شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > مقالات من مُختلف الُغات ☈

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 09-05-2017, 03:35 AM خلوووود غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
خلوووود
عضو برونزي
الصورة الرمزية خلوووود
 

خلوووود is on a distinguished road
Question الأديان بشرية

خربشات ومشاغبات ومشاكسات-الأديان بشرية

سامى لبيب
الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=521834



- الأديان بشرية الفكر والهوى والتهافت (86) .

فى مقالاتى العديدة التى تنتقد الفكر والتراث الدينى واللاهوتى إعتنيت أن أثير التأمل والدهشة لأحث القارئ على التعاطى معها بقليل من الدهشة والمنطق والعقل , فلا أعلم هل أفلحت فى إثارة حراك العقل الدينى للنهوض من غفوته أم مازال يسبح ويتمرغ فى خرافاته وتناقضاته ومغالطاته .
لا أستطيع الجزم أن الجميع مازال متشبثاً بتراثه أو تحرر تماماً من أصنامه وعبوديته وإنتهاكه لعقله وإنسانيته ولكن من المؤكد أن هناك حراك ما , فنحن بشر ولسنا قوالب حجرية .
هذا المقال يخاطب الخجل والدهشة والبداهة فى الإنسان لأبتعد عن إثارة التناقضات والمغالطات حتى لا نجد من يحاول أن يبرر ويلفق فهى خربشات تخاطب الذوق العام والحس الإنسانى لتطلب الخجل والمراجعة .

* هل هو وحى من السماء أم وحى من صاحب شهوة .؟!
محمد شاهد زينب وهى شبه عارية فقال سبحان مقلب القلوب وبعدها قال آية ( وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا) الاحزاب : 37
- فهل هذه الآية من إنتاج محمد الذى رغب فى زينب أم إلهه الذى سارع فى تلبية مزاجه وهواه ليرسل ملاك من سابع سماء .؟
- أم كما يزعمون أن الله أراد تحريم التبني .. فلماذا لم ينزل نصاً محكماً يحوي تشريع واضح يُحرم فيه التبني - بالرغم من التحفظ على هذا التحريم - كما حرم نكاح الأمهات والأخوات بآية محددة كما فى النساء 23 بدون الخوض فى قصة غرام محمد بزينب بنت جحش لتقع فى قلبه بعد أن أراها متفضلة أي بثياب رقيقة مكشوفة ليهواها ويشتهيها ويقول جملته الشهيرة :سبحان الله مقلب القلوب .!

* كلام مَنْ ؟
فى التحريم 5 (عسى ربه إن طلقهن ان يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات مؤمنات فاتنات تائبات عابدات سائحات ثيبات و أبكارا ) . – وفى الأحزاب 32 ( يا نساء النبى لستن كأحد من النساء إن اتقين فلا تخضعن بالقول فيطمع الذى فى ؟قلبه مرض و قلن قولا معروفا ) .
- هل هذا كلام رب العالمين ووحي السماء ؟
- هل هو كلام عمر الذى راق لمحمد فأرفقه فى قرآنه ؟ .
- هل هو كلام شخص مرهق ومتعب من مشاكسات نسوانه وحريمه ,فألفها ؟.
- هل هو كلام رجل غيور يكره تمخطر نساءه والكلام الناعم مع الرجال .؟

