شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > مقالات من مُختلف الُغات ☈

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 09-29-2014, 01:02 AM ترنيمه غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
ترنيمه
عضو برونزي
الصورة الرمزية ترنيمه
 

ترنيمه is on a distinguished road
Arrow اثباتآت أن القرآن بشري و محرف

اثباتآت أن القرآن بشري و محرف


اثباتآت ان القرآن بشري و محرف
هناك جمله من الاثباتات ان مايسمى القرآن هو من تأليف النبي محمد ولم يجمع القرآن انذاك في حياته في مصحف واحد وكانت هناك غايه في نفس محمد ليبقى القران مشتتاً في صحف متفرقه والا فأن الناس والمدونيين والحفظه والاتباع انذاك سيكتشفون تناقض آيات القران المحمدي وعدم تناسق الاقوال والمعاني والالفاظ ولا نريد ان نتطرق الى عكوف بعض الحفظه وبعض كتاب القران والارتداد عن دين محمد بعد ان عاصروا تناقض القول والفعل والاداء من قبل محمد عند الادعاء بنزول الايات والامر بتدوينها ولطالما حذفوا و اضافوا آيات وكلمات من تلقاء أنفسهم وايدهم بها والامثله كثيره وكان اكثر المشككين بآيات نزول القرآن هو عمر بن الخطاب والسيده عائشه وأكثر المؤيدين ابو بكر الصديق وعلي بن ابي طالب واقصد المشككين بآيات نزول القرآن على ادعاء النبي محمد ان الملاك جبريل قد انزل للتو عليه هذه او تلك الايات حسب الاحداث والمشاكل والمعظلات اليوميه وطرق حلها وتنفيذها انذاك – فالقران كلام او اخبار جريده محمديه يوميه تصدر للناس وهلم جرا
لنتطرق الى الصلاة مثلا – لماذا لم يحدد اوقات الصلاة في آيه واحده وتكون واضحه للعيان بلا تناقضات بل ذكرت اوقات الصلاة رغم غموضها في عدة ايات وما عليك الا ان تقرا كل القران لكي تتاكد وهذا جهد مضني للعرب ناطقي اللغه العربيه ومأساة لغويه للمسلمين الاعاجم – ان محمد لم يكن متأكد كيف سيفرض الصلاة واوقاتها وطريقتها من وقوف وركوع وسجود وكلمات اللدعاء والوضوء الخ الخ حيث ترك كل شئ للظروف وبذلك لم تتضمن الصلاة كعباده في آايه واحده – الوضوء ذكر ولكن غير واضح وترك لفتاوي رجال الدين وهلم جرا –الدعاء والكلام والوقوف وعدد الركع لم يذكر نصاً بل ترك لما نقل عن طريقة صلاة النبي ولذلك ترك لفتاوي رجال الدين وتدخلات المذاهب الاسلاميه - النبي محمد لم يكن واثقاً انذاك ان قرأنه سوف يبقى وثيقه ومرجع للمسلمين بعد وفاته ولربما الاحداث اليوميه والازمات لم تترك له الوقت قبل ممماته لاستنساخ قرآن كامل موحد لكي لايترك اتباعه ومواليه في فرقه وشقاق بعد مماته –هنا نتكلم ان صحف القران مؤلف بشري من قبل النبي محمد خلال 23 سنه من نبوته كانت صحف متفرقه غير مجمعه ومجملها يسمى القرآن في الدين الاسلامي وان اول من جمع صحف القرآن هو ابو بكر الصديق واول من جمعها بصحيفه موحده بكتاب واحد بلا نقاط هو عثمان بن عفان و اول من نقطها هو عبد الملك بن مروان ولكن صنف بكتاب موحد بما تبقى من صحف القران وبما املت عليهم الظروف السياسيه من اضافه او حذف وهلم جرا وبقى قرآن محمد الاصلي في ضياع وبقي على ما تبقى من هذا القرآن المحرف بين ايدينا الان – دعونا نستدرج الايات المعنيه في اوقات الصلاة
صلاة الفجر : أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ/ النور 58
صلاة الظهر : اذا نودي للصلاة من يوم الجمعه/ سورة الجمعه
صلاة العصر/حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى
صلاة المغرب:أقم الصلاة لدلوك الشمس/ سورة الاسراء ومعنى دللوك الشمس غروبها
صلاة العشاء: وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ النور 58
اما عن اعداد الركعات والسجدات وطريقة الوقوف والكلام والدعاء في الصلاة فكلف الرسول من الله ببيانها وهنا الاختلاف بعينه وانشقت منه المذاهب والفرقه في الاسلام
الوضوء بالماء او التيمم بالتراب قبل الصلاة وكذلك غسل الجنابه
القارئ او الباحث او المثقف سيرى ان اوقات الصلاة ذكرت باكثر من اربع سور في القران ومتداخله مع آيات اخر كأنما تعمداً بل للتعقيد لا للتيسير وكذلك اذا لم يتوفر الماء الجاري عليك التمسح بالتراب النظيف حسب فطنتك ورأيك – فرض الصلاة بهذه الكثافه وتنوع الاوقات وانواع الوضوء وغسل الجنابه وهلم جرا تؤكد ان نبي الاسلام كان يريد اشغال الناس وارهاقهم لكي لايجدون الوقت للنقاش او التفكير او مجادلته وبنفس الوقت وعدهم بالجنه والنعيم وحور العين والانهار ووو لكي يبقوا مشغولين في كبد وعناء في الدنيا بانتظار الفرج يوم القيامه يوم الحساب وارجوا ان يكون النبي محمد في انتظارنا ولا يخذلنا لاننا تعبنا في هذه الدنيا من حروب ومئآسي وتهجير وغربه وظلم الحكام المسلمين وهروبنا لبلاد الكفره اهل الكتاب وغير اهل الكتاب لتوفير الامان والاستقرار لنا ولابنائنا




:: توقيعي ::: ( ذهبت إلى الغار .. غار حراء .. غار محمد وإلهه وملاكه .. إلى الغار العابس اليابس البائس اليائس ، ذهبت إليه استجابة للأوامر .
دخلت الغار ، دخلته .. صدمت .. ذهلت .. فجعت .. خجلت ، خجلت من نفسي وقومي وديني وتاريخي وإلهي ونبيي ومن قراءاتي ومحفوظاتي ..!
أهذ هو الغار.. غار حراء .. هو الذي لجأ واختبأ فيه الإله كل التاريخ !
  رد مع اقتباس
قديم 09-29-2014, 01:05 AM ترنيمه غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
ترنيمه
عضو برونزي
الصورة الرمزية ترنيمه
 

ترنيمه is on a distinguished road
افتراضي

اثباتات ان القرآن بشري ومحرف الجزء 2


اثباتات ان القرآن بشري ومحرف الجزء 2
محمد بن عبدالله يعتبر من العظام في تاريخ البشريه لكونه اراد ان يكون من عرب قريش في مكه امبراطوريه عربيه توحد العرب فكانت الغايه تكوين امبراطوريه عربيه كبرى والوسيله كانت استخدام الدين والله والنبوه والملاك جبريل والقران كدين اسلامي كحافز وموثق لدعوته في الاقناع والتوسع وقرن اسمه مع الله وكان شعاره لا الله الا الله و محمد رسول الله فبقى خالدً في التاريخ توفى ولم يترك للمسلمين قرآن موحد ككتاب ومرجع
قالوا عن الخلفاء -
ابو بكر الصديق اول خليفه اسلامي يستخدم السياسه في ادارة الدوله
عمر بن الخطاب اول خليفه وسع الدوله الاسلاميه خارج نطاق المنطقه العربيه
عثمان بن عفان اول خليفه رجع القبليه للخلافه فتوسع نفوذ بني اميه
علي بن ابي طالب اول خليفه يحارب المرتدين بنفسه خارج مقر الخلافه فخسر الخلافه - علي بن ابي طالب فارس شجاع و مفكر وفيلسوف لازال يذكر في التاريخ

لنرجع لنؤكد بشرية القران ولتناقض آيات النبي محمد في قرآءنه عن اليهود والنصارى انذاك
هذا الكلام مقتبس لكن تجب اعادته - انا اتكلم عن موقف العقيدة الأسلاميه من الديانه المسيحيه واليهوديه لأنها نظرت اليهما بأنهما عقيدتان مختلفتين يقول القرآن الكريم ( الدين عند الله هو الأسلام ) هذا يثبت بأن الأسلام هو دين الله الواحد –
ولكن نجد قرآننا الكريم يتخذ اربعه اتجاهات ومواقف مختلفه

الموقف الأول انه يعترف باليهوديه والمسيحيه فى آيات كثيرة وايضآ يعترف بالأنجيل والتوراة وانهما صحيحان ...
الموقف الثانى يرفضهم ويعتبر من يؤمن باليهوديه او المسيحيه هم كفار ويجب محاربتهم وعليهم دفع الجزيه .
الموقف الثالث .. موقف الحياد ويعلمنا ان ندعهم وشأنهم
الموقف الرابع يترك الأمر برمته وليس له علاقه بأى كافر .


الموقف الأول لقد اعترف قرآننا الكريم باليهوديه والنصرانيه وقال عنهما الكثير فى ذلك على سبيل المثال وليس الحصر
( انا انزلنا التوراة فيها هدى ونور يعلم بها البينون سورة المائده 44 ) وايضآ ولقد اتينا موسى الكتاب وقفينا من بعدهم بالرسل واتينا عيسى ابن مريم البينات وايدناه بروح القدس سورة البقرة 87 و146 ) و ( سورة المائده 45و 46 و47 و 117 و 110) و ( سورة الحديد 27 ) و (سورة العنكبوت 46 ) و ( سورة الأنفال 90 ) و ( سورة يونس 94) و ( المائده 70 ) و ( الأنفال 90 ) و ( سورة النحل 43 ) و ( سورة مريم 22 و20 ) و ( العمران 45 و 49 و55) و ( النساء 171 ) و وسور اخرى كثيرة . وايضآ هناك سور كثيره توجب على المسلم ان يحترم اليهود والنصارى فى ( سورة الحجرات 13 ) و ( سورة النساء 123 و 124 ) و ( البقرة 113 ) و ( الحج 17 ) و ( العمران 159 ) وهناك سور كثيرة تعترف باليهوديه والمسيحيه ....

الموقف الثانى كما يشهد قرآننا الكريم على ان اليهود والنصارى كفرة ولا يؤمنون بدين الله ويجب محاربتهم وفرض الجزيه عليهم كما فعل ذلك عمر بن العاص على اقباط مصر وعمر بن الخطاب على اقباط بلاد الشام .
وذلك فى سورة التوبه ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر ولا يحرمون ماحرمه الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتو الكتاب ( الأقباط ) حتى يعطوا الجزيه عن يد وهم صاغرون ) وايضآ ( فاذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوالهم كل مرصد فأن تابوا وأقاموا الصلاة وأتوا الزكاة فخلوا سبيلهم ان الله غفور رحيم ) وايضآ ( آومرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فأذا فعلوا ذلك عصموا منى دمائهم واموالهم الا بحق الأسلام فحسابهم على الله عز وجل

الموقف الثالث كما انه قرآننا الكريم يأخذ موقف آخر مخالف لما سبق تجاه اليهود والنصارى فهم ليسوا بمؤمنين او كفارآ وعلينا نحن المسلمين ندعهم وشأنهم فى
( لا اكراة فى الدين ) و ( لكم دينكم ولى دينا ) و ( لا تجادلوا اهل الكتاب ( النصارى ) الا بالتى هى احسن )

الموقف الرابع وهنا يترك الأمر برمته تجاه كل كفار الدنيا فى قوله " وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر "


هناك تناقض في الاحكام وتغيير في المواقف في مكه عنها في المدينه و اترك الامر الى جميع المثقفين والمفكرين والباحثين في الاديان واهل العلم والخاصه من الناس لتستقرأ وتحلل وتستنتج




:: توقيعي ::: ( ذهبت إلى الغار .. غار حراء .. غار محمد وإلهه وملاكه .. إلى الغار العابس اليابس البائس اليائس ، ذهبت إليه استجابة للأوامر .
دخلت الغار ، دخلته .. صدمت .. ذهلت .. فجعت .. خجلت ، خجلت من نفسي وقومي وديني وتاريخي وإلهي ونبيي ومن قراءاتي ومحفوظاتي ..!
أهذ هو الغار.. غار حراء .. هو الذي لجأ واختبأ فيه الإله كل التاريخ !
  رد مع اقتباس
قديم 09-29-2014, 01:07 AM ترنيمه غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
ترنيمه
عضو برونزي
الصورة الرمزية ترنيمه
 

ترنيمه is on a distinguished road
افتراضي

اثباتآت أن القرآن بشري و محرف جزء 3


هناك جمله من الاثباتات ان مايسمى القرآن هو من تأليف النبي محمد ولم يجمع القرآن انذاك في حياته في مصحف واحد وكانت هناك غايه في نفس محمد ليبقى القران مشتتاً في صحف متفرقه والا فأن الناس والمدونيين والحفظه والاتباع انذاك سيكتشفون تناقض آيات القران المحمدي وعدم تناسق الاقوال والمعاني والالفاظ ولا نريد ان نتطرق الى عكوف بعض الحفظه وبعض كتاب القران والارتداد عن دين محمد بعد ان عاصروا تناقض القول والفعل والاداء من قبل محمد عند الادعاء بنزول الايات والامر بتدوينها ولطالما حذفوا و اضافوا آيات وكلمات من تلقاء أنفسهم وايدهم بها والامثله كثيره وكان اكثر المشككين بآيات نزول القرآن هو عمر بن الخطاب والسيده عائشه وأكثر المؤيدين ابو بكر الصديق وعلي بن ابي طالب واقصد المشككين بآيات نزول القرآن على ادعاء النبي محمد ان الملاك جبريل قد انزل للتو عليه هذه او تلك الايات حسب الاحداث والمشاكل والمعظلات اليوميه وطرق حلها وتنفيذها انذاك – فالقران كلام او اخبار جريده محمديه يوميه تصدر للناس وهلم جرا
لنتطرق الى الصلاة مثلا – لماذا لم يحدد اوقات الصلاة في آيه واحده وتكون واضحه للعيان بلا تناقضات بل ذكرت اوقات الصلاة رغم غموضها في عدة ايات وما عليك الا ان تقرا كل القران لكي تتاكد وهذا جهد مضني للعرب ناطقي اللغه العربيه ومأساة لغويه للمسلمين الاعاجم – ان محمد لم يكن متأكد كيف سيفرض الصلاة واوقاتها وطريقتها من وقوف وركوع وسجود وكلمات اللدعاء والوضوء الخ الخ حيث ترك كل شئ للظروف وبذلك لم تتضمن الصلاة كعباده في آايه واحده – الوضوء ذكر ولكن غير واضح وترك لفتاوي رجال الدين وهلم جرا –الدعاء والكلام والوقوف وعدد الركع لم يذكر نصاً بل ترك لما نقل عن طريقة صلاة النبي ولذلك ترك لفتاوي رجال الدين وتدخلات المذاهب الاسلاميه - النبي محمد لم يكن واثقاً انذاك ان قرأنه سوف يبقى وثيقه ومرجع للمسلمين بعد وفاته ولربما الاحداث اليوميه والازمات لم تترك له الوقت قبل ممماته لاستنساخ قرآن كامل موحد لكي لايترك اتباعه ومواليه في فرقه وشقاق بعد مماته –هنا نتكلم ان صحف القران مؤلف بشري من قبل النبي محمد خلال 23 سنه من نبوته كانت صحف متفرقه غير مجمعه ومجملها يسمى القرآن في الدين الاسلامي وان اول من جمع صحف القرآن هو ابو بكر الصديق واول من جمعها بصحيفه موحده بكتاب واحد بلا نقاط هو عثمان بن عفان و اول من نقطها هو عبد الملك بن مروان ولكن صنف بكتاب موحد بما تبقى من صحف القران وبما املت عليهم الظروف السياسيه من اضافه او حذف وهلم جرا وبقى قرآن محمد الاصلي في ضياع وبقي على ما تبقى من هذا القرآن المحرف بين ايدينا الان- كان المفروض من الملاك جبريل اصدار نسخه منقحه طبعه اخيره بالخط العربي المنقط وبالحبر الالهي السماوي الذي لا يختفي –
دعونا نستدرج الايات المعنيه في اوقات الصلاة

صلاة الفجر : أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ/ النور 58
صلاة الظهر : اذا نودي للصلاة من يوم الجمعه/ سورة الجمعه
صلاة العصر/حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى
صلاة المغرب:أقم الصلاة لدلوك الشمس/ سورة الاسراء ومعنى دللوك الشمس غروبها
صلاة العشاء: وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ النور 58

اما عن اعداد الركعات والسجدات وطريقة الوقوف والكلام والدعاء في الصلاة فكلف الرسول من الله ببيانها وهنا الاختلاف بعينه وانشقت منه المذاهب والفرقه في الاسلام
الوضوء بالماء او التيمم بالتراب قبل الصلاة وكذلك غسل الجنابه
القارئ او الباحث او المثقف سيرى ان اوقات الصلاة ذكرت باكثر من اربع سور في القران ومتداخله مع آيات اخر كأنما تعمداً بل للتعقيد لا للتيسير وكذلك اذا لم يتوفر الماء الجاري عليك التمسح بالتراب النظيف حسب فطنتك ورأيك –
فرض الصلاة بهذه الكثافه وتنوع الاوقات وانواع الوضوء وغسل الجنابه وهلم جرا تؤكد ان نبي الاسلام كان يريد اشغال الناس وارهاقهم لكي لايجدون الوقت للنقاش او التفكير او مجادلته وبنفس الوقت وعدهم بالجنه والنعيم وحور العين والانهار ووو لكي يبقوا مشغولين في كبد وعناء في الدنيا بانتظار الفرج يوم القيامه يوم الحساب
وارجوا ان يكون النبي محمد في انتظارنا ولا يخذلنا لاننا تعبنا في هذه الدنيا من حروب ومئآسي وتهجير وغربه وظلم الحكام المسلمين وهروبنا لبلاد الكفره اهل الكتاب وغير اهل الكتاب لتوفير الامان والاستقرار لنا ولابنائنا

لنرجع لنؤكد بشرية القران ولتناقض آيات النبي محمد في قرآءنه عن اليهود والنصارى انذاك
هذا الكلام مقتبس لكن تجب اعادته - انا اتكلم عن موقف العقيدة الأسلاميه من الديانه المسيحيه واليهوديه لأنها نظرت اليهما بأنهما عقيدتان مختلفتين يقول القرآن الكريم ( الدين عند الله هو الأسلام ) هذا يثبت بأن الأسلام هو دين الله الواحد –
ولكن نجد قرآننا الكريم يتخذ اربعه اتجاهات ومواقف مختلفه


الموقف الأول انه يعترف باليهوديه والمسيحيه فى آيات كثيرة وايضآ يعترف بالأنجيل والتوراة وانهما صحيحان ...

الموقف الثانى يرفضهم ويعتبر من يؤمن باليهوديه او المسيحيه هم كفار ويجب محاربتهم وعليهم دفع الجزيه .

الموقف الثالث .. موقف الحياد ويعلمنا ان ندعهم وشأنهم

الموقف الرابع يترك الأمر برمته وليس له علاقه بأى كافر .


الموقف الأول لقد اعترف قرآننا الكريم باليهوديه والنصرانيه وقال عنهما الكثير فى ذلك على سبيل المثال وليس الحصر
( انا انزلنا التوراة فيها هدى ونور يعلم بها البينون سورة المائده 44 ) وايضآ ولقد اتينا موسى الكتاب وقفينا من بعدهم بالرسل واتينا عيسى ابن مريم البينات وايدناه بروح القدس سورة البقرة 87 و146 ) و ( سورة المائده 45و 46 و47 و 117 و 110) و ( سورة الحديد 27 ) و (سورة العنكبوت 46 ) و ( سورة الأنفال 90 ) و ( سورة يونس 94) و ( المائده 70 ) و ( الأنفال 90 ) و ( سورة النحل 43 ) و ( سورة مريم 22 و20 ) و ( العمران 45 و 49 و55) و ( النساء 171 ) و وسور اخرى كثيرة . وايضآ هناك سور كثيره توجب على المسلم ان يحترم اليهود والنصارى فى ( سورة الحجرات 13 ) و ( سورة النساء 123 و 124 ) و ( البقرة 113 ) و ( الحج 17 ) و ( العمران 159 ) وهناك سور كثيرة تعترف باليهوديه والمسيحيه ....

الموقف الثانى كما يشهد قرآننا الكريم على ان اليهود والنصارى كفرة ولا يؤمنون بدين الله ويجب محاربتهم وفرض الجزيه عليهم كما فعل ذلك عمر بن العاص على اقباط مصر وعمر بن الخطاب على اقباط بلاد الشام .
وذلك فى سورة التوبه ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر ولا يحرمون ماحرمه الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتو الكتاب ( الأقباط ) حتى يعطوا الجزيه عن يد وهم صاغرون ) وايضآ ( فاذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوالهم كل مرصد فأن تابوا وأقاموا الصلاة وأتوا الزكاة فخلوا سبيلهم ان الله غفور رحيم ) وايضآ ( آومرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فأذا فعلوا ذلك عصموا منى دمائهم واموالهم الا بحق الأسلام فحسابهم على الله عز وجل

الموقف الثالث كما انه قرآننا الكريم يأخذ موقف آخر مخالف لما سبق تجاه اليهود والنصارى فهم ليسوا بمؤمنين او كفارآ وعلينا نحن المسلمين ندعهم وشأنهم فى
( لا اكراة فى الدين ) و ( لكم دينكم ولى دينا ) و ( لا تجادلوا اهل الكتاب ( النصارى ) الا بالتى هى احسن )

الموقف الرابع وهنا يترك الأمر برمته تجاه كل كفار الدنيا فى قوله " وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر "


هناك تناقض في الاحكام وتغيير في المواقف في مكه عنها في المدينه فقرآن مكه يختلف قالبا ومضمونا عن قرآن المدينه لانه كان في مكه ضعيف وبداية الدعوه وعليه استرضاء الجميع للانضمام اليه فكانت الايات القرآنيه جميله ومعسوله اما في المدينه قوت شوكته السياسيه والعسكريه وبدأ بمهاجمة القوافل وسرقتها واخذ المال وهكذا صار قوه عسكريه ومليشيات منظمه وهنا اختلفت الايات القرانيه واصبحت جهاديه وقتل المرتد ومحاربة المشركين والكفار و دفع الجزبه الخ و اترك الامر الى جميع المثقفين والمفكرين والباحثين في الاديان واهل العلم والخاصه من الناس لتستقرأ وتحلل وتستنتج لان مخاطبة العقول المغلقه والعامه من الصعاب

قرآن محمد لم يكتمل انذاك لعدم تطور اللغه العربيه من نقاط وحركات ولعدم توفر ادوات الكتابه والورق – الديانه الابراهيميه والديانه الصابئبه والديانه اليهوديه والديانه المسيحيه كديانات ادعائيه سماويه كلها ديانات بشريه باتقان كانت اقدم من الديانه الاسلاميه بقرون كثيره فهذا دليل عملي بعدم اثباتها وواقعيتها لعدم توفر اللغه الكامله وادوات الكتابه انذاك . القران جمع بعد وفات النبي محمد بعشرات السنين ولعدم اكتمال اللغه العربيه كتب بلا حروف ولعدم توفر ادوات الكتابه والورق كتب على الجلود وكذلك لم يكتب بتسلسل زمني والطريقه التي قررها الخليفه عثمان بن عفان في اعادة كتابة القران سميت قرآن او مصحف عثمان وبالخط العثماني نتيجته اضافة ايات وحذف ايات واستبدال ايات مكان آيات واستبدال كلمات بمعنى كلمات اخريات وكتابته بكلمات ولغة قريش عند الاختلاف واحراق واتلاف المصاحف الاخرى واعادة كتابة القران في عهد عبد الملك بن مروان باللغه والكتابه الحاليه من لغه عربيه متطوره بنقاط وحروف سمي بكتاب عبد الملك بن مروان نقلا عن مصحف عثمان بن عفان انذاك نستنتج من ذلك ان عبد الملك بن مروان واجه مشكلة قرائة القران كتابتاُ ولفظاً مما توجه لجعل صياغه واحده للقران كتابتاً ولفظاً لتجنب الاختلافات والتناقضات والمشكلات في قران محمد وقرآن عثمان بن عفان وذلك لتوحيد المسلمين على قرآن اسلامي واحد بعد اكثر من قرن ونيف على وفات النبي محمد-فالنتيجه ان قرآن محمد تعرض للتحريف قالباً ومضموناً فالقران الان الموجود في الاسواق تعرض للتحريف والتشويه لاغراض نفعيه حددتها قبيلة بني اميه والدوله الامويه تحديدا من قبل عثمان بن عفان وعبد الملك بن مروان – القرآن الان بين ايدينا محرف نعم ولكن يرجع الفضل لبقاءه على التشكيله الحاليه لبني اميه من قبل عثمان بن عفان وعبد الملك بن مروان وألا لوجدنا اليوم عشرات القرائيين (جمع قرآن) بيد المسلمين والفضل يعود الى عثمان بن عفان وعبد الملك بن مروان –السلطه كانت حافزا واداة لاسكات المعترضين على تشكيلة القران الحالي وفيما بعد واتفق المسلمين والصحابه و آل البيت انذاك على القبول ولو على مضض على القران الحالي ذرعاً عن التفرقه والشتات وذلك لمواجهة اعداء الاسلام – القران الحالي محرف جملةً وتفصيلا ورغم التعديلات الانفة الذكر لازال هناك كلمات ومعاني مبهمه وكذلك كلمات غير عربيه مما جعل القران متناقض في السرد والتفصيل والمعاني والوهم لذلك اختلفت التفسيرات والروايات وظهرت المذاهب الاسلاميه والفرق الاسلاميه المختلفه واشتد الخصام والنقد والفتاوى بين المسلمين مما ادى الى تكفيرهم لبعضهم البعض والاندرجاج الى مبدأ التكفير والاقتتال وكانهم عميان متوجهون الى جنه طريقها الاقتتال والموت والتفجيرات والمفخخات الى جنة الوهم والخديعه والسراب




:: توقيعي ::: ( ذهبت إلى الغار .. غار حراء .. غار محمد وإلهه وملاكه .. إلى الغار العابس اليابس البائس اليائس ، ذهبت إليه استجابة للأوامر .
دخلت الغار ، دخلته .. صدمت .. ذهلت .. فجعت .. خجلت ، خجلت من نفسي وقومي وديني وتاريخي وإلهي ونبيي ومن قراءاتي ومحفوظاتي ..!
أهذ هو الغار.. غار حراء .. هو الذي لجأ واختبأ فيه الإله كل التاريخ !
  رد مع اقتباس
قديم 09-29-2014, 01:10 AM ترنيمه غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
ترنيمه
عضو برونزي
الصورة الرمزية ترنيمه
 

ترنيمه is on a distinguished road
افتراضي

اثباتآت أن القرآن بشري ومحرف جزء 4


اثباتآت أن القرآن بشري و محرف جزء 4
القران كتاب فتنه وشقاق وتناقض وخلاف وبعد
التناقض في الآيات و التناقض في معاني الكلمات و التناقض في ورود كلمات اعجميه والغرابه في شعر او سجع الكلمات و ورود كلمات وآيات ليست في محلها والاختلاف في تسلسل نزول الايات و مكان النزول والاسباب واختلاف الاحداث وورود الناسخ و المنسوخ الخ الخ
تمعن بعض ايات القران واستدرك تناقض الكلام واالتناقض في الزمن والمكان والاحداث
إنّا أنزلناه قرآنًا عربيّا
لا مُبدل لكلماتهِ
إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّ الهُ لَحَافِظُونَ
وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً
وَلَوْ شَاءَ اللهُ مَا أَشْرَكُوا * وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً * وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ
لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ * قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الغَيِّ
لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى
وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر
ان الذين آمنوا بالله واليوم الاخر والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الاخر وعمل صالحاً فلهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون

جمع القران الحالي ككتاب موحد بلا تنقيط في زمن الخليفه عثمان بن عفان وكان بلا نقاط وبلا حركات والسؤال هل هو فعلا القران الحقيقي ام ان هناك حذف واضافات لكون ان هناك قران جمع في زمن ابو بكر وقران حفصه في زمن عمر وقران علي وقران ابن مسعود الخ الخ هناك قرائيين وصحف كثيره احرقت لكي يبقى قران واحد للجميع وهذا يعني ان القران الحالي مصحف عثمان يختلف عن القران في زمن النبي محمد وبعدها في زمن عبد الملك بن مروان اضيفت للقران العثماني حركات وبعدها اضيفت النقاط طبعا على فترات زمنيه متباعده بعد عشرات السنيين فهذا يعني ان القران العثماني عدل ونقح باضافة الحركات و باضافة النقاط بعد ان حصل اللبس والغلط والاختلاف في معاني والفاظ قراءة القران فلولا عثمان بن عفان لتركنا بعشرات المصاحف و القرائئين ولضاع الفكر الاسلامي ولاصبحنا اليوم بلا كتاب بل صحف كثيره كما في اناجيل المسيحيه فالفضل الى عثمان بن عفان ببقاء الاسلام بكتاب واحد موحد وكذلك الفضل الى عبد الملك بن مروان ترك لنا قرآن موحد مقروء
رغم لدينا كتاب واحد او قران واحد متفق عليه الا انه هناك تأويلات في تفسير ايات القران واختلف المفسرون في الماضي و الحاضر على اختلاف مذاهبهم وقومياتهم – غموض لغة القران او عدم اكتمالها ادى الى نشوء المذاهب الكثيره والفرق المتفرقه وبروز كتبة الاحاديث النبويه وكلها تدعي الاسلام الصحيح ليس لدينا تاريخا موثقا نرجع اليه بل اعتمدنا على وعاظ السلاطين وقد خانوا الامانه التاريخيه لاغراض دنيويه لكون العامه لا تقرأ ولا تكتب اما الخاصه فهم في ملذاتهم الدنيويه غارقون فتركوا لنا تاريخ مزيف وقصص خرافيه واساطير وحلت علينا الفرقه و التناحر و التخلف فغلق عقل المسلم بلا تطور وبلا حركه و غير مسموح الانفتاح والتجديد في الفكر الاسلامي والا تكون مرتد او منبوذ -
القران لم يفصل الاحكام والتشريعات بل تركها ناقصه وتخضع للتأويل والفتاوي من قبل رجال الدين وكلن حسب معتقده ومذهبه وهواه وضميره وزمانه - لم تذكر العبادات بالتفصيل البسيط لم تذكر اوقات الصلوات ولا طريقة الصلاة ولا محوى الصلاة الخ الخ كذلك عدم وضوح الصيام بداً بشهر رمضان و فترة الصيام اليوميه من صيفا وشتاءاً في الجزيره العربيه او خارجها الخ الخ وكذلك الحج ومناسكه واسلوبه الخ الخ وتعدد الزوجات والاماء ملك اليمين وامور اسلاميه كثيره لم تذكر واضحه وتركت لتأويل رجال الدين-
القران كتاب بشري باسلوب الالهي وجداني لجذب الهام ووجدان الانسان البدوي في مكه انذاك او كثورة الفقراء و العبيد على الظلم والعبوديه والاستبداد انذاك واستخدم الوجدان الالهام الاله الله لتاكيد الدلاله والسند ان هناك رساله سماويه واله وخالق وملائكه وجن لتعزيز الفكر الثوري في ثورة الفقراء والمساكين والعبيد ضد الاسياد والظلم والاستباد و كنتيجه ظروف مكه القاسيه و قبائل قريش والقبائل اليهوديه والنصرانيه واختلاف الملل هناك فأن مؤسس الفكر الثوري التحرري محمد بن عبدالله استخدم الدهاء و الحنكه والسياسه لاستمالت اليهود والنصارى بمؤازرة الفقراء والمساكين والعبيد والموالي وعقد الصلح معهم لكي يشكل دعم مجتمعي لانطلاق فكره ولذلك جميع الايات المكيه سلميه وتعزز الديانات التوحيديه الصابئيه واليهوديه والنصرانيه فبدات الحركه الاسلاميه سلميه مجتمعيه نحو حياة افضل ومجتمع حر وبهذا استقطب مجاميع كثيره من المجتمع المكي رغم اختلاف الديانات والملل وعانى معارضه قاسيه من اسياد وامراء مكه لكونه سوف يفكك طبيعة المجتمع المكي ويحرر العبيد ويشارك الفقراء والمساكين في الحياة الاجتماعيه فهو كان يدعوا الى التحرر الاجتماعي ونبذ العبوديه والرق والمساوات بين افراد المجتع وهذه طموحات الطبقات المسحوقه والفقيره في كل المجتمعات الانسانيه على بقاع الارض كان همه تحرير الفقراء والقضاء على الظلم والاستبداد وطبعا صديقه ابو بكر امن وايد فكره منذ البدايه لذلك سمي بالصديق لانه ساند صديقه محمد بن عبدالله في السراء والضراء –
استطاع ان يكسب تعاطف العائله والقبيله والاصدقاء والملقربون والفقراء والمساكين والعبيد وبعد ان استوعب الفكره وكثرة الاتباع والمؤيدين استوحى الفكر الثوري الى الفحوى الديني وتداخلته هلوسات سايكولوجيه بتقمص تداعيات الوحي الالهي الاله الله و نزول جبريل وكلام الله والملائكه والجن وصار كلامه ما هو الا وحي يوحى اليه وليس كلام البشر امن من امن ونكر من نكر في البدايه وصار الملاك جبريل هو الوسيط بينه وبين الله وهكذا كبرت الفكره وتنورت من كلام ربي وبعد الهجره الى المدينه و قصة المهاجرين والانصار والانتصار في معركة بدر تحولت اللجان الشعبيه الى مليشيات ورجال دين و موالين واتباع واصبح هناك عدو – اسس الفكر الاسلامي بمسمى الدين والاله والملائكه والجن واستند على الغيبيات لابعاد الادله الماديه والمسببات الدنيويه وخنق وغلق العقل الانساني لكي يستطيع ان يكون امبراطور بمسمى اسلامي لا غير – لذلك لم يترك لنا قران كامل ولا واضح لا في العبادات ولا في الاحكام ولا في لغة قريش و سرد لنا قصص وحكايات وخرافات وغيبيات واساطير الاولين بل تركنا لتأويلات والتفسيرات لرجال الدين – احداث القران متضاربه في التوقيت الزمني والمكاني ومتناقضه ومتشابكه لانه كان يتلوا الايات حسب الظروف والاحداث الانيه بعضها تروى وبعضها تذكر لاحقا ولم يكن له تنسيق او ديوان لحفظ القران وتدوينه بل ترك للاهواء حفظ من حفظ وزور من زور بل كان نزول الآيات مثل اصدارت الجريده اليوميه الحكوميه بل كان من الممكن حفظ القران وتدوينه في زمن النبوه وهو على قيد الحياة ربما كان الا ختلاف في القران هو فلسفة الاستمرار بالاتصال بالوحي – بعد وفاة الرسول اعتلى ابو بكر الصديق المنبر وقال من كان يعبد محمد فان محمد قد مات ومن يعبد الله فان الله حي لا يموت وبهذه العبارات طويت صفحة محمد الى الابد – ابو بكر قاتل حارب المرتدين عن الاسلام والمرتدين عن دفع الجزيه بعد وفاة النبي محمد كذلك امر بجمع صحف القرآن و بعدها انتقلت الصحف عند حفصه بنت عمربن الخطاب


اثباتآت أن القرآن بشري و محرف جزء 3
سامي المنصوري
اثباتآت ان القرآن بشري و محرف
هناك جمله من الاثباتات ان مايسمى القرآن هو من تأليف النبي محمد ولم يجمع القرآن انذاك في حياته في مصحف واحد وكانت هناك غايه في نفس محمد ليبقى القران مشتتاً في صحف متفرقه والا فأن الناس والمدونيين والحفظه والاتباع انذاك سيكتشفون تناقض آيات القران المحمدي وعدم تناسق الاقوال والمعاني والالفاظ ولا نريد ان نتطرق الى عكوف بعض الحفظه وبعض كتاب القران والارتداد عن دين محمد بعد ان عاصروا تناقض القول والفعل والاداء من قبل محمد عند الادعاء بنزول الايات والامر بتدوينها ولطالما حذفوا و اضافوا آيات وكلمات من تلقاء أنفسهم وايدهم بها والامثله كثيره وكان اكثر المشككين بآيات نزول القرآن هو عمر بن الخطاب والسيده عائشه وأكثر المؤيدين ابو بكر الصديق وعلي بن ابي طالب واقصد المشككين بآيات نزول القرآن على ادعاء النبي محمد ان الملاك جبريل قد انزل للتو عليه هذه او تلك الايات حسب الاحداث والمشاكل والمعظلات اليوميه وطرق حلها وتنفيذها انذاك – فالقران كلام او اخبار جريده محمديه يوميه تصدر للناس وهلم جرا
لنتطرق الى الصلاة مثلا – لماذا لم يحدد اوقات الصلاة في آيه واحده وتكون واضحه للعيان بلا تناقضات بل ذكرت اوقات الصلاة رغم غموضها في عدة ايات وما عليك الا ان تقرا كل القران لكي تتاكد وهذا جهد مضني للعرب ناطقي اللغه العربيه ومأساة لغويه للمسلمين الاعاجم – ان محمد لم يكن متأكد كيف سيفرض الصلاة واوقاتها وطريقتها من وقوف وركوع وسجود وكلمات اللدعاء والوضوء الخ الخ حيث ترك كل شئ للظروف وبذلك لم تتضمن الصلاة كعباده في آايه واحده – الوضوء ذكر ولكن غير واضح وترك لفتاوي رجال الدين وهلم جرا –الدعاء والكلام والوقوف وعدد الركع لم يذكر نصاً بل ترك لما نقل عن طريقة صلاة النبي ولذلك ترك لفتاوي رجال الدين وتدخلات المذاهب الاسلاميه - النبي محمد لم يكن واثقاً انذاك ان قرأنه سوف يبقى وثيقه ومرجع للمسلمين بعد وفاته ولربما الاحداث اليوميه والازمات لم تترك له الوقت قبل ممماته لاستنساخ قرآن كامل موحد لكي لايترك اتباعه ومواليه في فرقه وشقاق بعد مماته –هنا نتكلم ان صحف القران مؤلف بشري من قبل النبي محمد خلال 23 سنه من نبوته كانت صحف متفرقه غير مجمعه ومجملها يسمى القرآن في الدين الاسلامي وان اول من جمع صحف القرآن هو ابو بكر الصديق واول من جمعها بصحيفه موحده بكتاب واحد بلا نقاط هو عثمان بن عفان و اول من نقطها هو عبد الملك بن مروان ولكن صنف بكتاب موحد بما تبقى من صحف القران وبما املت عليهم الظروف السياسيه من اضافه او حذف وهلم جرا وبقى قرآن محمد الاصلي في ضياع وبقي على ما تبقى من هذا القرآن المحرف بين ايدينا الان- كان المفروض من الملاك جبريل اصدار نسخه منقحه طبعه اخيره بالخط العربي المنقط وبالحبر الالهي السماوي الذي لا يختفي –
دعونا نستدرج الايات المعنيه في اوقات الصلاة

صلاة الفجر : أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ/ النور 58
صلاة الظهر : اذا نودي للصلاة من يوم الجمعه/ سورة الجمعه
صلاة العصر/حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى
صلاة المغرب:أقم الصلاة لدلوك الشمس/ سورة الاسراء ومعنى دللوك الشمس غروبها
صلاة العشاء: وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ النور 58

اما عن اعداد الركعات والسجدات وطريقة الوقوف والكلام والدعاء في الصلاة فكلف الرسول من الله ببيانها وهنا الاختلاف بعينه وانشقت منه المذاهب والفرقه في الاسلام
الوضوء بالماء او التيمم بالتراب قبل الصلاة وكذلك غسل الجنابه
القارئ او الباحث او المثقف سيرى ان اوقات الصلاة ذكرت باكثر من اربع سور في القران ومتداخله مع آيات اخر كأنما تعمداً بل للتعقيد لا للتيسير وكذلك اذا لم يتوفر الماء الجاري عليك التمسح بالتراب النظيف حسب فطنتك ورأيك –
فرض الصلاة بهذه الكثافه وتنوع الاوقات وانواع الوضوء وغسل الجنابه وهلم جرا تؤكد ان نبي الاسلام كان يريد اشغال الناس وارهاقهم لكي لايجدون الوقت للنقاش او التفكير او مجادلته وبنفس الوقت وعدهم بالجنه والنعيم وحور العين والانهار ووو لكي يبقوا مشغولين في كبد وعناء في الدنيا بانتظار الفرج يوم القيامه يوم الحساب
وارجوا ان يكون النبي محمد في انتظارنا ولا يخذلنا لاننا تعبنا في هذه الدنيا من حروب ومئآسي وتهجير وغربه وظلم الحكام المسلمين وهروبنا لبلاد الكفره اهل الكتاب وغير اهل الكتاب لتوفير الامان والاستقرار لنا ولابنائنا

لنرجع لنؤكد بشرية القران ولتناقض آيات النبي محمد في قرآءنه عن اليهود والنصارى انذاك
هذا الكلام مقتبس لكن تجب اعادته - انا اتكلم عن موقف العقيدة الأسلاميه من الديانه المسيحيه واليهوديه لأنها نظرت اليهما بأنهما عقيدتان مختلفتين يقول القرآن الكريم ( الدين عند الله هو الأسلام ) هذا يثبت بأن الأسلام هو دين الله الواحد –
ولكن نجد قرآننا الكريم يتخذ اربعه اتجاهات ومواقف مختلفه


الموقف الأول انه يعترف باليهوديه والمسيحيه فى آيات كثيرة وايضآ يعترف بالأنجيل والتوراة وانهما صحيحان ...

الموقف الثانى يرفضهم ويعتبر من يؤمن باليهوديه او المسيحيه هم كفار ويجب محاربتهم وعليهم دفع الجزيه .

الموقف الثالث .. موقف الحياد ويعلمنا ان ندعهم وشأنهم

الموقف الرابع يترك الأمر برمته وليس له علاقه بأى كافر .


الموقف الأول لقد اعترف قرآننا الكريم باليهوديه والنصرانيه وقال عنهما الكثير فى ذلك على سبيل المثال وليس الحصر
( انا انزلنا التوراة فيها هدى ونور يعلم بها البينون سورة المائده 44 ) وايضآ ولقد اتينا موسى الكتاب وقفينا من بعدهم بالرسل واتينا عيسى ابن مريم البينات وايدناه بروح القدس سورة البقرة 87 و146 ) و ( سورة المائده 45و 46 و47 و 117 و 110) و ( سورة الحديد 27 ) و (سورة العنكبوت 46 ) و ( سورة الأنفال 90 ) و ( سورة يونس 94) و ( المائده 70 ) و ( الأنفال 90 ) و ( سورة النحل 43 ) و ( سورة مريم 22 و20 ) و ( العمران 45 و 49 و55) و ( النساء 171 ) و وسور اخرى كثيرة . وايضآ هناك سور كثيره توجب على المسلم ان يحترم اليهود والنصارى فى ( سورة الحجرات 13 ) و ( سورة النساء 123 و 124 ) و ( البقرة 113 ) و ( الحج 17 ) و ( العمران 159 ) وهناك سور كثيرة تعترف باليهوديه والمسيحيه ....

