شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 12-01-2019, 05:30 PM يهوذا الأسخريوطي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
الصورة الرمزية يهوذا الأسخريوطي
 

يهوذا الأسخريوطي will become famous soon enoughيهوذا الأسخريوطي will become famous soon enough
افتراضي

١- ليست التوراة السبعونية هي وحدها مصدر للإقتباس..
٢- ليست كل الأسماء في السبعونية تحوي "س" في آخرها..
٣- يكفينا "إيليا/إلياس" و"يونه/يونس" لكي نعرف أن ورقة بن نوفل كان يقتبس ويترجم من السبعونية ويعلّم محمد..

تحياتي..



:: توقيعي :::
إذا قابلت إيلاً يوم حشرٍ.. فقل للثور ألحدني العميدُ..
رابط لكل الروابط
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
رابط لأهم مواضيعي في المنتدى:
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...5&postcount=11
  رد مع اقتباس
قديم 12-01-2019, 05:39 PM Jurist غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
Jurist
موقوف
 

Jurist is on a distinguished road
افتراضي

هذه نتيجة اقتطاع النص القرآني من سياقه وتأويله بمنأى عن تفسير الصحابة و التابعين.
هذا الذي يسمي نفسه ملة ابراهيم و ابراهيم عليه السلام منه براء يأتينا برواية من نسج الخيال عن شخص أسطورى يزعم أنه المسيح بن مريم غير المسيح الذي نعرفه ونؤمن به وعن طائفة خرافية لا وجود لها إلا في مخيلته يسميها طائفة النصارى اتباع عيسى بن مريم بنت عمران والد النبي موسى
ألا تستحي ولو قليلا من هذا الهراء الذي تسود به صفحات المنتدى؟
بخصوص ذكر القرآن أن النصارى يتخذون المسيح وأمه إلهين من دون الله فهذا أمر واقع يمارسه النصارى الكاثوليك على الأقل فى زماننا. فالقرآن لا يتحدث عن طائفة منقرضة ولا طائفة وهمية
ومقصود القرآن باتخاذهما إلهين أي عبادتها من دون الله. فمفهوم الألوهية يختلف عن الربوبية فهو لم يقل أن النصارى يعتقدون أن المسيح وأمه أربابا خالقين بل قال يتخذونهما إلهين من دون الله. و النصارى يتوجهون بالعبادة للمسيح وأمه كما كان يفعل مشركو العرب مع آلهتهم فقد حكى القرآن عنهم قولهم: ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى. وهذا عين ما يفعله النصارى فى صلواتهم بالتضرع إلى مريم كي يقربهم ذلك فى زعمهم إلى الله.فهم يتوجهون لها بالدعاء للتوسط فى قضاء حوائجهم. ويعتقدون أن هذا ليس عبادة في حين أن القرآن يقرر أن الدعاء عبادة فلا يصح أن تتوجه بالدعاء فى قضاء الحوائج وطلب المغفرة إلا إلى الله. و من هذا الباب قوله تعالى: قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا * أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا. فالقرآن فى تلك الآيات يعالج قضية الشرك فى العبادة وليس الاعتقاد في أن لله صاحبة وولد من جوهره أو زعم النصارى أن الله هو المسيح بن مريم.
فالقرآن لم يحكى عن النصارى أنهم يثبتون لله صاحبة بل حكى عنهم أنهم يزعمون أن لله ولد وأن المسيح هو الله و هذا عين ما يقوله النصارى فيقولون المسيح هو الله وأن المسيح ابن الله. تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا.
وكذلك نهاهم عن القول بأن الإله ثالوث فقال: يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ ۚ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۖ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ ۚ انتَهُوا خَيْرًا لَّكُمْ ۚ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ ۘ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا. قال البغوي: أي : ولا تقولوا هم ثلاثة ، وكانت النصارى تقول : أب وابن وروح قدس.
و على قول من قال أنه يقصد بالثلاثة اتخاذ المسيح ومريم إلهين من دون الله فالمقصود كما تقدم التوجه لهما بالعبادة.



