شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 05-15-2019, 11:28 AM طريق السلامة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
طريق السلامة
عضو برونزي
الصورة الرمزية طريق السلامة
 

طريق السلامة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
كقوله على لسان يوسف إني تركت ملة قومٍ لا يؤمنون بالله واليوم الآخر، ومعروف لعلماء الأديان وتاريخ الأديان أن مصر هي من اخترعت هذه العقيدة بشكل واضح وعلمتها للعالم
اي عقيدة تتكلم عنها؟
- يقصد الإيمان بوجود حساب وبعث.

- نص الآية هو:
إني تركت ملة قوم لا يؤمنون بالله وهم بالآخرة هم كافرون (37) واتبعت ملة آبائي إبراهيم وإسحاق ويعقوب

- القرآن لم يحدد اسم الملك في قصة يوسف، ولا اسم الأسرة الحاكمة لمصر وقتها.
فكيف تطعنون في الآية بمجرد افتراض ظني؟!
هل كانت عقيدة الهكسوس مثلا - في بداية حكمهم، قبل تشبههم بالمصريين فيما بعد - مطابقة للديانة المصرية القديمة؟!

- لـ أحمد سعد الدين مجهودات جيدة في بحث المسألة تاريخيا ودينيا في كتابه "فرعون ذو الأوتاد". فيه بعض الأخطاء لكن فيه أبحاث مفيدة.



  رد مع اقتباس
قديم 05-16-2019, 04:45 AM طريق السلامة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
طريق السلامة
عضو برونزي
الصورة الرمزية طريق السلامة
 

طريق السلامة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجاح مشاهدة المشاركة
والدليل على ذلك الآية:قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ. فالمقصود لا يؤمنون إيمانا صحيحا وإلا فأهل الكتاب يعتقدون فى وجود الله و يعتقدون فى اليوم الآخر.
استدلال ممتاز.

وإن كان ابن عاشور له رأي مختلف في تفسيرها.



  رد مع اقتباس
قديم 05-16-2019, 06:22 PM افاتار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
افاتار
عضو برونزي
الصورة الرمزية افاتار
 

افاتار is on a distinguished road
افتراضي

4/ تصحيح الاخطاء التاريخية
. التوارة تقول ان اخوة يوسف رأوا قافلة جمال مقبلة من جلعاد، وتكرر ذكر الجمال كوسيلة نقل وهذا خطأ تاريخي لان الجمال لم تستعمل للنقل بعد.. وقد اعترفت ترجمة The New American Bible بهذا الخطأ في الهامش 5 هنا (التكوين 12 ع16).
القران لم ينقل هذا الخطأ التاريخي واستخدم بدلها كلمة (عير) يعني الحمار كما في لسان العرب، واستخدم كلمة (بعير) وهي ايضا تشمل الحمار كما ورد في لسان العرب وكما فسرها مجاهد.
من الغريب ان (يقتبس) محمد قصص ابراهيم، يعقوب ويوسف ولا يذكر كلمة (ابل) او (جمل) كما وردت في تلك النصوص مع ان الابل في عصره كان الوسيلة الوحيدة للسفر!!

. الهكسوس حكموا مصر في تلك الفترة، وهؤلاء ملوك أجانب وليسوا مصريين فراعنة، والقران الكريم، الذي كتبه امي في بيئة وثنية صحح هذا الخطأ وذكر حوارات يوسف مع (ملك) وليس (فرعون).. هذا الخطأ التاريخي اصبح اليوم معروف والمصادر المسيحية تعترف بذلك كترجمة The New American Bible وهذا النص من دائرة المعارف الكتابية ص346 وهي ص350 من هذه النسخة مجلد 8:
ويرى غالبية العلماء أن يوسف وصل إلى هذا المركز الرفيع فى مصر، فى عصر حكم الهكسوس.

ربما لان النبي لا يعرف كيف يترجم كلمة فرعون؟ 🤔
لكنه ترجمها بدون تغيير في قصة موسى عليه السلام حيث يخبرنا التاريخ انه عاش في فترة حكم الفراعنة فعلا.

هذا ولم ينقل التناقضات والاخطاء التاريخية الاخرى وعمل (remake) للقصة جعلها تتناسب مع سيرة الانبياء.


نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَٰذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ

راجع كتاب هل القران الكريم مقتبس من كتب اليهود والنصارى لسامي العامري لمزيد من التفصيل.[/QUOTE]

الزميل رمضان
ما ذكرته عن موضوع الجمال هو ما يسمى مفارقة تاريخية فلا يوجد دليل اركيولوجي يثبت ان الجمال كانت من الحيوانات الداجنة في تلك المنطقة في الحقبة التي من المفترض ان يوسف عاش فيها وقد ذكر هذا الامر في الهامش للامانه العلمية
لكن الجمال كانت داجنة ومستخدمة من قبل البشر في مناطق اخرى في تلك الحقبة وقد تم استخدامها منذ حوالي 3000 سنة قبل الميلاد في جنوب شبه الجزيرة العربية والصومال وهناك أختام بابلية يعود تاريخها الى 2000 سنه قبل الميلاد فيها نقش آلهة راكبة على البعير
وقد ذكر القران مرتين كلمة بعير في سورة يوسف وبعير حسب تفسير مجاهد فقط يعني الحمار في بعض لهجات العرب ويبدو انها غير معروفة لان هذا التفسير جاء من شخص واحد فقط
فإذا كان القران يقصد التصحيح لماذا لم يذكر كلمة حمار بصريح الكلمة وقد ذكرت كلمة حمار في القران اكثر من مرة عندما قال الله بأنها زينة وعندما قال بان صوت الحمار هو أنكر الأصوات فهل هذه المعلومة مثلا اهم من تصحيح الخطا الذي وقعت فيه التوراة



  رد مع اقتباس
قديم 05-16-2019, 06:39 PM افاتار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
افاتار
عضو برونزي
الصورة الرمزية افاتار
 

افاتار is on a distinguished road
افتراضي

القران نفسه يحتوي على مفارقات تاريخية غفل عنها الله منها موضوع الدراهم في قصة يوسف ومنها موضوع الصلب الذي ذكر ايضا في قصة يوسف ( يصلب وتآكل الطير من راْسه ) حيث ان االعلماء يعتقدون بان الصلب بدا حوالي 500 سنة قبل الميلاد في بلاد فارس واقدم دليل اركيولوجي على عملية صلب لهيكل عظمي في روما يعود الى 300 سنة قبل الميلاد
مفارقة تاريخية اخرى وهي الدرع المصنوع من الحلقات الذي ذكر في القران بان الله اوحى لداوود بصنعه ( أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ ۖ وَاعْمَلُوا صَالِحًا ۖ إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ) حيث كانت الدروع تصنع على شكل صفائح قبل ذلك وداوود عاش قبل حوالي 1000 سنة قبل الميلاد لكن حسب تقدير العلماء فان صناعة الدروع من سلاسل الحديد بدأت قبل حوالي 600 سنة قبل الميلاد وفي بلاد فارس ايضا
يبدو اننا بحاجة الى نسخة رابعة منقحة من كتاب الله لتصحيح تلك الأخطاء التاريخية وايضاً العلمية الموجودة في النسخة الثالثة التي تسمى بالقران
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 05-18-2019, 05:03 AM طريق السلامة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
طريق السلامة
عضو برونزي
الصورة الرمزية طريق السلامة
 

طريق السلامة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة افاتار مشاهدة المشاركة
موضوع الصلب الذي ذكر ايضا في قصة يوسف ( يصلب وتآكل الطير من راْسه ) حيث ان االعلماء يعتقدون بان الصلب بدا حوالي 500 سنة قبل الميلاد في بلاد فارس
- في اللغة العربية، الصلب بشكل عام هو التعليق على خشبة حتى الموت، لا مجرد التصور الشائع الذي يشبه الصلب الروماني.
التعليق على خشبة كان يحدث أيام المصريين القدماء.
وانظر أيضا الرمز a424 عن "الخوزقة".

- عدم "اكتشاف" دليل أركيولوجي حتى الآن لا يعني عدم الحدوث!
واضح أنه خطأ منطقي متكرر هنا! وكأن العلم لا يتقدم ولا يكتشف! وكأن المعرفة الحالية لن تتغير في المستقبل أبدا!



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 03:19 PM افاتار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
افاتار
عضو برونزي
الصورة الرمزية افاتار
 

افاتار is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجاح مشاهدة المشاركة
الدرع ليس بالضرورة درع الزرد chain mail بل قد يكون الدرع القشريscale armour وهذا يرجع تاريخه إلى عصر أمنحتب الثاني (توفي 1411 قبل الميلاد)
القرآن لم يذكر كلمة "الحِلَق" بل قال السرد و السرد هو نسج الدروع و هذا يصدق فى شأن درع الزرد و الدرع القشري
لم اجد تفسيرا يؤيد هذا الكلام بل كل التفاسير تقول بان السرد هو الحلق او مسمار الحلق وهناك ادلة من إشعار العرب على هذا الكلام
أجادَ المُسَدِّي سَرْدَهَا وَأَذَالَهَا
قال: يقول وسعها وأجاد حلقها.
التفسير لهذه الآية هو ان الدروع كانت صفائح فأوحى الله لداوود ان يجعلها مسرودة اي على شكل حلقات
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 03:26 PM افاتار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
افاتار
عضو برونزي
الصورة الرمزية افاتار
 

افاتار is on a distinguished road
2342522

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طريق السلامة مشاهدة المشاركة
- في اللغة العربية، الصلب بشكل عام هو التعليق على خشبة حتى الموت، لا مجرد التصور الشائع الذي يشبه الصلب الروماني.
التعليق على خشبة كان يحدث أيام المصريين القدماء.
وانظر أيضا الرمز a424 عن "الخوزقة".

- عدم "اكتشاف" دليل أركيولوجي حتى الآن لا يعني عدم الحدوث!
واضح أنه خطأ منطقي متكرر هنا! وكأن العلم لا يتقدم ولا يكتشف! وكأن المعرفة الحالية لن تتغير في المستقبل أبدا!
هذا هو معنى الصلب من المعاجم العربية
صلب الجسمَ / صلَبَ فلانًا : علَّقه ممدود اليدين مشدود الرِّجلين قتلاً أو تعذيبًا
الخوزقة تختلف عن الصلب فهي تعني ادخال قطعة الخشب داخل الجسم والعياذ بالله واظن ان الله يجب ان يعرف الفرق بين هذا وذاك
علماء التاريخ أرخوا لبداية الصلب وبداية وجود الدروع المسرودة وحتى يثبت وجود تاريخ اقدم تبقى هذه الآيات فيها مفارقة تاريخية
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 05:16 PM طريق السلامة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
طريق السلامة
عضو برونزي
الصورة الرمزية طريق السلامة
 

طريق السلامة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة افاتار مشاهدة المشاركة
هذا هو معنى الصلب من المعاجم العربية
صلب الجسمَ / صلَبَ فلانًا : علَّقه ممدود اليدين مشدود الرِّجلين قتلاً أو تعذيبًا
أنت تنقل من كتاب: معجم اللغة العربية "المعاصرة" :)

ابن منظور: "والصليب والصلب: الصديد الذي يسيل من الميت. والصلب: مصدر صلبه يصلبه، صلبا وأصله من الصليب وهو الودك.
وبه سمي المصلوب لما يسيل من ودكه. والصلب هذه القتلة المعروفة، مشتق من ذلك، لأن ودكه وصديده يسيل"
(لسان العرب) (1/ 529)


=====

اقتباس:
التعليق على خشبة كان يحدث أيام المصريين القدماء.
وانظر أيضا الرمز a424 عن "الخوزقة".



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 07:45 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

التعبير عن الخوزقه بالصلب لا اشكال فيه
بل إن الصليب الذي يزعم صلب يسوع عليه لم يكن إلا خشبه أشبه بالجذع
https://www.kitabat.info/subject.php?id=91579
و مع ذلك أري أن الأحداث قد لا تكون في مصر الحاليه بناءا علي الدراسات حول وقوع الحدث التوراتي في جزيره العرب:دراسه كمال الصليبي و غيره
http://www.sooqukaz.com/index.php?op...=32&Itemid=685



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أخطاء, التاريخية, الثوراث, القرآن, بعضها, يتجنب, ويصحح


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخطاء القرأن كيزارو مواضيع مُثبتةْ 216 01-27-2018 02:44 PM
من وحي التوراة: البحر واليم في القرآن سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 6 10-22-2017 11:58 AM
محمد وتنزيه الذات الإلاهية والاقتباس عن التوراة السامرية في مقابل التوراة العبرانية تهارقا العقيدة الاسلامية ☪ 10 03-07-2017 09:12 PM
بعض صور انسجام القرآن مع الحقائق التاريخية Libra العقيدة الاسلامية ☪ 70 08-08-2016 09:00 PM
هل قال القرآن أن التوراة والإنجيل محرفين justhuman العقيدة الاسلامية ☪ 64 07-30-2016 08:04 PM