الموقف الثانى كما يشهد قرآننا الكريم على ان اليهود والنصارى كفرة ولا يؤمنون بدين الله ويجب محاربتهم وفرض الجزيه عليهم كما فعل ذلك عمر بن العاص على اقباط مصر وعمر بن الخطاب على اقباط بلاد الشام .
وذلك فى سورة التوبه ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر ولا يحرمون ماحرمه الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتو الكتاب ( الأقباط ) حتى يعطوا الجزيه عن يد وهم صاغرون ) وايضآ ( فاذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوالهم كل مرصد فأن تابوا وأقاموا الصلاة وأتوا الزكاة فخلوا سبيلهم ان الله غفور رحيم ) وايضآ ( آومرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فأذا فعلوا ذلك عصموا منى دمائهم واموالهم الا بحق الأسلام فحسابهم على الله عز وجل

الموقف الثالث كما انه قرآننا الكريم يأخذ موقف آخر مخالف لما سبق تجاه اليهود والنصارى فهم ليسوا بمؤمنين او كفارآ وعلينا نحن المسلمين ندعهم وشأنهم فى
( لا اكراة فى الدين ) و ( لكم دينكم ولى دينا ) و ( لا تجادلوا اهل الكتاب ( النصارى ) الا بالتى هى احسن )

الموقف الرابع وهنا يترك الأمر برمته تجاه كل كفار الدنيا فى قوله " وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر "


هناك تناقض في الاحكام وتغيير في المواقف في مكه عنها في المدينه فقرآن مكه يختلف قالبا ومضمونا عن قرآن المدينه لانه كان في مكه ضعيف وبداية الدعوه وعليه استرضاء الجميع للانضمام اليه فكانت الايات القرآنيه جميله ومعسوله اما في المدينه قوت شوكته السياسيه والعسكريه وبدأ بمهاجمة القوافل وسرقتها واخذ المال وهكذا صار قوه عسكريه ومليشيات منظمه وهنا اختلفت الايات القرانيه واصبحت جهاديه وقتل المرتد ومحاربة المشركين والكفار و دفع الجزبه الخ و اترك الامر الى جميع المثقفين والمفكرين والباحثين في الاديان واهل العلم والخاصه من الناس لتستقرأ وتحلل وتستنتج لان مخاطبة العقول المغلقه والعامه من الصعاب

قرآن محمد لم يكتمل انذاك لعدم تطور اللغه العربيه من نقاط وحركات ولعدم توفر ادوات الكتابه والورق – الديانه الابراهيميه والديانه الصابئبه والديانه اليهوديه والديانه المسيحيه كديانات ادعائيه سماويه كلها ديانات بشريه باتقان كانت اقدم من الديانه الاسلاميه بقرون كثيره فهذا دليل عملي بعدم اثباتها وواقعيتها لعدم توفر اللغه الكامله وادوات الكتابه انذاك . القران جمع بعد وفات النبي محمد بعشرات السنين ولعدم اكتمال اللغه العربيه كتب بلا حروف ولعدم توفر ادوات الكتابه والورق كتب على الجلود وكذلك لم يكتب بتسلسل زمني والطريقه التي قررها الخليفه عثمان بن عفان في اعادة كتابة القران سميت قرآن او مصحف عثمان وبالخط العثماني نتيجته اضافة ايات وحذف ايات واستبدال ايات مكان آيات واستبدال كلمات بمعنى كلمات اخريات وكتابته بكلمات ولغة قريش عند الاختلاف واحراق واتلاف المصاحف الاخرى واعادة كتابة القران في عهد عبد الملك بن مروان باللغه والكتابه الحاليه من لغه عربيه متطوره بنقاط وحروف سمي بكتاب عبد الملك بن مروان نقلا عن مصحف عثمان بن عفان انذاك نستنتج من ذلك ان عبد الملك بن مروان واجه مشكلة قرائة القران كتابتاُ ولفظاً مما توجه لجعل صياغه واحده للقران كتابتاً ولفظاً لتجنب الاختلافات والتناقضات والمشكلات في قران محمد وقرآن عثمان بن عفان وذلك لتوحيد المسلمين على قرآن اسلامي واحد بعد اكثر من قرن ونيف على وفات النبي محمد-فالنتيجه ان قرآن محمد تعرض للتحريف قالباً ومضموناً فالقران الان الموجود في الاسواق تعرض للتحريف والتشويه لاغراض نفعيه حددتها قبيلة بني اميه والدوله الامويه تحديدا من قبل عثمان بن عفان وعبد الملك بن مروان – القرآن الان بين ايدينا محرف نعم ولكن يرجع الفضل لبقاءه على التشكيله الحاليه لبني اميه من قبل عثمان بن عفان وعبد الملك بن مروان وألا لوجدنا اليوم عشرات القرائيين (جمع قرآن) بيد المسلمين والفضل يعود الى عثمان بن عفان وعبد الملك بن مروان –السلطه كانت حافزا واداة لاسكات المعترضين على تشكيلة القران الحالي وفيما بعد واتفق المسلمين والصحابه و آل البيت انذاك على القبول ولو على مضض على القران الحالي ذرعاً عن التفرقه والشتات وذلك لمواجهة اعداء الاسلام – القران الحالي محرف جملةً وتفصيلا ورغم التعديلات الانفة الذكر لازال هناك كلمات ومعاني مبهمه وكذلك كلمات غير عربيه مما جعل القران متناقض في السرد والتفصيل والمعاني والوهم لذلك اختلفت التفسيرات والروايات وظهرت المذاهب الاسلاميه والفرق الاسلاميه المختلفه واشتد الخصام والنقد والفتاوى بين المسلمين مما ادى الى تكفيرهم لبعضهم البعض والاندرجاج الى مبدأ التكفير والاقتتال وكانهم عميان متوجهون الى جنه طريقها الاقتتال والموت والتفجيرات والمفخخات الى جنة الوهم والخديعه والسراب




:: توقيعي ::: ( ذهبت إلى الغار .. غار حراء .. غار محمد وإلهه وملاكه .. إلى الغار العابس اليابس البائس اليائس ، ذهبت إليه استجابة للأوامر .
دخلت الغار ، دخلته .. صدمت .. ذهلت .. فجعت .. خجلت ، خجلت من نفسي وقومي وديني وتاريخي وإلهي ونبيي ومن قراءاتي ومحفوظاتي ..!
أهذ هو الغار.. غار حراء .. هو الذي لجأ واختبأ فيه الإله كل التاريخ !
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
محرف, القرآن, اثباتآت, بشري


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غيث التميمي : البخاري يؤكد أن القرآن محرف .... المنهج التجريبي العلمي العقيدة الاسلامية ☪ 12 09-17-2017 11:51 AM
إثبات أن القرآن بشري الأسطورة0 العقيدة الاسلامية ☪ 19 04-06-2017 10:41 AM
! أثبتوا لي أن القرآن غير بشري ! داخش العقيدة الاسلامية ☪ 25 03-24-2016 08:48 PM
لنفترض أن القرآن غير محرف عين حمئة العقيدة الاسلامية ☪ 1 04-07-2015 02:54 AM
! أثبتوا لي أن القرآن بشري ! الأسد الكرار9 العقيدة الاسلامية ☪ 79 01-21-2015 08:34 AM