شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 07-22-2016, 09:00 PM   رقم الموضوع : [51]
المستنير
زائر
الصورة الرمزية المستنير
 
افتراضي

مع انى اختلف مع الاخ اسماعيل

و مع ان صاحب الموضوع تجاهل ردى

لكن تحية لك اخى اسماعيل فقد افحمته



  رد مع اقتباس
قديم 07-22-2016, 09:27 PM justhuman غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [52]
justhuman
عضو برونزي
الصورة الرمزية justhuman
 

justhuman is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستنير مشاهدة المشاركة
مع انى اختلف مع الاخ اسماعيل

و مع ان صاحب الموضوع تجاهل ردى

لكن تحية لك اخى اسماعيل فقد افحمته
عزيزى المستنير
هذا هو ردك الذى تتحدث عنه
اقتباس:
ليس هناك تناقضات فى القران لكن هناك سطحية عند البعض فى التعامل مع النص القرانى تصيبهم باحلام يقظة عن هدم الاسلام !
فهل فى هذا الرد أى علاقة بالموضوع ؟
كذلك قد فعلت فى موضوع عالمية القرآن ورددت عليك فإذا بك تضع ردود لا يرد عليها .
طريقتك يا أخى لا تمت للحوار بصلة
وكلى احترام مثلك للزميل الفاضل إسماعيل الدريسي



  رد مع اقتباس
قديم 07-22-2016, 09:58 PM   رقم الموضوع : [53]
المستنير
زائر
الصورة الرمزية المستنير
 
افتراضي

كتبت ردا طويلا قبل هذه المشاركة لكن يبدو انك لم تقراها اصلا



  رد مع اقتباس
قديم 07-22-2016, 09:59 PM   رقم الموضوع : [54]
المستنير
زائر
الصورة الرمزية المستنير
 
افتراضي

من تدبر القران لم يجد فيه خطا

و الاجوبة عند اهل البيت

قالوا : بعث محمد ص رحمة
و يبعث القائم نقمة

فنحن نؤمن بالمهدى و هو عذاب للمجرمين و سيتم احياء كثير من المجرمين و معاقبتهم

قال تعالى :

ويستعجلونك بالعذاب ولولا أجل مسمى لجاءهم العذاب وليأتينهم بغتة وهم لا يشعرون" العنكبوت : 53
ثم يبين الكتاب العزيز تاخير عذابهم و علته
ولئن أخرنا عنهم العذاب إلى أمة معدودة ليقولن ما يحبسه" :هود:8
فحصول العداب مرتبط بالامة المعدودة , و ليس المراد بها زمان فالزمان الحين لا يوصف بالعدد فلا يقال زمان معدود
قال محمد بن ابراهيم النعماني قال : اخبرنا احمد بن محمد بن سعيد قال : حدثنا حميد بن زياد قال : حدثنا حميد بن زياد قال : حدثنا علي بن الصباح قال : حدثنا (ابو علي الحسن بن محمد الحضرمي قال : حدثنا) جعفر بن محمد عن ابراهيم بن عبد الحميد عن اسحق بن عبد العزيز عن ابي عبد الله عليه السلام في قوله : ((و لئن اخرنا عنهم العذاب الى امة معدودة)) قال : العذاب خروج القائم عليه السلام و الامة المعدودة اهل بدر و اصحابه(كتاب الغيبة – ص 127)
فهو عذاب دنيوى لا اخروى و يؤكد ذلك قوله تعالى
عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ 92 قُل رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ 93 رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ 94 وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ
و لا شك ان العذاب الاخروى سيشهده الرسول ص و يراه , فما يوعدون ليس عذابا اخروى بل دنيوى يحتمل ان يراه النبى ص او لا يراه حسب الاية
و الوعد الالهى المتعلق بالامم الكافرة هو اهلاك دنيوى
ثُمَّ صَدَقْنَاهُمُ الْوَعْدَ فَأَنجَيْنَاهُمْ وَمَن نَّشَاء وَأَهْلَكْنَا الْمُسْرِفِينَ 9 لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ 10 وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ

و يقول سبحانه
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ 47 وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ
فالعذاب الدى يوعدون دنيوى من سنخ عذاب القرى الظالمة
فقد اوعدهم الله بعذابين عداب دنيوى و اخر اخروى
و واضح للبصير ان تحقق الوعد الالهى بعذابهم لا يتم الاباثبات رجعتهم الى الدنيا كما هو معتقد الامامية و قد دل عليها الكتاب العزيز
وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجًا مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ 83 حَتَّى إِذَا جَاؤُوا قَالَ أَكَذَّبْتُم بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْمًا أَمَّاذَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ 84 وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ
و الايات تشير الى حشر فوج من كل امة و هو حشر دنيوى لكون الحشر الاخروى لكل الامة لالفوج منها
و هكدا يتجلى ان الانذار بالعقاب الالهى على يد قائم ال محمد ص قبل عذاب النار مع البشارة للمتقين بوراثة الارض مع دخول الجنة

يقول سبحانه
وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ اللّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ 46 وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولٌ فَإِذَا جَاء رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُم بِالْقِسْطِ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
يقول السيد الطباطبائى
الايات تنبئ عن سنة إلهية جارية، وهى أن الله سبحانه قضى قضاء حق لا يرد ولا يبدل أن يرسل إلى كل أمة رسولا يبلغهم رسالته ثم يحكم بينه وبينهم حكما فصلا بإنزال العذاب عليهم وإنجاء المؤمنين وإهلاك المكذبين.
ثم تأمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يخبرهم أن هذه الامة يجرى فيهم ما جرى في الامم الماضية من السنة الالهيد من غير أن يستثنوا من كليته غير انه صلى الله عليه وآله وسلم لم يذكر لهم فيما لقنه الله من جواب سؤالهم عن وقت العذاب إلا أن القضاء حتم وللامة عمرا وأجلا كالفرد ينتهى إليه أمد حياتها، وأما وقت النزول فقد أبهم إبهام.
وقد قدمنا في قوله تعالى: (وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون) الانفال: 33 أن الاية لا تخلو عن إشعار بأن الامة ستنتزع منهم نعمة الاستغفار بعد زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم فينزل عليهم العذاب، وقد تقدم أن الشواهد قائمة على كون الاية مدنية فهى بعد هذه الايات المكية من قبيل الايضاح في الجملة بعد الابهام ومن ملاحم القرآن.
وقد حمل بعض المفسرين ما وقع من حديث العذاب في هذه الايات على عذاب الاخرة، وسياق الايات يأبى ذلك.



  رد مع اقتباس
قديم 07-23-2016, 01:58 AM justhuman غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [55]
justhuman
عضو برونزي
الصورة الرمزية justhuman
 

justhuman is on a distinguished road
افتراضي

زميلى المستنير
فعلا قرأت مشاركتك قبل ذلك ورددت عليها
وواضح تماما غلبة وجهة النظر الشيعية فى المداخلة
ورغم احترامى بل وحبى الشديد للشيعة كبشر لم يقتل الإسلام فيهم انسانيتهم
لكن لا أستسيع أفكارهم الدينية .فهى بالنسبة لى أحلام المظلومين فى يوم ينتصرون فيه على من ظلمهم



  رد مع اقتباس
قديم 07-23-2016, 10:12 PM إسماعيل الدريسي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [56]
إسماعيل الدريسي
عضو برونزي
الصورة الرمزية إسماعيل الدريسي
 

إسماعيل الدريسي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة justhuman مشاهدة المشاركة
الآخرين هم قوم محمد
هذا ما كنت أود سماعه تأكيد قرآني واضح على هلاك قوم الرسول مما يعني أن الله لم يخلف وعده كما تفضلت في ردك الأول

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة justhuman مشاهدة المشاركة
تلك قصة من قصص العرب قبل الإسلام ليس لها علاقة بمحمد وصحبه . ولو كانت لها علاقة لتكرر الإشارة إليها فى القرآن بطرق مختلفة . كما تكرر الحديث عن إخراجهم من إرضهم .
ما يفعلون و ليس ما فعلوا يعني إضطهاد و إرهاب متواصل
قتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ (4) النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ (5) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ (6) وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7) وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (8) سورة البروج
للأسف لا زلت تعتمد بشكل كبير على السيرة و الروايات الكاذبة التي تخالف النص القرآني جملة و تفصيلا
و للأمانة لا اظن أن قوم الرسول من قاموا بهذه الجريمة بل كفار قرية الأخدود التي تنتمي لمنطقة أم القرى و ما حولها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة justhuman مشاهدة المشاركة
الآية تكاد تنبؤ عن قصتها . فمحمد فى دعوته لقومه حدث أن اتفق معهم ثم عندما اختلفوا صاغ تلك الآيات منسلخا من اتفاقه وكأنه مأمور بما فعل .ولا يعلم القصة الحقيقية لتلك الآية إلا من حضرها وهى من دلائل محلية القرآن .
دائما الظن و سوء النية لذلك لا يمكن أخذ أقوالك مأخذ الجد لأنها كلها عبارة عن نقد هدام
النبي لم يستجب لقومه بل كاااااااااااد
وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لَاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا (73) سورة الإسراء
لو إستجاب لهم للأخبرت الآية بذلك كما كان الشأن مع أزواجه
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (1) سورة التحريم
فالقرآن حذر النبي في أكثر من مناسبة بعدم إتباع أهواء الكفار
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (1) سورة الأحزاب
وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ (49) سورة المائدة
فعلى سبيل المثال لو أراد كسب اليهود لقام بتصديق تحريفهم للتوارة
يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا (41) وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (43) سورة المائدة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة justhuman مشاهدة المشاركة
لا يوجد دليل قرآنى
إذن لماذا تصر على ربط ما جاء في السيرة بالقرآن خصوصا أنك تحاور شخصا لا يؤمن بحرف واحد منها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة justhuman مشاهدة المشاركة
لقد قلت أن القرآن تحدث عن اخراج قومه له وذكر سخرية القوم واتهاماتهم لكنه لم يذكر أبدا أن أهل مكة تعرضوا لهم بالإيذاء البدنى
لكن في السيرة نجد العكس و أن المؤمنين تعرضوا لشتى أنواع العذاب مما دفعهم إلى اللجوء إلى ملك الحبشة فإما أن تعتمد على السيرة كمصدر تاريخي في جميع النقاط و إما أن تنكرها كليا و تعتمد على القرآن وحده الذي ينفي إنتماء الرسول لقريش و المسجد الحرام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة justhuman مشاهدة المشاركة
فى نفس الآية تجد ( والفتنة أكبر من القتل ) فقد نسب الفتنة للمشركين والقتل لنفسه جاعلا فتنة المشركين أكبر من قتله لهم فى الإشهر الحرم . أما باقى الآية فقد تعنى فيما تعنى تنبها وتحريضا لأتباعه مما سيحدث بعد ذلك
النبي لم يقتل أحد في الأشهر الحرم فنفس المقولة تكررت آيات قليلة قبل ذلك دون إعطاء الحق للنبي بقتال المشركين لا في المسجد الحرام قبل أن يقاتله الكفار فيه
وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (191) سورة البقرة
و لا في الأشهر الحرم قبل أن يقاتله الكفار خلالها
الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (194) سورة البقرة
فعندما تخبر الآية أن إخراج المؤمنين من ألمسجد الحرام أكبر من القتال فيه و في الأشهر الحرم فيعد ذلك تشريع يبيح اللمؤمنين قتال المشركين في كل من الاشهر الحرم و المسجد الحرام في حالة محاولة إخراجهم من هذا الأخير لأنه خلالفا لم جاء في السيرة فسورة البقرة نزلت بعد الفتح وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فكيف سيقاتل الكفار المؤمنين عند المسجد الحرام و هم غير متواجدين فيه أصلا !!!! فهذه الآيات نزلت بعد حروب طويلة مع الكفار وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا و بمدة طويلة بعد معركة بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة justhuman مشاهدة المشاركة
هذا فهمى للآية . فالقرآن قد نفى عن محمد كل الآيات بمعنى المعجزات . لكن آية واحدة ظل يرددها وهى آية العذاب والهلاك .
متى نفى القرآن عن محمد المعجزات ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة justhuman مشاهدة المشاركة
لقد توقعت منك أن تنظر فيما كتبته عن الآية العشرين فى آخر سورة المزمل وما بها من شذوذ شكلى ومعانى لا تستقيم إطلاقا مع أول سور القرآن . فإذا بك تبحث عن آية مكية أخرى طويلة
وبالرغم من ذلك آية المزمل أكبر من هذه بثمانية وعشرون كلمة .
لا يوجد اي شذوذ بل أنت من يصطنع الشذوذ أردت فقط تنبيهك من الخطأ التي إرتبكته و للاشارة هناك عدة آيات طويلة في أول سور القرآن



  رد مع اقتباس
قديم 07-23-2016, 10:14 PM إسماعيل الدريسي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [57]
إسماعيل الدريسي
عضو برونزي
الصورة الرمزية إسماعيل الدريسي
 

إسماعيل الدريسي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستنير مشاهدة المشاركة
مع انى اختلف مع الاخ اسماعيل

و مع ان صاحب الموضوع تجاهل ردى

لكن تحية لك اخى اسماعيل فقد افحمته
شكرا على مرورك الكريم أخ مستنير



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لمسلم, مجلة, آيات, القرآن, بعدها, يعد, كمان, فلم, والإسلام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرع الله لم يعد مقبولاً (الدستور يعلو القرآن) Iam العقيدة الاسلامية ☪ 3 03-02-2019 03:58 AM
هل يمكن لمسلم ان يحاضر عن القرآن مثل هذه عن التوراة؟ سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 0 10-16-2018 11:11 PM
عدد آيات القرآن سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 5 03-23-2018 08:19 PM
من آيات الإرباك واللامعنى فى القرآن justhuman العقيدة الاسلامية ☪ 26 08-01-2016 01:23 AM
أجمل آيات القرآن darkenergy ساحة النقد الساخر ☺ 5 07-05-2016 07:48 PM