شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-16-2019, 12:03 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
لماذا تتكلم عن النسبية العامة وجاذبية نيوتن؟
لماذا تتكلم عن العلوم والذرات والخلايا!؟

أنت تتجاهلني بكلام ليس له اي علاقة بالموضوع، وحتى اجابتك على نسبية الاخلاق هي:
حكم عصرنا هو الافضل،
اخلاقنا افضل،
نحن افضل،
نحن نفكر،

يجب ان تأتي بأفضل من هذا حتى أرد عليك!

الإنسانية هي نتاج لتطور حركة التاريخ (لو فهمت هذا المصطلح!)
مشكلتي ليست مع الانسانية، مشكلتي معك انت يا ملحد، أنت يا من يحاول اقامة قيم ايجابية مع ان الالحاد في حقيقته لا يهيئ لهذه القيم اي قواعد وجودية.
أنت تسرق القيم الدينية لتقيم عليها دعوتك القائمة على امرين:
1 ان للحياة معنى اصيل (بشكل ما)
2 ان الانسان كائن له قيمة شريفة في الكون.
وهذان معا ينافران العدمية الصميمية للالحاد.

أنا أستطيع ان أدعي الانسانية مع امتلاكي للجواري والعبيد لأني ملتزم دينيا بمعاملتهم معاملة حسنة، بالرفق بهم، بالاعتناء بهم حسب قدرتهم، مؤجور على عتقهم ومأمور بمكاتبتهم ان شاءوا الحرية.
أنت على أي أساس تدعي الانسانية والانسان غبار نجمي، ذرات كيميائية؟
دعوى ان الانسانية لها مقام خاص ضمن مجموع اشياء العالم تملك حضورا ضمن ادبيات المفكرين اللادينيين الذين يقولون لنا ان البشر قد ظهروا صدفة، ويصرون على ان الانسانية يمكن ان تضخ الغائية في العالم. ولكن في الفلسفة الطبيعانية البحتة ليس لجنس الانسان اي غاية. ليس هناك سوى البشر مع دوافعهم واهدافهم المتضاربة. باستخدام العلم يغير الانسان الارض ولكن الانسانية لا يمكن ان تستخدم معرفتها المتنامية لتحسين العالم لان الانسانية لا وجود لها.
جون جراي، ملحد.

فهل رى ان السبي وملكات اليمين والرقيق الذي وردت فيه 23 آية في القرآن وسيرة محمد كذلك (سبي صفية ..وماري القبطيه الخ) وحديث (أيما عبد ابق ..فقد كفر ..) صالح لزماننا ؟ اجب ولاتتهرب ..
سؤال ملخبط...
هل السبي صالح لزماننا؟
لا أعتقد ذلك، ولا أعتقد ان السفر بالجمال صالح لزماننا كذلك.
لكنه كان شيء عادي ومنتشر في كل مكان بالعالم… نزول الايات والاحاديث التي تجازي على العتق وتأمر السيد بمكاتبة عبده اذا طالب بالتحرر هي بالفعل صالحة في ذلك الزمن أم أنك تعترض؟
وهل تتحدث بشيء جديد مثلا حتى آتيك بإجابة افضل!
انت دائما تكرر هذه الإسطوانة ..
بالنسبة للقيم انت لا تبحث بالقيم بذاتها بل تربطها بأمور اخرى من قبيل ان الإنسان مادة ..او روح الخ..
سأقول لك ان الإنسان نتاج لتغير استمر لمليارات وليس ملايين من حركة المادة -الطاقة ..
وبالطبع لاتستطيع ان تغتزله الى ذرات (ولاتفهم هذا بصورة خاطئة) ..فأستطاع ان ينشئ حضارات ومعارف من صنوف مختلفة ..وقيم انسانية على مستوى عالمي (ان لم تكن مطبقة عمليا فهي معترف بها نظريا على الأقل من الجميع) ..
بالطبع الانسانية حسنت وطورت الأعراف والقوانين الإجتماعية ..فمثلا مسألة الرق هذه لم تحسمها الاديان انما القوانين والدساتير الانسانية ..وكذلك الإعتراف بمساواة البشر (الرجل والمرأة الخ..) فببساطة يمكنك ان تقارن بين العصور الوسطى والعصر الحديث لترى الفرق (بعد ان تم علمنة الحياة العامة) ..
ترى الفرق من ناحية المساواة وعدم المساواة ..والحريات ..والحروب والدماء والقوانين التي تحكم بين الدول ..والحقوق الخ..
فإنجازها هذا يفوق من ناحية الاهمية المنجزات التكنولوجية من وجهة نظري ..
لكن هناك نواقص بالطبع ..والأخلاق ليست شيئا كونيا او طبيعيا هي نتاج للمجتمع البشري ..وتتحسن عن طريق المحاولة والخطأ ..(فهكذا انا انسب القيم الاخلاقية وتطورها الى الانسان وانت الى الاله او الكون ..)

بخصوص الرق ها انت تعترف بعدم صلاحية هذه الآيات والأحاديث (اي تجاوزها الزمن) وأيات مثل ما ملكة يمينك ..اصبحت من الماضي وتبين انه لايجوز ان يقتدى باخلاق محمد..فأخلاقه تجاوزنها (هكذا...) ..بالنسبة للآيات التي تحض على العتق فهي مشروطة وتبدو كما لو انها منة من الشخص وليست مبدأ انساني كما جاء به فرانكلين مثلا والقوانين الحديثة (لحقوق الانسان) ..هذا هو الفرق ..



  رد مع اقتباس
قديم 08-16-2019, 09:41 AM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

حمدان نحن لا نتقدم معك...
كل ما تقوله لا يحسم لنا موضوع السبي هل هو صواب ام خطأ… جملة ما تقول ان الناس تجتمع وتقرر على مزاجها ما هو الصواب وما هو الخطأ عن طريق المحاولة!

على هذا لا يمكن تخطئة مجتمع لمجتمع اخر… أقول لك أنك لا تأتي بجديد، لا تجيب، نحن فقط ندور حول المطلوب.
لماذا تلوم شخصيات اسلامية غير معصومة لأنها لا تجد مانع من السبي والعبودية حتى لوكانت بمقاييس كولومبوس الوحشية؟
لماذا يجب ان نلوم هتلر وستالين اخلاقيا وانت تقول ان البشر (يصنعون) الاخلاق ويقررون ماهو الصح وما هو الخطأ؟

هل تفهم معنى هذه الكلمة؟ الادانة؟ المحاكمة؟
لماذا تدين مجتمع بأخلاق صنعتها أنت ومجتمعك؟
هذا الذي بدأنا به الحوار.

بالنسبة للآيات التي تحض على العتق فهي مشروطة وتبدو كما لو انها منة من الشخص
ما الذي لا تفهمه من مصطلح المكاتبة بالضبط؟
العبد يطالب بالتحرر..
القران يقول يجب على السيد ان يحرر عبده بمقابل مادي..
القران والسنة تقولان أن على السيد ان يسهل من عملية التحرير هذه، يجب على الدولة ان تساعد في عملية التحرير هذه، يجب على الناس تقديم المساعدة من خلال الصدقة…

هذا كله بعد ان يبدي العبد الرغبة في التحرر والا فالقران والسنة تأمران بالمعاملة الحسنة وتربط الاحسان بالعبيد بالاحسان الى الوالدين والابناء!

اغتصاب الجواري حرام في الاسلام، هل تفهم ما معنى هذا الكلام؟

من أكبر المدافعين عن الاسلام والمخلصين له عبيد…
هل سمعت بموسى بن نصير؟ سيف الدين قطز؟
من كبار علماء الاسلام… الحسن البصري ابوه مولى زيد بن ثابت… نافع مولى بن عمر… محمد بن سيرين ابوه عبد لانس بن مالك… عطاء بن رباح كان عبد أعتقته مولاته وهو سيد فقهاء عصره… ربيعة الرأي من شيوخ مالك… عكرمة، مجاهد، مكحول وهؤلاء من كبار المفسرين في الاسلام.

من عينك محاميا على هؤلاء!!

الرق في الاسلام مخنلف عن الرق في الغرب بشكل كبير… ليل ونهار.

أراك تحاول ان تعترف بهذا الفضل الكبير جدا للاسلام لكن على استحياء شديد… مضحك في الحقيقة هههه



  رد مع اقتباس
قديم 08-16-2019, 10:54 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
حمدان نحن لا نتقدم معك...
كل ما تقوله لا يحسم لنا موضوع السبي هل هو صواب ام خطأ… جملة ما تقول ان الناس تجتمع وتقرر على مزاجها ما هو الصواب وما هو الخطأ عن طريق المحاولة!

على هذا لا يمكن تخطئة مجتمع لمجتمع اخر… أقول لك أنك لا تأتي بجديد، لا تجيب، نحن فقط ندور حول المطلوب.
لماذا تلوم شخصيات اسلامية غير معصومة لأنها لا تجد مانع من السبي والعبودية حتى لوكانت بمقاييس كولومبوس الوحشية؟
لماذا يجب ان نلوم هتلر وستالين اخلاقيا وانت تقول ان البشر (يصنعون) الاخلاق ويقررون ماهو الصح وما هو الخطأ؟

هل تفهم معنى هذه الكلمة؟ الادانة؟ المحاكمة؟
لماذا تدين مجتمع بأخلاق صنعتها أنت ومجتمعك؟
هذا الذي بدأنا به الحوار.

بالنسبة للآيات التي تحض على العتق فهي مشروطة وتبدو كما لو انها منة من الشخص
ما الذي لا تفهمه من مصطلح المكاتبة بالضبط؟
العبد يطالب بالتحرر..
القران يقول يجب على السيد ان يحرر عبده بمقابل مادي..
القران والسنة تقولان أن على السيد ان يسهل من عملية التحرير هذه، يجب على الدولة ان تساعد في عملية التحرير هذه، يجب على الناس تقديم المساعدة من خلال الصدقة…

هذا كله بعد ان يبدي العبد الرغبة في التحرر والا فالقران والسنة تأمران بالمعاملة الحسنة وتربط الاحسان بالعبيد بالاحسان الى الوالدين والابناء!

اغتصاب الجواري حرام في الاسلام، هل تفهم ما معنى هذا الكلام؟

من أكبر المدافعين عن الاسلام والمخلصين له عبيد…
هل سمعت بموسى بن نصير؟ سيف الدين قطز؟
من كبار علماء الاسلام… الحسن البصري ابوه مولى زيد بن ثابت… نافع مولى بن عمر… محمد بن سيرين ابوه عبد لانس بن مالك… عطاء بن رباح كان عبد أعتقته مولاته وهو سيد فقهاء عصره… ربيعة الرأي من شيوخ مالك… عكرمة، مجاهد، مكحول وهؤلاء من كبار المفسرين في الاسلام.

من عينك محاميا على هؤلاء!!

الرق في الاسلام مخنلف عن الرق في الغرب بشكل كبير… ليل ونهار.

أراك تحاول ان تعترف بهذا الفضل الكبير جدا للاسلام لكن على استحياء شديد… مضحك في الحقيقة هههه
رمضان انت لديك افكار مسبقة وتتصور انها الحقيقة ..الأدلجة ضارة ..
المجتمعات في الماضي كانت مجتمعات منغلقة لكل مجتمع ثقافة خاصة ..في عصرنا هناك ثقافة عالمية واحدة ..(مبادئ حقوق الانسان .الديمقراطيه .الحرية ..المساواة الخ)ومن يعارض هذه حاليا هو الخاطئ قطعا .هذه حاليا تتعارض مع الفكر الديني الذي تتبناه ..فببساطة محمد وغيره كانوا يتصرفون عل معطيات عصرهم الخطأ يقع على الذي يريد ان يطبق مبادئه حاليا ويتبنى فكره (أفهمت الآن ؟) ..فالسؤال هل محمد تجاوز عصره ام كان شخصية تاريخية بشرية ..هناك شخصيات تاريخية تجاوزت عصرها واسست تيارا عاما ومحمد لم يفعل هذا فهو كان رجل سياسة قبل ان يكون رجل مبادئ..
البشر لايصنعون هذه القيم بمعنى كما لو كانت بضاعة او اي شيء ملموس انما تفرض عليهم بتغير المجتمعات نتيجة لظروف عديده متشابكة فليست المسألة بالاجماع كما تتصور انما ..عادات تستقر ثم يحصل اتفاق بشري عليها فيما بعد كقوانين ودساتير).هذه هي حركة التاريخ..فهتلر مخطئ وستالين وغيره كون مبادئ التنوير سبقتهم ومبادئ الانسانية العامة (دستور ثورة 1789)

بالنسبة للرق في الإسلام فهو لم يكن ظاهرة عرضية كما تتصور انما ظاهرة عامة ..ومرة اخرى لماذا لم يعلن محمد مبدأ عام وهو حرية الرقيق ومساواتهم مع البشر الآخرين؟ ألم يأي بالتوحيد وقد ذكرت لك ماذا حدث للذين جائوا به من قبل ..فهذا شيء مرفوض (اي مهاجمة لهة الاخرين) عند عرب ذلك الزمان ..فأفعال ذلك الزما نستهجنها بناءا عل معييرنا الحالية

حسنا ما رأيك بحديث أيما عبد أبق فقد كفر هل هذا حث على العتق؟ ام اليات التي تتحدث عن ملكات اليمين بما فيه المحصنات (المتزوجات) هل هذا حث على العتق؟
ببساطة الاسلام نصوص متعارضة ومتناقضه ..وطبعا لا اقول لك ان الاسلام شر مطلق هناك امور جيدة واخرى سيئة كأي تجربة تاريخيه اخرى



  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2019, 12:59 AM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

ومن يعارض هذه حاليا هو الخاطئ قطعا
هذا كأنك تقول لي أنت مخطئ لأنك تفضل البرتقال، فالعالم كله يفضل التفاح.

البشر لايصنعون هذه القيم بمعنى كما لو كانت بضاعة او اي شيء ملموس انما تفرض عليهم بتغير المجتمعات
كيف تفرض وهي نسبية؟
أنا أفضل البرتقال، لماذا تغير المجتمع نحو التفاح يفرض علي أن أفضل التفاح كذلك؟

ثم هذا يعني انه لو فاز هتلر بالحرب، وفرضت النازية على العالم سيصبح حرق اليهود فعل اخلاقي.
بالطبع سترفض هذا الكلام.
اذن القيم الاخلاقية التي تزكي او تستقبح الامور، لا يمكن أن يكون مصدرها الذوق الشخصي او العرف الاجتماعي والا فلا يمكنك ان تــــــــــووديــــــــــــــــــــــــــــــن أحد!
لا سبيل لك اذن الا ان تقول انها حقيقة كونية جوهرية متعالية عن المادة، وتقر بأنها موضوعية وبهذا فقط يمكنك أن تدين المسلم.

هذا والحقيقة أن الملحد كائن طفيلي أخلاقيا، يعيش فقط على الاخلاق المستعارة من الديانات، يرفع شعار الالحاد وعنوانه بلا مضمون ايجابي ذاتي اصيل… كل حسنات الملاحدة هي لقيطة قيمية اصلها دين المجتمع.

فالسؤال هل محمد تجاوز عصره
في مسألة العبودية المنتشرة الملتصقة بكل مجتمعات الارض نعم، هذه حقيقة واضحة لا ينكرها الا اعمى... والا اخبرنا من جاء في عصره بأحسن معاملة؟

لماذا لم يعلن محمد مبدأ عام وهو حرية الرقيق
الجواب هنا.
https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=15600

ما رأيك بحديث أيما عبد أبق فقد كفر هل هذا حث على العتق؟
لماذا يهرب أصلا؟
صحيح ان الاسلام يحث على العتق ولكن السيد يريد ماله، يجب على العبد ان يدفع للسيد ماله لينال حريته!
مَنْ لَطَمَ مَمْلُوكَهُ أَوْ ضَرَبَهُ فَكَفَّارَتُهُ أَنْ يُعْتِقَهُ
فَمَنْ كَانَ أخُوهُ تَحْتَ يَدِهِ فَلْيُطْعِمْهُ مما يأكُلُ وَلْيُلْبِسْهُ مِما يَلْبَسُ. ولا تُكَلِّفُوهُمْ ما يَغْلِبُهُمْ فإنْ تكلَّفوهُمْ فأعِينُوهُمْ

ام اليات التي تتحدث عن ملكات اليمين بما فيه المحصنات (المتزوجات) هل هذا حث على العتق؟
سبايا أوطاس تقصد؟ المحاربات؟
أم شراء الجواري بالعموم؟
وضح ما تقول.



  رد مع اقتباس
قديم 08-18-2019, 05:15 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

رمضان انت لم تستوعب بصورة تامة ما كتبته في ردي السابق ..قلت لك ان تغير الاخلاق والعادات لايحصل بالاتفاق والانتخابات!!! فهو يحدث بمرور اجيال وبلاوعي ..وهذا نتيجة لتبدل الظروف الاقتصادية والسياسية ..الاجتماعية الخ..
فهكذا عصرنا الحالي مختلف بصورة مطلقة عن العصر الوسيط والقديم..
واخبرتك ان هتلر وستالين جائوا بعد عصر تنوير ومبادئ انسانية انتشرت ..وبعد فرانكلين ومارتن لوثر كينغ وروسو الخ..فهناك مبادئ انسانية انتشرت ..
فالمسألة بصورة اساسية تعتمد المقارنة في عصرنا الحالي الحرب مرفوضة وعدم المساواة الخ..قلت لك بامكانك المقارنة في هذه بين العصور لتحكم ..وهذه المبادئ هي الان قناعة عامة ..فلو ساد هتلر بامكان اي شخص ان يقارن بالعقل بين الفترتين ويرى مثلا من يسبب بؤس اكبر وهذا لايعني ان العصر الحالي مثالي ..

بالنسبة للاخلاق الدينية فهي ليست موضوعية وانت تعرف ذلك عصر الاديان لم يؤسس لمثل هذه الاخلاق ..انت تعلم ان كل لديه تشريعات خاصة تتعارض مع الدين الاخر..فالاديان جاءت بعد فترة من الحضارة وهي مثال واضح لتبدل الاعراف والتشريعات..

بامكانك ان تقارن محمد مع معاصريه او من كانوا قبله..كمثال الديانة البوذية انتشرت في طبقة المحرومين وحثت على تقهم بدون ان توظفهم سياسيا لصالحها ..هناك مدارس اخلاقية بكاملها عارضت العبودية في اليونان كالرواقية والابيقورية وبعض من معتنقي فكر هذه المدارس اصبحوا حكاما في الدولة الرومانية القديمة..
محمد غير من النظرة الى الرق في عهده لكن بأي معنى؟هو نقلها من سياقها القومي والقبلي الى السياق الديني ..اي وظف من حررهم لمصالحه السياسية وهو لم يحارب الرق للرق ذاته انما وظف هذه المسألة لصالحه والايات والاحاديث واضحة ..سبايا اوطاس وغيرها كسبي صفية ..المحصنات من النساء الا ما ملكت ايمانكم. .ومن جائوا بعده فالنتيجة انتشار للرق ..وقصة الجزية واضحة في هذا فالاخر اما ان يسلم او يدفع الجزية فهو درجة ثانية ..هذا الذي لم تفهمه بعد في تلك العصور لم يكن هناك تفريق بين الانسان ومعتقده فحقوقه رهن بعقيدته
وها انت تدافع الرق ! فانت تبرر للحديث ..وهل هذا العبد اخذه السيد كحق ..فهو في الغالب مأسور في حرب من مجتمع اخر او تم شراءه !الخ ..فهنا العيب ان تبرر لهذا بعد ظهور نظرة جديدة في عصرنا الحالي



  رد مع اقتباس
قديم 08-18-2019, 11:29 AM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

تغير الاخلاق والعادات لايحصل بالاتفاق والانتخابات!!! فهو يحدث بمرور اجيال وبلاوعي
بلا وعي! اذن ما قاله مايكل روس الفيلسوف الملحد صحيح… أن الاخلاق هي مجرد وهم!

فالمسألة بصورة اساسية تعتمد المقارنة
يعني رأي شخصي بالنهاية، انت الذي سيقارن وانت الذي سيقرر أساسا على... ماذا؟
لا يوجد أسس موضوعية نرجع اليها في هذه المقارنة! انت تقرر ما يناسبك وانا سأقرر ما يناسبني.
وهنا تسقط في التناقض، ستحاسبني على ما قررت أنت أنه اخلاقي بالمقارنة، وسيصبح هذا المعيار(الشخصي) سيصير (موضوعي) وتلزم به غيرك!

هل تستطيع ان تستوعب هذا المأزق الالحادي التعيس الذي تعيشه؟

مثلا من يسبب بؤس اكبر
الأخلاق نسبية صح؟ هذا يعريها من اي جوهر او قيمة مطلقة.
اذن لماذا يكون بؤس غيري معيارا لي؟
أنا لم أقرر هذا!

اسمع وركز…
أنت ملحد، مشكلتك لا تقف عند انكار وجود الله بل هذه مقدمة لوقوعك في التناقضات والمتاهات الاخلاقية وانكار الضروريات العقلية.
الانسان نشأ بالصدفة ويتحرك لا اراديا من خلال تفاعلات بيو كيميائية وسيموت كل شيء في النهاية… صح؟ وعلى هذا فلا يوجد قيمة ذاتية للانسان (ضريبة الحادية).
وأي شعور بوصف البؤس انه خطا او صواب هو مجرد شعور اعتباطي وليد الصدفة العشوائية… فلا يمكن ان تصف هذا حق او باطل.
وان كان تسبب البؤس للناس غير اخلاقي عندك، فهو عندي أنا اخلاقي! لماذا تدينني وانا لا التزم بنتيجة مقارنتك الشخصية الذوقية؟

انت تعلم ان كل لديه تشريعات خاصة تتعارض مع الدين الاخر..فالاديان جاءت بعد فترة من الحضارة وهي مثال واضح لتبدل الاعراف والتشريعات..
أقدم الحضارات كانت تدين بشيء ما، الالحاد هو الطارئ وليس العكس وهذا قول كثير من المتخصصين.
معيارنا في الاخلاق معيار غير مادي، نؤمن باله مقنن لقيم الخير والشر، زرع هذه القيم في الانسان الذي خلقه لغاية وقصد... كل انسان يولد بهذه الفطرة.
كيف بعد هذا تقول ان الاخلاق غير موضوعية!؟

هناك مدارس اخلاقية بكاملها عارضت العبودية في اليونان كالرواقية والابيقورية
أنا لم أسألك عن خيالات فلان وآماني علان… سألتك عن منظومة قانونية فعلية تعاملت مع الرق بأحسن ما تعامل به الاسلام.
وصدقني لن تجد! لأن الاسلام تعامل بذكاء ومسؤولية نحو الظاهرة، لم يأمر بتحرير العبيد مرة واحدة كما فعلوا في امريكا وقتل ربعهم بالجوع والامراض نتيجة ذلك، ولكنه أعطى الحرية في يد العبد وحسن كثير جدا جدا من حاله.

وظف من حررهم لمصالحه السياسية وهو لم يحارب الرق للرق ذاته انما وظف هذه المسألة لصالحه
هذا يمكن ان يقال على كل شخص يأتي بفضيلة، ولكن وبما أننا لا نستطيع الكشف على نوايا الناس يجب ان نعترف لهم بفضيلتهم وأنت الى حد الان جاحد للمعروف.
هذا يدل على حقد وعدم حيادية في الطرح.

وهل هذا العبد اخذه السيد كحق ..فهو في الغالب مأسور في حرب من مجتمع اخر او تم شراءه !الخ .
بالتأكيد… لكنه يبقى في ملكيته، دفع مال من أجله وله الحق في ان يسترد ماله!
الاسلام يجازي على العتق ويحض عليه قبل ان يطلب العبد بالتحرر... وبعد ذلك الاسلام يجبر السيد على المكاتبة والتساهل في عملية التحرر، يأمر الدولة بان تتدخل ايضا (من المال العام) وحتى الناس (من خلال الصدقة)... وحتى لو لم يتحرر فالسيد مجبر على معاملته كابن!
فاذا هرب العبد فقط لانه أراد الاحتفاظ بالمال او سرق مال او شيء كهذا... فهو فعلا آثم.
اما اذا هرب لاسباب اخرى كسوء المعاملة او الضرب… فهنا حكم اخر لا يدخل في معنى الحديث.



  رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 10:01 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

رمضان انت لديك تصورات مسبقة كما اسلفت ..ولديك قناعات تسقطها بصورة مغلوطة على المفاهيم (كنسبية الاخلاق) سأختصر الرد علا في الاختصار فائدة وتركيز للمعلومة اكثر حتى تستوعب الفكرة جيدا..

مايكل روس يقول ان الأخلاق جينية اي ورثناها هكذا وغريزية فهو يقول بمبدأ الانتخاب الطبيعي في تفسير الاخلاق وهو لايرى هذه مشكلة ..فنحن لاشعوريا اخلاقيين .
لو سألتني لماذا تتصرف انسانيا سأقول لك الواقع وليس ما اتمنى ..والواقع هو ان هذا تطور تاريخي حضاري اجتماعي فسابقا كان كل طرف يفكر بمنطق قبيلته او دينه ..الآن اصبحن نفكر على نحو انساني ..ان تقول لو وماذا ..الخ لايقدم ولايؤخر نحن امام واقع وحاضر تعيشه يؤسس للمبادئ الانسانية التي لم ترعيها الاديان الاهتمام في السابق .فالقتل والسرقة الخ ..امور مرفوضة من المجتمع .في السابق كان هناك حروب على الموارد بين القبائل ومنافسة دموية ..فاساسيات الحياة كانت مهمة ..تغير الية استخراج الموارد واساليب الإنتاج ادى الى تخفيف وتيرة المنافسة وتغير نظرة الانسان الى اخيه الانسان ..الحياة الصناعية مختلفة عن الزراعية وتتطلب تغير في الاعراف (وهذه مرة اخرى لا احد يقرر ان يغير عرفه انما تفرض فرضا على المجتمع بتغيرات تراكمية وتدريجية فتبدل العادة في طريقة الحفل مثلا تأتي تحت تأثير الموضة والعدة وهكذا..)
فهكذا نحن نرفض دفاعك عن الرق من منطلقات عصرنا .نرفض مطالبتك بقتل المرتد .نرفض دفاعك عن السبي في عصرنا الحاضر أفهمت الآن؟



  رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 03:17 PM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

اسألك عن أساس موضوعي للأخلاق واذا بك تلف وتدور… تلف وتدور.

مايكل روس يقول ان الأخلاق جينية اي ورثناها هكذا وغريزية فهو يقول بمبدأ الانتخاب الطبيعي في تفسير الاخلاق وهو لايرى هذه مشكلة ..فنحن لاشعوريا اخلاقيين .
وهذه هي المصيبة الكبرى! أي لا قيمة لوصف الشيء أنه خير او شر…. لأن الاخلاق (داروينيا) مصدرها اللا شعور، اللا وعي والوهم.
لهذا المجتمع الدارويني مجتمع تعيس، والملاحدة أمثال دوكنز لا يعيشونه بل يتبرؤون منه مع أن تبرئهم هذا هو في النهاية طعن بالداروينية المادية نفسها.

وأنت ماذا تقول؟ هل ترد التفسير الدارويني للاخلاق ام لا؟
اذا تبنيته فيجب ان تتعايش مع عالم دارويني قاس وعليه لا فائدة من انتقاد الاسلام اخلاقيا.
أما اذا رددته (كحال عامة الملاحدة اليوم) فأنت بهذا تعيش على وهم خرافة من خلال استعارتك لمعطيات غير مادية لتقع في تناقض مع الحادك وتفرض علينا اخلاقا ذوقية نسبية.
ويتجلى هذا التناقض بوضوح من خلال ردود الملاحدة على الملاحدة أنفسهم.

المهم...

خلاصة كلامك كله أن هذا هو الواقع وكفى… كقولي أن هذا الشيء كان أبيض ثم بفعل الزمن والشمس تحول لونه الى أصفر!
لكن أين أجد في كلامك معيارا للادانة؟
متى يكتسب الشيء صفة الخير او الشر؟

أنت ترفض العبودية، جميل (لأنك لا تعيش الحادك)… لكن لا تدن غيرك!

والأسوأ من هذا أنك تجعل السرقة والقتل في الامم السابقة فعل أخلاقي بقولك ان أساسيات الحياة كانت مهمة والان اصبحت الحياة سهلة فلا حاجة الى القتل والسرقة!
دعنا نتجاوز حقيقة ان كلامك لا واقع له.... عندي سؤال واحد فقط:
لماذا تدين عبد الملك بن مروان في ما قاله!؟

ثم عندما تقول ان الاخلاق تفرض على المجتمع من خلال تجارب المجتمع، فهذا يعني أن المجتمع هو المعيار، يعني في الاخير تأتي من خلال اتفاق الاكثرية والذي نفيته سابقا اكثر من مرة!

