شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات الفنون و الآداب > ساحة الشعر و الأدب المكتوب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 12-31-2016, 07:40 AM ابو مينا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
ابو مينا
الباحِثّين
الصورة الرمزية ابو مينا
 

ابو مينا is on a distinguished road
افتراضي مقامة رملية

المقامة الرملية

الماء ،
اي والله ، هو الماء ،
الماء عاهرة لا اتذكر آخر مرة قبلت شفتيها المتورمتين بالرخيص من احمر الشفاه و لعاب كلاب مثلي تلغُّ في جسد العطش المتذاكي الاحمق.
تخشب لساني و استبد بي العطش وصار اميراً تمكن من روحي و عروقي الفارغة الا منه.
فركت عن وجهي و عن عيني الرمال الكثيفة.
ونظرت الى رفاق السفر في القافلة. هل يشربون الماء ؟
أستوقفت احدهم ، و طلبت منه جرعة ماء فأبى ان يسقيني. وقال لي ، بلسان متخشب هو الآخر من العطش رغم انه قد شرب كأساً كبيرة من الماء للتو : اذهب اليه .. و اشار بأصبعه المرتعشة الى ذلك الرجل الشامخ في الصحراء.
كان ذلك الرجل بدوياً اعمى لا ينظر الى شئ سوى الافق المختنق بالرمال في تلك الساعة من ظهيرة الصحراء التي كنا نجتازها بالقافلة الراجلة قسراً او جهلاً. لم اشاهده من قبل ، او شاهدته ، لا ادري ...
كان دائما هناك ، و لم يكن هناك. اعذروا تخشب الافكار في لغتي فالظمأ يسكن الابجدية و الدلالات و يعبث بها عبث الارتواء الزائد.
وأُوحي الي كما يوحى لنبي ذاهل ، ان البدوي الاعمى الشامخ كالهباء ، يشتري العطش ، و يبيع الماء.
فتوقفت اهز رداءه الممتلأ بالرمال و السكينة و الصمم.
انا : الماء يا شامخ ، هاك عطشي ، هبني الماء ، فالعطش فضيحة ، الماء يا شامخ ، العطش يا كريم.

وتبين لي من صمته ان رفاق السفر قد توهموا ان البدوي الاعمى يشترى العطش ، كلا ، فقد كان يشتري الذل في عيني وصوتي المسكون بالضمأ و يكتال منه بلا اكتفاء منتظر قريب.
فقرر العطش ، و هو امير اللحظة ان شأت ان احفظ ما تبقى من كرامتي في بوحي هذا ، ان يتدخل ، و قرر العطش ، ان يبيع ما تبقى من ماء الوجه ليشتري به ماء الجوف.
وقلت في نفسي : ما امكر الماء حين يتبدل الوعاء الذي يحتويه ، ما اغلاه عندما تضن به المقل الأبية ، و ابخسه حين تبيحه المثانات الممتلئة خجلاً و تورية عن اعين الناس.
وتشاغلت بأوعية الماء و نبله الرخيص ، و العطش يتفاوض مع وجه البدوي الاعمى الذي خيل الي لوهلة انه وجه اصم بلا تعابير. و تركت زمام الصفقة للعطش ليغلقها مستغنياً عن معنى الكرامة كلها و مغزاها و مؤداها.
فمكرُ العطشِ بالبائعِ و الشاري اميرٌ.
وتذاكى مكره بالتلويح للبدوي الاعمى الاصم الشامخ انه لن يهدر ما تبقى لي من كرامة بالدموع و البكاء لأن الدمع مياه و العطش لا يملك رفاهية الدموع في شحة الماء.
فأومأ البدوي الأعمى بالرضا و ارتضى الخديعة و هو يضمر ادق تفاصيلها ، ولمع من خلف شفتيه المتشققتين لسانٌ خشبي موبوء بالعطش هو الآخر ، و ضرس ذهبي احسست به يطحن ما تبقى من غروري الفارغ القديم.
و خرجتْ من تحت عباءة البدوي الصماء المنكوبة بالرمل و كرامات رفاقي المسحوقة ، كأس فارغة تحتوي كل شئ ، كل الكون ، كل الكلمات و بكل لسان و لغة ، كأس تتكور فيها كل هذيانات الليل و حماقات الغيم ،بل ان قواميس الدنيا و حروف الاسم الاعظم قد نقشت فيها ،الا مفردة وقحة عطشة - مفردة الماء - ، لقد خلت كأس البدوي الاعمى الاصم الشامخ المنقوع بالتراب حتى الهامة من الماء. و لدهشة العطش المسكين فقد نساني ، و نساني كل الرفاق ، و الكأس و الصحراء و القافلة ، و بقينا نسير ، و هكذا كنا نسير و سنبقى ، من الازل الى الابد ،
انا و رفاقي و القافلة و البدوي الاعمى و الكأس و العطش المتذاكي الاحمق و الصحراء و دلالات الزهو العربي الفارغ ، تأسرنا اشرف مفردة في القاموس الزائف، و ارذلها - مفردة الماء.


ابو مينا



  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2016, 12:34 PM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
حكمت
الباحِثّين
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو مينا مشاهدة المشاركة
المقامة الرملية

الماء ،
اي والله ، هو الماء ،
الماء عاهرة لا اتذكر آخر مرة قبلت شفتيها المتورمتين بالرخيص من احمر الشفاه و لعاب كلاب مثلي تلغُّ في جسد العطش المتذاكي الاحمق.
تخشب لساني و استبد بي العطش وصار اميراً تمكن من روحي و عروقي الفارغة الا منه.
فركت عن وجهي و عن عيني الرمال الكثيفة.
ونظرت الى رفاق السفر في القافلة. هل يشربون الماء ؟
أستوقفت احدهم ، و طلبت منه جرعة ماء فأبى ان يسقيني. وقال لي ، بلسان متخشب هو الآخر من العطش رغم انه قد شرب كأساً كبيرة من الماء للتو : اذهب اليه .. و اشار بأصبعه المرتعشة الى ذلك الرجل الشامخ في الصحراء.
كان ذلك الرجل بدوياً اعمى لا ينظر الى شئ سوى الافق المختنق بالرمال في تلك الساعة من ظهيرة الصحراء التي كنا نجتازها بالقافلة الراجلة قسراً او جهلاً. لم اشاهده من قبل ، او شاهدته ، لا ادري ...
كان دائما هناك ، و لم يكن هناك. اعذروا تخشب الافكار في لغتي فالظمأ يسكن الابجدية و الدلالات و يعبث بها عبث الارتواء الزائد.
وأُوحي الي كما يوحى لنبي ذاهل ، ان البدوي الاعمى الشامخ كالهباء ، يشتري العطش ، و يبيع الماء.
فتوقفت اهز رداءه الممتلأ بالرمال و السكينة و الصمم.
انا : الماء يا شامخ ، هاك عطشي ، هبني الماء ، فالعطش فضيحة ، الماء يا شامخ ، العطش يا كريم.

وتبين لي من صمته ان رفاق السفر قد توهموا ان البدوي الاعمى يشترى العطش ، كلا ، فقد كان يشتري الذل في عيني وصوتي المسكون بالضمأ و يكتال منه بلا اكتفاء منتظر قريب.
فقرر العطش ، و هو امير اللحظة ان شأت ان احفظ ما تبقى من كرامتي في بوحي هذا ، ان يتدخل ، و قرر العطش ، ان يبيع ما تبقى من ماء الوجه ليشتري به ماء الجوف.
وقلت في نفسي : ما امكر الماء حين يتبدل الوعاء الذي يحتويه ، ما اغلاه عندما تضن به المقل الأبية ، و ابخسه حين تبيحه المثانات الممتلئة خجلاً و تورية عن اعين الناس.
وتشاغلت بأوعية الماء و نبله الرخيص ، و العطش يتفاوض مع وجه البدوي الاعمى الذي خيل الي لوهلة انه وجه اصم بلا تعابير. و تركت زمام الصفقة للعطش ليغلقها مستغنياً عن معنى الكرامة كلها و مغزاها و مؤداها.
فمكرُ العطشِ بالبائعِ و الشاري اميرٌ.
وتذاكى مكره بالتلويح للبدوي الاعمى الاصم الشامخ انه لن يهدر ما تبقى لي من كرامة بالدموع و البكاء لأن الدمع مياه و العطش لا يملك رفاهية الدموع في شحة الماء.
فأومأ البدوي الأعمى بالرضا و ارتضى الخديعة و هو يضمر ادق تفاصيلها ، ولمع من خلف شفتيه المتشققتين لسانٌ خشبي موبوء بالعطش هو الآخر ، و ضرس ذهبي احسست به يطحن ما تبقى من غروري الفارغ القديم.
و خرجتْ من تحت عباءة البدوي الصماء المنكوبة بالرمل و كرامات رفاقي المسحوقة ، كأس فارغة تحتوي كل شئ ، كل الكون ، كل الكلمات و بكل لسان و لغة ، كأس تتكور فيها كل هذيانات الليل و حماقات الغيم ،بل ان قواميس الدنيا و حروف الاسم الاعظم قد نقشت فيها ،الا مفردة وقحة عطشة - مفردة الماء - ، لقد خلت كأس البدوي الاعمى الاصم الشامخ المنقوع بالتراب حتى الهامة من الماء. و لدهشة العطش المسكين فقد نساني ، و نساني كل الرفاق ، و الكأس و الصحراء و القافلة ، و بقينا نسير ، و هكذا كنا نسير و سنبقى ، من الازل الى الابد ،
انا و رفاقي و القافلة و البدوي الاعمى و الكأس و العطش المتذاكي الاحمق و الصحراء و دلالات الزهو العربي الفارغ ، تأسرنا اشرف مفردة في القاموس الزائف، و ارذلها - مفردة الماء.


ابو مينا
رائع يا أبو مينا.......لا تعليق يقدرك حق قدرك، بالكلمات أتفه من أن تعبر عن روعة ما كتبت.....



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2016, 10:57 PM ابو مينا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
ابو مينا
الباحِثّين
الصورة الرمزية ابو مينا
 

ابو مينا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمت مشاهدة المشاركة
رائع يا أبو مينا.......لا تعليق يقدرك حق قدرك، بالكلمات أتفه من أن تعبر عن روعة ما كتبت.....
اسعدني مرورك يا عزيزي ابو الفهود
شكراً لتقريضك خاطرتي بهذه الكلمات الرقيقة



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2017, 07:22 PM مشاري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
مشاري
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية مشاري
 

مشاري is on a distinguished road
افتراضي

أبدعت يا أبا مينا



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2017, 08:32 PM تنهينان غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
تنهينان
عضو برونزي
الصورة الرمزية تنهينان
 

تنهينان is on a distinguished road
افتراضي

ابدعت يا ابو مينا جمعت بين الشعر و النثر



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2017, 10:12 PM ابو مينا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
ابو مينا
الباحِثّين
الصورة الرمزية ابو مينا
 

ابو مينا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشاري مشاهدة المشاركة
أبدعت يا أبا مينا
شرفني مرورك زميلي مشاري ، و يهمني رأيك كثيراً



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2017, 10:17 PM ابو مينا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
ابو مينا
الباحِثّين
الصورة الرمزية ابو مينا
 

ابو مينا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تنهينان مشاهدة المشاركة
ابدعت يا ابو مينا جمعت بين الشعر و النثر
لا يدرك الشعر المضمر في النثر الا شاعر مثلك
ليس صدفة ان يغمرني من اكتب له بهذا الذوق فانتم اهله



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2017, 10:30 PM تنهينان غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
تنهينان
عضو برونزي
الصورة الرمزية تنهينان
 

تنهينان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو مينا مشاهدة المشاركة
لا يدرك الشعر المضمر في النثر الا شاعر مثلك
ليس صدفة ان يغمرني من اكتب له بهذا الذوق فانتم اهله
يسعدني ردك ابو مينا الغالي انا بنت احب الشعر و الادب القديم



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2017, 11:16 PM الحق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
الحق
الباحِثّين
الصورة الرمزية الحق
 

الحق is on a distinguished road
افتراضي

الشّيء من مأتاه لا يستغرب يا عظيم!



:: توقيعي ::: "Science is the great antidote to the poison of enthusiasm and superstition"
Adam Smith
  رد مع اقتباس
قديم 01-02-2017, 10:24 AM binbahis غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
binbahis
الباحِثّين
الصورة الرمزية binbahis
 

binbahis is on a distinguished road
افتراضي

نريد مقامة أخرى بالقافية المقامية.



:: توقيعي ::: تعريف المؤمن المعتدل: هو المؤمن الذي يحاول إصلاح أخطاء الإله
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مقالة, رملية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقالة : كيف بدأ كتابة التاريخ عند المسلمين ؟ Human being العقيدة الاسلامية ☪ 4 05-16-2018 03:45 PM
كراهية إقامة الحدود الإسلامية عند الشيعة الاثناعشرية أيضًا لؤي عشري العقيدة الاسلامية ☪ 8 02-21-2018 11:05 PM
يشوع بن نون: مقالة نقدية! orpheus العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى 6 06-22-2015 10:42 PM
الحكم علي محمد الشيخ الموت رميا بالرصاص بسبب مقالة! Skeptic العقيدة الاسلامية ☪ 4 01-04-2015 06:55 PM