* لمن وجه الله وعيده بالعذاب العظيم ؟
فى النور : 11 (وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) - وفى النور 14 ( لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) - وفى النور 15 (وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ ) - وفى النور 16 ( سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ ) وفى النور 23 (لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) .
هل تعلم لمن كل هذا التهديد والوعيد بالعذاب العظيم ؟ لو قلت للكفار والمشركين المناهضين للرسالة المحمدية فأنت مخطأ , إنها فيمن خاضوا في حادثة عائشة مع صفوان ! ولنا أن ننقل هنا ما أورده العلامة الزمخشري في كشافه تفسيراً لسورة النور قوله : " لو فليت القرآن كله وفتشت عما أوعد به العصاة لم تر الله تعالى قد غلظ في شيء تغليظه في إفك عائشة رضوان الله عليها، ولا أنزل من الآيات القوارع، المشحونة بالوعيد الشديد والعتاب البليغ والزجر العنيف ، واستعظام ما ركب من ذلك، واستفظاع ما أقدم عليه، ما أنزل فيه على طرق مختلفة وأساليب مفتنة. كل واحد منها كاف في بابه، ولو لم ينزل إلاّ هذه الثلاث لكفى بها، حيث جعل القذفة ملعونين في الدارين جميعاً، وتوعدهم بالعذاب العظيم في الآخرة، وبأن ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم تشهد عليهم بما أفكوا وبهتوا، وأنه يوفيهم جزاءهم الحق الواجب الذي هم أهله، حتى يعلموا عند ذلك (أَنَّ اللهَ هُوَ لْحَقُّ لْمُبِينُ ( فأوجز في ذلك وأشبع، وفصل وأجمل، وأكد وكرّر، وجاء بما لم يقع في وعيد المشركين عبدة الأوثان إلاّ ما هو دونه في الفظاعة. وما ذاك إلا لأمر. وعن ابن عباس رضي الله عنهما: أنه كان بالبصرة يوم عرفة، وكان يُسأل عن تفسير القرآن، حتى سئل عن هذه الآيات فقال: من أذنب ذنباً ثم تاب منه قبلت توبته إلاّ من خاض في أمر عائشة، وهذه منه تعظيم لأمر الإفك. "
- فهل هذا وحى السماء الغاضب ممن يروجون الافك ليعدهم من سابع سماء بعذاب أليم , أم كلام رجل تملكه الغضب والغيظ مما قيل في زوجته فهدد وتوعد .!

* هل الوحى من جبريل "ساعى البريد" أم من خلوة محمد فى خيمته .؟
من شئون محمد النسائية أن أتى بجاريته مارية القبطية ووطأها على فراش حفصة في يومها وبعد عودة حفصة إكتشفت الخيانة ومرارتها فوبخته ولامته , فأراد ترضيتها بأن حرم مارية على نفسه على شرط أن تكتم عليه هذه الفضيحة .. فلماذا فعل ذلك إن كان الأمر مباحاً لا يستحق الكتمان ؟
أذاعت حفصة السر الى عائشة , وقد علم محمد بهذا من تصرفاتها معه فزعم بأن ربه قد اعلمه بأنها أفشت السر , فاعتزل جميع نساءه شهراُ قضاه كاملاً مع مارية القبطية ثم قام بطلب من ساعي البريد الفضائي جبريل أن يأتيه بما يتنصل به من قسمه وحلفانه بتحريم مارية , ويهدد نساءه الاخريات , فأنزل التالى فى سورة التحريم : ( يا أيها النبي لِمَ تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم. قد فرض الله لكم تحلة ايمانكم والله مولاكم وهو العليم الحكيم. وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثاً فلما نبأت به وأظهره الله عرف بعضه وأعرض عن بعض فلما نبأها به قالت من أنبأك هذا قال نبأني العليم الخبير ) .
فماذا يعنى ذلك
- إما جبريل قام برحلات مكوكية من الأرض للسماء السابعة ليرسل للإله الأخبار وكيف يتم علاج هذا الأمر .
- محمد جلس فى خيمته يؤلف آية سورة التحريم للخروج من هذه الأزمة .

* سؤال فى الإيمان : أي القصص التالية التي نقرأها في الكتب القديمة هي الأكثر إحتمالا أن تكون صحيحة تاريخيا أم كلها أساطير وإقتباسات .
- روميولوس ابن إله ومولود من عذراء .
- ديونيسوس حوّل الماء الى خمر .
- أبولونيوس أقام بنتا من الموت .
- يسوع الناصري ابن إله, مولود لعذراء , أقام رجلا من الموت , و حول الماء الى خمر .

* الجنه هى خمر وخيام وسندس ونسوان وطير. فهل الجنه هكذا ؟
- أم خيال وأحلام صحراوى شبق بائس هكذا آفاق آماله وأحلامه .
- أم أن الله لم يكتشف حينها الريفيرا وجزر هاواى وشرم الشيخ لذا لم يصفها .

* المهم الإسلام .!
عن سلمة بن قيس الأشجعي قال أتيت أنا وأخي النبي صلى الله عليه وسلم فقلنا إن أُمّنا ماتت في الجاهلية وكانت تقري الضيف وتصل الرحم وأنها وأدت أختا لنا في الجاهلية لم تبلغ الحنث , فقال الوائدة والمؤودة في النار إلا أن تدرك الوائدة الإسلام فتسلم .
- هل يضيع جرم الوائدة لأنها أسلمت وماذنب المؤودة .
- المهم أن تسلم وكل الجرم والظلم والبشاعة غير مهمة .

* حتى وإن زنى وإن سرق رغم أنف أبى ذر .!
حدثنا ‏ ‏محمد بن بشار ‏حدثنا ‏ ‏ابن أبي عدي ‏عن ‏‏شعبة ‏عن ‏حبيب بن أبي ثابت ‏عن ‏زيد بن وهب ‏عن ‏‏أبي ذر ‏‏رضي الله عنه ‏‏قال ‏‏قال النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏قال لي ‏‏جبريل ‏‏من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة أو لم يدخل النار قال وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق ) . صحيح البخاري -كتاب بدء الخلق - باب ذكر الملائكة .
- المهم الإيمان وعدم الإشراك حتى وإن زنى وإن سرق .!
- رخصة باطنية غير معلنة للزنى والسرقة فلا تخشى فالجنه فى إنتظارك.!

* فيلم غرام وانتقام ..أشداء ورحماء .
( مُّحَمدٌ رسُول اللهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِداء عَلَى الْكفارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ) .
- هل أشداء على الكفار دليل كافٍ أن الإسلام يرفض الآخر, ليجعل الإيمان بالإسلام الصفة الرئيسية التي يجب توفرها في الإنسان المحترم والمعاملة الحسنة أما بقية البشر الذين لا يؤمنون بمحمد فيجب اضطهادهم .
- لم تستثن هذه الآية أي من الكفّار .. فالمؤمنون هم فقط المحترمون والأولى بالرعاية , فالإيمان بالإسلام الشرط الرئيسى التي تشخّص الإنسان السوي من غيره , أما باقي الصفات الحميدة الأخرى كالأخلاق والإنسانية وإحترام البشر وغيرها فهي لا تمثل شيئاً بالنسبة لناموس الإسلام .!!
- رُحَمَاء بَينَهُم يعني أن الرحمة خاصة فقط بمن يؤمن بالإسلام ومحمد!! أما من لا يؤمن بمحمد فهو كافر عليه لعنة الله والملائكة أجمعين , ووجب قتله.
- سِيمَاهُم فِي وُجُوهِهِم مّنْ أَثَرِ السجُودِ , إعلان عن تعظيم كل زبيبة على جبين مسلم لذا تجد حرص البعض على حك جباهم لنيل الزبيبة التى تخلق التمايز والتقوى ولو نفاقاً .

* يا سلام على العدل والرحمة .. إرمى على ولاد الكلب دول .!.
عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تحشر هذه الأمة على ثلاثة أصنافٍ ، صنف يدخلون الجنة بغير حسابٍ ، وصنف يحاسبون حساباً يسيراً ثم يدخلون الجنة ، وصنف يجيئون على ظهورهم أمثال الجبال الراسيات ذنوباً ، فيسأل الله عنهم وهو أعلم بهم ، فيقول : ما هؤلاء ؟ فيقولون : هؤلاء عبيد من عبادك ، فيقول : حطوها عنهم واجعلوها على اليهود والنصارى ، وأدخلوهم برحمتي الجنة ) .
وروى الإمام مسلم في صحيحه عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ دَفَعَ اللّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَى كُلِّ مُسْلِمٍ يَهُودِيًّا أَوْ نَصْرَانِيًّا فَيَقُولُ هَذَا فِكَاكُكَ مِنْ النَّارِ ) وفي لفظ :( لا يَمُوتُ رَجُلٌ مُسْلِمٌ إِلا أَدْخَلَ اللهُ مَكَانَهُ النَّارَ يَهُودِيًّا أَوْ نَصْرَانِيًّا ) وكلها في صحيح الإمام مسلم من طريق أبي بردة عن أبيه حديث رقم (2767).
لاحظ أن فيه ناس يدخلون الجنه ببلاش , وناس يحاسبون نصف تذكرة , وصنف يرموا بلاويهم التقيلة على اليهود والنصارى فأى عرض تحب , وما رأيك فى رمى الذنوب على اليهود والنصارى ؟
- إنه حكم يسمح للمسلم التطهر من ذنوبه يوم القيامة بإشراف من الله .
- إنه حكم ينسف معنى العدل ويجعل الإله ظالم عبثى تحت هوى المسلم .

* هناك رغبة ومشيئة بملأ جهنم .
فلنتوقف أمام هاتى الآيات الثلاث ففى السجدة 32: 13 ( وَلَوْ شِئْنَا لأتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقول مِنِّي لأمْلأن جَهَنَمَ مِنَ الْجِنَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ) . وفى هود 11 ( وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِكَ لأملأن جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ) . وفى سورة ق 30 ( يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد ) . وهناك حديث لمحمد يقول : " لا تزال جهنم يلقى فيها وتقول : هل من مزيد ؟ حتى يضع رب العزة فيها قدمه ، فينزوي بعضها إلى بعض ، وتقول : قط قط .!!
سننصرف عن أن الله يضع قدمه والنار التى تقول قط قط وسننظر للآيات الثلاث التى تعهد الله بملأ جهنم من الجن والناس أجمعين ومخاطبته لجهنم ككيان عاقل ذو إرادة وإدارة , هل إمتلأتى وكاملة العدد أم تحتاجى المزيد , وقد يكون هذا سبب أنه لا يأتى كل نفس هُداها حتى يحقق رغبته بملأ جنهم لنسأل عن ماهية هذا الإله ولأكتفى بهذا . ولا تعليق .

* مئتان عضو ذكري مهر العروس .
فى صموئيل الأول 18 ( حتى قام داود و ذهب هو و رجاله و قتل من الفلسطينيين مئتي رجل و اتى داود بغلفهم فاكملوها للملك لمصاهرة الملك فاعطاه شاول ميكال ابنته امراة ) . - وفى سفر صموئيل الثاني 3: 14 ( وأرسل داود رسلا الى ايشبوشث بن شاول يقول اعطني امراتي ميكال التي خطبتها لنفسي بمئة غلفة من الفلسطينيين ، فارسل ايشبوشث واخذها من عند رجلها من فلطيئيل بن لايش ، و كان رجلها يسير معها و يبكي وراءها الى بحوريم فقال له ابنير اذهب ارجع فرجع ) .
في بداية الأمر طلب داود الزواج من ميكال ابنة شاول ولكن شاول رأى بأن مهر ابنته ليس بدهب أو فضة أو نحاس بل مهر ابنته 100 عضو ذكر فلسطيني فقال شاول هكذا تقولون لداود . ليست مسرّة الملك بالمهر بل بمئة غلفة من الفلسطينيين . صموئيل الاول 18:25
لن نتوقف أمام التناقض والخطأ ، حيث أن صموئيل الثانى 14 تقول (وارسل داود رسلا الى ايشبوشث بن شاول يقول اعطني امراتي ميكال التي خطبتها لنفسي بمئة غلفة من الفلسطينيين ) فهكذا تجد الكثير من التناقض فى سرد القصة الواحدة بالكتاب المقدس ولكن لنا ان نتوقف امام هذا المشهد الطريف .
بالفعل قام داود بإعداد جيش وكان أكثر سخاءً وقتل مئتان ديك أقصد مئتان رجل فلسطيني وقطع أعضائهم الذكورية وقدمهم مهر لعروسته ميكال. .ولو تخيلنا الموقف والأحداث سنجد ان داود عندما قتل مئتان رجل خلع ملابسهم وأخذ يقطع في أعضائهم الذكورية لأنه ليس لديه وقت ليأتي بحلاق الصحة ليختن مئتان رجل ميت ، فلا ضرر من قطع أعضائهم الذكورية لأنها اصبحت بلا منفعة .
-هناك عشق خاص للأعضاء الذكورية , فالملك يحب شوربة الأعضاء الذكورية بالصلصة .
- إذلال الرجل يأتى من إنتهاك عضوه الذكرى .

* لا يضحك المسلمون ففى تراثهم 300 غلفة .
فى البقرة : 250 ( وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ ) والقوم الكافرين هم الفلسطينين :وَ(انْصُرْنَا عَلَى الْقَوْم الْكَافِرِينَ ) : الَّذِينَ كَفَرُوا بِك فَجَحَدُوك إلَهًا وَعَبَدُوا غَيْرك وَاِتَّخَذُوا الأَوْثَان أَرْبَابًا .. غلابة الفلسطينيين دول مع إله التوراة والإسلام .!
لنقرأ التفسير .فالمفسرين القدامى هم أهل القرآن الذين مازالت كبريات الجامعات الاسلامية تعتمد تفاسيرهم.. ففى جامع البيان -الطبري : "وَقَتَلَ دَاوُد جَالُوت وَدَاوُد هَذَا هُوَ دَاوُد بْن إيشا نَبِيّ الله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . وَكَانَ سَبَب قَتَلَهُ إيَّاهُ كَمَا : 4477 - حدثنا الحسن بن يحيى , قال : أَخْبَرَنَا عَبْد الرَّزَّاق , قَالَ : أَخْبَرَنَا بَكَّار بْن عَبْد اللَّه , قَالَ : سَمِعْت وَهْب بْن مُنَبِّه يُحَدِّث , قال : لَمَّا خرج , أو قال : لَمَّا بَرَزَ طَالُوت لِجَالُوت , قَالَ جَالُوت : أَبَرَزُوا لِي مَنْ يُقَاتِلنِي , فَإِنْ قَتَلَنِي , فَلَكُمْ مُلْكِي , وَإِنْ قَتَلْته فَلِي مُلْككُمْ ! فَأُتِيَ بِدَاوُدَ إلَى طَالُوت , فَقَاضَاهُ إنْ قَتَلَهُ أَنْ يُنْكِحهُ ابْنَته وَأَنْ يُحَكِّمهُ فِي مَاله . فَأَلْبَسَهُ طَالُوت سِلَاحًا , فَكَرِهَ دَاوُد أَنَّ يُقَاتِلهُ , وَقَالَ : إنَّ اللَّه لَمْ يَنْصُرنِي عَلَيْهِ لَمْ يُغْنِ السِّلَاح . فَخَرَجَ إلَيْهِ بِالْمِقْلَاعِ وَبِمِخْلَاةٍ فِيهَا أَحْجَار , ثُمَّ بَرَزَ لَهُ , قَالَ لَهُ جَالُوت : أَنْت تُقَاتِلنِي ؟ قَالَ دَاوُد : نَعَمْ . قَالَ : وَيْلك أَمَا تَخْرَج إلَيَّ إلا كَمَا يُخْرَج إلَى الْكَلْب بِالْمِقْلَاعِ وَالْحِجَارَة ؟ لَأُبَدِّدَنَّ لَحْمك , وَلَأُطْعِمَنَّه الْيَوْم الطَّيْر وَالسِّبَاع ! فَقَالَ لَهُ دَاوُد : بَلْ أَنْت عَدُوّ اللَّه شَرّ مِنْ الْكَلْب . فَأَخَذَ دَاوُد حَجَرًا وَرَمَاهُ بِالْمِقْلاعِ , فَأَصَابَتْ بَيْن عَيْنَيْهِ حَتَّى نَفَذَتْ فِي دِمَاغه , فَصُرِعَ جَالُوت , وَانْهَزَمَ مَنْ مَعَهُ , وَاحْتَزَّ دَاوُد رَأْسه . فَلَمَّا رَجَعُوا إلَى طَالُوت ادَّعَى النَّاس قَتْل جَالُوت , فَمِنْهُمْ مَنْ يَأْتِي بِالسَّيْفِ وَبِالشَّيْءِ مَنْ سِلاحه أَوْ جَسَده , وَخَبَّأَ دَاوُد رَأْسه , فَقَالَ طَالُوت : مَنْ جَاءَ بِرَأْسِهِ فَهُوَ الَّذِي قَتَلَهُ . فَجَاءَ بِهِ دَاوُد . ثُمَّ قَالَ لِطَالُوت :أَعْطِنِي مَا وَعَدْتنِي ! فَنَدِمَ طَالُوت عَلَى مَا كَانَ شَرَطَ لَهُ , وَقَالَ : إنَّ بَنَات الْمُلُوك لا بُدّ لَهُنَّ مِنْ صَدَاق , وَأَنْت رَجُل جَرِيء شُجَاع , فَاحْتَمِلْ صَدَاقهَا ثَلَثمِائَةِ غُلْفَة مِنْ أَعْدَائِنَا ! وَكَانَ يَرْجُو بِذَلِك أَنْ يَقْتُل دَاوُد . فَغَزَا دَاوُد وَأَسَرَ مِنْهُمْ ثَلَثمِائَةِ وَقَطَعَ غُلْفهمْ جَاءَ بِهَا , فَلَمْ يَجِد طَالُوت بُدًّا مَنْ أَنْ يُزَوِّجهُ . ثُمَّ أَدْرَكَتْهُ النَّدَامَة , فَأَرَادَ قَتْل دَاوُد حَتَّى هَرَبَ مِنْهُ إلَى الْجَبَل , فَنَهَضَ إلَيْهِ طَالُوت فَحَاصَرَهُ . فَلَمَّا كَانَ ذَات لَيْلَة سُلِّطَ النَّوْم عَلَى طَالُوت وَحَرَسه , فَهَبَطَ إلَيْهِمْ دَاوُد , فَأَخَذَ إبْرِيق طَالُوت الَّذِي كَانَ يَشْرَب مِنْهُ وَيَتَوَضَّأ , وَقَطَعَ شَعَرَات مَنْ لِحْيَته وَشَيْئًا مَنْ هُدْب ثِيَابه , ثُمَّ رَجَعَ دَاوُد إلَى مَكَانه , فناده أَنَّ حَرَسك , فَإِنِّي لَوْ شِئْت أَقْتُلك الْبَارِحَة فَعَلْت , فَإِنَّهُ هَذَا إبْرِيقك وَشَيْء مَنْ شَعْر لِحْيَتك وَهُدْب ثِيَابك , وَبَعَثَ إلَيْهِ . فَعَلِمَ طَالُوت أَنَّهُ لَوْ شَاءَ قَتَلَهُ , فَعَطَّفَهُ ذَلِك عَلَيْهِ فَأَمَّنَهُ , وَعَاهَدَهُ بِاَللهِ لَا يَرَى مِنْهُ بَأْسًا ".

