شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪ > الجدال حول الأعجاز العلمي فى القرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 02-11-2020, 01:57 PM ahmed_9073 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
ahmed_9073
عضو نشيط
الصورة الرمزية ahmed_9073
 

ahmed_9073 is on a distinguished road
افتراضي

لا يوجد شبه بين القران والشعر ...



  رد مع اقتباس
قديم 02-11-2020, 05:28 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا has a spectacular aura aboutحَنفا has a spectacular aura about
افتراضي

كالعادة تاويلات و تشبيهات و مطاطية و قولبة و نص عائم مثل العجين تشكلونه بمزاجكم حتى تجعلوا منه اعجازا.

طيب انا ساستخدم نفس منهجيتكم : تشبيهه للنهار بالجلد المسلوخ يدل على ظنه ان النهار كائن حقيقي له وجود فعلي ملموس كالجلد و ليس مجرد حالة، فهذا خطأ علمي ظاهر.

او ساقول ان الاصل هو النهار و الليل عارض من ناحية علمية و عقلية و ليس من ناحية احصائية، يعني بغض النظر عن كون الظلام سائدا في الكون، يظل الاصل هو الضوء فيزيائيا لأن الضوء شيء (طاقة) و الظلام ليس شيئا بل هو غياب الشيء (غياب الطاقة). و عقليا تستطيع زيادة الضوء كما تشاء لكن لا تستطيع زيادة الظلام فوق حد معين، هناك ظلام مطبق دامس حين تكون نسبة الضوء صفر ولا يوجد ظلام اشد من ذلك. اذا الظلام ليس شيئا بل مجرد اسم نطلقه على حالة غياب الضوء. فالضوء هو الاصل.

و حتى من منظور احصائي : صحيح ان الظلام هو السائد في الكون و لكن الضوء هو السائد في محيط الشمس لذا فالنهار هو الاصل في هذا الاطار و الليل هو العارض الذي يسلخ عنه.

ارايت ما اسهل التلاعب بالكلام ؟



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ حَنفا على المشاركة المفيدة:
دوموزيد. (02-12-2020)
قديم 02-11-2020, 11:59 PM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
كالعادة تاويلات و تشبيهات و مطاطية و قولبة و نص عائم مثل العجين تشكلونه بمزاجكم حتى تجعلوا منه اعجازا.

طيب انا ساستخدم نفس منهجيتكم : تشبيهه للنهار بالجلد المسلوخ يدل على ظنه ان النهار كائن حقيقي له وجود فعلي ملموس كالجلد و ليس مجرد حالة، فهذا خطأ علمي ظاهر.

او ساقول ان الاصل هو النهار و الليل عارض من ناحية علمية و عقلية و ليس من ناحية احصائية، يعني بغض النظر عن كون الظلام سائدا في الكون، يظل الاصل هو الضوء فيزيائيا لأن الضوء شيء (طاقة) و الظلام ليس شيئا بل هو غياب الشيء (غياب الطاقة). و عقليا تستطيع زيادة الضوء كما تشاء لكن لا تستطيع زيادة الظلام فوق حد معين، هناك ظلام مطبق دامس حين تكون نسبة الضوء صفر ولا يوجد ظلام اشد من ذلك. اذا الظلام ليس شيئا بل مجرد اسم نطلقه على حالة غياب الضوء. فالضوء هو الاصل.


و حتى من منظور احصائي : صحيح ان الظلام هو السائد في الكون و لكن الضوء هو السائد في محيط الشمس لذا فالنهار هو الاصل في هذا الاطار و الليل هو العارض الذي يسلخ عنه.

ارايت ما اسهل التلاعب بالكلام ؟
تأويلات بعيدة وسخيفة مع إحترامي لشخصك ويبقى تأويل الآية كما ذكرت هو الأقرب للذهن وبدون تكلف , والذي يؤكد كلامي أيضا أن من المفسرون القدامى من ذهب لمثل هذا التأويل قبل أن يكشف العلم الحديث هذه الحقيقة العلمية بأن الظلمة في هذا الكون هي الأصل وأن النهار ظاهرة عارضة داخلة عليها .
يقول الإمام البغوي في تفسيره للآية :
( وآية لهم ) تدل على قدرتنا ، ) ( الليل نسلخ ) ننزع ونكشط ( منه النهار فإذا هم مظلمون ) داخلون في الظلمة ، ومعناه : نذهب النهار ونجيء بالليل ، وذلك أن الأصل هي الظلمة والنهار داخل عليها فإذا غربت الشمس سلخ النهار من الليل فتظهر الظلمة .
https://quran.ksu.edu.sa/tafseer/bag...7.html#baghawy



التعديل الأخير تم بواسطة حَنفا ; 02-13-2020 الساعة 08:40 PM. سبب آخر: خطأ تقني
  رد مع اقتباس
قديم 02-12-2020, 12:39 AM دوموزيد. غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
دوموزيد.
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية دوموزيد.
 

دوموزيد. is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة heart whisper مشاهدة المشاركة
تأويلات بعيدة وسخيفة مع إحترامي لشخصك ويبقى تأويل الآية كما ذكرت هو الأقرب للذهن وبدون تكلف , والذي يؤكد كلامي أيضا أن من المفسرون القدامى من ذهب لمثل هذا التأويل قبل أن يكشف العلم الحديث هذه الحقيقة العلمية بأن الظلمة في هذا الكون هي الأصل وأن النهار ظاهرة عارضة داخلة عليها .
يقول الإمام البغوي في تفسيره للآية :
( وآية لهم ) تدل على قدرتنا ، ) ( الليل نسلخ ) ننزع ونكشط ( منه النهار فإذا هم مظلمون ) داخلون في الظلمة ، ومعناه : نذهب النهار ونجيء بالليل ، وذلك أن الأصل هي الظلمة والنهار داخل عليها فإذا غربت الشمس سلخ النهار من الليل فتظهر الظلمة .
https://quran.ksu.edu.sa/tafseer/bag...7.html#baghawy
حتى لو كان مقصد القرآن كمقصدك فإن المعلومة ليس من الصعب الحصول عليها فعلا، فمثلا إن شهدت الكسوف من قبل سترى أن النهار اختفى بعد عزل ضوء الشمس ، فأظن أن اي انسان عاقل مهما كانت بساطته سيستنتج أن الظلام هو الأصل.



:: توقيعي ::: لا يكفي لطالب الحقيقة ان يكون مخلصاً في قصده بل عليه أن يترصد إخلاصه ويقف موقف المشكك فيه لأن عاشق الحقيقة إنما يحبها لا لنفسه مجاراة لاهوائه بل يهيم بها لذاتها ولو كان ذلك مخالفاً لعقيدته فإذا هو اعترضته فكرة ناقضت مبدأه وجب عليه ان يقف عندها فلا يتردد ان يأخذ بها.
  رد مع اقتباس
قديم 02-12-2020, 01:30 AM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دوموزيد. مشاهدة المشاركة
حتى لو كان مقصد القرآن كمقصدك فإن المعلومة ليس من الصعب الحصول عليها فعلا، فمثلا إن شهدت الكسوف من قبل سترى أن النهار اختفى بعد عزل ضوء الشمس ، فأظن أن اي انسان عاقل مهما كانت بساطته سيستنتج أن الظلام هو الأصل.
الإعجاز ليس فقط في بيان أن الظلمة هي الأصل في الكون ولكن في تشبيه النهار في رقة سمك طبقته والتي لا تتعدى المئتين من الكيلومترات بجلد الذبيحة وشبه الليل بإنتشار ظلمته في أرجاء الكون بالذبيحة كلها ووجه الشبه هو بيان رقة وضآلة سُمك الطبقة التي يظهر فيها النهار مقارنة بالليل الذي يغطي كافة أرجاء الكون فالنهار كجلد الذبيحة في رقة سُمكها التي تنسلخ عن باقي أجزاء البدن .



  رد مع اقتباس
قديم 02-12-2020, 06:13 AM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

ويؤكد هذا المعنى قسم الحق تبارك وتعالى, وهو الغني عن القسم، بالنهار إذ يجلي الشمس أي بكشفها وبوضوحها فيقول عزّ من قائل:{وَالشّمْسِ وَضُحَاهَا . وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاَهَا . وَالنّهَارِ إِذَا جَلاّهَا . وَاللّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا{1-4}} (سورة الشمس). أي أن النهار هو الذي يجعل الشمس واضحة جلية لأحاسيس المشاهدين لها من سكان الأرض, وهذه لمحة أخرى من لمحات الإعجاز العلمي في كتاب الله تقرر أن ضوء الشمس لا يرى إلا في نهار الأرض وأن الكون خارج نطاق نهار الأرض ظلام دامس, وأن هذا النطاق النهاري لابد وأن به من الصفات ما يعينه على إظهار وتجلية ضوء الشمس للذين يشهدونه من أحياء الأرض.



  رد مع اقتباس
قديم 02-13-2020, 03:00 AM Galaxie2 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
Galaxie2
عضو برونزي
الصورة الرمزية Galaxie2
 

Galaxie2 is on a distinguished road
افتراضي

ماجد
صحيح لو كنت في الفضاء خارج جو الأرض، ونظرت في جميع الإتجهات لن ترى شيئا ،ظلام في ظلام. إن حولت نظرك نحو الشمس سترى نورا أبيضا ينبعث منها، ستراها بوضوح ولن تستطيع النظر إليها طويلا كما لو كنت فوق سطح الأرض. النور الأبيض الذي ستراه ماهو إلا مزيج لطيف الشمس. لو كان بجانبك أو أمامك رائد فضاء أو مركبة فضائية لرأيتهما بوضوح لأنهما يعسكان ضوء الشمس نحو عينيك. في غير وجود أي شئ أمامك أو بجانبك أي شيئ مادي لن ترى أي شيئ رغم مرور مليارات المليارات من الفوتونات الضوئية التي تمر قربك.
لن ترى إلا الظلام وأنت مستمر فيه.
تحية



  رد مع اقتباس
قديم 02-13-2020, 03:19 AM Galaxie2 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
Galaxie2
عضو برونزي
الصورة الرمزية Galaxie2
 

Galaxie2 is on a distinguished road
افتراضي

صحيح لو كنت في الفضاء خارج جو الأرض، ونظرت في جميع الإتجهات لن ترى شيئا ،ظلام في ظلام.

سترى نجوما إن كانت الشمس من ورائك.



  رد مع اقتباس
قديم 02-13-2020, 04:10 AM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

من الفضاء بالفعل لا تظهر لنا الشمس إلا كقرص أصفر في صفحة السماء حالكة السواد من حولها وهذا إن دل على شئ فهو أن الأرض بغلافها الغازي الذي لا يتجاوز سمكه المئتين من الكيلومترات هي السبب في جعل ضوء الشمس ينتشر في محيط وسماء الأرض فتجعل الناظر إليها من الأرض كأنه يرى الشمس تغمر بضيائها الكون من حولها وهذا ليس حقيقيا إذا ما نظرنا إلى الشمس من خارج كوكب الأرض .
وهنا نجد روعة الوصف القرآني لهذه الظاهرة بقوله تعالى (والنهار إذا جلّاها) أي أن النهار على الأرض هو الذي أوضحها وكشف ضيائها الذي يغمر الأرض من حولها وإلا فهي تبدو للناظر إليها من خارج الأرض مثلها مثل أي نجم كقرص أصفر أو أبيض في ظلمة السماء حالكة السواد من حولها .

تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 02-13-2020, 08:39 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا has a spectacular aura aboutحَنفا has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة heart whisper مشاهدة المشاركة
تأويلات بعيدة وسخيفة مع إحترامي لشخصك ويبقى تأويل الآية كما ذكرت هو الأقرب للذهن وبدون تكلف , والذي يؤكد كلامي أيضا أن من المفسرون القدامى من ذهب لمثل هذا التأويل قبل أن يكشف العلم الحديث هذه الحقيقة العلمية بأن الظلمة في هذا الكون هي الأصل وأن النهار ظاهرة عارضة داخلة عليها .
يقول الإمام البغوي في تفسيره للآية :
( وآية لهم ) تدل على قدرتنا ، ) ( الليل نسلخ ) ننزع ونكشط ( منه النهار فإذا هم مظلمون ) داخلون في الظلمة ، ومعناه : نذهب النهار ونجيء بالليل ، وذلك أن الأصل هي الظلمة والنهار داخل عليها فإذا غربت الشمس سلخ النهار من الليل فتظهر الظلمة .
https://quran.ksu.edu.sa/tafseer/bag...7.html#baghawy
بل هي تماما كتأويلك المتكلف بل شديد التكلف، و ان انكرت فأنت مطالب بتوضيح الفرق. اما عن موافقة المفسرين لك، يا رجل منذ متى كان الاعجازيون يهتمون بأقوال المفسرين ؟
اقتباس:
الإعجاز ليس فقط في بيان أن الظلمة هي الأصل في الكون ولكن في تشبيه النهار في رقة سمك طبقته والتي لا تتعدى المئتين من الكيلومترات بجلد الذبيحة وشبه الليل بإنتشار ظلمته في أرجاء الكون بالذبيحة كلها ووجه الشبه هو بيان رقة وضآلة سُمك الطبقة التي يظهر فيها النهار مقارنة بالليل الذي يغطي كافة أرجاء الكون فالنهار كجلد الذبيحة في رقة سُمكها التي تنسلخ عن باقي أجزاء البدن .
اعتقد ان كلام الاخ ديموزيد شاف و واف، فبالفعل من يرى الكسوف يستنتج بسهولة ان الظلام هو الاصل في الكون و لا وجه لادعاءك وجود اعجاز في ذلك، اما عن تشبيه النهار بالجلد المسلوخ، فالقدماء كانوا يتصورون السماء قبة حقيقة فوق الارض و النهار طبقة رقيقة ملاصقة لهذه القبة. اذا ليس في هذا التشبيه اي شيء معجز.
اقتباس:
من الفضاء بالفعل لا تظهر لنا الشمس إلا كقرص أصفر في صفحة السماء حالكة السواد من حولها وهذا إن دل على شئ فهو أن الأرض بغلافها الغازي الذي لا يتجاوز سمكه المئتين من الكيلومترات هي السبب في جعل ضوء الشمس ينتشر في محيط وسماء الأرض فتجعل الناظر إليها من الأرض كأنه يرى الشمس تغمر بضيائها الكون من حولها وهذا ليس حقيقيا إذا ما نظرنا إلى الشمس من خارج كوكب الأرض .
وهنا نجد روعة الوصف القرآني لهذه الظاهرة بقوله تعالى (والنهار إذا جلّاها) أي أن النهار على الأرض هو الذي أوضحها وكشف ضيائها الذي يغمر الأرض من حولها وإلا فهي تبدو للناظر إليها من خارج الأرض مثلها مثل أي نجم كقرص أصفر أو أبيض في ظلمة السماء حالكة السواد من حولها .
ما هذا التكلف الخارق في التأويل يا سيدي ؟ و على كل حال لا تتعب نفسك، القدماء كانوا يظنون االليل و النهار كائنات مستقلة و ليس مجرد ظاهرة ضوئية مرتبطة بالشمس، فمن المفهوم جدا حسب تصورهم ان يكون النهار هو الذي يجلي الشمس. تجد مثالا على هذا التصور في الصفحة الاولى من التوراة حيث ان خلق الليل و النهار يسبق خلق الشمس و القمر :

1 فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ.
2 وَكَانَتِ الأَرْضُ خَرِبَةً وَخَالِيَةً، وَعَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ ظُلْمَةٌ، وَرُوحُ اللهِ يَرِفُّ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ.
3 وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ»، فَكَانَ نُورٌ.
4 وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ.
5 وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَارًا، وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً.
وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا وَاحِدًا.
6 وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ جَلَدٌ فِي وَسَطِ الْمِيَاهِ. وَلْيَكُنْ فَاصِلاً بَيْنَ مِيَاهٍ وَمِيَاهٍ».
7 فَعَمِلَ اللهُ الْجَلَدَ، وَفَصَلَ بَيْنَ الْمِيَاهِ الَّتِي تَحْتَ الْجَلَدِ وَالْمِيَاهِ الَّتِي فَوْقَ الْجَلَدِ. وَكَانَ كَذلِكَ.
8 وَدَعَا اللهُ الْجَلَدَ سَمَاءً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا ثَانِيًا.
9 وَقَالَ اللهُ: «لِتَجْتَمِعِ الْمِيَاهُ تَحْتَ السَّمَاءِ إِلَى مَكَانٍ وَاحِدٍ، وَلْتَظْهَرِ الْيَابِسَةُ». وَكَانَ كَذلِكَ.
10 وَدَعَا اللهُ الْيَابِسَةَ أَرْضًا، وَمُجْتَمَعَ الْمِيَاهِ دَعَاهُ بِحَارًا. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
11 وَقَالَ اللهُ: «لِتُنْبِتِ الأَرْضُ عُشْبًا وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْرًا، وَشَجَرًا ذَا ثَمَرٍ يَعْمَلُ ثَمَرًا كَجِنْسِهِ، بِزْرُهُ فِيهِ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذلِكَ.
12 فَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ عُشْبًا وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْرًا كَجِنْسِهِ، وَشَجَرًا يَعْمَلُ ثَمَرًا بِزْرُهُ فِيهِ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
13 وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا ثَالِثًا.
14 وَقَالَ اللهُ: «لِتَكُنْ أَنْوَارٌ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتَفْصِلَ بَيْنَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ، وَتَكُونَ لآيَاتٍ وَأَوْقَاتٍ وَأَيَّامٍ وَسِنِينٍ.
15 وَتَكُونَ أَنْوَارًا فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذلِكَ.
16 فَعَمِلَ اللهُ النُّورَيْنِ الْعَظِيمَيْنِ: النُّورَ الأَكْبَرَ لِحُكْمِ النَّهَارِ، وَالنُّورَ الأَصْغَرَ لِحُكْمِ اللَّيْلِ، وَالنُّجُومَ.
17 وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ،
18 وَلِتَحْكُمَ عَلَى النَّهَارِ وَاللَّيْلِ، وَلِتَفْصِلَ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
نشأ, مِنْهُ, نَسْلَخُ, لَّهُمُ, مُّظْلِمُونَ, النَّهَارَ, اللَّيْلُ, فَإِذَا, وَآيَةٌ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع