شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪ > مواضيع مُثبتةْ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-20-2017, 05:41 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [31]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤي عشري مشاهدة المشاركة
القصة لم تذكر موتًا وبعثًا لحمار هوني، لكنها قالت بأن هوني لما بُعِثَ وجد حماره ترك نسلا كثيرا من الحمير. لكنها تتفق مع القرآن في ذكر حمار ما.
أما عن مصدر القصة من سفر تعنيت فهو في فصل 3، أو 23 أ في ترقيمات أخرى، ويمكن قراءته من هنا:
http://www.jewishvirtuallibrary.org/...anit-chapter-3
نعم صحيح في الواقع هذا سبب تركيزي علي جانب النوم والاستيقاظ بعد 70 عام اكثر من احياء الحمار في الواقع هذه القصة يوجد في اثر جلجاميشي سأذكره لاحقاً

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤي عشري مشاهدة المشاركة
الملاحَظ أن بعض المسلمين بدأوا يطورون تفسير القرآن فعلًا وفقًا للمصادر الهاجادية، بالاقتباس مما كتبنا، فهدف ما نكتب ليس النقد والكشف فقط، بل وتطوير وتصحيح تفسير المثيولوجِيِ الإسلامية:

https://www.ye1.org/forum/threads/760153/
هذا التطور سيجبر الباحثين المسلمين علي الاقل الباحثين الجادين علي الاعتراف بالمثيولوجية الدينية في القرأن واثر التراث الربيني علي الاسلام وهذا انتصار ساحق اذا تحقق



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2017, 03:01 AM لؤي عشري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [32]
لؤي عشري
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية لؤي عشري
 

لؤي عشري is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى لؤي عشري
افتراضي

الشرف لي...جميل أن نكتشف مصادر لأساطير الإسلام لأول مرة...كعرب ومسلمين سابقين قمنا وسنقوم بجهد بحثي لم يسبق أن قام به مستشرق غير عربي أو مسيحي غير مطلع بعمق كافٍ على كل تراث الإسلام...كموضوعك المبدع الصحيح في إصابته للمصدر الحقيقي هاهنا.



:: توقيعي ::: سئمت من العرب وتخلفهم الفكري والاجتماعي والعلمي.
كتبي: http://atheismlibrary.blogspot.com.eg/
  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2017, 11:34 AM ابو مينا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [33]
ابو مينا
الباحِثّين
الصورة الرمزية ابو مينا
 

ابو مينا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤي عشري مشاهدة المشاركة
الشرف لي...جميل أن نكتشف مصادر لأساطير الإسلام لأول مرة...كعرب ومسلمين سابقين قمنا وسنقوم بجهد بحثي لم يسبق أن قام به مستشرق غير عربي أو مسيحي غير مطلع بعمق كافٍ على كل تراث الإسلام...كموضوعك المبدع الصحيح في إصابته للمصدر الحقيقي هاهنا.
لقد علمت مؤخراً انك الزميل مرشد الى الالحاد
بتواضع التلميذ اقولها
انني تشرفت بمعرفتك مرتين يا استاذ



  رد مع اقتباس
قديم 11-20-2017, 12:06 PM لؤي عشري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [34]
لؤي عشري
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية لؤي عشري
 

لؤي عشري is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى لؤي عشري
افتراضي ملاحظة على الهامش:

كتب الأستاذ تهارقا:

للمعلومة ايضا هذه القصة عن خوني أضيفت للتلمود البابلي لاحقا لانها حصلت بعد السبي وهذه اي في نفس او قبل فترة التلمود الأورشليمي بقليل

التعليق:

البابلي أقدم من الأورشليمي، لكن لاحظ أنهما كُتِبا في القرون الميلادية الأولى، ولا علاقة لكتابة التلمود البابلي وفترته بفترة السبي البابلي، فبين الحدثين قرون، ليس معنى أنه بابلي أنه كتبه اليهود اثناء سبي نبوخذ نصَّر، فأيامها لم يكن هناك كتاب مقدس يهودي توراة وتاناخ أصلًا، ناهيك عن كتابة التلمود والمدراشيم. للأسف لم يذكر لنا الأخ مسلم في مداخلته مصدره عن وجود نسخة مختلفة لقصة خوني في الأورشليمي لنرى صحة زعمه من عدمه، لكن كلامه يصب في مصلحة رأيك البحثي وتوجههنا العقلاني أكثر من جهة المصدر الأقدم من محمد والإسلام.



