شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > حول الإيمان والفكر الحُر ☮

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 03-13-2020, 10:34 PM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي السّر الأعظم " الخالق " يكمن في العدم الفيزيائي!


شاهينيات محمود شاهين 1421
تحدثنا أكثر من مرة عن الخلاء الفيزيائي الذي يعتبر عدما حسب مفاهيم الفيزياء، كونه يخلو من المادة والإشعاع ، وتوقعنا أن لا يكون هذا عدما بالمطلق، كون العدم مسألة لا يمكن احداثها في الواقع ، فلا يمكن إحالة كائن مادي مهما كان إلى عدم ، ولو أننا أفرغنا حيزا ما من المادة والطاقة لنحيله إلى خلاء فيزيائي ، فهل في الامكان تصورعدميته؟ " وها هي الفيزياء تعيد النظر في مفاهيمها:
"لقد أبرزت نظرية النسبية العامة السؤال عن مدى قدرتنا على التمييز بين الخلاء ، أو المكان الخالي ،وبين المادة ، فإن كان هناك تحدب للمكان ، وكان المكان خاليا من المادة ، فهل نستطيع القول أنه فعلا خال؟ " (1)
لذلك توقعنا أن يكون السر الأعظم ، وليكن " الخالق أو طاقة الخلق " تكمن في هذا الخلاء ، وإلا كيف نفسر انبثاق نقطة من هذا الخلاء يمكن أن يتشكل منها كونا ؟
" في عام 1917 اقترح أينشتاين إضافة حد جديد إلى معادلته المجالية أسماه الثابت الكوني. وهو نوع من القوة النافرة التي تزداد بصورة منتظمة مع المسافة . ومن الواضح أن هذه القوة ليست مرتبطة بالمادة المألوفة ،وإنما بالزمكان في حد ذاته " (2)
" وفي عام 1934 أوّل الفيزيائي البلجيكي ليميتر الثابت الكوني على أنه شكل من أشكال الطاقة او المادة لصيق بنيويا بالمكان الخالي" (3)
" ومع نشوء ميكانيكا الكم ونظرية المجال الكمي، طرأت تحولات أخرى جذرية ودراماتيكية على مفهوم العدم .. ففي نظرية المجال الكمي يمكن تصور المجال الكمي على أنه حشد ( ربما لا نهائي ) من المتذبذبات الكمية البسيطة يغطي الترددات كافة ، من ثم ، فإن الحالة الأرضية ( الطاقة الدنيا )المجال ، لا يمكن أن تكون صفرا ، هناك طاقة مرتبطة بالخلاء ( طاقة الخلاء ). فإذاامتد طيف المجال من الترددات إلى جميع الترددات الممكنة ، كانت هذه الطاقة لا نهائية ! وحتى لو كان هناك تردد محدود أقصى عند طول بلانك ، كانت طاقة الخلاء محدودة ، لكن هائلة حقا – حوالي عشرة للقوة 120 مرة قدر طاقة الثابت الكوني الفعلية " (4)
شكرا للفيزياء والفيزيائيين الذين لم يخيبو أملنا في فهمنا الفلسفي . بل إنهم أثبتوا صحته ، ونأمل أن لا يكون اليوم الذي يكتشف فيه الفيزيائيون والعلماء أن الوجود ليس عبثيا ، وأن قائما بالخلق يقف خلفه ، وأن غاياته هي تحقيق قيم الخير والعدل والمحبة والجمال ، وإقامة الحضارة الانسانية ، وأن عملية الخلق ما تزال في بداياتها .
*****
الهوامش من (1) إلى (4) مقتبسات من كتاب الدكتور هشام غصيب . العقل والمنهج في الثورة العلمية الكبرى. بقليل من التصرف . من الصفحات 136- 137
***
محمود شاهين



:: توقيعي ::: https://www.facebook.com/profile.php...6%3A1554662450
رابط موقعي في الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/m.asp?i=7683
وحين التقينا يا إلهي بعد كل هذا العناء من البحث عنك
وجدت نفسي أمام نفسي!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الأعظم, الخالق, السّر, العدل, الفيزيائي, حكمه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع