شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-19-2017, 01:20 PM   رقم الموضوع : [1]
Al-Farabi
زائر
الصورة الرمزية Al-Farabi
 
افتراضي دليل العناية و الاختراع

افتتح هذا الشريط لمناقشة دليل العناية و الاختراع و الاعتراضات عليه ولن أعرض ههنا الاعتراضات لكن سأترك ذلك لمن يريد التعليق بتلك الاعتراضات أو بعضها و من ثم أجيب عليها
و سأكتفى ههنا باقتباس عرض موجز لدليل العناية و الاختراع و هما ما يعرفان فى الإنجليزية بـ Anthropic principle & Teleological argument

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

كما أنه يجب على من أراد أن يعرف الله تعالى المعرفة التامة أن يفحص عن منافع جميع الموجودات، وأما دلالة الاختراع فيدخل فيها وجود الحيوان ووجود النبات ووجود السموات، وهذه الطريقة تنبني على أصلين موجودين بالقوة في جميع فطر الناس:
أحدهما: أن هذه الموجودات مخترعة، وهذا معروف بنفسه في الحيوان والنبات، كما قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ الآية[الحج: 73]؛ فإنا نرى أجساماً جمادية ثم تحدث فيها الحياة، فنعلم قطعاً أن هاهنا موجداً للحياة, ومنعماً بها وهو الله تبارك وتعالى، وأما السموات فنعلم من قبل حركاتها التي لا تفتر أنها مأمورة بالعناية بما هاهنا ومسخرة لنا، والمسخر المأمور مخترع من قبل غيره ضرورة.
وأما الأصل الثاني: فهو أن كل مخترع فله مخترع, فيتضح من هذين الأصلين أن للموجود فاعلاً مخترعاً له، وفي هذا الجنس دلائل كثيرة على عدد المخترعات.
وكذلك كان واجباً على من أراد معرفة الله تعالى حق معرفته أن يعرف جواهر الأشياء ليقف على الاختراع الحقيقي في جميع الموجودات، لأن من لم يعرف حقيقة الشيء لم يعرف حقيقة الاختراع، ولهذا أشار تعالى وتقدس بقوله: أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللهُ مِنْ شَيْءٍ[الأعراف: 185] وكذلك أيضاً من تتبع معنى الحكمة في موجود أعني معرفة السبب الذي من أجله خلق الغاية المقصودة به كان وقوفه على دليل العناية أتم. فهذان الدليلان هما دليل الشرع.
وأما أن الآيات المنبهة على الأدلة المفضية إلى وجود الصانع سبحانه في الكتاب العزيز هي مختصرة في هذين الجنسين من الدلالة, فهذا بين لمن تأمل الآيات الواردة في الكتاب العزيز في هذا المعنى، إذا تصفحت وجدت على ثلاث أنواع:
إما آيات تتضمن التنبيه على دلالة العناية.
وإما آيات تتضمن التنبيه على دلالة الاختراع.
وإما آيات تجمع الأمرين من الدلالة جميعاً.
فأما الآيات التي تتضمن دلالة العناية فمثل قوله تعالى: أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَادًا وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا – إلى قوله - وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا[النبأ: 16] ومثل قوله تعالى: تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاء بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُّنِيرًا – إلى قوله - أَوْ أَرَادَ شُكُورًا[الفرقان:61] ومثل قوله تعالى: فَلْيَنْظُرِ الإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ[عبس:24] ومثل هذا في القرآن كثير.
وأما الآيات التي تضمنت دلالة الاختراع فقط فمثل قوله تعالى:فَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ[الطارق:6] ومثل قوله تعالى: أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْالآية [الغاشية:17]، ومثل قوله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ الآية[الحج: 73] ومن هذا قوله حكاية عن إبراهيم صلى الله عليه وسلم: إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ المُشْرِكِينَ [الأنعام: 79] إلى غير ذلك من الآيات التي لا تحصى.
فأما الآيات التي تجمع الدلالتين فهي كثيرة أيضاً، بل هي الأكثر مثل قوله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ – إلى قوله تعالى - فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ[البقرة: 21-22] فإن قوله: الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ[البقرة: 21] تنبيه على دلالة الاختراع، وقوله: الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء تنبيه على دلالة العناية، ومثل قوله تعالى: وَآَيَةٌ لَهُمُ الأَرْضُ المَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ[يس: 33] وقوله: وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ[آل عمران:191]. وأكثر الآيات الواردة في هذا المعنى يوجد فيها النوعان من الدلالة.
نقلا عن الموسوعة العقدية