:: توقيعي ::: سئمت من العرب وتخلفهم الفكري والاجتماعي والعلمي.
كتبي: http://atheismlibrary.blogspot.com.eg/
  رد مع اقتباس
قديم 12-12-2017, 02:43 PM لؤي عشري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [35]
لؤي عشري
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية لؤي عشري
 

لؤي عشري is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى لؤي عشري
افتراضي ملحوظة عن التشابه مع أقوال المفسرين في تراث الإسلام

أن محمدًا خلط قصة حزقيال الكتابية بقصة عبد ملك الكوشي الهاجادية الربينية سهوًا أو قصدًا. لكن لا يوجد في قصة عبد ملك الكوشي أي ذكر لحمار ابتُعِث من جديد، لذلك أعتقد أنك أصبتَ في موضوعك فهي أقرب قصة لما ذكره قرآن محمد في ناحيتين هما التشابه مع قصة الحمار وما ذكره المفسرون للقرآن عن عدم تصديق الناس بأنه نفس الشخص الذي اعتقدوا أنه مات، فيكون قد خلط بينها وبين أسطورة حزقيال الكتابية. لكن أسطورة عبد ملك الكوشي أقرب إلى القرآن وأشبه به في مسألة خرافة طعامه من التين الذي لم يفسد (أو يتنسه بلفظ القرآن)، على الأرجح خلط محمد إحدى أو كلا هاتين القصتين بعدم دقة مع قصة إحياء الموتى الخرافية الخاصة بحزقيال. على كلٍّ ما عثرتَ عليه يثبت لنا كثرة القصص المشابهة الخرافية في تراث الربيين، فقصص الموتى العائدين للحياة عديدة عندهم كما لاحظتُ أثناء دراستي وبحثي عن هذه المسألة قديمًا. شكرًا لك على الموضوع.

القصة لم تذكر موتًا وبعثًا لحمار هوني، لكنها قالت بأن هوني لما بُعِثَ وجد حماره ترك نسلا كثيرا من الحمير، وهنا خلل في القصة فكيف عرف بعد سبعين سنة أنها من نسل حماره وهل يتوقع أن يظل حماره في نفس المكان لزمن طويل وأن يظل نسله ملتزمين بنفس المكان. لكنها تتفق مع القرآن في ذكر حمار ما، وفكرة القرآن فكرة محمد عن بعث الله لحمار فكرة عبثية لاهوتيًّا لعدم عظمة المعنى لأن الحيوانات في العموم لا تمتاز بفردية وتميز كبير يجعل من المهم بعث حمار، فبعث حمار أو قطة أو كلب سيكون عبثيًّا في الأغلب. كل حمار ينهق ويمشي على أربع، وكل الكلاب ظريفة تهز ذيولها تتقارب في صفاتها، وحتى الأكثر ذكاءً فيها يوجد أفراد آخرون من الكلاب بنفس ذكائه.

الملاحظ أن المفسرين المسلمين في كلامهم المنسوب لابن عباس بن عبد المطلب وغيره من أصحاب محمد وبعض مسلمة اليهود (ذوي الأصول اليهودية كالصحابي عبد الله بن سلام والمعاصر لجيل التابعين الآخر وهب بن منبه) سردوا نفس قصة عدم تصديق الناس للرجل بأنه هو من يحسبون أنه مات حتى أحفاده. نقتبس من قصص الأنبياء لابن كثير مثلًا (وقد لاحظتُ من قبل في بحث الهاجادة تخبط المسلمين وعدم إدراكهم أن عزرا في التاريخ والعقيدة اليهودية كاتب وكاهن وليس نبيًّا):

قال الحافظ أبو القاسم بن عساكر: هو عزير بن جروة ويقال بن سوريق بن عديا بن أيوب ابن درزنا بن عرى بن تقى بن أسبوع بن فنحاص بن العازر بن هارون بن عمران. ويقال عزير بن سروخا. جاء في بعض الآثار أن قبره بدمشق.
ثم ساق من طريق أبي القاسم البغوي، عن داود بن عمرو عن حبان بن علي، عن محمد بن كريب، عن أبيه، عن ابن عباس مرفوعا لا أدري العين بيع أم لا ولا أدري أكان عزير نبيا أم لا ثم رواه من حديث مؤمل بن الحسن عن محمد بن إسحاق السجزي، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن ابن أبي ذئب، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة مرفوعا نحوه.
ثم روي من طريق إسحاق بن بشر وهو متروك عن جويبر ومقاتل عن الضحاك عن ابن عباس أن عزيزا كان ممن سباه بخت نصر وهو غلام حدث فلما بلغ أربعين سنة أعطاه الله الحكمة قال ولم يكن أحد أحفظ ولا أعلم بالتوراة منه قال وكان يذكر مع الانبياء حتى محى الله اسمه من ذلك حين سأل ربه عن القدر.
وهذا ضعيف ومنقطع ومنكر والله أعلم.
وقال إسحاق بن بشر: عن سعيد، عن أبي عروبة، عن قتادة، عن الحسن، عن عبد الله بن سلام: أن عزيزا هو العبد الذي أماته الله مائة عام ثم بعثه.
وقال إسحاق بن بشر: أنبأنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن كعب وسعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن الحسن ومقاتل وجويبر عن الضحاك عن ابن عباس وعبد الله بن إسماعيل السدي عن أبيه، عن مجاهد، عن ابن عباس وإدريس عن جده وهب بن منبه قال إسحاق: كل هؤلاء حدثوني عن حديث عزير وزاد بعضهم على بعض قالوا بإسنادهم أن عزيزا كان عبدا صالحا حكيما خرج ذات يوم إلى ضيعة له يتعاهدها فلما انصرف أتى إلى خربة حين قامت الظهيرة وأصابه الحر ودخل الخربة وهو على حماره فنزل عن حماره ومعه سلة فيها تين وسلة فيها عنب فنزل في ظل تلك الخربة وأخرج قصعة معه فاعتصر من العنب الذي كان معه في القصعة ثم أخرج خبزا يابسا معه فألقاه في تلك القصعة في العصير ليبتل ليأكله ثم استلقى على قفاه وأسند رجليه إلى الحائط فنظر سقف تلك البيوت ورأى ما فيها وهي قائمة على عروشها وقد باد أهلها ورأى عظاما بالية فقال: (أنى يحيي هذه الله بعد موتها) فلم يشك أن الله يحييها ولكن قالها تعجبا فبعث الله ملك الموت فقبض روحه فأماته الله مائة عام.
فلما أتت عليه مائة عام، وكانت فيما بين ذلك في بني إسرائيل أمور وأحداث قال: فبعث الله إلى عزير ملكا فخلق قلبه ليعقل قلبه وعينيه لينظر بهما فيعقل كيف يحيي الله الموتى.ثم ركب خلقه وهو ينظر ثم كسى عظامه اللحم والشعر والجلد ثم نفخ فيه الروح كل ذلك وهو يرى ويعقل فاستوى جالسا فقال له الملك كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم وذلك أنه كان لبث صدر النهار عند الظهيرة وبعث في آخر النهار والشمس لم تغب فقال أو بعض يوم ولم يتم لي يوم فقال له الملك بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك يعني الطعام الخبز اليابس وشرابه العصير الذي كان اعتصره في القصعة فإذا هما على حالهما لم يتغير العصير والخبز يابس فذلك قوله: (لم يتسنه) يعني لم يتغير وكذلك التين والعنب غض لم يتغير شئ من حالهما فكأنه أنكر في قلبه فقال له الملك: أنكرت ما قلت لك انظر إلى حمارك فنظر إلى حماره قد بليت عظامه وصارت نخرة فنادى الملك عظام الحمار فأجابت وأقبلت من كل ناحية حتى ركبه الملك وعزير ينظر إليه ثم ألبسها العروق والعصب ثم كساها اللحم ثم أنبت عليها الجلد والشعر ثم نفخ فيه الملك فقام الحمار رافعا رأسه وأذنيه إلى السماء ناهقا يظن القيامة قد قامت فذلك قوله: (وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشرها ثم نكسوها لحما) يعني وانظر إلى عظام حمارك كيف يركب بعضها بعضا في أوصالها حتى إذا صارت عظاما مصورا حمارا بلا لحم ثم انظر كيف نكسوها لحما فلما تبين له قال اعلم أن الله على كل شئ قدير من إحياء الموتى وغيره (1): قال فركب حماره حتى أتى محلته فانكره الناس وأنكر الناس وأنكر منزله فانطلق على وهم منه حتى أتى منزله فإذا هو بعجوز عمياء مقعدة قد أتى عليها مائة وعشرون سنة، كانت أمة لهم فخرج عنهم عزير وهي بنت عشرين
سنة كانت عرفته وعقلته فلما أصابها الكبر أصابها الزمانة (2).
فقال لها عزير يا هذه أهذا منزل عزير قالت: نعم هذا منزل عزير فبكت وقالت ما رأيت أحدا من كذا وكذا سنة يذكر عزيرا وقد نسيه الناس قال فإني أنا عزير كان الله أماتني مائة سنة ثم بعثني قالت سبحان الله فإن عزيرا قد فقدناه منذ مائة سنة فلم نسمع له بذكر قال: فإني أنا عزير قالت: فإن عزيرا رجل مستجاب الدعوة يدعو للمريض ولصاحب البلاء بالعافية والشفاء فادع الله أن يرد علي بصري حتى أراك فإن كنت عزيرا عرفتك.
قال فدعا ربه ومسح بيده على عينيها فصحتا وأخذ بيدها وقال: قومي باذن الله فأطلق الله رجليها فقامت صحيحة كأنما نشطت من عقال (3) فنظرت فقالت: أشهد أنك عزير وانطلقت إلى محلة بني إسرائيل، وهم في أنديتهم ومجالسهم وابن لعزير شيخ ابن مائة سنة وثماني عشر (4) سنة وبني بنيه شيوخ في المجلس فنادتهم فقالت: هذا عزير قد جاءكم فكذبوها، فقالت: أنا فلانة مولاتكم دعا لي ربه فرد علي بصري واطلق رجلي وزعم أن الله أماته مائة سنة ثم بعثه قال: فنهض الناس، فأقبلوا إليه فنظروا إليه فقال ابنه كان لابي شامة سوداء بين كتفيه فكشف عن كتفيه فإذا هو عزير فقالت بنو إسرائيل فإنه لم يكن فينا أحد حفظ التوراة فيما حدثنا غير عزير وقد حرق بخت نصر التوراة ولم يبق منها شئ إلا ما حفظت الرجال فاكتبها لنا وكان أبوه سروخا وقد دفن التوراة أيام بخت نصر في موضع يعرفه أحد غير عزير فانطلق بهم إلى ذلك الموضع فحفره فاستخرج التوراة وكان قد عفن الورق ودرس الكتاب قال وجلس في ظل شجرة وبنو إسرائيل حوله فجدد لهم التوراة ونزل من السماء شهابان (5) حتى دخلا جوفه فتذكر التوراة فجددها لبني إسرائيل (6).
فمن ثم قالت اليهود عزير ابن الله للذي كان من أمر الشهابين وتجديده التوراة وقيامه بأمر بني إسرائيل وكان جدد لهم التوراة بأرض السواد بدير حزقيل. والقرية التي مات فيها يقال لها سايراباذ.
قال ابن عباس فكان كما قال الله تعالى: (ولنجعلك آية للناس) يعنى لبني إسرائيل.وذلك أنه كان يجلس مع بنيه وهم شيوخ وهو شاب لانه مات وهو ابن اربعين سنة فبعثه الله شابا كهيئة يوم مات قال ابن عباس بعث بعد بخت نصر وكذلك قال الحسن، وقد أنشد أبو حاتم السجستاني في معنى ما قاله ابن عباس: واسود رأس شاب من قبله ابنه * ومن قبله ابن ابنه فهو أكبر يرى ابنه شيخا يدب على عصا * ولحيته سوداء والرأس أشقر وما لابنه حيل ولا فضل قوة * يقوم كما يمشي الصبي فيعثر يعد ابنه في الناس تسعين حجة * وعشرين لا يجري ولا يتبختر وعمر أبيه اربعون أمرها * ولان ابنه تسعون في الناس غبر فما هو في المعقول إن كنت داريا * وإن كنت لا تدري فبالجهل تعذر
فصل
المشهور أن عزيرا نبي من أنبياء بني إسرائيل (1)، وأنه كان فيما بين داود وسليمان وبين زكريا ويحيى، وأنه لما لم يبق في بني إسرائيل من يحفظ التوراة ألهمه الله حفظها فسردها على بني إسرائيل كما قال وهب بن منبه أمر الله ملكا فنزل بمعرفة (2) من نور فقذفها في عزير فنسخ التوراة حرفا بحرف حتى فرغ منها.
وروى ابن عساكر عن ابن عباس أنه سأل عبد الله بن سلام عن قول الله تعالى: (وقالت اليهود عزير ابن الله) [ البقرة: 30 ] لم قالوا ذلك ؟ فذكر له ابن سلام ما كان من كتبه لبني إسرائيل التوراة من حفظه وقول بني إسرائيل لم يستطع موسى أن يأتينا بالتوراة إلا في كتاب وإن عزيرا قد جاءنا بها من غير كتاب فرماه طوائف منهم وقالوا عزير ابن الله.
ولهذا يقول كثير من العلماء: إن تواتر التوراة انقطع في زمن العزير.

(1) الخبر رواه الطبري في تاريخه 1 / 289 وفيه أن الذي أماته الله أرميا وليس عزيرا.
(2) الزمانة: العاهة.
(3) عقال: قيد.
(4) في الكامل لابن الاثير: مائة وثلاث عشرة سنة ; 1 / 270.
(5) في الطبري والكامل: بعث الله ملكا في صورة انسان، أتاه باناء فيه ماء فسقاه من ذلك الاناء فتمثلت التوراة في صدره [ عزير ].
(6) زاد الطبري: فصاروا يعرفونها بحلالها وحرامها وسننها وفرائضها وحدودها ; وقامت التوراة بين أظهرهم وصلح بها أمرهم.

لكن لأن هوني معجيل أو صانع الدائرة غير معروف تراثيًّا في الإسلام وهو ضمن سياق تراث عبري بحت يهودي يصعب تأصيله في الإسلام، قال المسلمون أن الشخص المذكور هو عزرا، وهو ادعاء فاشل كاذب لعدم وجود قصة بعث من الموت عن عزار الكاهن في كل نصوص الكتاب المكدس والتلمود والمدراشيم والترجوميم وكتب الأبوكريفا، ما فعله المفسرون هو تلبيس هذا عمة هذا لتأكيد زعم محمد أن اليهود ألَّهوا عزرا كمحاولة منه للتقليل من شأن اليهودية وادعاء أنها ليست توحيدًا كالإسلام، نفس هذا الأسلوب كما لاحظنا في دراسة الهاجادة قام به محمد كثيرًا، مثلًا في قصة سورة أهل الكهف الخاصة بإيليَّا (إلياس-الخضر) مع الرابي يشوع بن لاوي أو بن ليفي، نسب محمد القصة لموسى، لأن الرابي الحبر المذكور ليس له أي تأصيل تراثي قام به محمد عنه في دينه الجديد الإسلام، فكان الأسهل له على نحو مضحك أن يلبس هذا عمة ذلك كالعادة. لاحظ قصة عزرا عند المسلمين فيها أنه كان مستجاب الدعوة وهي صفة يشتهر بها حسب أساطير اليهود الرابي هوني هامعجيل أو صانع الدائرة وقد تأثرت القصة الإسلامية بهذه الأسطورة عنه، أما عزرا فيشتهر بأساطير أخرى _في الأدب الربيني من تلمود ومدارشيم والأدب الأبوكريفي كنقاشاته في القدر وقضاء الله_ ليست هذه ضمنها. وفي حين لا يعتبر التراث الكتابي الرسمي عزرا نبيًّا، بل كاهنًا، فالكتب الأبوكريفية تجعله نبيًّا يوحى له ويتناقش مع الله متشككًا بطريقة تفلسفية دينية في قضاء الله وعدالته ويرد الله المزعوم عليه في إطار ما يُعرَف بالتبرير اللاهوتي لمحاولة تأكيد وجود وعدالة الله Theodicy.

أما الطبري فينقل في تفسيره ما يؤكد تفسيري بأن محمدًا يخلط إحدى القصتين بقصة حزقيال:

4601 حدثنا الحسن بن يحيى , قال : أخبرنا عبد الرزاق , قال : ثنا عبد الصمد بن معقل أنه سمع وهب بن منبه يقول في قوله : { أنى يحيي هذه الله بعد موتها } إن إرميا لما خرب بيت المقدس وحرقت الكتب , وقف في ناحية الجبل , فقال : { أنى يحيي هذه الله بعد موتها } .

.....واختلف أهل التأويل في القرية التي مر عليها القائل : { أنى يحيي هذه الله بعد موتها } فقال بعضهم : هي بيت المقدس . ذكر من قال ذلك : 4605 - حدثني محمد بن سهل بن عسكر ومحمد بن عبد الملك , قالا : ثنا إسماعيل بن عبد الكريم , قال : ثني عبد الصمد بن معقل أنه سمع وهب بن منبه , قال : لما رأى إرميا هدم بيت المقدس كالجبل العظيم , قال : { أنى يحيي هذه الله بعد موتها } . 4606 - ثنا الحسن بن يحيى , قال : أخبرنا عبد الرزاق , قال : أخبرنا عبد الصمد بن معقل أنه سمع وهب بن منبه , قال : هي بيت المقدس . * - حدثنا ابن حميد , قال : ثنا سلمة , قال : ثني ابن إسحاق عمن لا يتهم أنه سمع وهب بن منبه يقول ذلك . 4607 - حدثنا بشر , قال : ثنا يزيد , قال : ثنا سعيد , عن قتادة , قال : ذكر لنا أنه بيت المقدس , أتى عزير بعدما خربه بختنصر البابلي . 4608 - حدثنا عن الحسين , قال : سمعت أبا معاذ , قال : ثنا عبيد بن سليمان , قال : سمعت الضحاك يقول في قوله : { أو كالذي مر على قريه وهي خاوية على عروشها } أنه مر على الأرض المقدسة . 4609 - حدثنا القاسم , قال : ثنا الحسين , قال : ثني حجاج , عن ابن جريج , عن عكرمة في قوله : { أو كالذي مر على قرية }قال : القرية : بيت المقدس , مر بها عزير بعد إذ خربها بختنصر . 4610 - حدثنا عن عمار , قال : ثنا ابن أبي جعفر , عن أبيه , عن الربيع : { أو كالذي مر على قريه } قال : القرية بيت المقدس , مر عليها عزير وقد خربها بختنصر . وقال آخرون : بل هي القرية التي كان الله أهلك فيها الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت , فقال لهم الله موتوا . ذكر من قال ذلك : 4611 - حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : قال ابن زيد في قول الله تعالى ذكره : { ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف } قال : قرية كان نزل بها الطاعون , ثم اقتص قصتهم التي ذكرناها في موضعها عنه , إلى أن بلغ فقال لهم الله موتوا في المكان الذي ذهبوا يبتغون فيه الحياة , فماتوا ثم أحياهم الله{ إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون } .

طبعًا يقصد في الحالتين حزقيال وأسطورته اليهودية المشهورة، لكنه اختلط عليه لجهله أو أن وهبًا تلاعب بالمسلمين على سبيل التسلية ليجعلهم جاهلين مختلطًا عليهم في تراث اليهود الذي هو أصل الإسلام وتراثه. ولو تنبه محمد وعرف المستقبل لما وضع أسطورة تعتبَر رمزًا لبعث دولة إسرائيل وشعبها وتشجع على الاحتلال الإسرائيلي الحالي في جوهرها كوعد بالأرض!

أما النص القرآني الآخر عن {الذين خرجوا وهم ألوفٌ حذرَ الموت} ففي العموم يسرد فيه المفسرون نفس قصة حزقيال ويتفقون في المجمل على أنه المقصود، لدرجة أن ابن كثير بوَّب له بابًأ خاصًّا باسمه.

وبعض ما ينقله الطبري فيه _مثله مثل القرآن_ تشابه مع قصة عبد ملك الكوشية وقصة سلة التين ومع قصة الرابي هوني هامعجيل وحماره:

... فلما ولى بختنصر عنه راجعا إلى بابل بمن معه من سبايا بني إسرائيل , أقبل إرميا على حمار له معه عصير من عنب في زكرة وسلة تين , حتى أتى إيليا , فلما وقف عليها , ورأى ما بها من الخراب دخله شك , فقال : { أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام } وحماره وعصيره وسلة تينه عنده حيث أماته الله , ومات حماره معه , فأعمى الله عنه العيون , فلم يره أحد , ثم بعثه الله تعالى , فقال له : { كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه } يقول : لم يتغير { وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما } فنظر إلى حماره يتصل بعضه إلى بعض , وقد مات معه بالعروق والعصب , ثم كيف كسي ذلك منه اللحم , حتى استوى , ثم جرى فيه الروح , فقام ينهق , ونظر إلى عصيره وتينه , فإذا هو على هيئته حين وضعه لم يتغير . فلما عاين من قدرة الله ما عاين قال : أعلم أن الله على كل شيء قدير

... القول في تأويل قوله تعالى : { فانطر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه } . يعني تعالى ذكره بقوله : { فانطر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه } لم تغيره السنون التي أتت عليه . وكان طعامه فيما ذكر بعضهم سلة تين وعنب وشرابه قلة ماء . وقال بعضهم : بل كان طعامه سلة عنب وسلة تين وشرابه زق من عصير . وقال آخرون : بل كان طعامه سلة تين , وشرابه دن خمر أو زكرة خمر . وقد ذكرنا فيما مضى قول بعضهم في ذلك

نفس هذا السياق روى نحوه ابن كثير فيما اقتبسنا آنفًا. لكن ذكر بعض المفسرين لحكاية مقابلته لأحفاده والناس وإنكارهم له يتطابق مع قصة هوني هامعجيل.

ثم يقول الطبري:

لا بيان عندنا من الوجه الذي يصح من قبله البيان على اسم قائل ذلك , وجائز أن يكون ذلك عزيرا , وجائز أن يكون إرميا , ولا حاجة بنا إلى معرفة اسمه , إذ لم يكن المقصود بالآية تعريف الخلق اسم قائل ذلك . وإنما المقصود بها تعريف المنكرين قدرة الله على إحيائه خلقه بعد مماتهم , وإعادتهم بعد فنائهم , وأنه الذي بيده الحياة والموت من قريش , ومن كان يكذب بذلك من سائر العرب , وتثبيت الحجة بذلك على من كان بين ظهراني مهاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم من يهود بني إسرائيل بإطلاعه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم على ما يزيل شكهم في نبوته , ويقطع عذرهم في رسالته , إذ كانت هذه الأنباء التي أوحاها إلى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم في كتابه من الأنباء التي لم يكن يعلمها محمد صلى الله عليه وسلم وقومه , ولم يكن علم ذلك إلا عند أهل الكتاب , ولم يكن محمد صلى الله عليه وسلم وقومه منهم , بل كان أميا وقومه أميون , فكان معلوما بذلك عند أهل الكتاب من اليهود الذين كانوا بين ظهراني مهاجره أن محمدا صلى الله عليه وسلم لم يعلم ذلك إلا بوحي من الله إليه . ولو كان المقصود بذلك الخبر عن اسم قائل ذلك لكانت الدلالة منصوبة عليه نصبا يقطع العذر ويزيل الشك , ولكن القصد كان إلى ذم قيله , فأبان تعالى ذكره ذلك لخلقه

سياق تبريري عجيب! إذا لم تُوثَّق المعجزة لتثبِت حدوثها فهي ليست معجزة بل خرافة وأسطورة، وهذا ما هي عليه، وحتى لو ذكر اسمًا فهذه قصص عجائز متناقلة بين أقوام بدائيين لم يستنيروا بنور العقل والعلم والمنطق.



:: توقيعي ::: سئمت من العرب وتخلفهم الفكري والاجتماعي والعلمي.
كتبي: http://atheismlibrary.blogspot.com.eg/
  رد مع اقتباس
قديم 12-13-2017, 03:13 AM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [36]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

تحياتي استاذنا لؤي ... اعتقد تحليلك هذا هو موضوع قائم بحياله ...واضافة قوية للموضوع
لا اعرف ولكنني كلما قرأت في التراث اليهودي والمسيحي اتجنب التراث الاسلامي لسخافته مقارنة بالسخافة العبرية التي تبدوا اكثر منطقية
ويبدوا محمد كأنه اقتطعها من سياق ووضعها بحيث لا يعود لها معني قوي كالسابق ....
مازلت اجد ان السؤال عن فترة الموت او النوم عن طريق الطعام (حسب حالته ) اخذت عبر اليهود من قصة جلجامش الذي ادرك انه نام اسبوع كامل وليس دقائق عن طريق النظر الي طعامه كما امره اوتنابشتم...

كلما قرأت ترقيعات التراث الاسلامي ادركت مدي الكذب الديني الذي يملئ هذا التراث

تحياتي



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 12-13-2017, 01:07 PM لؤي عشري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [37]
لؤي عشري
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية لؤي عشري
 

لؤي عشري is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى لؤي عشري
افتراضي تحياتي

نعم لكن دراسة النص الإسلامي مهمة طبعا لنقده.....أتفق معك أن السياق اليهودي الأسطوري أكمل وأوضح وفي سياق يهودي بحت...عكس اقتباس الشائه منه. لا أعتقد بوجود تشابه في النص الذي اقتبسته من جلجامش مع قصة القرآن...هذا يحتاج إثبات أمور مستحيلة تاريخيا وعلميا ولغويا:
- هل كانت اللغة المسمارية معروفة لأي أحد في زمن محمد؟ لا، طبعا كانت اندثرت حتى أعيد تفسيرها في العصر الحديث.
- هل توجد قصة جلجامش بأي شكل عند اليهود؟ في العموم لا. ربما تأثرت أجزاء من اسطورة الإسكندر المسيحية قليلا بجلجامش لكن ليس فيها النص الذي تذكره، وحتى ثبت فعلاقته بالنص القرآني معدومة أو ضعيفة جدا جدا.

الذي جعلني أتأكد مثلا أن القرآن اقتبس من كل من قصتي عبد ملك الكوشي ومن قصة خوني هامعجيل أو صانع الدائرة وجود تشابهات، وفي حالة خوني أن المفسرين في سياق ثقافة أصحاب محمد ذكروا نفس تفاصيل أسطورة خوني وليس تفاصيل قصة عبد ملك الكوشي، مما يثبت صحة أطروحتك عن كونها هي المصدر الأكثر رجحانيةً، ما عدا ما ذكره القرآن عن وجود طعام معه، وهذا إما استعاره من قصة عبد ملك أو مجرد توشية وخيال إضافي محمدي.

لكن في حالة محاولة إثبات شيء لا يمكن إثباته أصلا من كل النواحي (أعني فكرتك عن جلجامش) فهنا يكون البحث غير مجدٍ سواء في قيمة البحث أو في إفادته في توضيح حقائق للآخرين، وفي بحث الهاجادة آخر إصدار حذفت نصوصا بكاملها لأنها اتضح لي أن تواريخ كتابتها بعد الإسلام وأنها أحيانا غالبا تأثرث بالإسلام في عملية تأثير متبادل (مثلا نص كامل في أول إصدار عن زيارة أخرى لموسى للسماء الخرافية والجنة والنار مشابهة لمعراج محمد، حذفتها لاحقا لأنها مكتوبة زمن الإسلام بل واطلعت على النص الإنجليزي للنص فوجدت فيه كلمة موسى عليه السلام دليل تاثر بالإسلام وأدلة أخرى على ذلك التأثي)، لذلك جعلت البحث منيعا من هجمات منتدى ابن مريم لأني استفدت من نقدهم للمصادر(بحث أحدهم بعنوان: نسف التلموديات في القرآن)، فاستعملت المصادر القديمة فقط عن عمد للتحصين. ما تحتاجه الآن إثبات وجود ناس تعرف لغة مسمارية زمن محمد، أو وجود ترجمات لقصة جلجامش (وهذا لا وجود له) في زمن محمد، أو وجود النص المذكور في أدبيات شبيهة يهودية، لكن حتى لو أثبت كل ذلك وهو مستحيل، فالنص المذكور عن جلجامش في موضوعك الآخر لا يشبه بصورة قوية أو حتى متوسطة قصة القرآن. هنا سيكون سعيك جلجامشيًّا مستحيلًا شبيهًا بسعي جلجامش للخلود. مهما كانت الفكرة لامعة متألقة فهي تحتاج إثباتات، في بحث الهاجادة قصتان وضحت للقارئ أن مصدرهما المتاح المعروف مكتوب بعد الإسلام لكن سياقهما اليهودي منطقي أكثر ولذلك وضعتها لكن مع وضع تنبيه عليهما وخط أحمر تحذيري، لكي لا أترك فرصة للطعن والنقد، فقد وجهت النقد والتنبيه بنفسي، أحدهما قصة داوود ومنحه سبعين عاما لآدم، والأسطورة الثانية عن هاجر والبئر الذي انبثق تحت رجلها أو دلها عليه ملاك. بالتالي هناك قصتان في بحثي (أستعمل ما كتبته كمثال) لا يوجد دليل قاطع على أنهما مصدر للإسلام لكن ما يرجح ذلك هو باقي أجزاء البحث الثابتة، وعلى الأقل تتوفر نصوصهما بلغة عبرية يعرفها بشر، أما المسمارية والمصرية القديمة وغيرها فكانت لغات مندثرة منسية وقت محمد ولا يعرفها أي إنسان حي في زمنه.



:: توقيعي ::: سئمت من العرب وتخلفهم الفكري والاجتماعي والعلمي.
كتبي: http://atheismlibrary.blogspot.com.eg/
  رد مع اقتباس
قديم 12-14-2017, 03:57 AM المنهج التجريبي العلمي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [38]
المنهج التجريبي العلمي
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنهج التجريبي العلمي
 

المنهج التجريبي العلمي is on a distinguished road
افتراضي

و سوف يظهر لك من حيث لا تدري عربي مسلم متحصل على PHD في اليابان
يقول لك الحمار هذا له علاقة بالثورة الصناعية الجيل الرابع باليابان
لكن .......أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا








انا لا اسخر بل مصدوم 100/100
بل حادثة واقعية حدثت لي 2015 هنا باليابان



:: توقيعي ::: -هدفنا مجتمع مدني و دولة علمانية مدنية و ترسيخ مبدأ المواطنة.
- هدفنا كشف الدعششة المخفية المتمثلة في الارهاب الاداري و العزل الاجتماعي ضد كل عربي ليس مسلم.
- هدفنا ان يكون بناء الفرد العربي بمنهج تجريبي علمي

------------------------------------------------------------
اذا اردت ان تعرف كيف افكر تابع هذا الشخص و هو يشرح منهجي و منهج كل ملحد عربي
اهديك يا مسلم هذا الفديو
قصة الأديان - The Story Of Religions
https://www.youtube.com/watch?v=h7q6QWF9EDo
  رد مع اقتباس
قديم 12-14-2017, 08:58 AM لؤي عشري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [39]
لؤي عشري
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية لؤي عشري
 

لؤي عشري is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى لؤي عشري
افتراضي

أكيد هناك علاقة كعلاقة السما بالعمى، أو درجة الشبه بيني وبين شاكيرا ههههه



:: توقيعي ::: سئمت من العرب وتخلفهم الفكري والاجتماعي والعلمي.
كتبي: http://atheismlibrary.blogspot.com.eg/
  رد مع اقتباس
قديم 12-18-2017, 12:40 AM جالو غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [40]
جالو
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية جالو
 

جالو is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤي عشري مشاهدة المشاركة
- هل توجد قصة جلجامش بأي شكل عند اليهود؟ في العموم لا. ربما تأثرت أجزاء من اسطورة الإسكندر المسيحية قليلا بجلجامش لكن ليس فيها النص الذي تذكره، وحتى ثبت فعلاقته بالنص القرآني معدومة أو ضعيفة جدا جدا.
تحياتي الأستاذان تهارقا و لؤي عشري,
اللغة والكتابة الأكادية المسمارية كانت معروفة وسائدة في بلاد كنعان و قد استعملها رؤساء المدن والمناطق الكنعانية بشكل موسع في مراسلاتهم الرسمية مع البلاط الملكي المصري, فيما تُعرف الآن برسائل تل العمارنة,
وفي عام 1950 تم العثور على كِسرة لوح من ألواح جلجامش تعود الى القرن الرابع عشر قبل الميلاد في منطقة تل مجدو في فلسطين, وشكل هذا الأكتشاف إثباتاً هاماً على الإتصال المباشر ما بين الأدب و الميثولوجيا السومرية القديمة و ميثولوجيا شعوب بلاد كنعان عامةً و الشعب العبراني منه على وجه التحديد, في فترة لم تكن فيه التوراة قد كُتبت بعد.
http://www.academia.edu/1070693/A_Pr...t_from_Megiddo



:: توقيعي ::: قُلْ يَا أَيُّهَا الْمُؤْمِنِونَ لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلَيَسِ لِيَ دِينِ
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المصدر, التلمودي, الدائرة, الربح, خاوية, يومي, صانع, كالذي, على, ولد, قرية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برنامج يحاظ على بصرك من وهج الشاشة LibyanAtheist الساحة التقنية ✉ 1 10-27-2017 01:40 AM
مشهد يومي من بابل ابن دجلة الخير ساحة الشعر و الأدب المكتوب 0 03-22-2016 10:09 AM
الربح من الانترنت عن طريق شركة neobux blackeagle الساحة التقنية ✉ 0 12-06-2015 11:43 PM
الدائرة المفزعة لفرج فودة... Skeptic حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 4 01-29-2015 12:51 AM
شيخ الأزهر الجديد وتربيع الدائرة ترنيمه مقالات من مُختلف الُغات ☈ 1 06-13-2014 02:03 PM