شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول المادّة و الطبيعة ✾ > الأرشيف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-30-2013, 09:26 PM السيد مطرقة11 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
السيد مطرقة11
█▌ الإدارة▌ ®█
الصورة الرمزية السيد مطرقة11
 

السيد مطرقة11 is on a distinguished road
افتراضي


**مزيد من فهم مادية المادة .

المادية تقول بأن العالم يوجد موضوعيا مستقلا عن الانسان ووعيه،, واحساساته ورغباته. فالارض ظهرت لأمد طويل قبل ظهور الانسان،, والكائنات الحية على العموم. والمعطيات العلمية تؤكد بأن الأرض موجودة منذ خمسة مليارات سنة،, أما الانسان فلم يظهر عليها إلا منذ حوالي مليون سنة. موضوعية العالم، أي وجوده خارج وعينا ومستقلا عنه،, تعني أنه مادي. تحيط بنا كمية لا نهاية لها من الأشياء والظاهرات... الحجارة والأشجار والرمال والشمس والحيوانات والبحار والصحارى والنجوم والكواكب وكثير كثير غيرها. وهذا كله نسميه بكلمة واحدة “المادة“.
والكلمات من هذا النوع، مثل كلمة “المادة” هنا تسمى مفاهيم.
وبعض المفاهيم تشمل نطاقا واسعا من الأشياء والظاهرات والبعض الآخر نطاقا ضيقا. مثلا مفهوم “شيء” أوسع من مفهوم “طاولة“.
ولكن أوسع المفاهيم هو مفهوم “المادة” لأنه يشتمل على جميع الأشياء والظاهرات ابتداء من الذرة والخلية وحبيبات الرمل حتى العقل البشري. وهذه المفاهيم الأوسع تسمى المقولات الفلسفية.
والخواص الجوهرية العامة التي تلازم جميع الاشياء هي قبل كل شيء مادية، وتوجد موضوعيا أي خارج وعي الانسان ومستقلة عنه .في كتابه “المادية والمذهب النقدي التجريبي” يعرف لينين مفهوم المادة على النحو التالي:
“المادة هي مقوله فلسفية للدلالة على الواقع الموضوعي الذي أعطي للانسان في إحساساته… المادة هي ما يؤثر على أعضاء حواسنا ويثير الاحساس، المادة هي واقع موضوعي، أعطي لنا في الاحساس، وما إلى ذلك “
وهنا لا بد أن نؤكد بأنه ما من مفهوم فلسفي تعرض لهجمات عنيفة من جانب المثاليين كمفهوم المادة. ولكن التطور العلمي أثبت بأنه من المستحيل زوال المادة،, وان المادة توجد مستقلة عن وعينا، ولذلك وجودها أمر موضوعي وليس انعكاسا للفكرة الخيالية المثالية المطلقة.. وتؤكد المادية الديالكتيكية بأن المادة لا تملك خاصية واحدة فقط، بل عددا لا نهاية له من الخواص... إن اشياء العالم متنوعة وخواصها متنوعة كذلك. فالمفهوم الفلسفي للمادة، يرى بها، واقعا موضوعيا والذي يتغير، نتيجة لتطور العلوم والمعارف الانسانية، هو تصوراتنا عن بناء وتركيب المادة والعالم ولوحته العلمية. والمادة سرمدية فالمادة وجدت منذ الأزل، وهذا ما يثبته قانون بقاء المادة. وهنا نذكر ما قاله العالم الروسي العظيم ميخائيل فاسيليفيتش لومونوسف .. قال ما يلي “ما من جسم أو عنصر في الطبيعة يمكنه أن يزول دون أثر، أو أن ينشأ ثانية من لا شيء وصاغ لومونسوف أفكاره هذه في القانون المشهور قانون بقاء المادة.
وهذا القانون يقول: “ما من شيء في الطبيعة ينشأ من لا شيء، ولا يزول أبدا دون أثر، بل يتحول فقط الى أشكال أخرى من المادة“.
ينجم عن هذا القانون البالغ الأهمية أن الاسطورة القائلة بأن العالم خلق من لا شيء هي اسطورة باطلة على الاطلاق. فلو افترضنا انه كان زمن لم يكن فيه شيء في العالم، أي لم تكن المادة إذا استحال أن تنشأ من لا شيء. ولكن بما أن المادة موجودة، فإن هذا يعني أنها لم تنشأ أبدا، انها توجد دائما وستوجد.

يتبع ...




:: توقيعي :::


أهم شيء هو ألا تتوقف عن السؤال. أينشتاين

  رد مع اقتباس
قديم 08-30-2013, 09:29 PM السيد مطرقة11 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
السيد مطرقة11
█▌ الإدارة▌ ®█
الصورة الرمزية السيد مطرقة11
 

السيد مطرقة11 is on a distinguished road
افتراضي


المادة الديالكتيكية: المادة والحركة*

إذا كان الشيء في مكان معين، فإنه لا يتحرك.
مثلا، ان الحجر لا يغير وضعه طالما لم يحركه أحد من مكانه. ولكن لو أمعنا النظر في الحجر الساكن لوجدنا مع ذلك ان ثمة حركة فيه: ففيه تنتقل بلا انقطاع الذرات والجزيئات والالكترونات التي توجد كما هو معلوم، في كل جسم، وتجري عملية الهدم تحت تأثير الرطوبة والشمس والريح.
والبيت، مثلا لا يمكث دون حركة ايضا، فهو يدور سوية مع الارض حول الشمس.
والانسان يجلس بهدوء في مكانه مثلا، ولكن الدم يدور فينا وتحدث في الجسم تغيرات معقدة، فالخلايا الجديدة تنشأ والقديمة تضمحل وتفنى، وهذه حركة أيضا. لنأخذ الحرارة مثلا انها تبدو نتيجة عدد هائل من الجزيئات، مثلا جزيئات الماء. فبسبب تنقل الجزيئات تسخن المياه. وهذه الحركة ليست حركة ميكانيكية أي انتقال الشيء من مكان الى آخر بل حركة أكثر تعقيدا. والتيار الكهربائي هو حركة الالكترونات وكذلك التفاعل الكيميائي هو حركة، تجمع الايونات، انه عملية أكثر تعقيدا من سابقتها. وكذلك في المجتمع البشري تجري تغيرات دائمة! تتبدل النظم الاجتماعية، ويتغير الناس أنفسهم، من ناحية العادات، والمفاهيم والأخلاق وفهمهم للأحداث وما الى ذلك.

من هنا توجد في العالم أشكال مختلفة ومتنوعة للحركة، وهي:
أولا تنقل جسيمات المادة، او الاجسام، وهذا يسمى الشكل الميكانيكي للحركة.
ثانيا: العمليات الحرارية والكهربائية، أي الشكل الفيزيائي للحركة.
ثالثا: التفاعل الكيميائي، اتحاد وانفصال الايونات، وهذا هو الشكل الكيميائي للحركة.
رابعا: التغيرات التي تحدث في العضويات الحية، وهو الشكل البيولوجي للحركة.
خامسا: الشكل الاجتماعي للحركة، أي التغيرات التي تحدث في الحياة الاجتماعية.
وكما كتب وأوضح إنجلز في العديد من مؤلفاته، فان الحركة تشتمل على كل التغيرات والعمليات الدائرة في الكون، ابتداء من التنقل البسيط حتى التفكير. فالحركة هي جميع التغيرات التي تجري في الاشياء والظاهرات أي في العالم. انها تعبر عن تغير المادة على العموم. والمادة لا يمكن ان تكون في حالة تنعدم فيها الحركة. ولذلك فالحركة هي شكل بقاء المادة، شكل وجود المادة، خاصية ملازمة للمادة. فلا وجود للمادة بدون حركة، والمادة لا توجد إلا في حركة.
ويطرح السؤال، هل هذا يعني ان المادية الديالكتيكية تنفي وجود السكون؟ فالجواب كلا! فالسكون موجود في الطبيعة ولكنه نسبي. إذا كان الجسم ساكنا فان ذلك بالنسبة لشيء آخر مثلا، أثناء حركة القطار نكون ساكنين بالنسبة لهذا القطار، ولكننا نوجد في حالة حركة سوية مع القطار نفسه من هنا فالفهم الديالكتيكي الجدلي للسكون يختلف جذريا عن الفهم الميتافيزيائي له. ان الميتافيزيائيين يفهمون السكون على انه انعدام أية حركة كانت ولكن المادية الديالكتيكية تقول، بأن الذي يتسم بالاهمية الحاسمة في الطبيعة ليس السكون، وان كان يوجد كسكون نسبي، بل الحركة، التطور التغيير. والمادة الطبيعية ليست بحاجة على الاطلاق الى “محرك” فالحركة الداخلية تلازمها بوصفها خاصية جذرية لا تنفصم عنها.



:: توقيعي :::


أهم شيء هو ألا تتوقف عن السؤال. أينشتاين

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الدياليكتيك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مبادئ الدياليكتيك المادي مُنْشقّ حول المادّة و الطبيعة ✾ 33 03-18-2015 05:53 PM