شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 07-11-2016, 12:28 PM ابو مينا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
ابو مينا
الباحِثّين
الصورة الرمزية ابو مينا
 

ابو مينا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخالد مشاهدة المشاركة
كيف يحكم القران على ابالهب انه في النار وهو مايزال على قيد الحياة
بمعنى ان الله او محمد اقفل باب التوبه الذي لا يغلق الا بغرغرة الروح كما تنص الاحاديث بذلك

قال النبي يعمل احدكم بعمل اهل النار ثم يتوب قبل الموت فيغفر له او كما قال النبي

قران بشري كله اخطاء بينه للمتأمل بعقله ان كان له عقل

تبا لأيام كنت اقرأ واعظم فيها هذا القران الغبي
:banghead:
ماذا لو اسلم ابو لهب و حسن اسلامه ؟
اولاً يتوب ابو لهب و يتوسط حمزة لعقد لقاء لم الشمل و يقول ابو لهب "حطة. يا ابن اخي '
ثانيا يتمنع محمد ان يقبل توبة عمه ما لم ينزل الله اية يتوب عليه فيها
ثالثا تنزل سورة ابي لهب بحلتها الثانية :

"معصقٰ،تلك آيات الكتاب المبين، لقد سمع الله قول الذين تابوا وقالوا حطة والله يشهد انهم لصادقون ، شرح الله صدورهم للإيمان بعد اذ طبع على قلوبهم ليرينك مآل التائبين ، الم نعهد اليك من قبل انا نهدي من نشاء و نظل من نشاء و نخرج من نشاء من الظلمات الى النور و بشر المؤمنين ، بأن لهم جنات عدنٍ تجري من تحتها الانهار ذلك جزاء المحسنين ، يا ايها النبي لا تقل لذي القربى ارجعوا بعد اذ هداهم الله إن الله يحب المقسطين" الخ الخ الخ

رابعاً : بوجود نظام الناسخ والمنسوخ و المحو والاثبات و النسيان القسري وان الكتاب ، تذهب سورة ابي لهب الى خانة منسية ولا يتذكرها الا عمر و نفر من حفظة القرآن يقتلون في الفتوحات و تبقى الآية الناسخة تشهد على حنية رب العالمين و التسامح الاسلامي و يلصق بها شوية اعجاز بلاغي على شوية اعجاز علمي و يفرح المؤمنون جميعاً.



  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2016, 12:56 PM   رقم الموضوع : [12]
المستنير
زائر
الصورة الرمزية المستنير
 
افتراضي

من تدبر القران لم يجد فيه خطا

و الاجوبة عند اهل البيت

قالوا : بعث محمد ص رحمة
و يبعث القائم نقمة

فنحن نؤمن بالمهدى و هو عذاب للمجرمين و سيتم احياء كثير من المجرمين و معاقبتهم

قال تعالى :

ويستعجلونك بالعذاب ولولا أجل مسمى لجاءهم العذاب وليأتينهم بغتة وهم لا يشعرون" العنكبوت : 53
ثم يبين الكتاب العزيز تاخير عذابهم و علته
ولئن أخرنا عنهم العذاب إلى أمة معدودة ليقولن ما يحبسه" :هود:8
فحصول العداب مرتبط بالامة المعدودة , و ليس المراد بها زمان فالزمان الحين لا يوصف بالعدد فلا يقال زمان معدود
قال محمد بن ابراهيم النعماني قال : اخبرنا احمد بن محمد بن سعيد قال : حدثنا حميد بن زياد قال : حدثنا حميد بن زياد قال : حدثنا علي بن الصباح قال : حدثنا (ابو علي الحسن بن محمد الحضرمي قال : حدثنا) جعفر بن محمد عن ابراهيم بن عبد الحميد عن اسحق بن عبد العزيز عن ابي عبد الله عليه السلام في قوله : ((و لئن اخرنا عنهم العذاب الى امة معدودة)) قال : العذاب خروج القائم عليه السلام و الامة المعدودة اهل بدر و اصحابه(كتاب الغيبة – ص 127)
فهو عذاب دنيوى لا اخروى و يؤكد ذلك قوله تعالى
عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ 92 قُل رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ 93 رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ 94 وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ
و لا شك ان العذاب الاخروى سيشهده الرسول ص و يراه , فما يوعدون ليس عذابا اخروى بل دنيوى يحتمل ان يراه النبى ص او لا يراه حسب الاية
و الوعد الالهى المتعلق بالامم الكافرة هو اهلاك دنيوى
ثُمَّ صَدَقْنَاهُمُ الْوَعْدَ فَأَنجَيْنَاهُمْ وَمَن نَّشَاء وَأَهْلَكْنَا الْمُسْرِفِينَ 9 لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ 10 وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ

و يقول سبحانه
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ 47 وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ
فالعذاب الدى يوعدون دنيوى من سنخ عذاب القرى الظالمة
فقد اوعدهم الله بعذابين عداب دنيوى و اخر اخروى
و واضح للبصير ان تحقق الوعد الالهى بعذابهم لا يتم الاباثبات رجعتهم الى الدنيا كما هو معتقد الامامية و قد دل عليها الكتاب العزيز
وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجًا مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ 83 حَتَّى إِذَا جَاؤُوا قَالَ أَكَذَّبْتُم بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْمًا أَمَّاذَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ 84 وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ
و الايات تشير الى حشر فوج من كل امة و هو حشر دنيوى لكون الحشر الاخروى لكل الامة لالفوج منها
و هكدا يتجلى ان الانذار بالعقاب الالهى على يد قائم ال محمد ص قبل عذاب النار مع البشارة للمتقين بوراثة الارض مع دخول الجنة

يقول سبحانه
وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ اللّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ 46 وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولٌ فَإِذَا جَاء رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُم بِالْقِسْطِ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
يقول السيد الطباطبائى
الايات تنبئ عن سنة إلهية جارية، وهى أن الله سبحانه قضى قضاء حق لا يرد ولا يبدل أن يرسل إلى كل أمة رسولا يبلغهم رسالته ثم يحكم بينه وبينهم حكما فصلا بإنزال العذاب عليهم وإنجاء المؤمنين وإهلاك المكذبين.
ثم تأمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يخبرهم أن هذه الامة يجرى فيهم ما جرى في الامم الماضية من السنة الالهيد من غير أن يستثنوا من كليته غير انه صلى الله عليه وآله وسلم لم يذكر لهم فيما لقنه الله من جواب سؤالهم عن وقت العذاب إلا أن القضاء حتم وللامة عمرا وأجلا كالفرد ينتهى إليه أمد حياتها، وأما وقت النزول فقد أبهم إبهام.
وقد قدمنا في قوله تعالى: (وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون) الانفال: 33 أن الاية لا تخلو عن إشعار بأن الامة ستنتزع منهم نعمة الاستغفار بعد زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم فينزل عليهم العذاب، وقد تقدم أن الشواهد قائمة على كون الاية مدنية فهى بعد هذه الايات المكية من قبيل الايضاح في الجملة بعد الابهام ومن ملاحم القرآن.
وقد حمل بعض المفسرين ما وقع من حديث العذاب في هذه الايات على عذاب الاخرة، وسياق الايات يأبى ذلك.



  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2016, 02:35 PM justhuman غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
justhuman
عضو برونزي
الصورة الرمزية justhuman
 

justhuman is on a distinguished road
افتراضي

الزميلان الكريمان أبومينا وكولمبو
تحية اعزاز وتقدير لكما



  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2016, 02:40 PM justhuman غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
justhuman
عضو برونزي
الصورة الرمزية justhuman
 

justhuman is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة goldwin مشاهدة المشاركة
هذه أكبر مهزلت في تاريخ دين
هذه السورة بالفعل من آيات اللامعنى فى القرآن فهى ليست غير سب لعن ووعيد متواصل لشخص لا نعلم ماهيته ولا ذنبه الذى استحق عليه كل هذا لنحكم بعدل الحكم الإلهى وليكن لنا فيه عبرة فلا نفعل فعله كى لا يطالنا حكمه .



  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2016, 02:46 PM justhuman غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
justhuman
عضو برونزي
الصورة الرمزية justhuman
 

justhuman is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخالد مشاهدة المشاركة
كيف يحكم القران على ابالهب انه في النار وهو مايزال على قيد الحياة
بمعنى ان الله او محمد اقفل باب التوبه الذي لا يغلق الا بغرغرة الروح كما تنص الاحاديث بذلك

قال النبي يعمل احدكم بعمل اهل النار ثم يتوب قبل الموت فيغفر له او كما قال النبي

قران بشري كله اخطاء بينه للمتأمل بعقله ان كان له عقل

تبا لأيام كنت اقرأ واعظم فيها هذا القران الغبي
:banghead:
هكذا هو الله فى كل القرآن فهو الهادى وهو المضل . والمسلم لا يطمع فى كرم الله بقدر مايخشاه . فالله بالفعل فى الإسلام هو مصدر الرعب الذى تتحول معه الحياة الى عذاب أصغر خوفا من عذاب أكبر يسكن عقول المسلمين . ولهذا أعذر الإنتحاريين فقد كانت أمنيتى الكبرى قبل أن أترك هذا الدين أن أموت شهيدا كى أدخل الجنة دون حساب رغم أننى لم أرتكب فى حياتى ذنبا كبيرا



  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2016, 03:05 PM justhuman غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
justhuman
عضو برونزي
الصورة الرمزية justhuman
 

justhuman is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو مينا مشاهدة المشاركة
ماذا لو اسلم ابو لهب و حسن اسلامه ؟
اولاً يتوب ابو لهب و يتوسط حمزة لعقد لقاء لم الشمل و يقول ابو لهب "حطة. يا ابن اخي '
ثانيا يتمنع محمد ان يقبل توبة عمه ما لم ينزل الله اية يتوب عليه فيها
ثالثا تنزل سورة ابي لهب بحلتها الثانية :

"معصقٰ،تلك آيات الكتاب المبين، لقد سمع الله قول الذين تابوا وقالوا حطة والله يشهد انهم لصادقون ، شرح الله صدورهم للإيمان بعد اذ طبع على قلوبهم ليرينك مآل التائبين ، الم نعهد اليك من قبل انا نهدي من نشاء و نظل من نشاء و نخرج من نشاء من الظلمات الى النور و بشر المؤمنين ، بأن لهم جنات عدنٍ تجري من تحتها الانهار ذلك جزاء المحسنين ، يا ايها النبي لا تقل لذي القربى ارجعوا بعد اذ هداهم الله إن الله يحب المقسطين" الخ الخ الخ

رابعاً : بوجود نظام الناسخ والمنسوخ و المحو والاثبات و النسيان القسري وان الكتاب ، تذهب سورة ابي لهب الى خانة منسية ولا يتذكرها الا عمر و نفر من حفظة القرآن يقتلون في الفتوحات و تبقى الآية الناسخة تشهد على حنية رب العالمين و التسامح الاسلامي و يلصق بها شوية اعجاز بلاغي على شوية اعجاز علمي و يفرح المؤمنون جميعاً.
أبدعت واحسنت وأدركت بالفعل حقيقة الخطاب القرآنى وطريقته .
وأدل الآيات على ماكتبت تجدها فى سورة التوبة
حينما ترى أكثر من خمسين آية يتوعد فيها الله المنافقين بالعذاب ويغلق أمامهم طريق التوبة ويصل الأمر الى الآية التى يقول فيها

( استغفر لهم أو لا تستغفر لهم ان تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم )
ويقول ( يعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ إِذَا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ قُل لاَّ تَعْتَذِرُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكُمْ قَدْ نَبَّأَنَا اللَّهُ مِنْ أَخْبَارِكُمْ وَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)


ولكن بعد أن هدأت الفتنة تجد الله يعود عن كل ما مضى ليقول

( وَآخَرُونَ اعْتَرَفُواْ بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُواْ عَمَلاً صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ

أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ

وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )



التعديل الأخير تم بواسطة justhuman ; 07-11-2016 الساعة 03:28 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2016, 03:06 PM GoldWin غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
GoldWin
عضو ذهبي
الصورة الرمزية GoldWin
 

GoldWin is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستنير مشاهدة المشاركة
فنحن نؤمن بالمهدى و هو عذاب للمجرمين و سيتم احياء كثير من المجرمين و معاقبتهم
قلت هذا من قبل وعندما سألتك لم تجبني وتهربت من الموضوع و اليوم سأعيد أسئلتي:
من يقوم بتعذيب هؤلاء؟ مالك خازن النار أم المهدي أم الله أم الناس المسلمين؟
كيف يكون البعث الذي تتحدث عنه؟قبل القيامة ام فيها؟
إذا كان البعث قبل القيامة:
بعد تعذيبهم ، هل يموتون أم يبقون أحياء إلى يوم الحساب؟
بعد تعذيبهم و أخذهم جزاءهم ، هل يغفر لهم ويمحى سجلهم و بالتالي يكونون يوم القيامة نظيفي السجل أم يعاد معاقبتهم؟

أريد جوابا واضحا و عدم هروب من الموضوع.



:: توقيعي :::
If You Have One Try To Use It – Brain Quote
A Beautiful Mind is a Terrible thing to waste - Yuri Prime
الأخلاق ليست مطلقة وجامدة فلا يمكن كتابتها على صخر وتقديسها لكنها ستتأرجح و تتبدل بمرور الزمن فهي بالأصل تأتي ضمن مخطط من التتفاعلات مع الآخرين على كامل مسار التطور - GoldWin
يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير - كولومبو
آمنت بالواحد الأحد، القرد الصّمد - الحق
الايمان هو الانحراف و ليس العكس بدليل بسيط جدا ، تعدد وجوه الايمان بالاديان و الالحاد واحد لا يتعدد - العظيم أبو مينا
  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2016, 03:09 PM GoldWin غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
GoldWin
عضو ذهبي
الصورة الرمزية GoldWin
 

GoldWin is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو مينا مشاهدة المشاركة
ماذا لو اسلم ابو لهب و حسن اسلامه ؟
اولاً يتوب ابو لهب و يتوسط حمزة لعقد لقاء لم الشمل و يقول ابو لهب "حطة. يا ابن اخي '
ثانيا يتمنع محمد ان يقبل توبة عمه ما لم ينزل الله اية يتوب عليه فيها
ثالثا تنزل سورة ابي لهب بحلتها الثانية :

"معصقٰ،تلك آيات الكتاب المبين، لقد سمع الله قول الذين تابوا وقالوا حطة والله يشهد انهم لصادقون ، شرح الله صدورهم للإيمان بعد اذ طبع على قلوبهم ليرينك مآل التائبين ، الم نعهد اليك من قبل انا نهدي من نشاء و نظل من نشاء و نخرج من نشاء من الظلمات الى النور و بشر المؤمنين ، بأن لهم جنات عدنٍ تجري من تحتها الانهار ذلك جزاء المحسنين ، يا ايها النبي لا تقل لذي القربى ارجعوا بعد اذ هداهم الله إن الله يحب المقسطين" الخ الخ الخ

رابعاً : بوجود نظام الناسخ والمنسوخ و المحو والاثبات و النسيان القسري وان الكتاب ، تذهب سورة ابي لهب الى خانة منسية ولا يتذكرها الا عمر و نفر من حفظة القرآن يقتلون في الفتوحات و تبقى الآية الناسخة تشهد على حنية رب العالمين و التسامح الاسلامي و يلصق بها شوية اعجاز بلاغي على شوية اعجاز علمي و يفرح المؤمنون جميعاً.
عزيزي أبو مينا
آيات رائعة سأجرب إستعمالها في حال طلب مني أن أكون إماما للمصلين ههههههههههه



:: توقيعي :::
If You Have One Try To Use It – Brain Quote
A Beautiful Mind is a Terrible thing to waste - Yuri Prime
الأخلاق ليست مطلقة وجامدة فلا يمكن كتابتها على صخر وتقديسها لكنها ستتأرجح و تتبدل بمرور الزمن فهي بالأصل تأتي ضمن مخطط من التتفاعلات مع الآخرين على كامل مسار التطور - GoldWin
يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير - كولومبو
آمنت بالواحد الأحد، القرد الصّمد - الحق
الايمان هو الانحراف و ليس العكس بدليل بسيط جدا ، تعدد وجوه الايمان بالاديان و الالحاد واحد لا يتعدد - العظيم أبو مينا
  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2016, 03:16 PM justhuman غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
justhuman
عضو برونزي
الصورة الرمزية justhuman
 

justhuman is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستنير مشاهدة المشاركة
من تدبر القران لم يجد فيه خطا

و الاجوبة عند اهل البيت

قالوا : بعث محمد ص رحمة
و يبعث القائم نقمة

فنحن نؤمن بالمهدى و هو عذاب للمجرمين و سيتم احياء كثير من المجرمين و معاقبتهم

قال تعالى :

ويستعجلونك بالعذاب ولولا أجل مسمى لجاءهم العذاب وليأتينهم بغتة وهم لا يشعرون" العنكبوت : 53
ثم يبين الكتاب العزيز تاخير عذابهم و علته
ولئن أخرنا عنهم العذاب إلى أمة معدودة ليقولن ما يحبسه" :هود:8
فحصول العداب مرتبط بالامة المعدودة , و ليس المراد بها زمان فالزمان الحين لا يوصف بالعدد فلا يقال زمان معدود
قال محمد بن ابراهيم النعماني قال : اخبرنا احمد بن محمد بن سعيد قال : حدثنا حميد بن زياد قال : حدثنا حميد بن زياد قال : حدثنا علي بن الصباح قال : حدثنا (ابو علي الحسن بن محمد الحضرمي قال : حدثنا) جعفر بن محمد عن ابراهيم بن عبد الحميد عن اسحق بن عبد العزيز عن ابي عبد الله عليه السلام في قوله : ((و لئن اخرنا عنهم العذاب الى امة معدودة)) قال : العذاب خروج القائم عليه السلام و الامة المعدودة اهل بدر و اصحابه(كتاب الغيبة – ص 127)
فهو عذاب دنيوى لا اخروى و يؤكد ذلك قوله تعالى
عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ 92 قُل رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ 93 رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ 94 وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ
و لا شك ان العذاب الاخروى سيشهده الرسول ص و يراه , فما يوعدون ليس عذابا اخروى بل دنيوى يحتمل ان يراه النبى ص او لا يراه حسب الاية
و الوعد الالهى المتعلق بالامم الكافرة هو اهلاك دنيوى
ثُمَّ صَدَقْنَاهُمُ الْوَعْدَ فَأَنجَيْنَاهُمْ وَمَن نَّشَاء وَأَهْلَكْنَا الْمُسْرِفِينَ 9 لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ 10 وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ

و يقول سبحانه
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ 47 وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ
فالعذاب الدى يوعدون دنيوى من سنخ عذاب القرى الظالمة
فقد اوعدهم الله بعذابين عداب دنيوى و اخر اخروى
و واضح للبصير ان تحقق الوعد الالهى بعذابهم لا يتم الاباثبات رجعتهم الى الدنيا كما هو معتقد الامامية و قد دل عليها الكتاب العزيز
وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجًا مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ 83 حَتَّى إِذَا جَاؤُوا قَالَ أَكَذَّبْتُم بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْمًا أَمَّاذَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ 84 وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ
و الايات تشير الى حشر فوج من كل امة و هو حشر دنيوى لكون الحشر الاخروى لكل الامة لالفوج منها
و هكدا يتجلى ان الانذار بالعقاب الالهى على يد قائم ال محمد ص قبل عذاب النار مع البشارة للمتقين بوراثة الارض مع دخول الجنة

يقول سبحانه
وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ اللّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ 46 وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولٌ فَإِذَا جَاء رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُم بِالْقِسْطِ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
يقول السيد الطباطبائى
الايات تنبئ عن سنة إلهية جارية، وهى أن الله سبحانه قضى قضاء حق لا يرد ولا يبدل أن يرسل إلى كل أمة رسولا يبلغهم رسالته ثم يحكم بينه وبينهم حكما فصلا بإنزال العذاب عليهم وإنجاء المؤمنين وإهلاك المكذبين.
ثم تأمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يخبرهم أن هذه الامة يجرى فيهم ما جرى في الامم الماضية من السنة الالهيد من غير أن يستثنوا من كليته غير انه صلى الله عليه وآله وسلم لم يذكر لهم فيما لقنه الله من جواب سؤالهم عن وقت العذاب إلا أن القضاء حتم وللامة عمرا وأجلا كالفرد ينتهى إليه أمد حياتها، وأما وقت النزول فقد أبهم إبهام.
وقد قدمنا في قوله تعالى: (وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون) الانفال: 33 أن الاية لا تخلو عن إشعار بأن الامة ستنتزع منهم نعمة الاستغفار بعد زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم فينزل عليهم العذاب، وقد تقدم أن الشواهد قائمة على كون الاية مدنية فهى بعد هذه الايات المكية من قبيل الايضاح في الجملة بعد الابهام ومن ملاحم القرآن.
وقد حمل بعض المفسرين ما وقع من حديث العذاب في هذه الايات على عذاب الاخرة، وسياق الايات يأبى ذلك.

السيد المستنير
كل يبكى على ليلاه ويلوى عنق القرآن ليوافق هواه
الحقيقة الواضحة من منطوق الآيات القرآنية التى وضعتها أنها كانت تتوعد قوم النبى بالهلاك مثلهم مثل من سبقهم من الأقوام الأخرى لأنهم محكوم عليهم بالكفر . ومع ذلك وجدنا أن من حكم الله عليهم بالكفر وأغلق أمامهم كل طريق للإيمان هم من آمنوا ونشروا الدعوة بعد ذلك



  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2016, 03:38 PM   رقم الموضوع : [20]
Clinician
زائر
الصورة الرمزية Clinician
 
افتراضي

الاستاذ مستنير عندما أقرأ للشيعة كلام ككلامك هذا يزداد يقينى أنكم ملة أخرى تماما غير ملة الإسلام



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لمسلم, مجلة, آيات, القرآن, بعدها, يعد, كمان, فلم, والإسلام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرع الله لم يعد مقبولاً (الدستور يعلو القرآن) Iam العقيدة الاسلامية ☪ 3 03-02-2019 03:58 AM
هل يمكن لمسلم ان يحاضر عن القرآن مثل هذه عن التوراة؟ سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 0 10-16-2018 11:11 PM
عدد آيات القرآن سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 5 03-23-2018 08:19 PM
من آيات الإرباك واللامعنى فى القرآن justhuman العقيدة الاسلامية ☪ 26 08-01-2016 01:23 AM
أجمل آيات القرآن darkenergy ساحة النقد الساخر ☺ 5 07-05-2016 07:48 PM