شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > ساحة الترجمة ✍

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-11-2014, 10:27 AM فينيق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
فينيق
عضو ذهبي
الصورة الرمزية فينيق
 

فينيق is on a distinguished road
افتراضي هيباتيا الإسكندرانيّة: أول امرأة عالمة في التاريخ




تُعتبر هيباتيا الاسكندرانيّة Hipatia de Alejandría أول امرأة في التاريخ البشريّ: تُنجز اسهامات هامّة في حقل الرياضيات كما في علم الفلك. على الرغم من وجود شهادات تاريخيّة قليلة حول حياتها واعمالها التي خلدت بمرور الزمن: يعترف الكثيرين بحقبتها وحقبة العصور الوسطى بأهميّة إنتاجها العلميّ. لنتعرّف قليلاً حول هذه الشخصية الفريدة والهامّة على الصعيد العلميّ.

السيرة الذاتيّة لها

يُعتقد بأنها قد ولدت في الاسكندرية بين نهايات القرن الرابع وبدايات القرن الخامس وتحديد عام الولادة مثار جدل, لكن أغلبية المصادر تقول بأنه بحدود العام 370 ميلاديّ. كانت ابنة فيلسوف ورياضيّاتي وفلكيّ معروف هو Theon والذي في الغالب قد درّس في مكتبة سيرابيس* كمركز للحياة الثقافية اليونانيّة في الاسكندرية.
ربّى Theon ابنته هيباتيا على محبّة العلوم والآداب, سيما الرياضيّات, علم الفلك, الفلسفة, الأدب والفنون. اضافة لاعماله, فقد طوّر عندها الموقف النشط تجاه المعرفة, الامر الذي سمح لها بالمساهمة بحيوية في التحقيقات البحثيّة اليوميّة.

يُقال أنها كانت جميلة, تتمتع بالحكمة والبلاغة العميقة, مع هذا, لم تتزوّج أبداً وفضِّلت تخصيص وقتها للعمل الآكاديميّ. تابعت تيّارات الأفلاطونيّ’ الجديدة ودافعت عن العقل الخالص. تمّ وصفها كمعلِّمة ذات كاريزما هائلة ذات إسهام كبير في العلوم.

من بين أشهر تلاميذها المسيحيين: كان Sinesio de Cirene الذي أصبح بوقت لاحق أسقفاً كنسياً, والذي احتفظ بجزء من نقاشاته مع هيباتيا ويتجلّى بها اعجابه بمهنيتها يتعليمها وامكاناتها العلميّة.





أعمالها العلميّة


لم يحدثنا شهود الحقبة فقط عن امرأة قد علَّمت العلوم اولفلسفة في متحف الاسكندرية, بل كذلك يحدثونا عن بحث مضني ومؤلفة لنصوص مختلفة. فقد كتبت عدّة كتب حول الرياضيات وعلم الفلك, من بينهم 13 كتاب تتضمن تعليقات تختص بالجبر لديوفانتوس**, وقانون علم الفلك. كذلك حرّرت الكتاب الثالث لأبيها وهو عبارة عن تعليقات على مجسطيّ بطليموس*** وساعدت بإصدار نسخة جديدة من العناصر الإقليدية****.

بكل أسف تمّ فقدان كل أعمال هيباتيا العلمية, ما عدا بعض العناوين والاشارات لمؤلفين آخرين حول أعمالها. حيث تتم الاشارة برسائل Sinesio de Cirene لأنّ هذه العالمة قد أنشات اسطرلاب, جهاز لتقطير المياه ومقياس سوائل متدرج من النحاس, وهذا ما يتحدث عنه بما يخص ابداعها التقنيّ وذكائها.


موت هيباتيا


يقول المؤرخون بأنّه بحدود العام 412 ميلاديّ أصبح كيرلس بطركاً للاسكندرية, والذي اصبح منافساً قويا ل Orestes محافظ المدينة. نشأ نزاع بين سلطات الكنيسة والدولة. ولما كانت هيباتيا صديقة ل Orestes وتمتلك فكر حرّ ووجهات نظر فلسفية وعلمية متقدمة جداً: نُظِرَ لها بوصفها وثنيّة وأصبحت محطّ سخط بين المسيحيين وغير المسيحيين.

بعد مرور أعوام قليلة, تمّ قتل هيباتيا بوحشيّة من قبل جماعة من المسيحيين, الذين شعروا بالتهديد جرّاء علمها ونمط نقل معرفتها والعمق بتفكيرها العلميّ. وكما حدث بلحظات تاريخيّة أخرى: فرضت الهمجيّة والجهل بالقوّة على العقل والحكمة. وكان هذا مؤشّر تقهقر الاسكندرية, المدينة التي شكّلت رمز للتقدم العلمي والثقافي ومركز التعليم الهامّ في العالم القديم.

مع ذلك, رغم الصيغة الغير عادلة لنهاية عالمتنا, تعترف الانسانيّة بمقامها بتاريح الفكر العلميّ, خصوصاً تخصصها وتفانيها وذكائها. كانت هيباتيا الاسكندرانيّة عالمة رياضيات وفلك مميّزة بحقبتها, شجاعتها وأصالتها مثال ساطع لكل عالم بأيّ زمن ومكان على كوكبنا.




هوامش


* سيرابيس (بالإنجليزية: Serapis) إله الشفاء عند قدامى المصريين. انتشرت عبادته في العهدين البطلميوسي واليوناني. إله اخترعه الكهنة في عهد بطليموس الأول مؤسس الدوله البطلمية في مصر القديمة للتوفيق والتآخي بين المصريين واليونانيين عن طريق الدين. تزوج سيرابيس من الإله إيزيس وله ابن يدعى هاربوكراتس، وكان يتمثل للمصريين على شكل العجل المقدس آبيس ولليونانيين على شكل الإله زيوس. يختلف العلماء والباحثين في أصله وشخصيته، وإن كان لا يخرج عن كونه الإله المصري أوزوريس-آبيس Osiris-Apis الذي اشتق منه اسم سيرابيس، بمعنى العجل المقدس آبيس - بعد وفاته. كان لسيرابيس معبد كبير في منطقة أبو قير في شرق الإسكندرية ولكنه تدمر بعد دخول المسيحية إلى مصر.


** ديوفانتوس السكندري (باليونانية: Διόφαντος ὁ Ἀλεξανδρεύς XD. هو عالم يوناني عاش في الإسكندرية وبرع في الرياضيات، وما عرف عن حياته قليل جداً، ولم يعرف تاريخ ولادته، ولا تاريخ وفاته بدقة، ولكن وجد في كتاب لأحد الأساقفة اليونان إهداء من الكاتب إلى ديوفانتوس عام 345م ويبحث الكتاب في علم الحساب عند المصريين. ألّف ديوفانتوس 13 كتاباً باللغة اليونانية، لم يحفظ منها إلا ستة فقط، وقد كتب جوهانس مولر بتاريخ ما بين (1436-1476) إلى صديق له أنه وجد الكتب الستة الأولى لديوفانتوس في مكتبة الفاتيكان وأنه سيقوم بترجمتها، ولكن لم تتم الترجمة إلا بعد أكثر من مئة عام. تاثر ديوفانتوس بالمصريين، البابليين، والصينيين كما هو واضح في أعماله، التي من أهمها كتاب الحساب الذي يعدُّ أقدم كتاب استخدم الرموز الجبريّة وبحث في خواص الأعداد الصحيحة. لم يطرأ تطور يذكر على نظرية الأعداد بعد ديوفانتوس حتى القرن السابع عشر الميلادي حين ظهر فيرما الذي جعل من أعمال ديوفانتوس أساساً لأبحاثه.


*** كتاب المجسطي, (اسمه الأصلي باليونانية,μαθηματικἠ σύνταξις والتي تلفظ ماثماتيكا سينتاكسيس وتعني الأطروحة الرياضية), هو كتاب في الفلك والرياضيات وألفه العالم الإغريقي بطليموس عام 148م في الإسكندرية ويعتقد أن أقدم كتاب معروف في الفلك, ترجمه للعربية حنين بن إسحاق ومن الترجمة العربية تم ترجمة الكتاب إلى اللغة اللاتينية ثم إلى بقية اللغات الأوربية لذا فإن اسم الكتاب العربي هو المستخدم في التراجم حيث يسمى الكتاب (Almagest) من كلمة المجسطي العربية وليس الاسم اليوناني الأصلي. تم تأليف العديد من الكتب العربية والأوربية في دعم أو نقد وتصحيح المجسطي.


**** الأصول أو العناصر (بالإغريقية Στοιχεῖα "أسطقسات") هي مجموعة رسائل وأبحاث في الهندسة الرياضية والرياضيات تتكون من 13 كتاباً قام بكتابتها الرياضياتي الإغريقي إقليدس في الإسكندرية عام 300 ق م.تصف هذه المجموعة عدد من البديهيات الرياضية والتعاريف والمبرهنات، والإنشاءات والبراهين. تغطي الكتب الثلاث عشرة مواضع الهندسة الإقليدية والنسخة القديمة من نظرية الأعداد الابتدائية. يعد كتاب العناصر من أقد كتب الرياضيات الإغريقية بعد كتاب أوتوليكوس عن الكرة المتحركة ، ويعد كتاب العناصر من أهم الكتب التي ساهمت في تطور المنطق والعلوم الحديثة.
تم طباعة كتاب العناصر للمرة الأولى في البندقية عام 1482، وكان من أوائل الكتب في الرياضيات التي تمت طباعتها بعد اختراع الطباعة.


الهوامش منقولة / يُرجى التدقيق
النص الاصل بالقسم الأجنبي


تعقيبي

عالمة متميزة هيباتيا الاسكندرانيّة, كانت ضحيّة لإجرام الكنيسة المصرية, التي يتباكى اصولييها ليل نهار على الغزو العربي الإسلامي لمصر, وكأن أسلافهم قد حققوا النهضة بمصر؟؟!! برأيي المتواضع العقل الأصوليّ واحد سواء كان يهودي أو مسيحي أو إسلامي أو لاديني! أشكر أيّ تصويب أو إضافة





:: توقيعي ::: الحلّ الوحيد الممكن في سورية: القضاء على مافيا الأسد الداعشيّة الحالشيّة الإيرانية الروسيّة الإرهابيّة فئط!
http://www.ateismoespanarab.blogspot.com.es
يلعن روحك يا حافظ!
https://www.youtube.com/watch?v=Q5EhIY1ST8M
تحيّة لصبايا وشباب القُدْسْ المُحتلّه
https://www.youtube.com/watch?v=U5CLftIc2CY
البديهيّات لا تُناقشْ!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
هيباتيا, أول, الإسكندرانيّة, التاريخ, امرأة, عالمة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أول امرأة آمنت بنبوتي سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 1 01-13-2017 11:51 PM
الأخطاء اللغوية في القرآن الكريم: أول كتاب في التاريخ سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 1 01-09-2017 08:37 AM
لأول مرة في التاريخ... استنساخ أول ديناصور مخبريا bakbak استراحة الأعضاء 6 04-03-2016 01:47 AM
أول طبعة للقرأن في التاريخ مع علامات الترقيم الحديثة سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 3 09-06-2015 02:10 PM
أول اورغن في التاريخ ابن دجلة الخير ساحة الفنون و الموسيقى و الأعمال التصويرية 4 08-01-2015 02:35 AM