شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-27-2016, 05:19 PM ابوخالد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
ابوخالد
عضو بلاتيني
 

ابوخالد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تهارقا مشاهدة المشاركة
عزيزي ساحر القرن الله " يستهبل "
اعني ارادته هي كل شيئ،
لكن نحن من نريد ان نؤمن او نكفر، لكن الله هو الذي يريد لا نحن، لكن هو لا يظلم احد لان هذه كانت ارادته من البدأ، مع تأكيده ان هذه ارادتنا المحضة.
احسنت
المشيئه عند هذا الرب ضلت فيها وخرجت فرق اسلاميه في تفسير المشيئه
تبا لهذا الرب ومشيئته



  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2016, 06:14 PM مشاري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
مشاري
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية مشاري
 

مشاري is on a distinguished road
افتراضي

هذا يا صديقي السّاحر لأنّ المسلمين لا يفهمون القرآن على حقيقته وهو ثروة لغويةٌ بحق من وجهة نظري ،فالآية تدل على حريّة كل إنسان في إختيار معتقده وتوجهه وأنّه لا يلزم المسلم إكراه الغير على الإيمان فلو شاء ربّكـ لجعل النّاس كلّهم مؤمنين إنّما هو محض إختيار وإرادة ولكنّ المسلمين أمثال داعش وغيرهم يفهمون الأمر إكراهاً يعني يجب أنْ يكون كل العالم مسلم أو الموت ،فهم لا يفهمون القرآن ولا يعقلونه.



  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2016, 06:17 PM Titan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
Titan
عضو جميل
 

Titan is on a distinguished road
افتراضي

اعتقد معظم القران ردود أفعال على احداث حدثت مع محمد او نقاشات بينه و بين الناس في عصره و هو شخص غير كامل فبكل تأكيد سوف يكون هنالك أخطاء و تناقضات
كل العلم الشرعي عبر مئات السنين كان يحاول تأويل هذه الأخطاء اللامنطقية او العلمية على أساس ان القران كتاب الله و أي شيئ يبدوا خطأ ناتج عن عدم فهمنا الصحيح له



  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2016, 10:07 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة titan مشاهدة المشاركة
اعتقد معظم القران ردود أفعال على احداث حدثت مع محمد او نقاشات بينه و بين الناس في عصره و هو شخص غير كامل فبكل تأكيد سوف يكون هنالك أخطاء و تناقضات
كل العلم الشرعي عبر مئات السنين كان يحاول تأويل هذه الأخطاء اللامنطقية او العلمية على أساس ان القران كتاب الله و أي شيئ يبدوا خطأ ناتج عن عدم فهمنا الصحيح له


تحليل في الصميم

مثال :
حين قال القرأن ان ملائكة العذاب تسعة عشر
فسخر كفار قريش من هذا العدد البسيط
فنزلت آية اخرة تقول ان عدد جنود الرب لا يعلمه الا هو كرد علي السخرية

أخذ ورد وفي النهاية يحدث التناقض



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2016, 11:21 PM فكر حرفكر حر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
فكر حرفكر حر
عضو ذهبي
الصورة الرمزية فكر حرفكر حر
 

فكر حرفكر حر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة

والآية تعني أن الله شاء أن لا يؤمن من في الأرض جميعا , وهو تعبير صادم , ولا يمكن التهرب منه , ومن يقول العكس فهو يخالف الآية السابقة ("لو شاء" تعني ببساطة "لم يشأ")



لا تعني الآية الكريمة أن الله شاء الا يؤمن من في الأرض جميعا !
ومن يقول ذلك لا يخالف الاية
لو اكملت قراءة الآيات لوضح المعنى لديك :
وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا
أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ
الله يخاطب الرسول بأن لا يحاول اكراه الناس على الايمان , ولو أراد الله ذلك لأكرههم عليه ولسلبهم ارادتهم في ذلك
لكن الله متع الانسان بكامل حريته وارادته وقدرته على اتخاذ قراره .
فقط , لا أكثر ولا أقل .
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2016, 11:37 PM فكر حرفكر حر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
فكر حرفكر حر
عضو ذهبي
الصورة الرمزية فكر حرفكر حر
 

فكر حرفكر حر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة

سؤال آخر : ماذا يريد الله بالضبط ؟ هل يريد للناس جميعهم الهداية ؟ هل يملك هذه الارادة ؟ فان كان ذلك صحيحا فكيف لم تتحقق الارادة الالهية ؟
ننتظر الجواب من الاخوة المسلمين
الله يريد من الناس ان يفعلوا الخير ويبتعدوا عن السوء بكامل تعقلهم وارادتهم وحريتهم التي منحها لهم وكرمهم بها وفضلهم على كثير ممن خلق .
اما لماذا لم يتحقق ذلك ؟ فلأن الله لم يجبرالإنسان على ذلك كما سبق الجواب , ولكنه غالبا لم يسلك سلوكا سويا بل انحرف عن الهدى واتبع غرور نفسه وافتتن بالحياة الدنيا , ونسي الله تعالى ونسي أن له وقفة بين يدي ربه عز وجل ليجزيه بما قدم ان خيرا فخير وان شرا فشر .



  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 12:52 AM   رقم الموضوع : [17]
ساحر القرن الأخير
زائر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فكر حرفكر حر مشاهدة المشاركة


لا تعني الآية الكريمة أن الله شاء الا يؤمن من في الأرض جميعا !
ومن يقول ذلك لا يخالف الاية
لو اكملت قراءة الآيات لوضح المعنى لديك :
وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا
أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ
الله يخاطب الرسول بأن لا يحاول اكراه الناس على الايمان , ولو أراد الله ذلك لأكرههم عليه ولسلبهم ارادتهم في ذلك
لكن الله متع الانسان بكامل حريته وارادته وقدرته على اتخاذ قراره .
فقط , لا أكثر ولا أقل .
تحياتي
ماذا تعني لك العبارة التالية : "لو قمت بكذا لحصل كذا " ؟
ألا تعني أنني لم أقم بذلك الأمر ؟
فاذا قولت :"لو أنني اجتهدت لنجحت"
فهذا يعني بالضرورة أنني لم أجتهد
فكذلك القول : لو شاء ربك لهدي الناس أجمعون
يعني بالضرورة أن الله لم يشأ
ثم ما قصة الاكراه تلك ؟
الله لا يريد أبدا أن يقول : ولو شاء ربك لأكره من في الأرض جميعا على الايمان !
وانما يريد أن يقول : "يا محمد , مهما بذلت من جهد في اقناعهم , بالغا ما بلغ حرصك ورغبتك في ايمانهم , حتى يظن أنك ستكرههم على الايمان , أو أنك باخع نفسك على آثارهم ان لم يؤمنوا أسفا , فان الهداية من عندي أنا , وأنا أهدي من أشاء وأضل من أشاء , ولو أردت لهديت الناس جميعا , فليست المسألة مسألة اقناع أو آيات , وانما أناس هداهم الله للحق و وفقهم له بينما آخرون جعل على آذانهم وقرا"
وهذا ما يفهم من التفاسير بخصوص كل الآيات التي يطلب فيها المشركون آية من محمد ويأسف فيها محمد على رفض دعوته
الهداية من عند الله , ومن يهد الله فهو المهتد , ومن يضلل فلن تجد له من هاد
ومعنى الآية اذن بعد كل ما قيل , أنه لو شاء الله أن يهدي الجميع , كما هدى المؤمنين للحق , لفعل , لكنه لم يشأ ذلك .
والا فكيف آمن من آمن ؟ أليس بهدى من الله ؟ فهذا الهدى من الله لو أعطي للناس جميعا لآمن من في الأرض جميعا



  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 01:03 AM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
حكمت
الباحِثّين
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

مفهوم الهداية الى الدين القويم...ذلك المفهوم المتعب، والاشكالية الكبرى التي خلقها القرآن بهذه الآية......
الآية دون شك، ولا تقبل اللبس طبعا، تشير الى أن الله لم يكتب الهداية للجميع، وهنا زبدة الحديث، هناك جزء كبير من اللوم يقع على عاتق الله، فخلقه لانسان، وهو يعلم انه لن يهتدي، بالنتيجة الى جهنم وبئس المصير، والأهم هنا كيف يزيل الله هذه الاشكالية عن نفسه، بعمله هذا خو خلق ناسا" ليضعهم في جهنم نهاية الأمر، أين الفائدة والحكمة في هذا الموضوع؟؟ ماذا كان سيحصل لو ان الله خلق كل الناس مؤمنين به؟؟
اليس هذا افضل له ولنا، لا لحد يتعذب في الدنيا ولا الآخرة، سنقول جدلا ان هذه هي حكمة الله ، وهذه هي الغاية من الحياة، ولكن علم الله المسبق بالامور ينسف هذه الحكمة والغاية جملة وتفصيلا، فخلق انسان ليتعذب في النهاية ليس امرا محمودا، وهذه بالنسبة لي احدى الدلائل على بشرية الأديان، فلو خلق الله كل الناس مؤمنين به، لم يعد هناك أي معنى لوجود الاله، وإله لا يحمل داخله شيئا من الشر، لن يخلق انسانا وهو (يعلم مسبقا) ان نهايته الى العذاب، فهو انسان خلق ليعيش ثم يموت ثم يعذب فقط لاغير.
تحياتي.....



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 01:03 AM   رقم الموضوع : [19]
ساحر القرن الأخير
زائر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فكر حرفكر حر مشاهدة المشاركة
الله يريد من الناس ان يفعلوا الخير ويبتعدوا عن السوء بكامل تعقلهم وارادتهم وحريتهم التي منحها لهم وكرمهم بها وفضلهم على كثير ممن خلق .
اما لماذا لم يتحقق ذلك ؟ فلأن الله لم يجبرالإنسان على ذلك كما سبق الجواب , ولكنه غالبا لم يسلك سلوكا سويا بل انحرف عن الهدى واتبع غرور نفسه وافتتن بالحياة الدنيا , ونسي الله تعالى ونسي أن له وقفة بين يدي ربه عز وجل ليجزيه بما قدم ان خيرا فخير وان شرا فشر .
كل ارادة الهية الا وينبغي أن تتحقق بالضرورة
والارادة التي ذكرتها لم تتحقق الا في قلة قليلة من الناس
فقام أكثر الناس وبشهادة من القرآن عبر تاريخ البشرية بفعل الشر ب"كامل حريتهم وتعقلهم وارادتهم "
ماذا يعني هذا ؟ يعني أن ارادة الله لم تتحقق (هل تستطيع أن تقول العكس ؟ أن كل الناس فعلوا الخير بملء ارادتهم وتعقلهم ؟) , فهذه الارادة فيه كانت بمثابة الحلم والتطلع لا غير , كما يحلم الواحد منا بغد أفضل للبشرية
هنالك حالة واحدة ووحيدة ستتحقق فيها ارادة الله التي ذكرتها لي : ان كنت تقصد بالناس فئة من الناس (الذين فعلوا الخير بتعقل وحرية)
وفي هذه الحالة ينبغي أن تقول : "كانت ارادة الله هي أن تعمل فئة من الناس الخير بحرية وتعقل " وبهذا ستتجنب تناقض عدم تحقق الارادة الالهية
لكنك ستقع في مصيبة أكبر هي أن الله لم يرد للجميع ذلك !!



