الرمزية hapower
 

hapower is on a distinguished road
افتراضي في الاسلام تشبه المراة بالحيوان

الحالات التي احتقر فيها الاسلام المراة لا تعد و لا تحصى لكن ساتطرق الى الحالات التي تظهر بشكل واضح ان الاسلام لا ينظر للمراة على انها انسان و نبدا بالقران حيث يقول صلعم انه زين للناس حب الشهوات من النساء. اي ان النساء في مجموعة غير مجموعة الناس ، بل النساء في مجموعة الممتلكات من البنين و الذّهب و الفضّة والخيل و الأنعام والحرث .

زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ۗ ذَ‌ٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ (سورة آل عمران 14)

يقول النووي في المجموع شرح المهذب : لا يجوز بيع الجارية والبقرة وغيرهما من الحيوان دون حملها وقد سبقت المسألة واضحة بفروعها في مسألة بيع الحيوان بشرط أنه حامل .
http://library.islamweb.net/newlibra..._no=14&ID=3867

على ما يبدو، فالجارية حيوان، و نجد هذا في ابواب الكتب ايضا، في كتاب السنن الكبرى للبيهقي نجد : باب قرض الحيوان غير الجواري
http://library.islamweb.net/newlibra..._no=71&ID=2395

و كان البيهقي مجبرا على توضيح الحيوان غير الجواري، لان الجارية نوع من الحيوان و قد يدخلها المسلم في هذا الباب. و في صحيح البخاري نجد : باب بيع العبيد والحيوان بالحيوان نسيئة .

كانت المراة تستعمل كدابة ولود ثم تباعع :

عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي أَبُو الزُّبَيْرِ، أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ، يَقُولُ كُنَّا نَبِيعُ سَرَارِينَا وَأُمَّهَاتِ أَوْلاَدِنَا وَالنَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِينَا حَىٌّ لاَ نَرَى بِذَلِكَ بَأْسًا ‏.‏
https://sunnah.com/urn/1268350

و نجد تشبيه المراة بالحيوان في قطع الصلاة و جلب الشؤم :

فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ‏ "‏ إِنْ كَانَ الشُّؤْمُ فِي شَىْءٍ فَفِي الدَّارِ وَالْمَرْأَةِ وَالْفَرَسِ ‏"‏‏.
https://sunnah.com/bukhari/67/32

عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إِذَا قَامَ أَحَدُكُمْ يُصَلِّي فَإِنَّهُ يَسْتُرُهُ إِذَا كَانَ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ فَإِذَا لَمْ يَكُنْ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ فَإِنَّهُ يَقْطَعُ صَلاَتَهُ الْحِمَارُ وَالْمَرْأَةُ وَالْكَلْبُ الأَسْوَدُ ‏"‏ ‏.
https://sunnah.com/muslim/4/299

عند الزواج او اشتراء الجارية، ياخد المسلم بناصيتها و يقول دعاء لدفع شرورها تماما كما يفعل عندما يشتري حيوان :

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ ‏ "‏ إِذَا اشْتَرَى أَحَدُكُمُ الْجَارِيَةَ فَلْيَقُلِ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا وَخَيْرَ مَا جَبَلْتَهَا عَلَيْهِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ مَا جَبَلْتَهَا عَلَيْهِ وَلْيَدْعُ بِالْبَرَكَةِ وَإِذَا اشْتَرَى أَحَدُكُمْ بَعِيرًا فَلْيَأْخُذْ بِذِرْوَةِ سَنَامِهِ وَلْيَدْعُ بِالْبَرَكَةِ وَلْيَقُلْ مِثْلَ ذَلِكَ ‏"‏ ‏.‏
https://sunnah.com/urn/1323380

عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏ "‏ إِذَا تَزَوَّجَ أَحَدُكُمُ الْمَرْأَةَ أَوِ اشْتَرَى الْجَارِيَةَ فَلْيَأْخُذْ بِنَاصِيَتِهَا وَلْيَدْعُ بِالْبَرَكَةِ وَإِذَا اشْتَرَى الْبَعِيرَ فَلْيَأْخُذْ بِذِرْوَةِ سَنَامِهِ وَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ ‏"‏ ‏.‏
https://sunnah.com/urn/511470

و الاخد بالناصية فيه دلالات منها اضهار السيطرة و الخضوع و حيوانية المهزوم كما جاء في القران :

إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم ۚ مَّا مِن دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (سورة هود 56)
كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ 15 نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (سورة العلق 15-16)
يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ (سورة الرحمن 41)

هناك فرق حتى في البول، فبول البنت انجس من بول الذكر، بل انجس من بول البعير لانه يشرب :

عَنْ أُمِّ كُرْزٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ قَالَ ‏ "‏ بَوْلُ الْغُلاَمِ يُنْضَحُ وَبَوْلُ الْجَارِيَةِ يُغْسَلُ ‏"‏ ‏.
https://sunnah.com/urn/1305690

و القران صريح في نجاسة المراة، فهي تشبه بالغائط، بل ذكرت المراة بعد الغائط اي انها اقل مرتبة :

....وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا....(سورة النساء 43)

و في سوق النخاسة تعرض عارية و يتحسس جسدها المسلمين تماما كالحيوان و يفرض عليها العري بالقوة :

عن أبي موسى الأشعري إباحةُ النظرِ إلى ما فوق السرةِ ودون الركبةِ [ أي الجارية التي يريدُ ابتياعَها ]
http://www.dorar.net/h/8809fc0b20f8e736d32aff363d4f01c1

عن ابنِ عمرَ إباحةُ النَّظرِ إلى ساقِها [ أي الجاريةِ الَّتي يريدُ ابتياعَها ] وبطنِها وظهرِها ويضعُ يدهُ على عجُزِها وصَدرِها
http://www.dorar.net/h/8af6ef530f4828c21b137e0bd036a155

عنِ ابنِ عمرَ أنه كان إذا اشترى جاريةً كشفَ عن ساقِها ووضع يدَه بين ثدْيَيها وعلى عجُزِها وكأنه كان يضعُها عليها من وراءِ الثِّيابِ
http://www.dorar.net/h/d6f5e81ea346662aeb5863aa49d052b9

رأى عمرُ أمةً لنا مُقنّعةً فضربَها وقال لا تَشبَّهينَ بالحرائرِ
http://www.dorar.net/h/fb0b9e2f47d1d7db1316c217e9d3ff3e

كُنَّ إماءُ عمرَ رضيَ اللَّهُ عنهُ يخدمنَنا كاشفاتٍ عن شعورِهِنَّ تضربُ ثديَّهنَّ
http://www.dorar.net/h/e8a4ee380489a2076c04a6a960ed522f

و عندما سؤل صلعم عن قيمة المراة امام الرجل, هذا ما قاله :

- أَطيعي أباكِ . فقالت : والذي بعثك بالحقِّ لا أتزوَّجُ حتى تخبرَني ما حقُّ الزوجِ على زوجتِه ؟ قال : حقُّ الزوجِ على زوجتِه ؛ لو كانت به قُرحةٌ فلحَسَتْها ، أو انتثَر مَنخراه صديدًا أو دمًا ثم ابتلعَتْه ما أدَّتْ حقَّه . قالت : والذي بعثك بالحقِّ لا أتزوَّجُ أبدًا . فقال النَّبيُّ : لا تُنكِحوهنَّ إلا بإذنهنَّ .
https://dorar.net/h/5ac0dfb331d04b7f11d3ba0bc0df0d5f

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏ "‏ لَوْ كُنْتُ آمِرًا أَحَدًا أَنْ يَسْجُدَ لأَحَدٍ لأَمَرْتُ الْمَرْأَةَ أَنْ تَسْجُدَ لِزَوْجِهَا ‏"
https://sunnah.com/tirmidhi/12/14



  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2018, 11:21 AM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

منتضر مسلم كيوت يرد على موضوعك بكلام انشاءي لا محل له من الاعراب



  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2018, 12:38 PM DesertingFaith غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
DesertingFaith
عضو برونزي
الصورة الرمزية DesertingFaith
 

DesertingFaith is on a distinguished road
افتراضي

اضافة اخرى

هنا قواعد ضرب الزوجة

اقتباس:
عَنْ مُعَاوِيَةَ بن حَيْدَة الْقُشَيْرِيِّ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا حَقُّ زَوْجَةِ أَحَدِنَا عَلَيْهِ ؟ قَالَ : ( أَنْ تُطْعِمَهَا إِذَا طَعِمْتَ وَتَكْسُوَهَا إِذَا اكْتَسَيْتَ أَوْ اكْتَسَبْتَ وَلَا تَضْرِبْ الْوَجْهَ وَلَا تُقَبِّحْ وَلَا تَهْجُرْ إِلَّا فِي الْبَيْتِ ) .

قَالَ أَبُو دَاوُد : وَلَا تُقَبِّحْ : أَنْ تَقُولَ قَبَّحَكِ اللَّهُ .

رواه أبو داود ( 2142 ) وصححه الألباني في " صحيح أبي داود " .

وعن جَابِرٍ رضي الله عنه قال : نهى رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عن الضَّرْبِ في الْوَجْهِ.

رواه مسلم ( 2116 ) .
ي " الموسوعة الفقهية " ( 10 / 24 ) :

ويجب أن يكون الضّرب غير مبرّح ، وغير مدمٍ ، وأن يتوقّى فيه الوجه والأماكن المخوفة ، لأنّ المقصود منه التّأديب لا الإتلاف ؛ لخبر : ( إنّ لكم عليهنّ ألاّ يوطئن فُرُشَكم أحداً تكرهونه ، فإنْ فعلنَ فاضربوهنّ ضرباً غير مبرّح )
وهنا قواعد ضرب الدابة

اقتباس:
فقد روى أبو داود عن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم مُرَّ عليه بحمار قد وسم في وجهه فقال: أما بلغكم أني لعنت من وسم البهيمة في وجهها، أو ضربها في وجهها. وأصل الحديث في صحيح مسلم.
ففي هذا الحديث جواز ضرب الحيوان لغرض صحيح بشرط ألا يكون الضرب في الوجه. قال الخادمي الحنفي في البريقة المحمودية: يجوز ضرب الحيوان إلا وجهه. وقال أيضًا: فيضربه على قدر تأديبه بلا مبالغة
واجبك لزوجتك اطعامها واكسائها وتفادي الضرب في الوجه. الضرب بغرض "التاديب".
واجبك لدابتك اطعامها واكسائها وتفادي الضرب في الوجه. الضرب بغرض "التاديب".



  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2018, 08:23 PM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي will become famous soon enough
افتراضي

الاسلام دين الرحمة

أخر نكتة !!

هو لم يحترم أحد في كتابه حتى الذين يتبعونه نكح نساءهم وسطى على أموالهم !



  رد مع اقتباس
قديم 06-20-2018, 01:31 AM فكر حرفكر حر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
فكر حرفكر حر
عضو ذهبي
الصورة الرمزية فكر حرفكر حر
 

فكر حرفكر حر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hapower مشاهدة المشاركة
الحالات التي احتقر فيها الاسلام المراة لا تعد و لا تحصى لكن ساتطرق الى الحالات التي تظهر بشكل واضح ان الاسلام لا ينظر للمراة على انها انسان و نبدا بالقران حيث يقول صلعم انه زين للناس حب الشهوات من النساء. اي ان النساء في مجموعة غير مجموعة الناس ، بل النساء في مجموعة الممتلكات من البنين و الذّهب و الفضّة والخيل و الأنعام والحرث .

زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ۗ ذَ‌ٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ (سورة آل عمران 14)

يقول النووي في المجموع شرح المهذب : لا يجوز بيع الجارية والبقرة وغيرهما من الحيوان دون حملها وقد سبقت المسألة واضحة بفروعها في مسألة بيع الحيوان بشرط أنه حامل .
http://library.islamweb.net/newlibra..._no=14&id=3867

على ما يبدو، فالجارية حيوان، و نجد هذا في ابواب الكتب ايضا، في كتاب السنن الكبرى للبيهقي نجد : باب قرض الحيوان غير الجواري
http://library.islamweb.net/newlibra..._no=71&id=2395

و كان البيهقي مجبرا على توضيح الحيوان غير الجواري، لان الجارية نوع من الحيوان و قد يدخلها المسلم في هذا الباب. و في صحيح البخاري نجد : باب بيع العبيد والحيوان بالحيوان نسيئة .

كانت المراة تستعمل كدابة ولود ثم تباعع :

عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي أَبُو الزُّبَيْرِ، أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ، يَقُولُ كُنَّا نَبِيعُ سَرَارِينَا وَأُمَّهَاتِ أَوْلاَدِنَا وَالنَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِينَا حَىٌّ لاَ نَرَى بِذَلِكَ بَأْسًا ‏.‏
https://sunnah.com/urn/1268350

و نجد تشبيه المراة بالحيوان في قطع الصلاة و جلب الشؤم :

فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ‏ "‏ إِنْ كَانَ الشُّؤْمُ فِي شَىْءٍ فَفِي الدَّارِ وَالْمَرْأَةِ وَالْفَرَسِ ‏"‏‏.
https://sunnah.com/bukhari/67/32

عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إِذَا قَامَ أَحَدُكُمْ يُصَلِّي فَإِنَّهُ يَسْتُرُهُ إِذَا كَانَ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ فَإِذَا لَمْ يَكُنْ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ فَإِنَّهُ يَقْطَعُ صَلاَتَهُ الْحِمَارُ وَالْمَرْأَةُ وَالْكَلْبُ الأَسْوَدُ ‏"‏ ‏.
https://sunnah.com/muslim/4/299

عند الزواج او اشتراء الجارية، ياخد المسلم بناصيتها و يقول دعاء لدفع شرورها تماما كما يفعل عندما يشتري حيوان :

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ ‏ "‏ إِذَا اشْتَرَى أَحَدُكُمُ الْجَارِيَةَ فَلْيَقُلِ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا وَخَيْرَ مَا جَبَلْتَهَا عَلَيْهِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ مَا جَبَلْتَهَا عَلَيْهِ وَلْيَدْعُ بِالْبَرَكَةِ وَإِذَا اشْتَرَى أَحَدُكُمْ بَعِيرًا فَلْيَأْخُذْ بِذِرْوَةِ سَنَامِهِ وَلْيَدْعُ بِالْبَرَكَةِ وَلْيَقُلْ مِثْلَ ذَلِكَ ‏"‏ ‏.‏
https://sunnah.com/urn/1323380

عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏ "‏ إِذَا تَزَوَّجَ أَحَدُكُمُ الْمَرْأَةَ أَوِ اشْتَرَى الْجَارِيَةَ فَلْيَأْخُذْ بِنَاصِيَتِهَا وَلْيَدْعُ بِالْبَرَكَةِ وَإِذَا اشْتَرَى الْبَعِيرَ فَلْيَأْخُذْ بِذِرْوَةِ سَنَامِهِ وَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ ‏"‏ ‏.‏
https://sunnah.com/urn/511470

و الاخد بالناصية فيه دلالات منها اضهار السيطرة و الخضوع و حيوانية المهزوم كما جاء في القران :

إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم ۚ مَّا مِن دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (سورة هود 56)
كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ 15 نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (سورة العلق 15-16)
يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ (سورة الرحمن 41)

هناك فرق حتى في البول، فبول البنت انجس من بول الذكر، بل انجس من بول البعير لانه يشرب :

عَنْ أُمِّ كُرْزٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ قَالَ ‏ "‏ بَوْلُ الْغُلاَمِ يُنْضَحُ وَبَوْلُ الْجَارِيَةِ يُغْسَلُ ‏"‏ ‏.
https://sunnah.com/urn/1305690

و القران صريح في نجاسة المراة، فهي تشبه بالغائط، بل ذكرت المراة بعد الغائط اي انها اقل مرتبة :

....وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا....(سورة النساء 43)

و في سوق النخاسة تعرض عارية و يتحسس جسدها المسلمين تماما كالحيوان و يفرض عليها العري بالقوة :

عن أبي موسى الأشعري إباحةُ النظرِ إلى ما فوق السرةِ ودون الركبةِ [ أي الجارية التي يريدُ ابتياعَها ]
http://www.dorar.net/h/8809fc0b20f8e736d32aff363d4f01c1

عن ابنِ عمرَ إباحةُ النَّظرِ إلى ساقِها [ أي الجاريةِ الَّتي يريدُ ابتياعَها ] وبطنِها وظهرِها ويضعُ يدهُ على عجُزِها وصَدرِها
http://www.dorar.net/h/8af6ef530f4828c21b137e0bd036a155

عنِ ابنِ عمرَ أنه كان إذا اشترى جاريةً كشفَ عن ساقِها ووضع يدَه بين ثدْيَيها وعلى عجُزِها وكأنه كان يضعُها عليها من وراءِ الثِّيابِ
http://www.dorar.net/h/d6f5e81ea346662aeb5863aa49d052b9

رأى عمرُ أمةً لنا مُقنّعةً فضربَها وقال لا تَشبَّهينَ بالحرائرِ
http://www.dorar.net/h/fb0b9e2f47d1d7db1316c217e9d3ff3e

كُنَّ إماءُ عمرَ رضيَ اللَّهُ عنهُ يخدمنَنا كاشفاتٍ عن شعورِهِنَّ تضربُ ثديَّهنَّ
http://www.dorar.net/h/e8a4ee380489a2076c04a6a960ed522f

و عندما سؤل صلعم عن قيمة المراة امام الرجل, هذا ما قاله :

- أَطيعي أباكِ . فقالت : والذي بعثك بالحقِّ لا أتزوَّجُ حتى تخبرَني ما حقُّ الزوجِ على زوجتِه ؟ قال : حقُّ الزوجِ على زوجتِه ؛ لو كانت به قُرحةٌ فلحَسَتْها ، أو انتثَر مَنخراه صديدًا أو دمًا ثم ابتلعَتْه ما أدَّتْ حقَّه . قالت : والذي بعثك بالحقِّ لا أتزوَّجُ أبدًا . فقال النَّبيُّ : لا تُنكِحوهنَّ إلا بإذنهنَّ .
https://dorar.net/h/5ac0dfb331d04b7f11d3ba0bc0df0d5f

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏ "‏ لَوْ كُنْتُ آمِرًا أَحَدًا أَنْ يَسْجُدَ لأَحَدٍ لأَمَرْتُ الْمَرْأَةَ أَنْ تَسْجُدَ لِزَوْجِهَا ‏"
https://sunnah.com/tirmidhi/12/14
ما هذا الكم الهائل من التدليس ؟
هل تنتظر منا ان نرد على كل هذهالمغالطات ؟
اسألك : الا تحب شهوتك من المرأة ؟
هناك من يحب ايضا شهوته من الرجل !
فهل يمكن اعتبار من يحبون شهوتهم من الرجال ايضا حيوانات .. بحسب نفس منطقك طبعا



:: توقيعي :::
وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ
  رد مع اقتباس
قديم 06-20-2018, 01:35 AM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فكر حرفكر حر مشاهدة المشاركة
ما هذا الكم الهائل من التدليس ؟
هل تنتظر منا ان نرد على كل هذهالمغالطات ؟
اسألك : الا تحب شهوتك من المرأة ؟
هناك من يحب ايضا شهوته من الرجل !
فهل يمكن اعتبار من يحبون شهوتهم من الرجال ايضا حيوانات .. بحسب نفس منطقك طبعا
wtf

كنت انتضر من مسلم كيوت يبرر الأحاديث او يرفضها

و لكن ردك جاء لا علاقة له بالموضوع لا من قريب و لا من بيعيد و ليس فيه رائحة المنطق

هل تنكر هذه الأحاديث الصحيحة ؟
ما علاقة الشهوة و الرجال و النساء في هذه الأحدايث الصريحة التي تحتقر المرأة و تعاملها مثل الحيوانات ؟
الآية صريحة . و فيها تجاهل صريح لكون النساء جزء من المجتمع و جزء من الناس
و ان أخذت الآية بدون تأويل و بريح العبارة و قلت ان النساء جزء من الناس = السحاقية مشروعة في الاسلام.

ما عدى هاذا تعليقك لا علاقة له بالموضوع فالآية تقول زين للناس حب الشهوات من النساء و ليس حب الشهوات من الرجال



  رد مع اقتباس
قديم 06-20-2018, 02:00 AM طارق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
طارق
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية طارق
 

طارق is on a distinguished road
افتراضي

وما مكانة المرأة عند المسلمين في عصرنا ؟ وهل غير المسلمون شيئا فيما ورثوه من بدو ما قبل خمسة عشر قرنا ؟ المرأة تطر د وليس لها حقوق ،ولا ترث الا الثمن مما تركه زوجها عند وفاته .



:: توقيعي ::: https://youtu.be/WYwH7PA-lzw
  رد مع اقتباس
قديم 06-23-2018, 05:53 PM C.E.O غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
C.E.O
عضو برونزي
الصورة الرمزية C.E.O
 

C.E.O is on a distinguished road
افتراضي

هروب كالعادة.. ذكرتني مشاركة زميلي المسلم ببعض المنافقين لا سيما من الموظفين، عندما يركله رئيسه، فيبتسم هذا الموظف في ذل قائلا (شلوت سيادتك دفعة للأمام).



  رد مع اقتباس
قديم 06-23-2018, 11:52 PM يسوع الابن غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
يسوع الابن
عضو برونزي
الصورة الرمزية يسوع الابن
 

يسوع الابن is on a distinguished road
افتراضي

الزميل صاحب الموضوع
تحية وبعد
فقد بدا لي في موضوعك غث وسمين , فأما السمين فأحييك عليه وأما الغث فأعاتبك عليه
والحال أن كثيرا من الملحدين , في سبيل نقدهم للتراث , يفقدون السيطرة على المقود فجأة , ويجذفون ذات اليمين وذات الشمال بلا فرامل

1-أول نقد غير موفق هو ذاك الذي يخص الآية : "زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين"
أما انتبهت الى كلمة "البنين" ؟ هل هم أيضا ليسوا من الناس ؟ هل هم أيضا من الحيوانات ؟ حسب منطقك نعم لأنهم جاءوا مقابل كلمة "الناس" في الآية , اذن فقد هزلت والاسلام يرى الكل خارج دائرة الناس رجالا ونساء , لأن كلمة البنين في النهاية تعم الجميع . من هنا نفهم أن كلمة "الناس"في الآية انما المقصود بها الرجال , وذلك من باب اطلاق اسم الكل على الجزء وهو جائز , كأن تقول : "الناس في زماننا يتبعون الموضة ", فهل جميع الناس يتبعون الموضة ؟ أنا لا أتبع الموضة وعدد غير هين , وكذلك الأشخاص الكبيرون نسبيا في السن , وكذلك الأطفال الصغار , وهذا يعني أن الذي يقول العبارة السابقة لا يقصد الا جزءا من الناس , وأطلق لفظ "الناس" عليه لأن هذا الجزء يشكل الأغلبية , فأطلق اسم الكل على الجزء في هذه الحالة لأن الجزء هو الجزء الغالب , وهو سبب من بين أسباب قد يدفع الى اطلاق لفظ الكل على الجزء . وعلى العموم يبدو تأولك للآية متكلفا لأقصى حد وغير موفق .

2-يقول النووي في المجموع شرح المهذب : لا يجوز بيع الجارية والبقرة وغيرهما من الحيوان دون حملها
في الحقيقة هناك اشكال في هذه الجملة , ولنحاول أن نعبر بنفس الطريقة عن فكرة أخرى . اذا قلت لك : حضر زيد وقطته وغيرهما من الحيوان , "غيرهما من الحيوان" تعني أنني سأذكر "ما ليس هما وهو حيوان" , أم "ما ليس هما وهو حيوان أيضا" وهنالك فرق أيما فرق بين المعنيين , أنت اخترت الخيار الثاني لغاية في نفس يعقوب , وأنا لا أرى مانعا من اختيار الأول أيضا . وعلى العموم لا أظن أن النووي أو غيره يرون الجارية حيوانا , ولو صح ذلك لما تسرى بها أحد , والا لكان المسلمون في النهاية كلهم يرون أنفسهم , وعلى رأسهم النووي , يضاجعون حيوانات . هناك فرق بين أن تقول أنهم كانوا يعاملونهم معاملة الحيوانات وأن تقول أنهم كانوا يرونهم بالفعل حيوانات , وما تحاول أن تخبرنا به هنا هو الثاني لا الأول وهو بعيد جدا . أما الأول فأتفق معك تماما فيه وبأن معاملتهم كانت معاملة العبيد المعروفة .

بقي خبر قطع الصلاة من الكلب الأسود والمرأة والحمار الوارد في صحيح مسلم وهو مما لا مجال فيه للتأويل ولا أحد من المسلمين يستطيع أن يتجنب ما فيه من نظرة سلبية ومنحطة للمرأة .

تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 06-24-2018, 03:31 AM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enoughSkeptic will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسوع الابن مشاهدة المشاركة
1-أول نقد غير موفق هو ذاك الذي يخص الآية : "زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين"
أما انتبهت الى كلمة "البنين" ؟ هل هم أيضا ليسوا من الناس ؟ هل هم أيضا من الحيوانات ؟ حسب منطقك نعم لأنهم جاءوا مقابل كلمة "الناس" في الآية , اذن فقد هزلت والاسلام يرى الكل خارج دائرة الناس رجالا ونساء , لأن كلمة البنين في النهاية تعم الجميع . من هنا نفهم أن كلمة "الناس"في الآية انما المقصود بها الرجال , وذلك من باب اطلاق اسم الكل على الجزء وهو جائز , كأن تقول : "الناس في زماننا يتبعون الموضة ", فهل جميع الناس يتبعون الموضة ؟ أنا لا أتبع الموضة وعدد غير هين , وكذلك الأشخاص الكبيرون نسبيا في السن , وكذلك الأطفال الصغار , وهذا يعني أن الذي يقول العبارة السابقة لا يقصد الا جزءا من الناس , وأطلق لفظ "الناس" عليه لأن هذا الجزء يشكل الأغلبية , فأطلق اسم الكل على الجزء في هذه الحالة لأن الجزء هو الجزء الغالب , وهو سبب من بين أسباب قد يدفع الى اطلاق لفظ الكل على الجزء . وعلى العموم يبدو تأولك للآية متكلفا لأقصى حد وغير موفق .

تحياتي
تحياتي للجميع،
انا اجد تلك الآية، هي سبب تعامل المسلمين مع المرأة كائن فاقد للأهلية، فهي ليست انسان، ولكن متاع للانسان، وهذا من اكبر مشاكل العالم الاسلامي.
عندما نناقش احد المسلمين دائما يتحدث عن لبس المرأة، وحريتها الشخصية، فهو يعتقد بانها كائن فاقد الاهلية، يجب التحكم به بواسطة رجل، هي كائن لا يجب ان يقرر لنفسة.

حتي المرأة لا تستطيع ان تزوج نفسها، لا بد لها من والي، وهكذا.
هذا الفكر العتيد، هو سبب تخلف المسلمين، حيث ادي الي انتشار زواج الاقارب، وانعدام التنافس الجنسي، وهذا ادي الي انتشار الامراض. انا اجد تلك الاية مصيبة من مصائب الاسلام.
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المراة, الاسلام, بالحيوان, تشتم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تشبيه الإنسان بالحيوان من الكتاب و السنة أسطوري سابق العقيدة الاسلامية ☪ 8 12-24-2018 09:36 AM
المراة المسلمة ومشكلة الحجاب صفا علي ساحة النقد الساخر ☺ 5 09-26-2017 11:13 PM
المراة العقل والمكانة ..بين العلم والاسلام: متفائل العقيدة الاسلامية ☪ 77 04-03-2017 03:15 AM
حقوق المراة في الاسلام علي حسين العقيدة الاسلامية ☪ 10 03-07-2016 11:48 PM
عائشة تشتم محمد وربه البرنس العقيدة الاسلامية ☪ 6 08-07-2014 01:15 AM