شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 07-19-2018, 12:38 AM ملحد v0.3 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
ملحد v0.3
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملحد v0.3
 

ملحد v0.3 is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zain مشاهدة المشاركة
مؤلف القران لديه مشكلة كبيرة في فهم المسيحية

في سورة النساء/171 " إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ "
اذن القران يقر بوجود الله و كلمته و روح منه ، و هذا هو الثالوث المقدس عند المسيحيين ، وهو نفسه الاقانيم الثلاثة " الاب و الابن و الروح القدس "
مؤلف القران لم يفهم الروح القدس و ظنه جبريل

يظهر التشوش في نفس الاية السابقة حيث يكمل بقوله " فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۖ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انتَهُوا خَيْرًا لَّكُمْ ۚ"
هذه الاية تحارب طائفة تسمى المريميون و الثالوث عندهم " الله المسيح مريم " لكن مع بعض التشوش في فهمها ايضا
يفهم ذلك من ايات اخرى مثل " وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ "
القران حاول نفي الالوهية عن المسيح و عن امه " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ "
" قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا "

القران لم يميز بين النصارى و المسيحين ، فلم يذكر المسيحين بالمطلق بل ذكر وصف النصارى فقط و نحن نعلم أن النصارى هم يهود امنوا ببشرية المسيح ، وهؤلاء هراطقة في نظر المسيحيين ، أما القران فقد أخطأ في وصفهم حين قال " و قالت النصارى المسيح ابن الله " النصارى لا يقولون بأن المسيح ابن الله

أما المسيحيون فهم الذين يؤمنون بالوهية المسيح كما اقر اجتماع نيقية

ذكر لفظ الانجيل منفردا و معرفا بال التعريف 12 مرة في القران و لم يرد نكرة أو بصيغة الجمع ، هذا يعني أن القران يقصد انجيل بعينه وان لم يسمّ ذلك الانجيل .
الروح المقدس هو جبريل عليه السلام كقول كل المفسرين
اما المسيحيون فقد اولو الامر لخطا
كيف يكون تلاث الهة



:: توقيعي :::



البيولوجي : نظرية التطور لداروين
المسلم : نظرية التطور لداروين
الكافر : نظرية التطور لداروين
المهندس : نظرية التطور لداروين
كل العالم : نظرية التطور لداروين
الملحد :حقيقة التطور لداروين


ايات تقرا من الجهتين
كل في فلك
ربك فكبر

ليس كل ما لا تراه ........... غير موجود !
  رد مع اقتباس
قديم 07-19-2018, 05:32 AM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
النجار
الباحِثّين
الصورة الرمزية النجار
 

النجار will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملحد v0.3 مشاهدة المشاركة
الروح المقدس هو جبريل عليه السلام كقول كل المفسرين اما المسيحيون فقد اولو الامر لخطا
كيف يكون تلاث الهة
ممكن توضيح الكلام


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zain مشاهدة المشاركة
إن كان لفظ " النصارى " صفة انتماء للناصرة لكان الأولى أن يقال ناصريون
تحياتى الزميل زين

تحليل لغوى مفيد من منتدى التفسير:

اقتباس:
أصل هذه الكلمة يرجع الى اللغة السوريانية وكانت مستعملة عند نصارى
فلسطين ما قبل الاسلام, الأصل هذا : نصرايا باللغة السريانية , بمعناه انها غير مشتقة من اللغة العربية أصلا أما (نصارى ) فهو الجمع بالعربية للكلمة الداخلة الى العربية من (نصرايا )
أما اسم مدينة (الناصرة) اليوم فهو تعريب للعبارة السوريانية , وهو فاعل ومأنث ..كما القاهرة فاعل ومأنث أيضا غير أنها بأصل عربي صريح في اللغة . واسمحوا لي بأن أنوه الى أن كل من اللغة العبرية القديمة والحديثة معا لا تزال تقول نوصرى و نوصريم (جمع) و نصرانيم (جمع) و تقول ايضا نصروت اى النصرانية . وأصل هذه العابرات في السوريانية .
اضافة اخرى
اقتباس:
قال ابن تيمية :( وكان المسيح من ساعير أرض الخليل , بقرية ناصرة , وباسمها يسمى من اتبعه نصارى )
نصراني مشتق من اسم مدينة الناصرة أو نصران
وهو من اتباع عيسي الناصري
نصارى هو جمع للعبارة نصري وهذا الاخير ليس عربيا اصلا بل هو من اللغة السوريانية (نصرايا) وقد القطت العبارة على نصارى فلسطين قبل الاسلام هكذا وقبل ان يطلق عليهم الاسم (مسيحي) الى هذا الجانب تجد هذا الجمع أيضا في العبارة :
مهري .....الجمع : مهارى أو ندمان , ندامى..... وطبعا لا تجده في القاهري ( قهارى) لاسباب لغوية اخرى تماما ! كذلك نجد العبارة انصارى وهو الجمع لنصراني كما جاء في البيت :
لما رأيت نبطا أنصارا ( بغير تنوين الراء !) أي نبط وهم من نصارى العرب ( انظر لسان العرب , والتكملة للصحاح )ومن ذلك نستخلص أن كلمة ( أنصار) في القران لا علاقة لها بالعبارة نصارى أو نصراني من قريب أو بعيد . الكاتب أ- موراني
يضيف اخر ولكن مخطئا

اقتباس:
يبدو لي أن القرآن الكريم سماهم نصارى نسبة لـ (نصران ) البلدة ولم يسمهم مسيحيين نسبة للمسيح لبراءته عليه الصلاة والسلام مما أحدثوه من بعده من الشرك بالله ، تلك فيما يبدو لي الحكمة من تسميتهم بالنصارى دون المسيحيين والله أعلم
لو كان الامر كذلك،لسمى الحواريون "بالمسيحيون" وليس النصارى ، الذين قال عنهم "قاتلهم الله انى يؤفكون"
سر تسميتهم بالناصريون (او النصارى بالتعريب) ،ليس سرا .... اذا كان يسوع الذى سيدعى ناصريا بعد سكونه الناصرة "طبقا لانجيل متى" ،دعاه هو واتبعاه بعض الرومان وكل اليهود كذلك ... وذكرنا سبب تعلق اليهود منذ القرن الاول وحتى تلك اللحظة بتسميته واتباعه ( نوصرى و نوصريم) ، فمنطقيا لن يسميه اليهود المسيح ،واتباعه المسيحيون ...
اذن و للمفارقة العجيبة ، كلام مداخلة المسلم السابقة ،فيه شئ من الصحه... اسم نصارى ، فيه غرض اعتراضى ،ووضع الشئ فى موضعه الطبيعى من جانب معارضى المسيحيون ...لكن فيه ايضا توبيخ غير مباشر لعيسي نفسه ،وعدم تسميتة بالمسيح ،والاكتفاء بتسميته الناصرى النصرانى...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zain مشاهدة المشاركة
لكن النصارى قد تعني النذيرين كم جاء في التوراة التي بينت أحكامهم
١- لم يسمى لا اليهود ولا الرومان المسيحيون بالنذراء ابدا.
٢- لانه لا يوجد ما يربط هؤلاء بهؤلاء ، ولو حاولنا من باب الجدل ربط "الناصريون" ب"النذراء" ، اذن يجب علينا مواجهة تلك العقبات :
١- هل تمت تسمية مدينة الناصرة،بذلك الاسم على اساس ان سكانها كانوا نذراء؟ الدليل؟ ٢-هل كون الشخص من الناصرة ،يحتم كونه من النذراء ؟ الدليل؟
٣-فرقة النذراء ،كانوا لا يفعلون الاتى ;
سفر العدد :6 وكلم الرب موسى قائلا 2 كلم بني اسرائيل وقل لهم.اذا انفرز رجل او امراة لينذر نذر النذير لينتذر للرب 3 فعن الخمر والمسكر يفترز ولا يشرب خل الخمر ولا خل المسكر ولا يشرب من نقيع العنب ولا ياكل عنبا رطبا ولا يابسا، ...ويربي خصل شعر راسه. 6 كل ايام انتذاره للرب لا ياتي الى جسد ميت.
يسوع خلافا لفرقة "النذراء" كان يشرب الخمر،ويقترب من الموتى.
ﻣﺘﻰ 11-19ثم جاء ابن الإنسان “المسيح” يأكل ويشرب، فقالوا : هذا رجل شره وسكير،.لوقا 8-54 فاخرج الجميع خارجا وامسك بيدها ونادى قائلا: «يا صبية قومي». 55 فرجعت روحها وقامت في الحال
....................................

تحياتى



  رد مع اقتباس
قديم 07-19-2018, 07:08 PM hapower غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
hapower
عضو برونزي
الصورة الرمزية hapower
 

hapower is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النبي عقلي مشاهدة المشاركة
هناك مشكلة في علماء التوراة كيف يتحول تسمية الاله من " ايل " إلى " يهوه " بشكل مفاجئ ففكرة " إيل " تعني أنه كبير الآلهة وهو الذي يشتق منه اسم " الله " لذلك الاسماء الأولية ( جبرائيل - ميكائيل - اسرائيل ) تأتي باضافة "ايل" بينما فكرة " يهوة " هو الاله الأوحد نجده تغير ثانوي مما يعني ان المؤلفين مروا بمراحل فكرية في تحديد هوية الاله.
هذا هو الموضوع الذي كنت اريد ان اكتب فيه، فهناك نظرية علمية مثبتة بادلة اركيلوجية تفسر هذه الضاهرة و بالفعل هم مروا بمراحل.



  رد مع اقتباس
قديم 07-20-2018, 02:26 AM حيران غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
حيران
عضو برونزي
الصورة الرمزية حيران
 

حيران is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجار مشاهدة المشاركة
ممكن توضيح الكلام




تحياتى الزميل زين

تحليل لغوى مفيد من منتدى التفسير:



اضافة اخرى


يضيف اخر ولكن مخطئا



لو كان الامر كذلك،لسمى الحواريون "بالمسيحيون" وليس النصارى ، الذين قال عنهم "قاتلهم الله انى يؤفكون"
سر تسميتهم بالناصريون (او النصارى بالتعريب) ،ليس سرا .... اذا كان يسوع الذى سيدعى ناصريا بعد سكونه الناصرة "طبقا لانجيل متى" ،دعاه هو واتبعاه بعض الرومان وكل اليهود كذلك ... وذكرنا سبب تعلق اليهود منذ القرن الاول وحتى تلك اللحظة بتسميته واتباعه ( نوصرى و نوصريم) ، فمنطقيا لن يسميه اليهود المسيح ،واتباعه المسيحيون ...
اذن و للمفارقة العجيبة ، كلام مداخلة المسلم السابقة ،فيه شئ من الصحه... اسم نصارى ، فيه غرض اعتراضى ،ووضع الشئ فى موضعه الطبيعى من جانب معارضى المسيحيون ...لكن فيه ايضا توبيخ غير مباشر لعيسي نفسه ،وعدم تسميتة بالمسيح ،والاكتفاء بتسميته الناصرى النصرانى...


1- لم يسمى لا اليهود ولا الرومان المسيحيون بالنذراء ابدا.
2- لانه لا يوجد ما يربط هؤلاء بهؤلاء ، ولو حاولنا من باب الجدل ربط "الناصريون" ب"النذراء" ، اذن يجب علينا مواجهة تلك العقبات :
1- هل تمت تسمية مدينة الناصرة،بذلك الاسم على اساس ان سكانها كانوا نذراء؟ الدليل؟ 2-هل كون الشخص من الناصرة ،يحتم كونه من النذراء ؟ الدليل؟
3-فرقة النذراء ،كانوا لا يفعلون الاتى ;
سفر العدد :6 وكلم الرب موسى قائلا 2 كلم بني اسرائيل وقل لهم.اذا انفرز رجل او امراة لينذر نذر النذير لينتذر للرب 3 فعن الخمر والمسكر يفترز ولا يشرب خل الخمر ولا خل المسكر ولا يشرب من نقيع العنب ولا ياكل عنبا رطبا ولا يابسا، ...ويربي خصل شعر راسه. 6 كل ايام انتذاره للرب لا ياتي الى جسد ميت.
يسوع خلافا لفرقة "النذراء" كان يشرب الخمر،ويقترب من الموتى.
متى 11-19ثم جاء ابن الإنسان “المسيح” يأكل ويشرب، فقالوا : هذا رجل شره وسكير،.لوقا 8-54 فاخرج الجميع خارجا وامسك بيدها ونادى قائلا: «يا صبية قومي». 55 فرجعت روحها وقامت في الحال
....................................

تحياتى
عندي بعض الملاحظات على ما ذكرته بالنسبة لاصل الكلمة:
1- لا يصح الاستدلال على ان المسيح لم يكن من فرقة النذراء او النذيرين بناء على الايات المذكورة من الانجيل لسببين؛ الاول ان النذر بحسب الكتاب المقدس قد يكون لمدة ما وليس من الضروري ان يكون دائماً، والثاني ان احياء الصبية يجب ان ينظر اليه في سياق اثبات ربوبية المسيح، وبالتالي فاما انه قد تم بكامله والمسيح هو ابن الله (او نبي يجترح المعجزات)، او ان الحادثة بكاملها لم تحدث وهي تلفيق (كون الاحتمال الثالث هو غير واقعي وهو ان يقوم المسيح بلمس الفتاة الميتة ويقول لها قومي وتبقى ميتة). في كلا الحالتين، ليس ما ينفي ان المسيح كان من النذيرين.
2- كون المسيح (او الديانة المسيحية ) تنحدر من النذراء يعضده امران؛ الاول هو انه في ادبيات الكنيسة (لا ادري اذا ورد في الانجيل لكنه ورد في الادبيات المسيحية وفي القرآن) فان مريم نُذِرت للمعبد او لله، والثاني ان افكاره قريبة من النذراء وعداءه شديد لباقي الفرق اليهودية لا سيما الصدوقيين والفريسيين.
3- مهما يكن من امر، لم يثبت من مصدر مستقل ان الناصرة كانت موجودة بتاريخ حياة المسيح، ناهيك عن انه كان منها، ولا اتفق معك في الاعتماد على الكتاب المقدس كمصدر قاطع للمعلومات لا سيما في هذا الصدد. وبالحقيقة فكون المسيح من الناصرة ليس اثبت من انه من نسل داوود، او انه وُلد من عذراء فعلاً، وجميع هذه المعلومات وردت في اطار واحد في بداية انجيل متى، وجميعها تصب في خانة تبريرية apologetic حول ان النبوءات القديمة تثبت ان يسوع هو المسيح (لم يكلف متى نفسه عناء الايحاء بها للمستمع بل اراده اقحامها اقحاماً في عقله- قد يكون ملائماً اعادة قراءة هذه الاية في ضوء ما ذكرت) الفكرة اذن، اختصاراً، هي ان الناصرة ليست بالضرورة مدينة المسيح (وهو ولد في بيت لحم بحسب ادبيات الانجيل) وان نسبته اليها قد تكون تزويراً يحتمه سياق الايات في بداية انجيل متى. يقارن في هذا الاطار ما ورد في الادبيات الاسلامية ان الكثير في زمن محمد سموا ابناءهم بهذا الاسم طمعاً بان يكون النبي الموعود، وهو تزوير للتاريخ لاضفاء مصداقية ما...
4- اجد من الطريف ان محمداً قام بنفس التمرين الذي نقوم به بحثاً عن اصل كلمة نصارى، فالى جانب ما يتم التداول به حالياً (الناصرة، النذراء، نتسر التي تعني فرع...) خرج محمد بنظرية المح لها في القرآن هي ان اصل الكلمة اتت من انصار، كما في "فلما احس عيسى منهم الكفر قال من انصاري الى الله". وهي ليست المرة الاولى التي يقوم فيها "بتعريب" المصطلحات الدينية والتي تعبر عن نزعة خلاقة لديه في هذا الاطار وتساؤلات لا تنضب يريد ان يرويها على قلة معلوماته= قارن باعتباره اصل كلمة يهود من انهم قالوا "انا هدنا اليك" ضارباً عرض الحائط بمملكة يهوذا التي كانت اصل تسميتهم (لقد كتبت سابقاً موضوع حول هذا الامر في هذا المنتدى) ، كذلك تصحيف حزقيال الى ذي الكفل، الخ



  رد مع اقتباس
قديم 07-20-2018, 02:44 AM Zain غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
Zain
عضو برونزي
الصورة الرمزية Zain
 

Zain is on a distinguished road
افتراضي

تحياتي للجميع

أقتبس من مشاركتي السابقة بعضا منها نظرا لطولها
اقتباس:
لكن النصارى قد تعني النذيرين كم جاء في التوراة التي بينت أحكامهم " وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً .... الخ
ما علاقة النصارى بالنذيرين ؟
" في حين هناك رأي آخر يعتقد أن كلمة نصرانية مشتقة من الكلمة العبرية (بالعبرية: נזיר) وتعني عند اليهود "الذي ينذر نفسه طواعية لله"
وهم انفسهم النذيرين الذين تحدثنا عنهم سابقا و قد ذكر في سفر العدد أحكام خاصة بهم

" سمي هؤلاء الذين ينذرون أنفسهم لله Ναζιραιος (Nazirite) باللغة اليونانية، وهي تختلف بحرف واحد عن كلمة Nazorean" (Ναζωραιος)" أي الناصريين " نلاحظ أن كلمة Nazirite قريبة من لفظ نصارى الذي استخدمه القران

" وهي الطائفة المسيحية اليهودية التي آمنت بأن يسوع الناصري كان رجلاً عادياً ونبياً من الأنبياء، ولكن ليس المسيح المخلص المنتظر، كما أنها رفضت تأليه يسوع، ورفضت اعتبار بولس الطرسوسي رسولًا وحافظت على شريعة التوراة ويوم السبت، وأنكرت يوم الأحد والأناجيل الكنسية الأربعة. وقد وجدت هذه الطائفة في مناطق محدودة مثل صحراء الحجاز، ويعتقد باحثون مسلمون أن ورقة بن نوفل الذي شهد بنبوة الرسول محمد كان ينتمي إليها. يرى بعض الباحثون المعاصرون أن بولص الطرسوسي هو واضع الاعتقاد بأن يسوع الناصري هو المسيح المخلص المنتظر. "

مصدر الاقتباسات من ويكيبيديا

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86...A%D8%AD%D9%8A)


نعود قليلا لفكرة : هل يسوع الناصري تعني أنه من الناصرة ؟

الأناجيل الأربعة تتحدث عن يسوع الناصري : كما ذكرت اسم الناصرة ، غير أنها لم تتحدث عن "يسوع من الناصرة" ،
لكن ورد ذكر وحيد لـ " يسوع من الناصرة " في سفر أعمال الرسل " يَسُوعُ الَّذِي مِنَ النَّاصِرَةِ كَيْفَ مَسَحَهُ اللهُ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ وَالْقُوَّةِ... " أعمال 10 : 38
هنا يجب أن نطرح سؤال : ما هي أقدم وثيقة تاريخية لسفر أعمال الرسل ؟

لماذا لم تذكر الأناجيل " يسوع من الناصرة " و اكتفت بيسوع الناصري ؟ هل لذلك علاقة بتحقيق نبوءة المسيح التي يرى المسيحيون أنها ذكرت في العهد القديم ؟!
وان اخذنا بالاعتبار الوصف الذي أوردته في مداخلتي السابقة من إنجيل لوقا الذي وصف مدينة الناصرةعلى أنها مبنية على جبل في حين أنها اليوم في قعر واد تحيط بها تلال صغيرة ، فماذا يعني كل ذلك ؟
يبدو أن الخيوط بدأت تتشابك

بالنسبة للاشكاليات التي طرحها الزميل النجار فأنا لا أملك أجابة لها ، لأن الأمور صارت ضبابية

تحياتي



:: توقيعي ::: الله هو ذاك الصنم الذي رفع الى السماء ليبعدوه عن سندان العقل و مطرقة الحقيقة / عبدالله القصيمي

إن الدين لا يردع الإنسان عن عمل ما يشتهي الا بمقدار ضئيل. فتعاليم الدين يفسرها الانسان ويتأولها حسب ما تشتهي نفسه / علي الوردي

أعتقد أنه من الأفضل أن نحيا دون أن نعرف شيئا على أن نحيا مع أجوبة خاطئة / ريتشارد فينمان
  رد مع اقتباس
قديم 07-20-2018, 01:09 PM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
النجار
الباحِثّين
الصورة الرمزية النجار
 

النجار will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران مشاهدة المشاركة
النذر بحسب الكتاب المقدس قد يكون لمدة ما وليس من الضروري ان يكون دائماً.. ان احياء الصبية يجب ان ينظر اليه في سياق اثبات ربوبية المسيح، وبالتالي فاما انه قد تم بكامله والمسيح هو ابن الله (او نبي يجترح المعجزات)، او ان الحادثة بكاملها لم تحدث وهي تلفيق
تحياتى زميل حيران

١- نتفق فى البداية ،بخصوص رواية احياء الموتى ،نعم الرواية تلفيقا، ،ولايصح الاستشهاد بتاريخيتها ،. ،لكن روايات شربه باعتياد لدرجة اطلاق اليهود عليه سكيرا،لا اجد مبرر لنفيها فليس ورائها شئ Apologetic ،او اثر اقتباسي من العهد القديم ...

٢-عندما تترك جميع مواصفات قائد فرقة دينية،وتركز على خاصية واحدة اشتهر بها لتلقيبه بها ،اذن يبدوا معقولا ان تلك الخاصية كانت مكرسة فى حياة ذلك الشخص بشكل مستدام (كحالة شمشون )،لدرجة ربط لقبه بها ،وليس اعتياد الشرب وتلقيبه بالسكير...
لاحظ ان اللقب ناصرى (او نذير من باب الجدل)لقبه به اعداؤه...
الاهم من ذلك ،اين تلك القواعد التى اعطاها المسيح للمسيحيون الاوائل ليكونوا نذراء ،للحد الذى جعلهم يشتهرون بلقب طائفة النذراء؟
وكيف يطلق اليهود لقب النذراء على المسيحيون الاوائل ،وهو لقب يصلح ايضا ،على اى من النذراء اليهود الذين لم يعترفوا بيسوع اصلا ؟!
٣- احياء الموتى ينظر اليه فى سياق ذلك الانجيل تحديدا ،على انه كان لاثبات ان يسوع كان المسيا المنتظر ،وليس بالضرورة سعى من الكاتب لاثبات الوهيته.

لكن لنتجاهل كل ماسبق ،ونعتبره لا ينفي ان المسيح كان من النذيرين. ..ونركز اكثر على ادلة الاثبات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران مشاهدة المشاركة
كون المسيح (او الديانة المسيحية ) تنحدر من النذراء يعضده امران؛ الاول هو انه في ادبيات الكنيسة (لا ادري اذا ورد في الانجيل لكنه ورد في الادبيات المسيحية وفي القرآن) فان مريم نُذِرت للمعبد او لله
انا لست بالتاكيد من اتباع نظرية يسوع الاسطورى (يزداد رفضى لها بشكلها الحالى يوما بعد يوم) ولذلك ساتعامل مع فرض الاثبات بنفس الطريقة السابقة ،

١- قصة نذر مريم وردت فى بعض الاناجيل المنحولة،وهى قصة لا يعول اطلاقا على تاريخيتها ،فهى اقتباس من قصة حنَّة امرأة يواقيم ،ناهيك عن ان الوصف ذاته لايستلزم كونه كلاما عن نذر فرقة النذراء او النذيرين ...
٢-حتى لو افترضنا ذلك ،لايعنى بالضرورة ان ماحدث مع مريم حدث مع ابنها...


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران مشاهدة المشاركة
والثاني ان افكاره قريبة من النذراء وعداءه شديد لباقي الفرق اليهودية لا سيما الصدوقيين والفريسيين.
١- هل سنقبل كل ماجاء من الكلام عن افكاره فى العهد الجديد او نقبل بعضها فقط؟ لو قبلنا بعضها لوضعه فى خانة الاثبات ،تظل مجرد تلميحات لها العديد من التاويلات لا تقطع بكونه من طائفة النذراء..

الكلام الوحيد فى العهد الجديد الذى يتكلم بوضوح عن النذراء وليس به اشكالية كبيرة لرفض تاريخيته ،كان ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺮﺳﻞ 21:20-24 Ketab El Hayat (NAV)
وَفِي الْيَوْمِ التَّالِي لِوُصُولِنَا رَافَقَنَا بُولُسُ لِلاجْتِمَاعِ بِيَعْقُوبَ، وَكَانَ الشُّيُوخُ كُلُّهُمْ مُجْتَمِعِينَ عِنْدَهُ. 19 فَسَلَّمَ بُولُسُ عَلَيْهِمْ وَأَخَذَ يُخْبِرُهُمْ عَلَى التَّوَالِي بِكُلِّ مَا فَعَلَهُ اللهُ بَيْنَ غَيْرِ الْيَهُودِ بِوَاسِطَةِ خِدْمَتِهِ. 20 فَلَمَّا سَمِعُوا أَخْبَارَهُ مَجَّدُوا اللهَ، وَقَالُوا لَهُ: «أَنْتَ تَرَى أَيُّهَا الأَخُ أَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا بِالرَّبِّ مِنَ الْيَهُودِ يُعَدُّونَ بِالآلاَفِ، وَهُمْ مُتَحَمِّسُونَ لِلشَّرِيعَةِ، 21 وَقَدْ سَمِعُوا بِأَنَّكَ تَدْعُو الْيَهُودَ الَّذِينَ يَسْكُنُونَ بَيْنَ الأَجَانِبِ إِلَى الارْتِدَادِ عَنْ مُوسَى، وَتُوصِيهِمْ بِأَلاَّ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ وَلاَ يَتَّبِعُوا الْعَادَاتِ الْمُتَوَارَثَةَ، 22 فَمَا الْعَمَلُ إِذَنْ، لأَنَّهُمْ لاَبُدَّ أَنْ يَسْمَعُوا بِقُدُومِكَ؟ 23 فَاعْمَلْ مَا نَقُولُهُ لَكَ: عِنْدَنَا أَرْبَعَةُ رِجَالٍ عَلَيْهِمْ نَذْرٌ، 24 فَخُذْهُمْ إِلَى الْهَيْكَلِ وَتَطَهَّرْ مَعَهُمْ، وَادْفَعْ نَفَقَةَ حَلْقِ رُؤُوسِهِمْ، فَيَعْرِفَ الْجَمِيعُ أَنَّ مَا سَمِعُوهُ عَنْكَ غَيْرُ صَحِيحٍ، وَأَنَّكَ تَسْلُكُ مِثْلَهُمْ طَرِيقَ الْعَمَلِ بِالشَّرِيعَةِ.

وهو نص لايدل بحال من الاحوال على ان بولس كان من النذراء، بل كان تكتيك من بولس لتفنيد الهجوم ضده ..


اقتباس:
الحقيقة فكون المسيح من الناصرة ليس اثبت من انه من نسل داوود، او انه وُلد من عذراء فعلاً، وجميع هذه المعلومات وردت في اطار واحد في بداية انجيل متى، وجميعها تصب في خانة تبريرية apologetic حول ان النبوءات القديمة تثبت ان يسوع هو المسيح (لم يكلف متى نفسه عناء الايحاء بها للمستمع بل اراده اقحامها اقحاماً في عقله- قد يكون ملائماً اعادة قراءة هذه الاية في ضوء ما ذكرت) الفكرة اذن، اختصاراً، هي ان الناصرة ليست بالضرورة مدينة المسيح (وهو ولد في بيت لحم بحسب ادبيات الانجيل)
انجيل متى به صنفان ١- نصوص عهد قديم بنى عليها احداث انجيل غير تاريخية...٢- احداث محتملة قد بنى عليها نصوص عهد قديم
انا ارى ،نصوص " ولد في بيت لحم " من الصنف الاول ... ونصوص الناصرى ،من الصنف الثانى


تكملة للكلام
وتعليق على باقى مشاركة الزميل حيران وايضا تعليق على كلام الزميل زين فى مشاركة قادمة ..

تحياتى



  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2018, 12:50 AM مسلم موحد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
مسلم موحد
عضو برونزي
الصورة الرمزية مسلم موحد
 

مسلم موحد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zain مشاهدة المشاركة
مؤلف القران لديه مشكلة كبيرة في فهم المسيحية

في سورة النساء/171 " إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ "
اذن القران يقر بوجود الله و كلمته و روح منه ، و هذا هو الثالوث المقدس عند المسيحيين ، وهو نفسه الاقانيم الثلاثة " الاب و الابن و الروح القدس "
مؤلف القران لم يفهم الروح القدس و ظنه جبريل

يظهر التشوش في نفس الاية السابقة حيث يكمل بقوله " فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۖ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انتَهُوا خَيْرًا لَّكُمْ ۚ"
هذه الاية تحارب طائفة تسمى المريميون و الثالوث عندهم " الله المسيح مريم " لكن مع بعض التشوش في فهمها ايضا
يفهم ذلك من ايات اخرى مثل " وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ "
القران حاول نفي الالوهية عن المسيح و عن امه " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ "
" قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا "

القران لم يميز بين النصارى و المسيحين ، فلم يذكر المسيحين بالمطلق بل ذكر وصف النصارى فقط و نحن نعلم أن النصارى هم يهود امنوا ببشرية المسيح ، وهؤلاء هراطقة في نظر المسيحيين ، أما القران فقد أخطأ في وصفهم حين قال " و قالت النصارى المسيح ابن الله " النصارى لا يقولون بأن المسيح ابن الله

أما المسيحيون فهم الذين يؤمنون بالوهية المسيح كما اقر اجتماع نيقية

ذكر لفظ الانجيل منفردا و معرفا بال التعريف 12 مرة في القران و لم يرد نكرة أو بصيغة الجمع ، هذا يعني أن القران يقصد انجيل بعينه وان لم يسمّ ذلك الانجيل .

تحياتي لك

أعتقد أن بعض الآيات تهاجم فرقة "مهرطقة" معينة تعامل معها القرآن آنذاك وليس عامة المسيحيين

و لذلك يهاجم "ثالوثها" بشراسة في آيات متعدده

ولذلك القول بأن هناك مشكلة في فهم القرآن للمسيحيه أراه ظلما للقرآن



  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2018, 01:14 AM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
النجار
الباحِثّين
الصورة الرمزية النجار
 

النجار will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران مشاهدة المشاركة
لم يثبت من مصدر مستقل ان الناصرة كانت موجودة بتاريخ حياة المسيح،
من موسوعة ويكيبيديا
اقتباس:
في عام 2009 ، اكتشفت عالمة الآثار الإسرائيلية ياردينا ألكسندر بقايا أثرية في مدينة الناصرة تعود إلى زمن المسيح في الفترة الرومانية المبكرة. وقالت ألكسندر للصحفيين "إن هذا الاكتشاف ذو أهمية قصوى لأنه يكشف لأول مرة عن منزل من قرية الناصرة اليهودية.
ويقول عالم العهد الجديد Bart Ehrman

اقتباس:
عندما ذكرت عالمة الآثار ياردينا ألكسندر أنه تم العثور على 165 قطعة نقدية في هذا التنقيب ، ذكرت في التقرير أن بعضها كان من القرن الرابع عشر أو الخامس عشر ، ولكن ايضا كان هناك من بين القطع النقدية ما يرجع إلى العصر الهلنستي ، الحشمونيين ، والفترة الرومانية المبكرة ، أي أيام يسوع.
لكن نتفق ان ليس معنى وجود القرية فى عهد يسوع ،انه كان منها ...هكذا بدون شرط ..


اقتباس:
كون المسيح من الناصرة ليس اثبت من انه من نسل داوود
بل ارى كونه من الناصرة اثبت من انه من نسل داود،او ولد في بيت لحم او انه ولد من عذراء ... للاتى :


1. يقول بارت ايرمان

اقتباس:
تلك الرواية تنجح فى تخطى المعيار التاريخى ( معيار الشهادة المستقلة) بسهولة. فهى موثقة في كل الأناجيل الأربعة (متى 4: 13 ؛ مرقس 1: 9 ؛ لوقا 04:16. يوحنا 1:45) ، ويسمى يسوع أحيانا "يسوع
الناصرى "في مصادر قديمة أخرى (على سبيل المثال ، أعمال الرسل 3: 6).
اُضيف :
٢- الاهم من ذلك ،لا احد يخترع ورطه؟ الا وهى الادعاء بانه من ناصرة الجليل ...
ان كان هناك توقع يهودى معاصر بمحل ميلاد المسيا المنتظر ،فكان بيت لحم وليس الناصرة ،وذلك راجع لتاويل يهودى لنص (سفر ميخا 5: 2) «أما أنت يا بيت لحم أفراتة، وأنت صغيرة أن تكوني بين ألوف يهوذا، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على إسرائيل، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل».
وبما انه كان معروفا بين اليهود ان يسوع من ناصرة الجليل والتى كانوا
يقللون من شانها ،ويعتبرونها خارج اجندة ظهور نبي، ناهيك عن ظهور المسيا المنتظر من داخلها،من هنا جاء الدافع اللاهوتى الدفاعى لحل الاشكال ...وقام كاتب متى وكاتب مرقس،بشكل منفصل عن بعضهما البعض بتصميم كلا منهما رواية لحل تلك الاشكالية ،وربط يسوع ابن ناصرة الجليل ببيت لحم ...وعدم اطلاع احدهما على حل الاخر للمشكلة،يفسر لنا ذلك الاختلاف الواضح للروايتين ...

كون يسوع من الناصرة ،اراه ثابتا ،كثبوت كونه صُلب الخ.... كانت امور شكلت حجرة عثرة فى سبيل اقناع اليهود بكون يسوع هو نفسه المسيح ،ولجؤا للتبريرات الدفاعية...بان تلك الامور مُقدرة فى العهد القديم ..وان حقيقة كونه جليلى ومصلوب الخ (امور مشينه) ،لا تتعارض مع العهد القديم الذى تنبا بهما ...(سيدعى ناصريا لانه سكن الناصرة كمايقول الكتاب؟، وكان ذبيحة اثم ضُرِب من اجل ذنب شعبى)الخ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران مشاهدة المشاركة
خرج محمد بنظرية المح لها في القرآن هي ان اصل الكلمة اتت من انصار، كما في "فلما احس عيسى منهم الكفر قال من انصاري الى الله"
"انصار الله" اطلقها محمد على الحواريون تحديدا ،الذين اسماهم "مسلمون"
سورة آل عمران - سورة 3 - آية 52
فلما احس عيسى منهم الكفر قال من انصاري الى الله قال الحواريون نحن انصار الله امنا بالله واشهد بانا مسلمون ...
لكنه فرق بين هؤلاء الحواريون الطيبون المسلمون، وبين هؤلاء الغير مسلمون الكافرون،الملعونون،المشركون الذين يُسَمون" النصارى".....
......................................

تبقى مداخلة اخيرة لاستنتاج كلامى ...
اشكركم على سعة صدركم



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الثوراث, القرآن, جهل, كاتب, فلم, والانجيل, واقع, قتل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كاتب القرآن وأوهام المسلمين النبي عقلي العقيدة الاسلامية ☪ 11 07-27-2018 12:45 PM
خطئ اعجازي: كاتب القرأن كان يظن ان الارض والكون ساكنون عدو الاسلام العقيدة الاسلامية ☪ 19 11-03-2017 05:13 PM
هل قال القرآن أن التوراة والإنجيل محرفين justhuman العقيدة الاسلامية ☪ 64 07-30-2016 07:04 PM
دراسة: التوراة كُتِبت قبل ما كان يُعتقد سابقا ابن دجلة الخير العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى 0 04-23-2016 12:49 AM
كاتب القرآن يهذي، و يعبد الرويّ و القوافي. مُنْشقّ العقيدة الاسلامية ☪ 0 08-08-2014 05:17 PM