  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 01:29 PM Lilith1988 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
Lilith1988
الباحِثّين
الصورة الرمزية Lilith1988
 

Lilith1988 is on a distinguished road
افتراضي

القمر نورا، الجبال أوتادا، السماء و الارض، الارض الميتة ، الخ، الخ من التعابير الطفولية، هل الارض تكون ميتة؟



:: توقيعي ::: what one man calls god, another calls the laws of physics. ( Nikola Tesla).

حضارات الامم لا تقاس بعدد الصلوات و طريقة التيمم او الدخول بالرجل اليمنى، بل بإبداعاتها في الفنون و الأدب و العلوم.

{ من أقوال الله الخالدة: الطوفان، الزلازل، الرياح الصرصر، الجراد، القمل، الجفاف، الصيحة، الحجارة، النجوم تسقط على الأرض، و في الاخير الحريق.}
  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 01:30 PM   رقم الموضوع : [3]
Al-Farabi
زائر
الصورة الرمزية Al-Farabi
 
افتراضي

أرجوا التركيز على موضوع النقاش و عدم التشعيب والاستطراد فى مواضيع جانبية



  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 01:35 PM Lilith1988 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
Lilith1988
الباحِثّين
الصورة الرمزية Lilith1988
 

Lilith1988 is on a distinguished road
افتراضي

الارض الميتة تعني ارض بدون بذرة، قم بتجربة و هيئ ظروف الحياة في ارض ميتة فلن تستطيع احياء صحراء بدون توفير شروط و عوامل الحياة. فالبذرة يمكنها أن تبقى في حالة رقود لفترة طويلة بدون أن تنمو طالما الظروف لا تسمح لها بالنمو ,أما فى اللحظة التي تتغير فيها البيئة وتصبح هنالك الرطوبة أو الحرارة الكافية و المطر أو غيرها من العوامل ذات الصلة فإنها تنبت وتظهر عليها كل مظاهر الحياة من نمو وتكاثر.



:: توقيعي ::: what one man calls god, another calls the laws of physics. ( Nikola Tesla).

حضارات الامم لا تقاس بعدد الصلوات و طريقة التيمم او الدخول بالرجل اليمنى، بل بإبداعاتها في الفنون و الأدب و العلوم.

{ من أقوال الله الخالدة: الطوفان، الزلازل، الرياح الصرصر، الجراد، القمل، الجفاف، الصيحة، الحجارة، النجوم تسقط على الأرض، و في الاخير الحريق.}
  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 01:42 PM   رقم الموضوع : [5]
Al-Farabi
زائر
الصورة الرمزية Al-Farabi
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة lilith1988 مشاهدة المشاركة
الارض الميتة تعني ارض بدون بذرة، قم بتجربة و هيئ ظروف الحياة في ارض ميتة فلن تستطيع احياء صحراء بدون توفير شروط و عوامل الحياة. فالبذرة يمكنها أن تبقى في حالة رقود لفترة طويلة بدون أن تنمو طالما الظروف لا تسمح لها بالنمو ,أما فى اللحظة التي تتغير فيها البيئة وتصبح هنالك الرطوبة أو الحرارة الكافية و المطر أو غيرها من العوامل ذات الصلة فإنها تنبت وتظهر عليها كل مظاهر الحياة من نمو وتكاثر.
هل أنا بحاجة لتقبيل يديكى و قدميكى كى تلتزمى بموضوع النقاش؟ و على وعد ان نناقش كل ما يدور بذهنك فى موضوع مستقل



  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 01:47 PM Lilith1988 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
Lilith1988
الباحِثّين
الصورة الرمزية Lilith1988
 

Lilith1988 is on a distinguished road
افتراضي

ما تستشهد به من عناية الاهية باطل و لقد وضحت لك من أمثلتك ان هذه العناية تحدث بشكل طبيعي وفق شروط طبيعية....



:: توقيعي ::: what one man calls god, another calls the laws of physics. ( Nikola Tesla).

حضارات الامم لا تقاس بعدد الصلوات و طريقة التيمم او الدخول بالرجل اليمنى، بل بإبداعاتها في الفنون و الأدب و العلوم.

{ من أقوال الله الخالدة: الطوفان، الزلازل، الرياح الصرصر، الجراد، القمل، الجفاف، الصيحة، الحجارة، النجوم تسقط على الأرض، و في الاخير الحريق.}
  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 01:51 PM   رقم الموضوع : [7]
Al-Farabi
زائر
الصورة الرمزية Al-Farabi
 
افتراضي

هل هناك من شك أن الظروف ممهدة على الأرض لحياة الانسان ولولا ذلك لما استطاع ان يبقى؟ هذا ما نقصده بدليل العناية
دعيكى من الامثلة القرآنية و مدى دقتها سنناقشها على حدة فى موضوع مستقل



  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 06:39 PM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة al-farabi مشاهدة المشاركة
هل هناك من شك أن الظروف ممهدة على الأرض لحياة الانسان ولولا ذلك لما استطاع ان يبقى؟ هذا ما نقصده بدليل العناية
دعيكى من الامثلة القرآنية و مدى دقتها سنناقشها على حدة فى موضوع مستقل
في الحقيقة العكس هو الصحيح

الانسان تطور على سطع الارض و تأقلم معها

البطريق لا يمكنه ان يعيش في الصحراء ... البطريق تأقلم مع بيئته
الجمل كائن يعيش في الصحراء لا يمكنه العيش في القطب الشمالي

لو تأخد دببة قطبية و دببة بنية مع انها نفس الفصيلة و لكن الخواص الموجودة في اجسادها مختلفة و تختلف حسب ضروفها


لو كانت الأرض مهيئة للانسان ليعيش فيها لما احتجنا الى ما يقينا البرد و الحر .. فقط شيئ نستر به عوراتنا و كفى ... و لكنه ليس الحال !



  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 08:03 PM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة al-farabi مشاهدة المشاركة
هل هناك من شك أن الظروف ممهدة على الأرض لحياة الانسان ولولا ذلك لما استطاع ان يبقى؟
بالطبع لا.

وإلا فإن الإنسان خلق برجلين ليناسب البنطلون.



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 08:30 PM   رقم الموضوع : [10]
Al-Farabi
زائر
الصورة الرمزية Al-Farabi
 
افتراضي

انا اتكلم عن الحياة نفسها و ليس التأقلم
الارض صالحة للحياة
تهيأت الظروف لنشأة الحياة و استمرارها
و لولا ذلك لما نفع الجمل مثلا تأقلمه مع الصحراء ولا الدب القطبى مع زمهرير القطب الشمالى
و الانسان لولا انه يجد فى الارض ما يقيه البرد و الحر و منح الذكاء الكافى لصنع الملابس و المنازل لهلك

فلماذا لم تنشأ حياة او على الاقل لم تستمر على اى كوكب اخر من كواكب المجموعة الشمسية ؟ لانها لا توفر الحد الادنى من الدعم لوجود الحياة و استمرارها



التعديل الأخير تم بواسطة Al-Farabi ; 10-19-2017 الساعة 08:46 PM.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الاختراع, العناية, يهدم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دليل الملحدين في رمضان صفا علي ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 15 10-12-2019 05:38 PM
حنين . طارق ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 3 09-13-2017 04:48 PM
هل الإعجاز العلمي دليل ؟ peaceful_warrior الجدال حول الأعجاز العلمي فى القرآن 9 01-22-2016 08:36 AM
الحاجة ام الاختراع ( الحاجة تستدعي المساعدة ) Marlboro استراحة الأعضاء 2 01-07-2016 04:37 AM
Sv- 40 يهدم شجرة التطور شهاب في التطور و الحياة ☼ 5 07-22-2014 10:25 AM