  رد مع اقتباس
قديم 12-01-2019, 07:12 PM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
هذه نتيجة اقتطاع النص القرآني من سياقه وتأويله بمنأى عن تفسير الصحابة و التابعين
تقصيد مثل هذه التفاسير المسخرة ؟
تفسير بن كثير
{ يا أخت هارون } أي يا شبيهة هارون في العبادة،
{ يا أخت هارون } أي أخي موسى وكانت من نسله، كما يقال للتميمي: يا أخا تميم، للمضري: يا أخا مضر، وقيل: نسبت إلى رجل صالح كان فيهم اسمه هارون قال السهيلي: هارون رجل من عباد بني إسرائيل المجتهدين كانت مريم تشبه به في اجتهادها، ليس بهارون أخي موسى بن عمران، فإن بينهما من الدهر الطويل والقرون الماضية والأمم الخالية ما قد عرفه الناس ، فكانت تقاس به في الزهادة والعبادة. وقد كانوا يسمون بأسماء أنبيائهم وصالحيهم. كما قال الإمام أحمد، عن المغيرة بن شعبة قال: بعثني رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إلى نجران، فقالوا: أرأيت ما تقرأون { يا أخت هارون } وموسى قبل عيسى بكذا وكذا؟ قال: فرجعت فذكرت ذلك لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال: (ألا أخبرتهم أنهم كانوا يسمون بالأنبياء والصالحين قبلهم)
تفسير الجلالين
{ إذ قالت امرأة عمران } حنة لما أسنت واشتاقت للولد فدعت الله

حنة زوجة عمران
يهوياقيم أو يوياقيم (بالعبرية: יְהוֹיָקִים) بمعنى "الذي رفعه يهوه". هو والد مريم العذراء وزوج حنة بحسب الاعتقاد المسيحي.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
عن شخص أسطورى يزعم أنه المسيح بن مريم غير المسيح الذي نعرفه
الشخص الأسطوري هو الذي فبركت سيرته بناء على تحريف واقتطاع نصوص العهد القديم من سياقها والذي لا نجد تصديق له إلا في رواياتكم الكارثية...فلا غرابة أن يصف المدافعون عن الروايات المسيئة للنبي محمد نبي الله عيسى بالإسطورة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
عمران والد النبي موسى
القرآن يؤكد أن موسى كان أخ هارون من الأم فقط
قَالَ يَبْنَؤُمَّ (94) سورة طه
لكن بالنسبة مقدسي التراث فموسى ولد عمران بالغصب
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
ولا تقولوا هم ثلاثة ، وكانت النصارى تقول : أب وابن وروح قدس.
يا سلام على الكذب في وضح النهار
يا راجل إخجل من جهلك وتحريفك لصريح القرآن...إذا كان حتى مفسريك يقرون بأن مريم هي الإقنوم الثالث في ثالوث النصارى
تفسير الجلالين
{ لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث } آلهة { ثلاثة } أي أحدها والآخران عيسى وأمه وهم فرقة من النصارى

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) سورة المائدة
يقول الرحمن ردا عن عبدة الثالوث
مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75) سورة المائدة
وليس ما المسيح إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وروح القدس إلا ملك من ملائكة الرحمن ؟؟؟ وأتحداك أن تأتي بنص قرآني واحد ينهى عن عبادة روح القدس ؟ أو ينتقد عقيدة الصلب والفداء وموت المسيح لغفران ذنوب البشرية ؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
و ابراهيم عليه السلام منه براء
بل براء منكم ومن كل كل مشرك اتخذه واتخذ باقي الأنبياء سبيلا لنصرة موروث آبائه
ثم ألم تدعي
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...8&postcount=18
فلماذا العودة لمجادلة من تعتبر جداله مضيعة للوقت ؟ أم أنها كانت مجرد ذريعة للهروب من الإخفاق والفشل في إثبات إدعاءتك السابقة ؟



  رد مع اقتباس
قديم 12-01-2019, 11:35 PM Jurist غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
Jurist
موقوف
 

Jurist is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
يهوياقيم أو يوياقيم (بالعبرية: יְהוֹיָקִים) بمعنى "الذي رفعه يهوه". هو والد مريم العذراء وزوج حنة بحسب الاعتقاد المسيحي.
ومنذ متى كان لما يعتقده اليهود و النصارى أي حجية فاليهود يقولون أن أول ملوكهم يدعى شاول فى حين أن القرآن قال أن اسمه طالوت. اليهود يقولون أن سليمان فى آخر أيامه عبد الأصنام و القرآن أكذبهم فى ذلك

لا أحد من المفسرين يقول أن مريم هى الاقنوم الثالث لدى النصارى لكن من فسر قوله: ولا تقولوا ثلاثة بأن المقصود المسيح وأمه يقصد فرقة من النصارى تسمى المريمانية و ليس عموم النصارى وهذا قول ضعيف خالف فيه كثير من المفسرين.
القرآن نفى أن يكون المسيح صلب. وهذا نفي لعقيدة الصلب للفداء من أصلها
و القرآن ذكر فى غير موضع أنه لا يحمل أحد عن أحد وزره. فقال: ولا تزر وازرة وزر أخرى. وقال: وإن تدع مثقلة إلى حملها لا يحمل منه شىء. وقال: وكل إنسان ألزمناه طائره فى عنقه. أليس هذا كله نفي لعقيدة الفداء؟
أما روح القدس فقد بين القرآن بما لا يدع مجالا للشك أن روح القدس هو جبريل وجبريل ملك من الملائكة وقد نهى عن عبادة الملائكة و اتخاذهم أربابا فقال: ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة و النبيين أربابا. ولا يلزم أن يكون ذلك فى معرض الرد على النصارى كي يقال أنه نفى أن يكون روح القدس إلها. قال تعالى فى شأن المسيح : وأيدناه بروح القدس. وقال فى شأن القرآن: قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا. وقال فى شأن جبريل: قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين.



  رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 02:39 PM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Jurist مشاهدة المشاركة
ومنذ متى كان لما يعتقده اليهود و النصارى أي حجية
قل هذا الكلام لمفسريك الذي اقتبسوا منهم إسم حنة وجعلوها زوجة عمرن الثاني المزعوم والد مريم الثانية المزعومة...ترقيع في ترقيع
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Jurist مشاهدة المشاركة
لكن من فسر قوله: ولا تقولوا ثلاثة بأن المقصود المسيح وأمه يقصد فرقة من النصارى تسمى المريمانية و ليس عموم النصارى وهذا قول ضعيف خالف فيه كثير من المفسرين.
وهل هناك قول قرآني لم يختلفوا فيه ؟ إذا كان القول ضعيف لماذا تتركونه في تفاسيركم الرسمية للقرآن وتضلون العباد ؟ لا يوجد شيء إسمه المريمانية مجرد خرافة من اختراع كتب التراث لتفسير ذكر عبادة النصارى لمريم الذي لم يعد له وجود في زمانهم...استشهدت بالتفسير لأبين لك اعتراف مفسريك بأن مريم هي الأقنوم الثالث في سياق قول لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة لشدة وضوح الأمر بغض النظر إلى من نسبوا الأمر
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Jurist مشاهدة المشاركة
وجبريل ملك من الملائكة وقد نهى عن عبادة الملائكة و اتخاذهم أربابا فقال: ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة و النبيين أربابا.
كنت متأكد أنك ستجلب هذا النص المخصص لعبدة الملائكة الذين ورد ذكرههم في عشرات النصوص
أَفَأَصْفَاكُمْ رَبُّكُمْ بِالْبَنِينَ وَاتَّخَذَ مِنَ الْمَلَائِكَةِ إِنَاثًا إِنَّكُمْ لَتَقُولُونَ قَوْلًا عَظِيمًا (40) سورة الإسراء
وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ (19) وَقَالُوا لَوْ شَاءَ الرَّحْمَنُ مَا عَبَدْنَاهُمْ (20) سورة الزخرف
والذين كانوا يصفون الملائكة بالإناث
أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى (19) وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى (20) أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنْثَى (21) إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ الْمَلَائِكَةَ تَسْمِيَةَ الْأُنْثَى (27) سورة النجم
حتى تنسبه لجبريل...المغالطة لن تنفعك...عبادة روح القدس عقيدة مسيحية خالصة هات نص يذكرها بشكل صريح ومفصل مثلما ذكرت عبادة النصارى لمريم وقوم الرسول للملائكة الإناث واليهود لعزير ؟ لا يوجد بطبيعة الحال مثلما لا يوجد نص ينفي حمل المسيح لخطايا البشر
وقالت النصارى المسيح سيحمل خطاينا....
في المقابل ذكر بوضوح زعم كفار قوم محمد بحمل خطايا من اتبعهم
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا اتَّبِعُوا سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكُمْ وَمَا هُمْ بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (12) سورة العنْكبوت
ألخ من مزاعم كفار مجتمع البعثة المحمدية
وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ (64) سورة المائدة
وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (111) سورة البقرة
وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ (18) سورة المائدة
وَقَالُوا هَذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لَا يَطْعَمُهَا إِلَّا مَنْ نَشَاءُ بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لَا يَذْكُرُونَ اسْمَ اللهِ عَلَيْهَا افْتِرَاءً عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِمْ بِمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (138) وَقَالُوا مَا فِي بُطُونِ هَذِهِ الْأَنْعَامِ خَالِصَةٌ لِذُكُورِنَا وَمُحَرَّمٌ عَلَى أَزْوَاجِنَا وَإِنْ يَكُنْ مَيْتَةً فَهُمْ فِيهِ شُرَكَاءُ سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (139) سورة الأَنعام
وبطبيعة الحال لا نجد حس ولا أثر لأهم العقائد المسيحية ولا لتسمية المسيحيين ولا حتى لشخصية يسوع الناصري



  رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 04:56 PM Jurist غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
Jurist
موقوف
 

Jurist is on a distinguished road
افتراضي

غرض القرآن هو تفنيد الاعتقادات الباطلة بصرف النظر عمن يقول بها و ليس التأريخ لعقائد الاديان و المذاهب. و المريمانية ليست من اختراع المفسرين بل هذه فرقة بالفعل كانت موجودة و أرخ لها النصارى أنفسهم راجع هذا المصدر
ليس كل و لا حتى أغلب المفسرين يقول بأن الثلاثة يعني المسيح و أمه. و من قال بذلك قال أن هؤلاء المريمانية وهو قول ضعيف كما تقدم اول قال أن المقصود العبادة و ليس جعلهم اربابا خالقين



  رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 05:43 PM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
غرض القرآن هو تفنيد الاعتقادات الباطلة بصرف النظر عمن يقول بها و ليس التأريخ لعقائد الاديان و المذاهب
لكننا نستطيع التأريخ للعقائد والمذاهب التي كانت شائعة في المجتمع الذي نزل فيه...لا يمكن أن يخاطب القرآن المسيحيين دون الإشارة إلى أبرز عقائدهم وفي المقابل يركز على طائفة مشكوك في وجودها من الأساس
اعترض اللاهوتي كارل جيروك على وجود القوليريديانيين، واصفا أنه من غير المحتمل أن طائفة تتكون فقط من النساء يمكن أن تستمر لفترة طويلة كما يصف إبيفانيوس. وأشار الكاتب البروتستانتي صمويل زويمر إلى أن المصدر الوحيد للمعلومات عن الطائفة جاء من إبيفانيوس.
كان المؤرخ أفريل كاميرون أكثر تشككا حول ما إذا كانت الحركة موجودة، مشيرا إلى أن إبيفانيوس هو المصدر الوحيد للمجموعة، وأن المؤلفين اللاحقين يشيرون ببساطة إلى نصه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
ليس كل و لا حتى أغلب المفسرين يقول بأن الثلاثة يعني المسيح و أمه. و من قال بذلك قال أن هؤلاء المريمانية وهو قول ضعيف كما تقدم اول قال أن المقصود العبادة و ليس جعلهم اربابا خالقين
هل تعلم أنك تهدم سنتك هدما عندما تعترف بضعف تفاسير كبار مفسريك ومناقضة بعضها البعض ؟ فهل هذا دين يستحق الإتباع من الأساس ؟ النص واضح وضوح الشمس والمقصود أن مريم هي الأقنوم الثالث من الثالوث شئت أم أبيت
لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) سورة المائدة
من الإلهين الآخرين ؟
مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75) سورة المائدة
المعبودين من دون الله
قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا وَاللهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (76) سورة المائدة
واضطرار بعض مفسريك للإعتراف بذلك خير شاهد سواء ضعفت أو صححت أقوالهم
أصلا تعريفك للربوبية خاطئ من الأساس
اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) سورة التوبة
ولا أحد من المشركين ادعى اشتراك شركائه في الخلق مع الله بما في ذلك المسيحيين
كفى جدالا في الواضحات



  رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 06:22 PM Jurist غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
Jurist
موقوف
 

Jurist is on a distinguished road
افتراضي

قوله تعالى اتعبدون من دون الله دليل على أن المقصود العبادة و ليس الاعتقاد في أن مريم رب خالق
و الربوبية تعني الملك و تعني وجوب الطاعة لان الرب في لغة العرب هو المالك و هو السيد المطاع
لكن الاية الاخرى و التي فيها النهي عن القول بالثلاثة لا ذكر فيها لمريم. ولذلك فسرها بعض المفسرين على ان المقصود الاقانيم الثلاثة التي يقول بها عامة النصارى. و اختلاف المفسرين هو اختلاف تنوع فالنصارى يتعبدون للمسيح و امه و في نفس الوقت يعتقدون في الرب ثلاثي الاقانيم



  رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 07:19 PM Jurist غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
Jurist
موقوف
 

Jurist is on a distinguished road
افتراضي

و القرينة اللفظية فى الآية التى ورد فيها النهى عن القول بالثلاثة و التى تؤيد ما ذهب إليه بعض المفسرين من أن المقصود هو الأقانيم الثلاثة التعقيب بقوله: لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِّلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ ۚ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا

وليس هناك فى الملائكة من هو أولى بوصف الملك المقرب من روح القدس



  رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 09:52 PM عادل الحكم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
عادل الحكم
عضو برونزي
 

عادل الحكم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملة إبراهيم مشاهدة المشاركة
تقصيد مثل هذه التفاسير المسخرة ؟
تفسير بن كثير
{ يا أخت هارون } أي يا شبيهة هارون في العبادة،
{ يا أخت هارون } أي أخي موسى وكانت من نسله، كما يقال للتميمي: يا أخا تميم، للمضري: يا أخا مضر، وقيل: نسبت إلى رجل صالح كان فيهم اسمه هارون قال السهيلي: هارون رجل من عباد بني إسرائيل المجتهدين كانت مريم تشبه به في اجتهادها، ليس بهارون أخي موسى بن عمران، فإن بينهما من الدهر الطويل والقرون الماضية والأمم الخالية ما قد عرفه الناس ، فكانت تقاس به في الزهادة والعبادة. وقد كانوا يسمون بأسماء أنبيائهم وصالحيهم. كما قال الإمام أحمد، عن المغيرة بن شعبة قال: بعثني رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إلى نجران، فقالوا: أرأيت ما تقرأون { يا أخت هارون } وموسى قبل عيسى بكذا وكذا؟ قال: فرجعت فذكرت ذلك لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال: (ألا أخبرتهم أنهم كانوا يسمون بالأنبياء والصالحين قبلهم)
تفسير الجلالين
{ إذ قالت امرأة عمران } حنة لما أسنت واشتاقت للولد فدعت الله

حنة زوجة عمران
يهوياقيم أو يوياقيم (بالعبرية: יְהוֹיָקִים) بمعنى "الذي رفعه يهوه". هو والد مريم العذراء وزوج حنة بحسب الاعتقاد المسيحي.

الشخص الأسطوري هو الذي فبركت سيرته بناء على تحريف واقتطاع نصوص العهد القديم من سياقها والذي لا نجد تصديق له إلا في رواياتكم الكارثية...فلا غرابة أن يصف المدافعون عن الروايات المسيئة للنبي محمد نبي الله عيسى بالإسطورة

القرآن يؤكد أن موسى كان أخ هارون من الأم فقط
قَالَ يَبْنَؤُمَّ (94) سورة طه
لكن بالنسبة مقدسي التراث فموسى ولد عمران بالغصب

يا سلام على الكذب في وضح النهار
يا راجل إخجل من جهلك وتحريفك لصريح القرآن...إذا كان حتى مفسريك يقرون بأن مريم هي الإقنوم الثالث في ثالوث النصارى
تفسير الجلالين
{ لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث } آلهة { ثلاثة } أي أحدها والآخران عيسى وأمه وهم فرقة من النصارى

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) سورة المائدة
يقول الرحمن ردا عن عبدة الثالوث
مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75) سورة المائدة
وليس ما المسيح إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وروح القدس إلا ملك من ملائكة الرحمن ؟؟؟ وأتحداك أن تأتي بنص قرآني واحد ينهى عن عبادة روح القدس ؟ أو ينتقد عقيدة الصلب والفداء وموت المسيح لغفران ذنوب البشرية ؟

بل براء منكم ومن كل كل مشرك اتخذه واتخذ باقي الأنبياء سبيلا لنصرة موروث آبائه
ثم ألم تدعي
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...8&postcount=18
فلماذا العودة لمجادلة من تعتبر جداله مضيعة للوقت ؟ أم أنها كانت مجرد ذريعة للهروب من الإخفاق والفشل في إثبات إدعاءتك السابقة ؟

تقول يا سيد ملة

وأتحداك أن تأتي بنص قرآني واحد ينهى .....؟ أو ينتقد عقيدة الصلب والفداء وموت المسيح لغفران ذنوب البشرية ؟

وعندما قال القرأن وما قتلوه و صلبوه بل شبه لهم

هذه الآية التي تنكر موت المسيح وتنكر اعظم اعراب عن محبة الله , ماذا تسميها ؟؟؟؟؟



:: توقيعي ::: اتى الانسان الى العالم متأثرا و مستعبدا لما تعلمه , لا بأس ! لكن يبقى عبدا بعدما اصبح راشدا ومفكرا , فهذه قمة العبودية .

قال اعظم انسان على الاطلاق . تعرفون (وليس تولدون ) الحق و الحق يحرركم .
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المسيح, المقدس, التاسع, الجزء, الحقيقي, الكتاب, القرآن, اقتبس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع