شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-28-2016, 01:37 AM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
حكمت
الباحِثّين
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة
قول جميل
الله خلق الملائكة التي لا تعصيه في أمر , تسبح الليل والنهار له , ولا أحد من المسلمين يقوى على التحدث عن شيء اسمه الاكراه هنا بخصوص الملائكة !
منحنا الله ارادة وعقلا , خلافا لتلك الآلات التي لا تعرف شيئا سوى تكرار عبارات التسبيح مثل الببغاوات (لهذا احتقرها الله وأمرها أن تسجد لآدم )
ومنحنا تلك الارادة الحرة من طرف الله يعني ضمنيا أنه يعطينا الحق في أن نقول له "نعم " و كذلك "لا"
فلما قلنا له "لا" غضب و لم يقبل ذلك و شرع في الوعيد , و طلبنا أن نتأمل الجبال والصخور والملائكة التي لا تستكبر عن عبادته (كلها كائنات غير عاقلة)
فيا رب الأرباب , لماذا تريدنا أن نكون , نحن الكائنات الحرة المريدة , مثل الكائنات غير العاقلة وغير المريدة التي لا تعصيك أبدا ولا يمكن أن تعصيك ؟ لماذا تريد منا أن لا نقول " لا " وقد صممتنا في البداية لنكون قادرين على قول "لا" و"نعم "؟
ماذا تريد في الأخير يا اله الأكوان : تريد "نعم" تكون نابعة من ارادة حرة ؟ جميل , جميل جدا , بل أجمل شيء ذاك ! لكن ها أنت تتوعد وتهدد من يقول "لا" , وكثيرون من الذين يقولون لك "نعم" انما يقولونها خوفا لا اقتناعا , فهل "نعم" تلك نابعة من ارادة حرة ؟ هل هي "نعم" التي تريدها ؟ ان كنت تريد "نعم" نابعة من ارادة حرة فأنا لا أريد أن أقول لك "نعم" , وبالتالي لو قلت لك "نعم" فستكون "نعم " تلك غير نابعة من اردتي الحرة , هل فهمت يا الله ؟ هل فهمت أم ألجأ الى الشرح بالخشيبات ؟
يا رجل حتى المنطق الايماني يقول ان الله خلقك وهيأ لك الظروف والأسباب لتؤمن به ووضع لك الأدلة(التي لم أراها) على وجوده.....
يا رجل ما الفائدة من كل هذا ان كنت من جماعة الذين لن يهديهم الله، ولو وضع كل أدلة الدنيا فهو مذ خلقني يعرف اني لم اهتدي، ويأتيك البعض ويحاول التنقيب عن تفسيرات ما أنزل بها ربهم من سلطان......



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 04:38 AM Gama Odena غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
Gama Odena
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Gama Odena
 

Gama Odena is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فكر حرفكر حر مشاهدة المشاركة


لا تعني الآية الكريمة أن الله شاء الا يؤمن من في الأرض جميعا !
ومن يقول ذلك لا يخالف الاية
لو اكملت قراءة الآيات لوضح المعنى لديك :
وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا
أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ
الله يخاطب الرسول بأن لا يحاول اكراه الناس على الايمان , ولو أراد الله ذلك لأكرههم عليه ولسلبهم ارادتهم في ذلك
لكن الله متع الانسان بكامل حريته وارادته وقدرته على اتخاذ قراره .
فقط , لا أكثر ولا أقل .
تحياتي
بتفسيرك هذا - الله يخاطب الرسول بأن لا يحاول اكراه الناس على الايمان -
تجعل من محمد خالف أوامر ربه أو بإلأحرى الله ناقض نفسه أي أنه أمر رسوله بإكراه الناس على أن يكونوا مؤمنين و ذلك باسيف و الجهاد عكس ما قال في " أَفَأَنْتَ تُكْرِهُالنَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ"!
مثل قوله :"وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة و يكون الدين كله لله "


وقوله :" فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ "

وقوله ":قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ"

وقول محمد في الحديث الصحيح :"
أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، ويقيموا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة ، فإذا فعلوا ذلك ، عصموا مني دماءهم وأموالهم ، إلا بحق الإسلام ، وحسابهم على الله تعالى
"رواه البخاري ومسلم

وهذا غزى محمد قريش وقاتل يهود يثرب و طردهم و أرغم قبائل الجزيرة على الإسلام أو القتل و تقتيل و فتح مكة عنوة بعشرة آلاف مقاتل و خير أهلها بين الإسلام و القتل ! إن لم يكن هذا الإكرها فلا أظن أن لغتنا سليمة
وهكذا إستن أصحاب محمد من بعده بسنته وغزو الشام و العراق و بلاد فارس و وسط آسيا و مصر و شمال إفريقيا و أرغموا شعوب تلك البلاد على الإسلام




نعود لتفسيرك للآية نفهم من عمل محمد و اصحابه المقربين أنهم خالفوا هذه الأية" أَفَأَنْتَ تُكْرِهُالنَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ"!
بل جائت آيات أخرى تأمرهم بمخالفة آية عدم الإكراه مثب التي ذكرت آنفا و غيرها و هي ما أسس عليه جهاد الطلب الذي هخو ركيزة الإسلام الرئيسية و سبب إنتشاره في العالم

نفهم من تفسيرك هذا أن الله كان يمكن أن يشاء أن يكون كل الناس مؤمنين و ذلك بأن يوقر افيمان في قلوبهم بمجرد أن يسمعوا القرآن أو يجعلهم يولدوا جميعا مؤمنين مسلمين دون الحاجة لأن يكون هناك أنبياء لأنه كل الناس مؤمنة ولا يوجد كافر لكن الله لم يتخذ هذا القرار أو بإلأحرى القرآن فشل لوحده أن يجعل من الناس جميع الناس وصفة الناس ليس حثالتهم فقط مؤمنين
فراجع الله حساباته و أمر نبيه بتغير الخطة و هي أن يقاتل الناس حتى يكونوا مسلمين ولو بالظواهر كما فهما بالحديث أنه يكلب سرائرهم إلى الله المهم عنده يصلوا و يدفعوا الزكاة - و نضع أل خط تحت يدفعوا "الزكاة"-
إذن بكل إختصار :" عتقد معظم القران ردود أفعال على احداث حدثت مع محمد او نقاشات بينه و بين الناس في عصره و هو شخص غير كامل فبكل تأكيد سوف يكون هنالك أخطاء و تناقضات
كل العلم الشرعي عبر مئات السنين كان يحاول تأويل هذه الأخطاء اللامنطقية او العلمية على أساس ان القران كتاب الله و أي شيئ يبدوا خطأ ناتج عن عدم فهمنا الصحيح له
" -مداخلة للزميل Titan



  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 04:47 AM Gama Odena غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
Gama Odena
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Gama Odena
 

Gama Odena is on a distinguished road
افتراضي

االله يجبر البشر على أن يولدو كفار ثم يأمر نبيه و أتباع نبيه بقتال هؤلاء الكفار حتى يكونوا مؤمنين رغم أنفوهم!



  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 08:48 AM   رقم الموضوع : [24]
عمار الاسدي
زائر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فكر حرفكر حر مشاهدة المشاركة
الله يريد من الناس ان يفعلوا الخير ويبتعدوا عن السوء بكامل تعقلهم وارادتهم وحريتهم التي منحها لهم وكرمهم بها وفضلهم على كثير ممن خلق .
اما لماذا لم يتحقق ذلك ؟ فلأن الله لم يجبرالإنسان على ذلك كما سبق الجواب , ولكنه غالبا لم يسلك سلوكا سويا بل انحرف عن الهدى واتبع غرور نفسه وافتتن بالحياة الدنيا , ونسي الله تعالى ونسي أن له وقفة بين يدي ربه عز وجل ليجزيه بما قدم ان خيرا فخير وان شرا فشر .
تذكر اخي الفاضل عندما قلت في المنتدى ان الحوار مع الملحد في غير اصل الخلاف غير مجدي
هو لا يؤمن بوجود الخالق ويطعن به ويسخر منه
ويقول في بعض المقالات
لماذا الخالق خلق المريض والمعوق والفقير ووووو

وعندما اجبناه لم يقتنع
فهل سوف يقتنع ان اجبناه عن الاية


هم سوف يكثرون من الجدال العقيم في مواضيع كثيرة لكي يبتعدوا عن السؤال الذي قضى على مضاجعهم
من قون القوانين
من اعطى الاوامر للانفجار
ما العواقب الفلسفية بعد الانفجار وقبل الانفجار

ضحكت يوما من الايام عندما فتحت اليوتوب ووجدت واحد نصراني يناقش المسلمين حول الوضوء في الاسلام
ونسى النصراني انه ديانته هدمت قبل ان تبدا

كذلك الالحاد
فهو ليس اكثر من دلع زائد عن حده وهم انفسهم يعرفون انه لا يوجد شي اسمه الحاد



  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 11:03 AM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
شنكوح
باحث ومشرف عام
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

هناك مسألة لا يبنغي إهمالها حين نتعامل مع مجموعة من الأفراد يقودهم ممثل أو مسؤول.
الأفراد مسؤولون على المستوى الفردي، أما القائد فهو مسؤول على المستوى الإحصائي.
لذلك يتم تغيير ceo في حالة فشل إحدى الشركات حتى ولو كان السبب خطأ أفراد.

عندما يخلق الله البشر فيكون جزء منهم خيرا والآخر شريرا، فالله هو المسؤول الأول والأخير عن الجميع.
وهنا أعامل الله كبشر بجعل إرادة البشر مستقلة عن إرادته. أما في الواقع، فالله حسب النظرية الدينية هو المدير، والبشر هم المنتجات.
المدير الذي يسوق منتوجا عشوائي الصلاح والطلاح (فتعطي الإحصائية الميدانية 50% صالح و50% طالح) لا يمكنه أن يحمّل المسؤولية للمنتوجات ويقول لها "اعملي لك همة".

أما حين يكون الله قد أعد جهنم قبل خلق ادم، فهو ليس فقط مسؤولا، بل ديكتاتورا يعاقب الناس على أخطائه هو.



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 11:22 AM   رقم الموضوع : [26]
عمار الاسدي
زائر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شنكوح مشاهدة المشاركة
هناك مسألة لا يبنغي إهمالها حين نتعامل مع مجموعة من الأفراد يقودهم ممثل أو مسؤول.
الأفراد مسؤولون على المستوى الفردي، أما القائد فهو مسؤول على المستوى الإحصائي.
لذلك يتم تغيير ceo في حالة فشل إحدى الشركات حتى ولو كان السبب خطأ أفراد.

عندما يخلق الله البشر فيكون جزء منهم خيرا والآخر شريرا، فالله هو المسؤول الأول والأخير عن الجميع.
وهنا أعامل الله كبشر بجعل إرادة البشر مستقلة عن إرادته. أما في الواقع، فالله حسب النظرية الدينية هو المدير، والبشر هم المنتجات.
المدير الذي يسوق منتوجا عشوائي الصلاح والطلاح (فتعطي الإحصائية الميدانية 50% صالح و50% طالح) لا يمكنه أن يحمّل المسؤولية للمنتوجات ويقول لها "اعملي لك همة".

أما حين يكون الله قد أعد جهنم قبل خلق ادم، فهو ليس فقط مسؤولا، بل ديكتاتورا يعاقب الناس على أخطائه هو.
{ وَلَكِنَّ اللهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ } (سورة الحجرات 7)

لنقل لا يوجد اله
ما رايكم ان نقلب الطاولة عليكم

من المسؤول الان عن الجرائم التي ارتكبها هتلر

الرجل قتل الملايين ثم برصاصة واحد انتحر
هل المادة الاولى هي المسؤولة لانها انفجرت وانتجت رجلا شريرا
فنقول لعنة الله على المادة الاولى
ام نقول ان القرد هو المسؤول لانه تطور واصبح انسانا لكن بذرة الشر لم يخرجها من هتلر
..
اها
نسيت
ماذا لو قال هتلر للمحكمة لو قبض عليه اليس انتم يا نصارى تؤمنون بان الله يعلم ما سوف يحدث قبل ان يحدث
فالله وهو من اختار لي هذا الطريق
...
هل لو قتل المسلم رجلا وقال للقاضي الشرعي لقد اختار الله لي هذا الطريق سوف نقول له انت براءة
..
اعطوني رجلا على وجه الارض عمل خيرا وراى فيه شي من الحزن
ورجلا عمل شرا ورأى فيه شي من الفرح
انت ايها الملحد ( ان كنت فعلا ملحد)
عندما تعمل الخير لماذا تفرح وعندما تعمل الشر تحزن
من الذي حبب اليك حب الخير وكره لك الشر
سالت اكثر من شخص للاسف وقعوا في الزنا
عندما تنتهي من فعلتك ماذا تشعر
والله قالوا كلمهم
ندير انفسنا للوجه الاخر ونشعر بشي من الحزن
والبعض يقول اكره المراة التي امامي وقد تكون تعيش معي لسنين ليف ان
لماذا
بل لقد سالت احد الملحدين هل تمارس الجماع دون زواج
فاجاب نعم
وكانت نفس الاجابة
لا يشعر بالسعادة بعد الانتهاء
سبحان الله

علما انه لا يوجد شي لديه اسمه زواج
وهو سيان بينه وبين عدم الزواج
ليس فقط الله اعطاك الحرية لعمل ما تريد
بل حبب لك فعل الخير وكره لك فعل الشر
ثم تعالوا