  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 01:16 AM   رقم الموضوع : [20]
ساحر القرن الأخير
زائر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تائه بين الإلحاد والإيمان مشاهدة المشاركة
مفهوم الهداية الى الدين القويم...ذلك المفهوم المتعب، والاشكالية الكبرى التي خلقها القرآن بهذه الآية......
الآية دون شك، ولا تقبل اللبس طبعا، تشير الى أن الله لم يكتب الهداية للجميع، وهنا زبدة الحديث، هناك جزء كبير من اللوم يقع على عاتق الله، فخلقه لانسان، وهو يعلم انه لن يهتدي، بالنتيجة الى جهنم وبئس المصير، والأهم هنا كيف يزيل الله هذه الاشكالية عن نفسه، بعمله هذا خو خلق ناسا" ليضعهم في جهنم نهاية الأمر، أين الفائدة والحكمة في هذا الموضوع؟؟ ماذا كان سيحصل لو ان الله خلق كل الناس مؤمنين به؟؟
اليس هذا افضل له ولنا، لا لحد يتعذب في الدنيا ولا الآخرة، سنقول جدلا ان هذه هي حكمة الله ، وهذه هي الغاية من الحياة، ولكن علم الله المسبق بالامور ينسف هذه الحكمة والغاية جملة وتفصيلا، فخلق انسان ليتعذب في النهاية ليس امرا محمودا، وهذه بالنسبة لي احدى الدلائل على بشرية الأديان، فلو خلق الله كل الناس مؤمنين به، لم يعد هناك أي معنى لوجود الاله، وإله لا يحمل داخله شيئا من الشر، لن يخلق انسانا وهو (يعلم مسبقا) ان نهايته الى العذاب، فهو انسان خلق ليعيش ثم يموت ثم يعذب فقط لاغير.
تحياتي.....
قول جميل
الله خلق الملائكة التي لا تعصيه في أمر , تسبح الليل والنهار له , ولا أحد من المسلمين يقوى على التحدث عن شيء اسمه الاكراه هنا بخصوص الملائكة !
منحنا الله ارادة وعقلا , خلافا لتلك الآلات التي لا تعرف شيئا سوى تكرار عبارات التسبيح مثل الببغاوات (لهذا احتقرها الله وأمرها أن تسجد لآدم )
ومنحنا تلك الارادة الحرة من طرف الله يعني ضمنيا أنه يعطينا الحق في أن نقول له "نعم " و كذلك "لا"
فلما قلنا له "لا" غضب و لم يقبل ذلك و شرع في الوعيد , و طلبنا أن نتأمل الجبال والصخور والملائكة التي لا تستكبر عن عبادته (كلها كائنات غير عاقلة)
فيا رب الأرباب , لماذا تريدنا أن نكون , نحن الكائنات الحرة المريدة , مثل الكائنات غير العاقلة وغير المريدة التي لا تعصيك أبدا ولا يمكن أن تعصيك ؟ لماذا تريد منا أن لا نقول " لا " وقد صممتنا في البداية لنكون قادرين على قول "لا" و"نعم "؟
ماذا تريد في الأخير يا اله الأكوان : تريد "نعم" تكون نابعة من ارادة حرة ؟ جميل , جميل جدا , بل أجمل شيء ذاك ! لكن ها أنت تتوعد وتهدد من يقول "لا" , وكثيرون من الذين يقولون لك "نعم" انما يقولونها خوفا لا اقتناعا , فهل "نعم" تلك نابعة من ارادة حرة ؟ هل هي "نعم" التي تريدها ؟ ان كنت تريد "نعم" نابعة من ارادة حرة فأنا لا أريد أن أقول لك "نعم" , وبالتالي لو قلت لك "نعم" فستكون "نعم " تلك غير نابعة من اردتي الحرة , هل فهمت يا الله ؟ هل فهمت أم ألجأ الى الشرح بالخشيبات ؟



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أأأه, الارض, جميعا, ربك, شاء, ولو


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب نهاية الايمان سام هاريس مترجم كامل ترجمة محمد سام العراقي محمد سام ساحة الكتب 33 04-03-2021 12:41 AM
"لو شاء الله ما أشركنا... فلو شاء لهداكم" ثنائية كلية القدرة والعدل faryak حول الحِوارات الفلسفية ✎ 0 03-21-2019 10:22 AM
ومن شاء فليومن ومن شاء فليكفر haleeim العقيدة الاسلامية ☪ 2 10-31-2016 04:40 PM
كيف تعبدونه يا مسلمون وهو لم يفضلكم على الكل, وكيف يمكن لله ان يكون عادلا وهو عنصري ! عدو الاسلام العقيدة الاسلامية ☪ 45 08-13-2016 05:20 PM
من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر البرنس العقيدة الاسلامية ☪ 2 12-09-2014 03:02 AM