شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > مقهى الإلحاد > ساحـة الاعضاء الـعامة ☄

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-26-2015, 07:54 AM الـبـاحـث غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
الـبـاحـث
عضو برونزي
الصورة الرمزية الـبـاحـث
 

الـبـاحـث is on a distinguished road
افتراضي بديل السكر (الدايت) ونكهة (msg)


“جلوتامات الصوديوم” (E620 إلى E635)
يلجأ الكثير من المصنعين إلى تضليل المستهلك بعدم ذكره وذلك خوفاً من انخفاض الاستهلاك.
فيقوم هؤلاء المصنعون باستخدام تعابير اخرى، مثل (منكهات)، وغيرها من الأسماء.

http://www.youtube.com/watch?v=IBF-hWiA-3w
http://www.youtube.com/watch?v=Gllt2_lAO24
http://www.msgtruth.org
http://www.truthinlabeling.org
http://www.msgmyth.com





  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015, 07:57 AM الـبـاحـث غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
الـبـاحـث
عضو برونزي
الصورة الرمزية الـبـاحـث
 

الـبـاحـث is on a distinguished road
افتراضي




  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015, 08:01 AM الـبـاحـث غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
الـبـاحـث
عضو برونزي
الصورة الرمزية الـبـاحـث
 

الـبـاحـث is on a distinguished road
افتراضي

كن على حذر لأن تأثير هذه المادة تراكمي، فلا يمكنك أن تقول: لا مشكلة فالكمية التي أتناولها في هذه الوجبة قليلة.
مادة الـ Msg... القاتل الصامت في مطابخنا
http://wehda.alwehda.gov.sy/__archiv...20080827140115
تؤثرعلى البصر وتتسبب بالصداع و الزهايمر
http://jbcnews.net/article/8327-%D9%...8A%D9%85%D8%B1
للتخلص من ادمان هذه المادة او لاعطاء نكهة رائعة للطعام :يمكنك زيادة كمية الملح مؤقتا
اطعمه تعطي نكهة رائعة : الكركم , كرفس , بقدونس , كزبرة ... الخ
وهي اصلا مكونات اساسية لصناعة مكعبات الشربة والنكهات والمرق

http://articles.mercola.com/sites/ar...-cabinets.aspx
http://bellyfatscience.com/obesity-msg-side-effects/
تنصح خبيرة التغذية بيجي كوستوبولاس، بأن يجب على الجميع تجنب MSG. لأن الضرر والأعراض لا تكون فورية، والضرر يتراكم مع الوقت في خلايا المخ وعلى المدى الطويل تظهر الأمراض مثل مرض الزهايمر وغيره من الأمراض التي سببها تلف أعصاب المخ.
كما حذرت سوزان شنيك، كاتبة ومؤلفة كتاب “عامل الأغذية الحية”، أن MSG والسموم مثل الاسبارتيم ( aspartame) هي مواد كيميائية سامة تسبب الإدمان، وأضافت: “عادةً هالمركبات “تثير”(تحفيز بشكل غير طبيعي Excitotoxins”) نظم الدماغ وتقوم بخداع المخ فيعتقد أن الغذاء لذيذ، وتؤدي لتعميق الإدمان، مما تسبب في أضرار تراكمية على الجهاز العصبي على مدى سنوات عديدة “.



  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015, 08:05 AM الـبـاحـث غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
الـبـاحـث
عضو برونزي
الصورة الرمزية الـبـاحـث
 

الـبـاحـث is on a distinguished road
افتراضي


تحية ...


بديل السكر... الاسبارتام القاتل الصامت / بقلم: د. رون هاردر

أسبرتيم سام لدرجة عالية والسبب أن أحد المكونات الكيميائية له هو كحول الخشب وهذا بدوره يتحول إلى فورمالديهايد
ويقع الفورمالديهايد ضمن مجموعة المواد السامة الخطيرة كالسيانيد والزرنيخ. والفرق بين المادتين أن الفورمالديهايد يقتل بصمت ولمدة أطول. وفي خضم عملية الموت البطيء يحدث للإنسان جميع أنواع المشاكل العصبية.

هناك وباء منتشر في أنحاء أمريكا الشمالية ألا وهو داء تصلب الأنسجة المضاعف وداء الذئبة الجلدي. غالبية الناس لم يدركوا سبب حدوث هذا الوباء، و تفشيه. لقد أحببت أن أشارككم معرفة السبب الرئيسي لوجود هذه المشكلة الخطيرة.

إن الكثير من الناس يستعملون اليوم السكر الصناعي في الشاي والقهوة، وذلك لأنهم يشاهدون الإعلانات التي تقول أن السكر خطر على الصحة. بلا شك أن هذه المقولة صحيحة. فالسكر سام إذا زاد استعماله عن الحد المعقول. ولكن البديل للسكر هو أشد فتكا بالإنسان.

ما أعنيه هو 'الأسبرتيم'. فهو السبب في انتشار الوباء المذكور 'تصلب الأنسجة المضاعف والذئبة'. اسبرتيم هو منتج كيميائي سام بدرجة كبيرة ومصنوع من قبل شركة كيماوية تسمى مونسانتو Monsanto.

لقد تم تسويق الإسبرتيم في جميع أنحاء العالم كبديل للسكر كما يوجد في جميع مشروبات النحافة (Diet)يعني الدايت بيبسي والكولا، وكذلك موجود في المحليات الصناعية كـ نيوترا سويت، ايكوال، وسبونفول وكاندريل وغيرها، (NutraSweet, Equal, Spoonful).

وهذه المحليات الصناعية مستخدمة في الكثير من المنتجات كبديل للسكر.

ولقد تم ترويج الأسبرتيم كمنتج نحافة ولكنه عكس ذلك تماما. ففي الحقيقة، إنه يسبب في إقبال الإنسان على المواد الكربوهيدراتية بلهفة شديدة مما يسبب في زيادة الوزن. كما انه يسبب في تغيير العمل الكيميائي للدماغ. فهو السبب في النوبات الدماغية الخطيرة. فهذا المنتج الكيميائي يغير مستوى الدوبامين في الدماغ، وهو بالأخص قاتل لمرضى داء الباركنسون أو الشلل الرعاشي.

أسبرتيم سام لدرجة عالية والسبب أن أحد المكونات الكيميائية له هو كحول الخشب، وهذا بدوره يتحول إلى فورمالديهايد وهو غاز عديم اللون نافذ الرائحة، والذي بدوره يتحول إلى فورميك اسيد 'حمض الفورميك' الذي يسبب في حالة ايضية غير سوية تقل فيها قلوية الدم والأنسجة.

عندما يتوقف الإنسان عن أخذ الأسبرتيم تنخفض شدة مرض اللوبوس 'داء الذئبة'. فالتفكير السائد هو أن هذا المرض ليس له علاج، ولكن من الممكن القضاء عليه بعلاج خاص.
والمرض الآخر الذي يسببه الأسبرتيم هو تصلب الأنسجة المضاعف.

عندما يتوقف المصاب بتسمم الأسبرتيم عن أخذه، يختفي معظم أعراض المرض. فهناك الكثير من حالات استرجاع الرؤية والسمع بعد ترك تناول هذه المادة.

إذا كنت تستعمل الأسبرتيم وتشتكي من أعراض مرض Fibromyalgia مثل التشنج، الآلام الفجائية، فقدان الإحساس في الأرجل، المغص الحاد، الدوخة والدوار، الصداع، الطنين في الأذنين، آلام المفاصل، الإكتئاب، التوتر، الصعوبة في التحدث، ضعف في الرؤية، فقدان الذاكرة، فأنت في الغالب مصاب بتسمم الأسبرتيم.

ويعتقد أن الفينيلالانين (مادة كيميائية) الموجود في الأسبرتيم هو السبب لبداية النوبات الدماغية حيث أن الفينيلالانين يسبب في استنفاد أو اضمحلال الـ Serotonin ، مما يسبب في اكتئاب حاد، الخوف، الغضب، والعنف.

ومما قيل في امؤتمر الكلية الأمريكية للأطباء :'إننا نتحدث عن وباء الأمراض العصبية بسبب المادة السامة اسبرتيم.' وهذه المادة قاتلة لمرضى السكر، حيث أنها تسبب في عدم التمكن من السيطرة على مستويات السكر في الدم، مما يسبب في دخول المريض في الغيبوبة العميقة. وللأسف، فإن الكثير من مرضى السكر قد قضوا نحبهم بسبب تناول الأسبرتيم.

هناك الكثير من الحالات التي تم تسجيلها حيث قام مريض السكر باستعمال الأسبرتيم بدلا عن السكرين، والنتيجة كانت أن دخل المريض في الغيبوبة العميقة. فالأطباء لم يستطيعوا السيطرة على مستوى السكر في الدم مما أدى إلى فقدان الذاكرة وأخيرا الموت. وقد قام اثنان من أشهر الأطباء وهما بلايلوك و ح.ج. روبرتس بإصدار كتب عن تسمم الأسبرتيم. وعنوان كتاب الطبيب بلايلوك هو:
'EXCITOTOXINS: THE TASTE THAT KILLS'.
والكتاب الآخر بعنوان:
'DEFENSE AGAINST ALZHEIMER'S DISEASE'.

لقد أدرك الطبيب روبرتس ما يحدث عندما تم تسويق الأسبرتيم واستخدامه. وقال أن أحد مرضاه الذي تناوله أصيب بفقدان الذاكرة والتخبط وفقدان الرؤية الحاد. فالميثانول الموجود في الأسبرتيم يتحول إلى الفورمالديهايد في شبكية العين مما يسبب في العمى. وأما فقدان الذاكرة فمرده إلى الحقيقة أن الأسباريك أسيد والفينيلالانين يسببان التسمم للنظام العصبي مما يسهل اختراقه لحواجز الدماغ الدموية فيعمل على تدمير خلايا الدماغ العصبية.

ويشرح الطبيب روبرتس كيف يعمل تسمم الأسبرتيم في تصاعد مرض الزهايمر. فهناك الكثير من النساء أصبن بهذا المرض وتم إدخالهن في المستشفيات نتيجة تناولهن الأسبرتيم. كما أن الأسبرتيم هو جزئيا السبب الغامض في إصابة الجنود الأمريكيين في حرب الخليج 'عاصفة الصحراء'. فالكثير من المشاكل الصحية التي تم مناقشتها في أكثر من 60 حالة هي السبب المباشر لتناول الأسبرتيم. إن الآلاف من الحاويات من مشروبات النحافة التي تم نقلها إلى الجنود في عملية عاصفة الصحراء مما ساعد في تكوين غاز الميثانول السام فسبب لهم التسمم بالأسبرتيم.

ومن المشاكل المرتبطة باستهلاك الأسبرتيم حسب ما يقول الطبيب روبرتس، أن تناوله أثناء الحمل يسبب في تشوه الجنين، فعندما يهاجم الأسبرتيم النظام العصبي، فهو لا يسمح للجنين أن ينمو بأكمل وجه.

استهلاك الأسبرتيم يؤدي أيضا إلى الإصابة بمرض السرطان، حيث أن الحيوانات التي تم اطعامها بالأسبرتيم أصيبت بأورام في الدماغ. إن الـ
PHENYLALANINE الموجود بالأسبرتيم يخترق الـ DXP مما يسبب الأورام الدماغية.

وهنا يكمن الخطر. بعد عقد جلسات تم الموافقة على استعمال الأسبرتيم في 100 نوع من المنتجات. ومنذ أول جلسة، تم عقد جلستين لتحريم هذا المنتج، ولكن دون جدوى، حيث أن لوبي الأدوية والكيماويات يملكون الكثير من الأموال مما يساعدهم في ترويج منتجات الأسبرتيم. ولقد وصل عدد المنتجات التي يدخل الأسبرتيم في تكوينها إلى 5000 منتج .كما أن الأسبرتيم معروض للبيع في أكثر من 90 دولة في أنحاء العالم.

هناك بعض الأمل في عشبة حلوة المذاق (Stevia)، تساعد في عملية الأيض للسكر، وأثبتت أنها الأفضل لمرضى السكر، كما تم الاعتراف بها كمنتج للحمية لعدة سنوات. ولكن الـ F.D.A قاموا بإنكار هذه العشبة وذلك إخلاصا للشركة المنتجة للأسبرتيم وهي شركة Monsanto.

إنني أؤكد لكم أن الشركة المنتجة Monsanto تعلم بكل تأكيد مدى خطورة الأسبرتيم. فهم الذين يمولون الجمعية الأمريكية لداء السكر، وجمعية أخرى وهي American Dietetic Association ، والكونجرس، ومؤتمر كلية الأطباء الأمريكيين.

فهم لهم النفوذ والقدرة في إبقاء منتج الأسبرتيم في السوق. فصحة الناس لاتعني هؤلاء الناس شيئا. فكل ما يعنيهم هو جمع الأموال فقط. ولقد قام السناتور الأمريكي هوارد هتزنباوم بكتابة وثيقة يحذر فيها الأمهات والأطفال من أخطار الأسبرتيم. كما أن الوثيقة كانت توصي بإجراء دراسات مستقلة عن النوبات التي يعاني منها السكان، والتغييرات الكيميائية التي تحدث على الدماغ، والتغييرات في الأعراض العصبية والسلوكية. ولكن هذه الوثيقة تم وأدها بيد لوبي الأدوية والكيماويات، تاركا الأسبرتيم ليحصد في الناس بالأمراض والموت.

فمن المهم أن لا تستهلك أي منتج يحتوي على الأسبرتيم. وإذا رأيت عبارة 'Sugar Free' ، أو بدون سكر، يجب أن تعرف أن المنتج قد يحتوي على الأسبرتيم. لذا 'لا تستعمل هذا المنتج'.



مهزلة الأسبرتيم، السكر الصناعي الأكثر مبيعا في العالم
كتبت الأميركية بات توماس Pat Thomas،في مجلة الأيكولوجيست البريطانية، مقالا شهيرا بعنوان: مهزلة الأسبرتيم، السكر الصناعي الأكثر مبيعا في العالم.
THE SHOCKING STORY OF THE WORLD'S BESTSELLING SWEETENER
وهي معروفة عالميا وقد ظهرت في عدة بلدان على وسائل إعلام عديدة...


في سنة 1967 تطلب الشركة من البيوكيميائي المعروف د. Harry Waisman مدير جامعة ويسكنسون ان يقوم بتجربة الأسبرتيم على القرود. على 7 من القردة التي اطعمت حليب مضاف اليه الأسبرتيم... توفي واحد وخمسة من الباقين اصيبوا بنوبات صرع كبيرة
Grand Mal Epileptic Seizures.

في سنة 1971 د.جون اولني (استاذ الأمراض العصبية والنفسية في جامعة واشنطن للطب، والتي ادت ابحاثه على مادة الMSG إلى سحبها من طعام الأطفال)
ان ابحاثه على الAspartic Ac.، احد اهم مكوّنات الأسبرتيم، تسبب بفجوات في ادمغة فئران المختبر. وهذا الكلام يؤكده احد الباحثين في شركة سيرل.

سنة 1973 تتقدم شركة سيرل من ال FDA بطلب ترخيص للأسبرتيم، داعمة طلبها بملف يتضمن مئة دراسة تبيّن سلامة المادة، ولكن من دون ذكر القرود التي نفقت او التي اصيبت بنوبات الصرع ولا ذكر الفجوات في أدماغة الفئران...!!!
في حزيران سنة 1974 يعطي المسؤول الأول Dr Alexander Schmidt في ال FDA ، موافقته على اضافة الأسبرتيم فقط على الأطعمة الجافة، وذلك رغم اعتراف علمائه في ال FDA على وجود ثغرات هامة في الملف المقدم من شركة سيرل...!!!

في آب 1974، وقبل ان يصل الأسبرتيم إلى الأسواق، يتقدّم د.اولني John Olney، والمحامي جيمس تورنر James Turner ، وآخرين...، بإعتراض على الترخيص للأسبرتيم، مبيين بالأدلة على ان الأسبرتيم قد يؤدي إلى ضرر في الدماغ، خاصة لدى الأطفال.

في 1975 تسحب شركة سيرل الأسبرتيم من الأسواق بانتظار التأكد من سلامته.

في مارس 1976 يخرج التقرير النهائي من لجنة عمل ال FDA على الأسبرتيم، والذي يقول ان شركة سيرل تلاعبت بنتائج الأبحاث... ويصف التقرير ابحاث الشركة بالإهمال ويدينها.

في تموز 1976 تتألف لجنة عمل جديدة في ال FDA يترأسها Jerome Bressler لتحقيق اوسع في المخالفات المرتكبة من شركة سيرل في ابحاثها حول الأسبرتيم...

في 10 كانون الثاني 1977 يطلب المحامي الأول Richard Merrill في ال FDA من النيابة العامة مقاضات شركة سيرل لتلاعبها بنتائج الأبحاث حول سلامة الأسبرتيم.

في 26 كانون الثاني 1977 تبدأ شركة سيرل مفاوضات مع النائب العام Samuel Skinner المسؤول عن القضية.
في 8 آذار توظف شركة سيرل مستر دونالد رامسفيلد المقرّب من البيت الأبيض كرئيس تنفيذي للشركة Chief Executive Officer.
في 1977 يترك Samuel Skinner مكتب النيابة العامة ليصبح محاميا في شركة سيرل...!!! ويحلّ محلّه الأستاذ Conlon.

في 1977 يخرج تقرير Bressler ليقول ان الأبحاث تمّت بطريقة سيئة جدا... وان اورام استأصلت من الحيوانات التي خضعت للإختبارات على الأسبرتيم ومن ثم اعيدت من جديد...
ويعلّق التقرير ويتعجّب من الإهمال في الأبحاث على مادة قد تتناولها شريحة كبيرة من المجتمع...
ولكن ال FDA تقرر تشكيل لجنة جديدة برئاسة Jacqueline Verrett لمراجعة تقرير Bressler.

في ايلول 1977 تنشر ال FDA تقرير يبرئ شركة سيرل من أي اهمال او خطأ في الأبحاث.
فيما بعد تشهد Jacqueline Verrett امام مجلس الشيوخ الأميركي ان فريقها تعرض لضغوطات بغية اعطاء مصداقية لأبحاث شركة سيرل التي كانت بالحقيقة ابحاث كارثية علميا.