لماذا لا نجد ملحدا على وجه الارض سعيدا في حياته
والله والله والله لا يوجد ملحد على وجه الارض سعيد
وكذبوني ان قدرتم
لكن كيف سوف تقسموا
بالطبيعة التي خلقتكم
او بالعدم الذي خلقكم



  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 12:27 PM   رقم الموضوع : [27]
ساحر القرن الأخير
زائر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمار الاسدي مشاهدة المشاركة
{ وَلَكِنَّ اللهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ } (سورة الحجرات 7)

لنقل لا يوجد اله
ما رايكم ان نقلب الطاولة عليكم

من المسؤول الان عن الجرائم التي ارتكبها هتلر

الرجل قتل الملايين ثم برصاصة واحد انتحر
هل المادة الاولى هي المسؤولة لانها انفجرت وانتجت رجلا شريرا
فنقول لعنة الله على المادة الاولى
ام نقول ان القرد هو المسؤول لانه تطور واصبح انسانا لكن بذرة الشر لم يخرجها من هتلر
..
اها
نسيت
ماذا لو قال هتلر للمحكمة لو قبض عليه اليس انتم يا نصارى تؤمنون بان الله يعلم ما سوف يحدث قبل ان يحدث
فالله وهو من اختار لي هذا الطريق
...
هل لو قتل المسلم رجلا وقال للقاضي الشرعي لقد اختار الله لي هذا الطريق سوف نقول له انت براءة
..
اعطوني رجلا على وجه الارض عمل خيرا وراى فيه شي من الحزن
ورجلا عمل شرا ورأى فيه شي من الفرح
انت ايها الملحد ( ان كنت فعلا ملحد)
عندما تعمل الخير لماذا تفرح وعندما تعمل الشر تحزن
من الذي حبب اليك حب الخير وكره لك الشر
سالت اكثر من شخص للاسف وقعوا في الزنا
عندما تنتهي من فعلتك ماذا تشعر
والله قالوا كلمهم
ندير انفسنا للوجه الاخر ونشعر بشي من الحزن
والبعض يقول اكره المراة التي امامي وقد تكون تعيش معي لسنين ليف ان
لماذا
بل لقد سالت احد الملحدين هل تمارس الجماع دون زواج
فاجاب نعم
وكانت نفس الاجابة
لا يشعر بالسعادة بعد الانتهاء
سبحان الله

علما انه لا يوجد شي لديه اسمه زواج
وهو سيان بينه وبين عدم الزواج
ليس فقط الله اعطاك الحرية لعمل ما تريد
بل حبب لك فعل الخير وكره لك فعل الشر
ثم تعالوا

لماذا لا نجد ملحدا على وجه الارض سعيدا في حياته
والله والله والله لا يوجد ملحد على وجه الارض سعيد
وكذبوني ان قدرتم
لكن كيف سوف تقسموا
بالطبيعة التي خلقتكم
او بالعدم الذي خلقكم
حبب الينا الايمان و كره الينا الفسوق والعصيان ؟؟
فلماذا كفرنا اذن اذا كان الايمان أحب الينا من الكفر ؟ هل غيرنا ما فطرنا الله عليه ؟ وهل شيء كهذا يمكن أن يحصل ؟
ثم انك تقول أننا في امتحان وأن ارادة الانسان هي التي تختار الايمان أو الكفر , فكيف يقوم بذلك التحيز في البداية ويرجح فينا كفة على أخرى ؟ أليس لهذا تأثير على النتائج النهائية لصالح الايمان ؟ أليس هذا تحكما مسبقا في النتائج أو على الأقل محاولة تأثير عليها ؟

هل لو قتل المسلم رجلا وقال للقاضي الشرعي لقد اختار الله لي هذا الطريق سوف نقول له انت براءة
أصدقك القول نعم , في ظل النظرة الدينية , لا أحد من البشر مسؤول عن أفعاله , لأنهم محض منتوجات أو بضائع صنعها الله بيده , وهو المسؤول الأول والاخير عنها , فقط عندما نزيح الله من الطريق يصبح من الممكن أن نقول أن الانسان هو المسؤول عن نفسه وعن كل ما يصدر منه , وآن ذاك لن يجد هتلر الها يتذرع به , ولن يجد الا الصمت أمامه والاعتراف بأفعاله .

انت ايها الملحد ( ان كنت فعلا ملحد)
عندما تعمل الخير لماذا تفرح وعندما تعمل الشر تحزن

أفرح عندما أفعل الخير لأنني لا أستطيع أن أتحمل رؤية شخص يعاني , وعندما أخفف من معاناته أفرح بطريقة غريزية , من باب التعاطف الذي في الكائنات الحية (وليس فقط الانسان),فهذه هي الحياة : أن تحس بمعاناتك ومعاناة الآخر, والحجارة وحدها التي لن تحرك ساكنا أمام شخص يعاني (وأضف اليها المسلمين غذا في الجنة الذين سيطلب منهم أهل النار قطرة من الماء قيردون بأن الله حرمهما على الكافرين )
وتفضل هذا موضوع كتبته عن ما أسميه ب"قومية الاحساس في الكائنات الحية" :

http://www.il7ad.org/vb/showthread.p...C7%CD%D3%C7%D3



  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 01:02 PM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
حكمت
الباحِثّين
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة
حبب الينا الايمان و كره الينا الفسوق والعصيان ؟؟
فلماذا كفرنا اذن اذا كان الايمان أحب الينا من الكفر ؟ هل غيرنا ما فطرنا الله عليه ؟ وهل شيء كهذا يمكن أن يحصل ؟
ثم انك تقول أننا في امتحان وأن ارادة الانسان هي التي تختار الايمان أو الكفر , فكيف يقوم بذلك التحيز في البداية ويرجح فينا كفة على أخرى ؟ أليس لهذا تأثير على النتائج النهائية لصالح الايمان ؟ أليس هذا تحكما مسبقا في النتائج أو على الأقل محاولة تأثير عليها ؟

هل لو قتل المسلم رجلا وقال للقاضي الشرعي لقد اختار الله لي هذا الطريق سوف نقول له انت براءة
أصدقك القول نعم , في ظل النظرة الدينية , لا أحد من البشر مسؤول عن أفعاله , لأنهم محض منتوجات أو بضائع صنعها الله بيده , وهو المسؤول الأول والاخير عنها , فقط عندما نزيح الله من الطريق يصبح من الممكن أن نقول أن الانسان هو المسؤول عن نفسه وعن كل ما يصدر منه , وآن ذاك لن يجد هتلر الها يتذرع به , ولن يجد الا الصمت أمامه والاعتراف بأفعاله .

انت ايها الملحد ( ان كنت فعلا ملحد)
عندما تعمل الخير لماذا تفرح وعندما تعمل الشر تحزن

أفرح عندما أفعل الخير لأنني لا أستطيع أن أتحمل رؤية شخص يعاني , وعندما أخفف من معاناته أفرح بطريقة غريزية , من باب التعاطف الذي في الكائنات الحية (وليس فقط الانسان),فهذه هي الحياة : أن تحس بمعاناتك ومعاناة الآخر, والحجارة وحدها التي لن تحرك ساكنا أمام شخص يعاني (وأضف اليها المسلمين غذا في الجنة الذين سيطلب منهم أهل النار قطرة من الماء قيردون بأن الله حرمهما على الكافرين )
وتفضل هذا موضوع كتبته عن ما أسميه ب"قومية الاحساس في الكائنات الحية" :

http://www.il7ad.org/vb/showthread.p...c7%cd%d3%c7%d3
تجاهل يا أخي تجاهل لا تتعب نفسك بالرد على هكذا اشخاص



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 01:43 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تائه بين الإلحاد والإيمان مشاهدة المشاركة
تجاهل يا أخي تجاهل لا تتعب نفسك بالرد على هكذا اشخاص
ما لا يمكن اصلاحه ، يترك حتي لا يفسد اكثر



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2016, 01:50 PM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
حكمت
الباحِثّين
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تهارقا مشاهدة المشاركة
ما لا يمكن اصلاحه ، يترك حتي لا يفسد اكثر
تماما أخي العزيز، كلام في الصميم، هذا هو القصد



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أأأه, الارض, جميعا, ربك, شاء, ولو


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب نهاية الايمان سام هاريس مترجم كامل ترجمة محمد سام العراقي محمد سام ساحة الكتب 33 04-03-2021 12:41 AM
"لو شاء الله ما أشركنا... فلو شاء لهداكم" ثنائية كلية القدرة والعدل faryak حول الحِوارات الفلسفية ✎ 0 03-21-2019 10:22 AM
ومن شاء فليومن ومن شاء فليكفر haleeim العقيدة الاسلامية ☪ 2 10-31-2016 04:40 PM
كيف تعبدونه يا مسلمون وهو لم يفضلكم على الكل, وكيف يمكن لله ان يكون عادلا وهو عنصري ! عدو الاسلام العقيدة الاسلامية ☪ 45 08-13-2016 05:20 PM
من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر البرنس العقيدة الاسلامية ☪ 2 12-09-2014 03:02 AM