* بماذا تعلل ؟
من وقع على بهيمة . فاقتلوه و"اقتلوا البهيمة" .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: التعليقات الرضية - الصفحة أو الرقم: 286/3خلاصة الدرجة: صحيح . - ومن أتى بهيمة فاقتلوه و"اقتلوها" معه . الراوي: عبد الله بن عباس المحدث: محمد ابن عبدالهادي - المصدر: تنقيح تحقيق التعليق - خلاصة الدرجة: صحيح .
- أتستنكر قتل البهيمة ؟! , لنقول أنها صارت منحرفة وستعتاد الإنحراف والمضاجعة من البشر فقتلها لدرء المفاسد .
- هكذا شرائع عنيفة قاسية لا تعرف مفردات العقل والحكمة لتندفع نحو تفريغ طاقات عنيفة طائشة لا تخلو من تحميل الجانب الضعيف وزر الخطأ كحال التعامل مع المرأة فهى جالبة الشر والخطية والذنوب فلا لوم لأصحاب الشهوات المنفلتة .

* الله هو مُجيب الدعاء وكل ما تطلبوه بإسمى يجاب لكم .. لتجد آيات من القرآن والإنجيل تعلن عن ذلك بل يتفرد القرآن بالقول أن من لا يجيب الدعاء ليس بإله .. ولكننا لا نرى الله يجيب دعوات المؤمنين بالرغم أنه أطلق هذا بلا تحفظ فكيف تبرر هذا :
- فنجرة بق من الإله وزلة لسان .
- الله ليس سوبر ماركت .
- الله غير موجود ليكون هذا قول مُدعى يريد أن يجذب الأتباع لمشروعه.

* كلهم يشهدون زوراً ولكنه مستحسن .
جميعنا يعلم ان شهادة الزور فعل سئ و ليس من الاخلاق في شئ أن تشهد بما لم ترى أو تسمع , فالمسلم و المسيحي و اليهودي وحتى الملحد لا يشهدون الزور إما خوفا من إله أو وفق مبادئ و أخلاق .
فى سفر الأمثال 19 ( شَاهِدُ الزُّورِ لاَ يَتَبَرأُ، وَالْمُتَكَلِّمُ بِالأَكَاذِيبِ لاَ يَنْجُو ) وفى سورة الحج 30 ( فَاجتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ ) ومن كلام محمد "ألا أنبئكم بأكبر الكبائر: الإشراك بالله وعقوق الوالدين" - وجلس وكان متكئاً فقال: "ألا وقول الزور" .
ولكن قانون الإيمان الإسلامى يقوم على الشهادة : " أَشْهَدُ أَنّ لا إِلَٰهَ إِلإ الله وأَشْهَدُ أن محمداً رسول الله‏ " فأليس يشهد المسلم على أشياء لا يراها زلم يسمعها , فألا يعتبر هذا شهادة زور .
كذا قانون الإيمان المسيحى : بالحقيقة نؤمن بإله واحد . بالحقيقة نؤمن بإله واحد، الله الآب، ضابط الكل، خالق السماء و الأرض، ما يرى و ما لا يرى. نؤمن برب واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، المولود من الآب قبل كل الدهور، نور من نور، إله حق من إله حق، مولود غير مخلوق، مساو للآب في الجوهر، الذي به كان كل شيء. هذا الذي من أجلنا نحن البشر، و من أجل خلاصنا، نزل من السماء و تجسد من الروح القدس و من مريم العذراء. تأنس و صلب عنا على عهد بيلاطس البنطي. تألم و قبر و قام من بين الأموات في اليوم الثالث كما في الكتب، و صعد إلى السموات، و جلس عن يمين أبيه، وأيضًا يأتي في مجده ليدين الأحياء و الأموات، الذي ليس لملكه انقضاء. نعم نؤمن بالروح القدس، الرب المحيي المنبثق من الآب. نسجد له و نمجده مع الآب والابن، الناطق في الأنبياء. و بكنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية. و نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا. و ننتظر قيامة الأموات و حياة الدهر الآتي. آمين. فهل المسيحى شاهد على كل هذا أم شهادة زور .. أم يمكن القول بأن الإيمان ماهو إلا شهادة زور مُستحسنة .

* لماذا يُجرم الآن .؟!
كان مسموحاً للمسلم بأن يتسرى بالإماء والجواري وكان الرسول أول المسلمين الذين تمتعوا بهذا فقد كانت له سراري وملك يمين يضاجعهن وقتما يشاء كذلك بقية المسلمين ولا تزل الآية القرآنية "وما ملكت أيمانكم". باقية في القرآن حتى الآن , لكن المسلمين عطلوا هذه الآية الصريحة عن عمد وكلهم قناعة ورضا بأن تعطيلها خير .
فبماذا تُفسر هذا الإنصراف :
- المسلمون يعيشون حالة ضلال وإبتعاد عن شرع الله .
- المسلمون المعاصرون فقدوا الكثير من رجولتهم ليتنازلوا عن حقوقهم .
- المسلمون تقدموا وإرتقوا , فما كان شرعاً وحلالاً صار الآن بشاعة وإنتهاك للإنسانية والكرامة .
- سؤال أخير هل لوجدنا فى عصرنا الحالى من يمتلك الجوارى هل نعتبره آثم مُدان يجب محاكمته أم لا .

* لماذا غير مستساغ ؟.
المسلمون يسمون أولادهم بعبد الرحمن وعبد العزيز وعبد الودود وعبد المعز وعبد الرافع الخ .. ولا نجد مسلم من المليار ونصف إسمه عبد المذل , عبد الخافض . عبد المقيت , عبد الضار , عبد المتكبر .!

* هل تكون مؤمنا حقا لو لفظت إعدام القاتل بسيف وإستبدلته بالكرسى الكهربائى أو غرفة غاز .. وهل يستقيم إيمانك لو لفظت وإستنكرت قطع يد السارق ورجم الزانى والزانية حتى الموت واستبدلتها بعقوبة الحبس .. هل تكون مؤمناً لو إستنكرت حث الله على القتل والذبح فى القرآن والكتاب المقدس وإعتبرته عملاً همجياً .
- فكر فى هذا ستجد أنك تجاوزت الله بحضارتك وإنسانيتك أو بمعنى أدق تجاوت فكر إنسان قديم .. ولكن لاحظ انك لو إستنكرت فقد خرجت من الإيمان .
- من المؤكد أن الكثير يلفظون ويكرهون هذا السلوك والشرائع القديمة ولكنهم لا يجرؤون على الإستنكار والإدانة والتنديد , ومن هنا نعلم لماذا نتخلف طالما نحمل رؤية إزدواجية ومنهج منافق خائف .

* ماهو رأيكم فى قول محمد الحكيم : أنتم أعلم بشئون دنياكم , بعدما أفتى بتطبير النخل ففسد , فلماذا لا يتبع المسلمين " أنتم أعلم بشئون دنياكم" بدلا الإنبطاح أمام أحاديث النبى وأقوال الصحابة والرعيل الاول من الفقهاء .
- قول محمد أنتم أعلم بشئون دنياكم قول إستثنائى ليدارى خجله وحرجه من فتواه لهم , فلا ينفع كقياس لينصرف المسلمين عما أفتى به فى شئون الحياة والدنيا .
- هو قول جيد ويمكن أن يكون حجر أساس لتطوير الخطاب الإسلامى فهل يفعلها المسلمون .

* هل نحن فى زمن الأغتراب والأفول ؟ .
فى صحيح مسلم - الإيمان - بيان أن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا وأنه يأرز . ( حدثني ‏ ‏محمد بن رافع ‏ ‏والفضل بن سهل الأعرج ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏شبابة بن سوار ‏حدثنا ‏عاصم وهو ابن محمد العمري ‏عن ‏‏أبيه ‏عن ‏ابن عمر عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏( ‏إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ وهو ‏ ‏يأرز ‏ ‏بين المسجدين كما تأرز الحية في جحرها )‏ .
السؤال : هل ما نعيشه الآن هو إغتراب الإسلام وأفوله .

دمتم بخير .
لو بطلنا نحلم نموت .. فليه ما نحلمش بالتخلص من كابوس الأديان .



:: توقيعي ::: إن العقل الذي لا يتناقض هو العقل الذي قد مات.
عبد الله القصيمي
  رد مع اقتباس
قديم 09-21-2017, 10:50 AM   رقم الموضوع : [2]
مهند السعداوي
زائر
الصورة الرمزية مهند السعداوي
 
34r34r

شكرا خالة خلووود على نقل هذه المقالات الرائعة جدا للأستاذ سامي لبيب (نبي الله الثاني بعد سامي الذيب).


تحياتي .



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الأديان, بشرية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أمتحنكم !-الأديان بشرية الفكر والهوى. ترنيمه مقالات من مُختلف الُغات ☈ 0 10-27-2014 01:24 PM
توقف وتأمل قليلا-الأديان بشرية الفكر والهوى. ترنيمه مقالات من مُختلف الُغات ☈ 1 08-30-2014 10:33 PM
إدينى عقلك-الأديان بشرية الفكر والهوى والهوية. ترنيمه مقالات من مُختلف الُغات ☈ 3 08-28-2014 01:14 AM
أسباب التنزيل-إرادات إلهية أم مواءمات بشرية-الأديان بشرية الهوى والهوية ترنيمه مقالات من مُختلف الُغات ☈ 0 06-09-2014 08:03 AM
نصابون ومتبجحون –الأديان بشرية الفكر والهوى والهوية ترنيمه مقالات من مُختلف الُغات ☈ 0 06-09-2014 07:03 AM