في كانون الأول 1977 رغم اعتراض إدارة العدل، يوقف الأستاذ Conlon ، النائب العام الذي حلّ محل الأستاذ Samuel Skinner ، التحقيق في قضية الأسبرتيم. وبعد عام يلتحق بمكتب المحامات التابع لشركة سيرل Sidley & Austin.

في سنة 1978 تعلن المجلة الطبية The journal Medical World News عن ان مادة الميتانول methanol الموجودة في الأسبرتيم هي 1000 مرة اضعاف الموجودة في بقية الأطعمة الخاضعة لرقابة ال FDA. وان الميتانول، او سبيرتو الخشب، هو سم قاتل.

في 1979 تقرر ال FDA تعيين مجلس Investigation Public Board of مؤلف من 3 علماء للتحقيق في اعتراضات اولني وتورنر وغيرهم على الأسبرتيم...

في نفس السنة، ورغم التساؤلات حول سلامة الأسبرتيم على الصحة، يبدأ بيعه في فرنسا في الصيدليات تحت اسم كاندريل Canderel من شركة Merisant للأطعمة.

في 1980 يصوِّت المجلس العام investigation Public Board of، المعيّن من قبل الFDA، بالإجماع ضد الموافقة على الأسبرتيم، وذلك لإستكمال الدراسات حول الأورام الدماغية لدى الحيوانات...

ولكن في هذا الوقت كان الأسبرتيم يسوّق في معظم انحاء اوروبا كمحلّي بوحدات حرارية قليلة...

في 1981 يعلن دونالد رامسفيلد، خلال اجتماع في شركة سيرل، انه سوف يدفع بقوة لتسويق الأسبرتيم في اقل من سنة.
في 1981 يدلي الرئيس رونالد ريغان اليمين الدستورية كرئيس للولايات المتحدة. بعد يوم من ادلاء اليمين الدستورية للرئيس ريغان، سيرل تقدم من جديد لل FDA طلب موافقة على استعمال الأسبرتيم كمحلّي للأطعمة. فريق العمل للرئيس ريغان الذي يضم السيد رامسفيلد... يقوم بتعيّن مفوض جديد لل FDA الدكتور Arthur Hull Hayes Jr.

في ايار 1981 يعيّن المفوض الجديد لل FDA الدكتور Arthur Hull Hayes Jr.، لجنة مؤلفة من خمس اعضاء لمراجعة قرار المجلس العام investigation Public Board of.
ثلاثة من العلماء الخمسة المعيّنين يوصون بعدم الموافقة على الأسبرتيم.
يعيّن الدكتور Arthur Hull Hayes Jr.، شخصا سادسا في اللجنة، مما يجعل قرارها يصل إلى طريق مسدود.

في تموز 1981 يقرر الدكتور Arthur Hull Hayes Jr.، اعطاء موافقة أولية على استعمال الأسبرتيم في المأكولات الجافة على اساس انه آمن في هكذا استعمال، ضاربا بعرض الحائط توصيات لجان ال FDAالسابقة.

في تشرين الأول 1981 يتوسع استعمال الأسبرتيم كمحلّي في منتوجات عديدة...

في 1982 يبدأ باستعمال الأسبرتيم كمحلي فّي السوائل...

في آب 1983 يتقدم المحامي James Turner بالتضامن مع آخرين بالتماس لل FDA، يعترض فيه على قبولها للأسبرتيم، مرتكزا على المضار الممكنة للتناول المتواصل والتراكمي لهذه المادة.
في ايلول 1983 يستقيل الدكتور Arthur Hull Hayes Jr.، من مفوضية ال FDA ... ليخدم بعد مدة تحت راية Searle and Monsanto.

في شباط 1984 ترفض ال FDAالتماس Turner ومن معه... وتقر بسلامة الأسبرتيم.

في آذار 1984 تبدأ الناس بإرسال شكاوى، تتعلق بالعوارض الجانبية لتناول الأسبرتيم، إلى مكاتب الFDA، التي تطلب من وكالة Centers for Disease Control & Prevention التحقيق فيها.

في ايار 1984 توافق ال FDA على استعمال الأسبرتيم في الفيتامينات.

في تشرين الأول 1985 تشتري Monsanto، شركة سيرل بمبلغ 2.7 مليار دولار...
في تشرين الأول 1986 يتقدم المحامي James Turner بالتماس جديد ضد الأسبرتيم، مرتكزا على خطر الإصابة باضرار في العين وبنوبات صرع... وداعما التماسه بتقارير طبية تتضمن 140 ملف لحالات عانت من الصرع وضرر في العين بعد تناول الأسبرتيم.

في تشرين الثاني 1986 ترفض الFDA التماس Turner مدعية ان الدراسات التي تقول بسلامة الأسبرتيم كافية ووافية.

في تشرين الثاني 1987 تعقد جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأميركي بخصوص الأسبرتيم، يسلّط فيها الضوء على التلاعب التي قامت به شركة سيرل في الأبحاث من اجل الموافقة على الأسبرتيم. كما يلاحظ ايضا في جلسات الإستماع إلى ان الأسبرتيم كان يوما في البنتاغون على الائحة المحتملة للحرب البيوكيمائية...!!! ويشهد عدد كبير من العلماء على خطورة الأسبرتيم...، ومن بينهم الدكتورة Verrett التي تصرّح امام مجلس الشيوخ الأميركي ان فريقها اعطي تعليمات بعدم التعرض لمصداقية الدراسات المتعلقة بالأسبرتيم. وتضيف الدكتورة Verrett انه في مكان ما على الخط، كان جليا ان المسؤلين في اعلى الهرم يريدون تبييض ساحة الأسبرتيم.

في تموز 1990، تنشر جريدة The Guardian مقالا عن مخاطرالأسبرتيم معتمدة بذلك على تقرير Bressler، وتطالب المسؤولين بإعادة النظر بسلامة الأسبرتيم. لا تتم اية مراجعة في الموضوع، وتفرض شركة Monsanto المنتجة للأسبرتيم، على جريدة The Guardian تقديم اعتذار لها بسبب نشرها للمقال...!!!

في نيسان 1995 يجبر Betty Martini، الناشط والمؤسس للجمعية المضادة للأسبرتيم، الFDA على نشر لائحة بالعوارض الجانبية للأسبرتيم، والتي هي خلاصة 10000 شكوى، وتتضمن اللائحة: صداع، دوخة، عدم توازن، تقلبات مزاجية، غثيان واستفراغ، تشنجات ونوبات صرع، ضعف في الذاكرة، ارتعاشات، ضعف عضلي، آلام وتشنجات في البطن، اسهال، اعياء، طفرات جلدية، خلل في النظر، آلام في العضل والمفاصل.

في حزيران 1995 تتوقف الFDA عن استلام الشكاوى بخصوص الأسبرتيم... كون الموضوع بالنسبة لها اصبح كافيا ووافيا...!!!

في حزيران 1996 تلغي الFDA جميع القيود على استعمال الأسبرتيم في المشروبات او المأكولات...!!!

في تشرين الثاني 1996 ينشر د.اولني دراسة، مدعومة بوثائق من مراكز بحث علمية تعنى بالسرطان، تؤكد ارتباط الأسبرتيم بسرطان الدماغ وخبثه عند الفئران.

في كانون الأول 1996 تعلن نتائج الدراسة التي قام بها د.رالف والتن Dr Ralph Walton، استاذ علم النفس السريري في جامعة اوهايوOhio Northeastern بخصوص عبثية الأبحاث المتعلقة بالأسبرتيم.
قام د.والتن بمراجعة 165 بحثا حول الأسبرتيم انجزوا خلال العشرون سنة الماضية، ويقول:
. ان 74 بحثا كانوا ممولين من قطاع الصناعة، وجميعها تقول بسلامة الأسبرتيم...!!!
. ان 91 بحثا لم يكونوا ممولين من قطاع الصناعة: 84 بحثا منهم يقول بوجود اعراض جانبية للأسبرتيم، اما الستة ابحاث من السبعة الباقية التي تقول بسلامة الأسبرتيم فكانت ممولة من الFDA.
وحتى هذا التاريخ فان الذي يشار اليها في الإعلام رسميا لضحد الإنتقادات على الأسبرتيم، والتي اعتمد عليها للموافقة على سلامته، هي بالتحديد الأبحاث الممولة من قطاع الصناعة...!!!

في ايار 1998 علماء احرار من جامعة برشلونه ينشرون دراسة مفصلية، يظهرون فيها بوضوح ان عندما يتعرض الأسبرتيم للحرارة داخل الأجسام الحية (الفئران) يتحول إلى مادة سامة formaldehyde تنتشر في الأعضاء الحيوية مثل الكبد والكلي والعين والدماغ. هذه الدراسة ضحدت مقولة منتجي الأسبرتيم انه لا يتحول إلى مادة الformaldehyde والتي هي بسبب مفعولها التراكمي داخل الجسم تشكل احد اهم الأسباب للعوارض الجانبية...

في اكتوبر 1998 منظمة بريطانية UK's Food Commission تنشر دراسة تقول فيها انه حتى في المشروبات العادية كانت الشركات تستعمل سراً الأسبرتيم كونه 3 مرات أقل كلفة من السكر العادي...!!!

في شباط 2003 يرفض المعنيين بالأمر في اوروبا طلب الأوروبيين الخضر European Greens بإعادة النظر في موضوع الأسبرتيم، كما يرفضون طلبهم بإجبار الشركات بوجوب الإشارة بوضوح على وجوده في المشروبات والمأكولات...

في ايلول 2004 يطلب اقامة دعوى قضائية على Corporation NutraSweet الشركة الحاليا المالكة للأسبرتيم، على Monsanto، وعلى الرابطة الأميريكية لمرضى السكري The American Diabetes Association... وتشير الدعوى إلى الدور الفاضح لدونالد رامسفيلد لدى الFDA في موافقتها على الأسبرتيم. ولكن يبقى التقدم المحرز بالقضية محدود...

في تموز 2005 ينشر معهد رامزيني The Ramizzini Institute in Bologna، دراسة تظهر ان الأسبرتيم يتسبب بأمراض سرطانية، كسرطان الدم والليمفوما، عند الحيوانات التي تتغذى به، ولو بنصف نسبة الكمية المسموح بها عند الإنسان.

حاليا (2005)، يباع الأسبرتيم برقم يفوق المليار دولار سنويا... وتحت اسماء عديدة: NutraSweet, Equal, Equal-Measure, Spoonful, Canderel and Benevia.

http://www.al-bayyna.com/modules.php...icle&sid=51672



  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015, 08:07 AM الـبـاحـث غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
الـبـاحـث
عضو برونزي
الصورة الرمزية الـبـاحـث
 

الـبـاحـث is on a distinguished road
افتراضي

الاسبرتام ، حلو الطعم ولكنه يقتل بصمت
http://www.tbeeb.net/a-525.htm

لكن كيف تم الموافقة على استخدام الأسبرتام ؟!
الموافقة على إنتاج وتسويق مثل هذه المواد يعتمد على الكيفية التي ستعمل بها الشركات الكيميائية والشركات المنتجة للأدوية للتأثير والتلاعب على ممثلي الإدارات الحكومية والمنظمات ذات العلاقة. وهي تغمر بعض المؤسسات العلمية بفيض من الأموال لتمويل المشاريع والدراسات القائمة بأساليب احتيالية.
http://www.dounyati.com/%D8%A7%D9%84...%88%D8%9F.html
مركز الطب القرآني يحذر: الاسبرتام -سم قاتل-
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=267323
محلي صناعي يزيد من الوزن وعدم تناسق القوام
الاسبرتيم.. سام للجسم ضار لمرضى السكري يسبب الصداع والدوخة

http://www.alriyadh.com/176130
المشروبات "الدايت" ترفع خطر الإصابة بالسكر والسمنة
http://jbcnews.net/article/80754-%D9...85%D9%86%D8%A9

http://www.holisticmed.com/aspartame/



  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015, 08:15 AM الـبـاحـث غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
الـبـاحـث
عضو برونزي
الصورة الرمزية الـبـاحـث
 

الـبـاحـث is on a distinguished road
افتراضي

صفحة "الاسبرتام سم في طعامنا"
اسبرتام, اسبرتيم, E951, Aspartame ...
يقول عالم الأعصاب د. راسل بلايلوك في كتابه "المذاق المميت"، ان الأسبرتيم هو من المواد التي تسمّى بالأكسيتوتوكسين.
ولكن وجود كميات كبيرة منها تتسبب بعصبية مفرطة لهذه الخلايا مما يؤدي إلى تدميرها، حتى لو كان ارتفاع هذه الأكسيتوتوكسين فوق المعدّل لمدة دقيقة واحدة.
https://ar-ar.facebook.com/aspartame.dangers
http://www.mercola.com/article/aspar...en_dangers.htm
الدايت يهدد بالسكتات الدماغية "دراسة شمال مانهاتن" كتاب "كذبة المائة عام"
وجدت دراسة جديدة أن المشروبات الخالية من السكر تزيد مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية، لتزداد بذلك الدراسات التي تؤكد المخاطر الصحية لهذه المادة.
وبحسب هيئة الإذاعة الأميركية العامة، فقد أجرى الدراسة باحثون بجامعة كولومبيا بنيويورك وكلية طب ميلر بميامي.
ووجد الباحثون أن ارتباطاً كبيراً بين استهلاك "الدايت"وزيادة مخاطر حدوث السكتة الدماغية، وقد بدأ هذا المشروع البحثي المسمى "دراسة شمال مانهاتن" في 1993، ولا يزال مستمراً.
فبلغ إجمالي السكتات التي أصابت المشاركين بفترة الدراسة 559 سكتة.
ووجد الباحثون أن مستهلكي الدايت باعتدال أكثر عرضة بـ48% للإصابة بالسكتة الدماغية، والمستهلكين لها يوميا أكثر عرضة بـ61%، مقارنة بمستهلكي أنواع المشروبات الاخرى.
ويرجح أن مركب الأسبرتام الاصطناعي المستخدم في تحلية الدايت، والمسؤول عن السكتات، مرتبط أيضا بعشرات الأمراض الأخرى.
وبحسب الدكتور "راندل فيتزجيرالد" مؤلف كتاب "كذبة المائة عام"، فإن هناك أيضاً سرطانات ربطت الأبحاث والدراسات بينها وبين مركب الأسبرتام، مثل سرطانات الدماغ والكبد والرئة والكلى والسرطان اللمفي.
ونقل عن استشارية الأمراض النفسية والعصبية الدكتورة نهلة الأبياري في تفسيرها لارتباطه بأمراض عصبية عديدة، قولها : "إن الأسبرتام يسبب عطب الأعصاب، وآليته الأساسية هي إحداث التهاب كيميائي للأعصاب، نظراً لتأثيره على نشاطات الأيض المتصلة بالأعصاب".
http://www.dp-news.com/pages/print.aspx?articleid=85173
الاسبرتام. القاتل الصامت يزيد الوزن ويقتل مرضى السكر
فإذا كان الإسبرتام خطر على الصحة لكانت الـFDA ستمنعه فورا من الأسواق، ولكن مؤخراً تغير موقف وكالة الصحة والغذاء الأوروبية -الافسا EFSA- من تلك المادة بسبب عدد الشكاوي التي وصلتها من مستخدمين أصيبوا بأمراض أو مات أحد ذويهم مدمني استخدام منتجات "اللايت" فقررت أن تعيد فتح ملف الاسبرتام وإعادة تقييمه صحيا.
الإسبرتام هو مادة التحلية الصناعية الموجودة في أكثر من 6000 منتج متداول في شكل أغذية ومشروبات وأدوية.
حول مدي تأثيره علي صحة مستخدميه إذ ارتبط ذكره بعدد من السرطانات وأنه وراء السكتات الدماغية والأزمات القلبية بالإضافة إلي تسعين عرضا جانبيا آخر لعلل أخري أطلقوا عليها "أمراض الإسبرتام".
وكل فترة وأخرى نشاهد برنامجا أو نقرأ دراسة علمية تحذر منه وتربطه بداء السرطان
الأسماء التجارية لهذه المادة: نوترا سويت، لايت، إيكوال، سبنفول، كاندريل وغيره. وتذكر كورين جوجيه إحدي المهتمات بتتبع الأثر الصحي لكل المضافات الغذائية للمنتجات والتي بدأ اهتمامها بالإسبرتام بعد فقدها شخصين من عائلتها كانا من أكبر مستهلكي المنتجات "الخالية من السكر" وهي تتواصل على شبكة الإنترنت مع عدد من ضحايا سم الإسبرتام والذين كانوا يعانون دون أن يدروا بـ92 عرضا جانبيا مرتبطا باستهلاك هذا السكر الصناعي السام وهي أعراض معروفة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية منذ عام 1995.
فالإسبرتام مادة التحلية الصناعية موجودة في 6000 منتج متوافر على رفوف السوبر ماركت والصيدليات في 95 دولة ويستخدمه منذ 25 عاما الكبار والصغار حتى أن الأمهات يستخدمنه لتعويض نقص الكالسيوم في الحمل والرضاعة وهناك ما يقرب من 250 مليون شخص حول العالم يستهلكون يوميا جرعات من الإسبرتام.
ويؤكد د.روسيل بلاك لوك في كتابه: سموم الأعصاب، والنكهة القاتلة أننا نسمم أجسامنا بمئات المنتجات التي نستهلكها ونحن لا نشعر بهذا التأثير السام فورا على الصحة لأن الإسبرتام يتراكم في الجسم مدمراً الجهاز المناعي خلال ساعتين فقط وفي مروره يقوم بإتلاف الحمض النووي (الدي إن إيه).
- أمراض الإسبرتام
هم 92 عرضا جانبيا معروفا من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أولها الإسهال والصداع والغثيان والدوخة والتعب والهالات السوداء تحت العين ونقص واضطراب الرؤية واحمرار الوجه والحكة وزيادة الوزن والاكتئاب وتساقط الشعر والجوع والعطش الشديد وآلام المعدة والانتفاخ وآلام العظم والأرق وفقدان الذاكرة ونزيف الأنف والحساسية الشديدة للضوء والشعور بالبرد في عز الحر وفقدان القوة والمشاكل الجنسية والقئ وعدم انتظام السكر في الدم والرعشة وصعوبة البلع وصعوبة التبول وكثرة العدوى والتوتر والعدوانية مصحوباً بالعنف الجسدي أحياناً والذعر وصعوبة التركيز وفقدان الذكاء والتشويش وفرط النشاط وسرطان المخ وأزمات قلبية وموت! وقد يزيد الإسبرتام من أعراض الزهايمر ومرض باركينسون والسكر والروماتيزم.
وقد أظهرت الدراسات أن من يفرطون في استخدام الإسبرتام لمدة طويلة وجدوا في أدمغتهم نسبة عالية منه مما أدي لحدوث اضطرابات انفعالية كالكآبة.
وفي دراسة د.لويس ألساس -رئيس قسم الوراثة في جامعة أموري في أطلانطا- فإن الإسبرتام بإمكانه أن يؤثر 4 أضعاف على الجنين خلال فترة الحمل.كما أشار د.ريتشارد ورتمان البروفيسور في معهد ماستشوسيتس للتكنولوجيا إلي أن للإسبرتام تأثيرا عليى الدماغ ويؤثر في النهاية على عملية استقلاب النواقل العصبية وكذلك على وظائف الجسم الأخرى. وهناك دراستان لتشارلزريفر أجريت خلال 104 أسابيع على القوارض. في النهاية كان هناك 12 ورما دماغيا لمن أعطوا الإسبرتام، أما من لم يأخذها فلم يصب بشيء .
إن لم يكن هذان الحمضان متحدين مع الأحماض الأمينية الأخرى التي نستهلكها وعددها 20 عندئذ يصيران ذوي سمية شديدة وخصوصاً على الجهاز العصبي.
كما يصبح شديد الخطورة على الأجنة حيث يتراكم في الجسم ويمر من المشيمة ويصل لدماغ الأجنة. والجرعات العالية تسبب نوبات حزن أو فرط نشاط كما قد يؤدي للبدانة.
1 كحول الخشب سم قاتل ينطلق عندما تزيد الحرارة عن 30 درجة مئوية عند التخزين أو الطهي، ومتى وصل للكبد يتحول للفورمالدهيد ويتراكم على قرنية العين مسببا مشاكل البصر (رؤية ضبابية والرؤية المشوشة وتقلص أو انقباض متقدم في الرؤية) وعشي البصر وتلف القرنية والعمي .
والإسبرتام يغير كيمياء الدماغ ويعدل مستوى الدوبامين في الدماغ.
خدعوك فقالوا! "الدايت للرشاقة"
لا يوجد مبرر لاستخدام الإسبرتام لأن الفورمالدهيد يتراكم في الوركين والفخذين. وقد أثبتت عدة دراسات عكس النظرية القائلة أن تناول بدائل السكر يؤدي لخفض الوزن بل وأحد مسببات اكتسابه لأن المخ لا يستطيع التفرقة بين الطعم الناتج عن السكر الطبيعي والمحليات الصناعية فكلاهما حلو المذاق، فيصدر المخ إشارة إلي البنكرياس لإفراز الأنسولين للتعامل مع هذا السكر فينخفض السكر بالدم فينتابك شعور الجوع بعد فترة قصيرة من الوجبة مما يشعرك برغبة ملحة في تناول الكربوهيدرات خصوصا السكريات فيتكرر إفراز الأنسولين وخفض نسبة سكر الدم و يظل مستهلك الإسبرتام في حلقة مفرغة. "الصحة في اللايت"؟!
أثبتت الدراسات العلمية أن الإسبرتام يقلل مناعة الجسم وتحتوي الدايت علي مواد كيميائية سامة تزيد من حمل السموم بالجسم مما يقلل مناعة الجسم وتعامله مع الالتهابات وتقلل من قدرة الجسم على تحمل السموم التي كان يتحملها من قبل.
لاحظ الأطباء في جامعة لافال في الكيبيك أن الإسبرتام يغير من معدل السكر في الدم مما يصعب مهمة التحكم في معدله مما يشكل خطر الإصابة بغيبوبة السكر خاصة أن أدوية السكر تصبح غير فعالة كما يؤدي لتفاقم داء السكري لدى المرضي المصابين به لدرجة إصابة شبكية العين وإعتام العدسة بالإضافة لأمراض عصبية أخري والإصابة بالشلل والاضطرابات العنيفة والتشنجات.
في 1995 أطلق د.بيتي مارتيني حملة التصدي للإسبرتام ، في 1996: ذكرت دراسة أمريكية وجود علاقة بين كثرة استهلاك الإسبرتام وأورام الدماغ، في 1997 نشر د.روسول بلاك لوك السموم العصبية:المذاق القاتل، في 2001: ضجة في أوروبا عن كتاب "أمراض الإسبرتام"، في 2005: دراسة للمعهد الأوروبي للسرطان رامازيني أكدت أن الإسبرتام يؤدي لولادات مبكرة ولتشوهات في الأجنة، في 2011: ذكرت النتائج الأولية لإحدي الدراسات الأمريكية أن اللايت مرتبطة بالحوادث الدماغية والأزمات القلبية.
وتذكر كورين جوجيه إنها إستخدمت الإسبرتام في قتل فئران، كما إستخدم أصدقاء لها بودرة الإسبرتام للقضاء على النمل!
كيف نتخلص من أمراض الإسبرتام؟ بالإمتناع عن إستخدامه لمدة 60 يوم و يمكن لمن لا يستطيع الإستغناء عن مذاق السكر أن يستخدم الستيفيا وهو نبات قادر على التحلية من 20-30 مرة أكثر من السكر.
http://3.bp.blogspot.com/--GP4UBo5IC..._M/s1600/3.jpg
http://digital.ahram.org.eg/articald...1569193&part=5



  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015, 08:16 AM الـبـاحـث غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
الـبـاحـث
عضو برونزي
الصورة الرمزية الـبـاحـث
 

الـبـاحـث is on a distinguished road
افتراضي

الـ"دايت" تؤثر على الكلى والقلب وتزيد الوزن

فقد أثبتت دراسة قامت بها كلية طب جامعة هارفارد أن مشروبات الدايت غير المحلاة ترتبط بزيادة مخاطر تراجع وظائف الكلى مرتين أكثر من المشروبات الأخرى.
في هذه الدراسة التي أجريت على 3,000 سيدة واستمرت لـ11 عاما وجد الباحثون أن وظائف الكلى بدأت في التراجع عندما بدأت السيدات من أفراد العينة في تناول عبوتين من مشروبات الدايت غير المحلاة يومياً.

كما كانت دراسة سابقة أجرتها جامعة مينوسوتا قد أشارت إلى أن شرب عبوة واحدة من الـ"دايت" يومياً تكفي لزيادة مخاطر الإصابة بالمتلازمة الأيضية التي تتضمن زيادة دهون البطن وارتفاع الكولسترول، وهي الأعراض التي تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

ومن ضمن الأضرار الأخرى لمشروبات الـ"دايت" هو كذب مقولة أنها تساعد الشخص على التخلص من الوزن الزائد، فقد كشفت دراسة حديثة قام بها مركز علوم الصحة في جامعة تكساس أنه كلما زاد تناول الشخص من هذه المشروبات كلما زادت مخاطر اكتساب وزن زائد.

كما حذر الباحثون من التأثير الإدماني لهذه المشروبات على الصحة العامة، فقد اشارت دراسة استرالية حديثة إلى أن تناول كوكتيل يحتوي على كحول ومشروبات الـ"دايت" يمكن أن تسكر الإنسان ذلك لأن الصودا غير المحلاة تسمح للمادة الكحولية في هذه المشروبات للدخول مباشرة لمجرى الدم أسرع بكثير من المشروبات المحلاة.

ومن المعروف أن الدايت غير المحلاة تحتوي على مادة كيمائية لها قدرة على إحداث عطب خطير للحامض النووي للشخص في الحبيبات الحيطية للخلية مما يعرض الشخص للإصابة بالطفح الجلدي والربو.

أذى المشروبات الـ"دايت" على الأسنان يوازي المخدرات
مادة "الدايت" الحمضية تؤدي إلى تآكل الأسنان وتلحق الضرر باللثة


تناول المشروبات الغازية المخصصة للحمية بكميات كبيرة يلحق أذى شديداً بالأسنان مشابهة لما تتعرض له أسنان الأشخاص الذين يتناولون مادتي الكوكايين أو الميتامفيتامين، حسب ما جاء في التقرير نشر بدورية طب الأسنان.

وفي التقرير، وصف أستاذ طب الأسنان البروفيسور في جامعة تيمبل بولاية فيلاديفيا، ثلاث حالات من أذية الأسنان الشديدة، تعود إحداها لامرأة اعتادت تناول ما يقارب الليترين من المشروبات الغازية المخصصة للحمية (دايت) يومياً على مدى خمس سنوات.
وتعود الحالة الثانية لشخص اعتاد تعاطي الكوكايين منذ 18 سنة، أما الحالة الثالثة فهي لشخص يتعاطى مادة الميتامفيتامين منذ ثلاث سنوات.

وأشار البروفيسور إلى تشابه شكل الأذية وشدتها بين الحالات الثلاثة والتي تجلت بتآكل الأسنان الشديد وتلونها بالإضافة لاضطرابات في اللثة، شارحاً أنه لم يكن بالإمكان الحفاظ على أي سن من أسنان الحالة الأولى (أي المرأة المعتادة على شرب الـ"دايت")، وكان لابد من التخلص منهم واستبدالهم بأسنان اصطناعية.

وأكد البروفيسور أن السبب في هذه الأذية يعود لوجود المواد الحمضية في المشروبات الغازية المخصصة للحمية ما يؤدي لتآكل الأسنان، شارحاً أن مادتي الكوكايين أو الميتامفيتامين حمضيتين أيضاً.

وشدد البروفيسور على ضرورة التمييز بين السبب وراء هذا النوع من أذية الأسنان وبين التسوس العادي، لأن تدبير كل حالة يختلف عن الأخرى.

( الاعلام )



  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015, 08:20 AM الـبـاحـث غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
الـبـاحـث
عضو برونزي
الصورة الرمزية الـبـاحـث
 

الـبـاحـث is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
على حسب علمي أن سبليندا و ستيڤيانا هما الخيار الأكثر صحة
ما رأيك ؟
دراسة حديثة أجراها باحثون في إيطاليا، أشارت إلى ضلوع المحلي «سبليندا» في تكون سرطان الدم !
http://www.albayan.ae/five-senses/mi...rintPageLayout
http://www.ghadinews.net/ipad/Newsde...?id=7184&id2=2
http://www.فوائد.net/2012/04/Does-sp...se-cancer.html



  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015, 08:22 AM الـبـاحـث غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
الـبـاحـث
عضو برونزي
الصورة الرمزية الـبـاحـث
 

الـبـاحـث is on a distinguished road
افتراضي


"بيبسي" توقف استخدام مادة الأسبرتام بالولايات المتحدة
اعلنت مجموعة "بيبسيكو" تخليها عن استخدام مادة الأسبرتام
لكنه لا ينطبق حاليا سوى على الولايات المتحدة، السوق الاكبر للمجموعة، على ما اوضحت "بيبسيكو" في بيان.
وأوضح احد مسؤولي المشروبات في اميركا الشمالية أن "مستهلكي المشروبات الخالية من السكر في الولايات المتحدة ابلغونا رغبتهم في انتاج (دايت بيبسي) من دون اسبرتام وسنقدم لهم ذلك".
ويأتي هذا القرار في ظل صعوبات تواجهها مجموعتا "بيبسيكو" و"كوكا كولا" على خلفية تراجع مبيعاتهما.



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الدايت, السكر, بدين, msg, ونكهة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث عن مرض السكر و كيفية تقليل مضاعفات مرض السكر باحث_علمى العلوم و الاختراعات و الاكتشافات العلمية 5 06-29-2019 10:33 PM
هل الصواب أن تجيء لتموت ؟ أم ألا تجيء لئلا تموت ؟ moh ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 9 04-23-2017 05:27 PM
مطبخ رياض وأكلة برياني نصوص دينية الأسطورة0 ساحة النقد الساخر ☺ 0 03-09-2017 12:52 PM
ازدياد تدين المسلم مرتبط بازدياد عنفه و تدين المسيحي بانخفاضه... DesertingFaith العقيدة الاسلامية ☪ 1 12-28-2016 12:52 PM
الحاجة ام الاختراع ( الحاجة تستدعي المساعدة ) Marlboro استراحة الأعضاء 2 01-07-2016 07:37 AM