فهكذا نحن نرفض دفاعك عن الرق من منطلقات عصرنا
أنا لا ادعو الى الرق، ولا حتى سبي المحاربة. لكن… اذا تغيرت الاوضاع وبدأ الصهاينة والامريكان والروس والاروبيين والصينييون بسبي المسلمات فلن أجد أي حرج من سبي المسلمين لنساء العدو كذلك.



  رد مع اقتباس
قديم اليوم, 11:28 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

مشكلة العقلية العربية وانت تجسدها هنا ..هي البحث فيما ينبغي ان يكون او التمني واسقاط هذا على الواقع ..انت لاتبحث بالواقع كما هو لذلك تصوراتك تخرج مشوهة وضعيفة ..هل انت متأكد ان الأخلاق مستقلة عن المجتمع البشري ؟ او موجودة قبل ان يوجد الانسان وهذا ماتلف وتدور عليه في ردودك؟ ..
انت تفترض افتراضات وهمية وتسير بها وتريديني ان اسير معك فمثلا تقول ماذا لو انتصر هتلر ..او ماذا لو فرض المجتمع شيئا معينا في الماضي ..ببساطة ستكون الظروف مختلفة واي انسان عاقل سيقول انه لايعرف ماذا سيكون عليه في هذه الحالة ..فأنا اقول ان الاخلاق او النظرة المعيارية تحصلها بالمقارنة بين العصور والعقل الاخلاقي متغير في معاييره ..وهكذا انا اتبنى النظرة الانسانية بناءا على معطيات العصر ..اما ان تسألني ماذا لو كنت في العصر البرونزي او عصر هتلري الخ ...فأنت تفترض تخيلات لم تحدث وانتهى ..اما لو سألني ماذا لو سادت العقلية الديكتاتورية في المستقبل كالعقلية الاسلامية العربية في نظرتها للاخلاق مثلا ..فسأقول لك ان لدينا اساسا انسانيا لكي ندينها ..
وامور كالقتل والاغصاب الخ مستهجنة من الجميع وهذه فكرة روس فنحن لاشعوريا نستهجنها ..وانا ارى ا معطيات معينة فرضت تبدل نظرتنا الى هذه امور واصبحت اعتناقها تخلفا .ربما العرب والمسلمين لديهم مشكلة مع هذا فهم لايزالوا يعيشون على هامش الحضارة والتاريخ! (والعرب كلمة تعني الناطقين بها) .

فهكذا انا واي انسان ليس عابرا للزمان والمكان حتى تفترض تخيلات (ماذا لو ..) واوافقك عليها انا وجدت في هذا الزمان الذي يمتلك مبادئ معينة عندما تفترض فروض معينة كماذا لو كانت الظروف مختلفة جذريا كأن لم يكن هناك قوانين حقوق انسان ونعيش في العصور الوسطى الظلامية لا اعرف واي شخص عاقل لايعرف ماذا سيكون عليه ..
وانتهى.
هل انت تمتلك اساس اخلاقي تستند عليه؟ فأنت الاخلاق لديك يفصلها اله س على مزاجه والتي تتعارض مع رغبات الاله ص لجماعة اخرى ..فهكذا انت لا تفعل الشيء الاخلاقي من اجل الاخلاق ..انما من اجل امر الهي فأي اساس اخلاقي هذا! فأنت مستعد للغزو والقتال وقتل المخالف فهل تظن ان هذه اخلاق في معطيات عصرنا؟!
نحن نقول ان الاخلاق في الماضي مختلفة عن اخلاقنا حاليا وبذلك نقول انها لاتصلح لعصرنا ..وبالمقارنة كما بينت في رد لي بين محمد واشخاص سابقين له نعرف ان محمد ليس قمة الاخلاق كما تتصور (اتحدث عنه كرجل مبادئ او نبي وليس رجل سياسة فقط! ان كنت تريد الاخيرة فلا توهمني انه كان قمة الاخلاق!)



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للتلذُّذ, أراد, بربريةً, جاريةً, يتخذَ, فَليتخذْها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع