شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪ > الأرشيف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 09-02-2013, 10:17 AM السيد مطرقة11 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
السيد مطرقة11
█▌ الإدارة▌ ®█
الصورة الرمزية السيد مطرقة11
 

السيد مطرقة11 is on a distinguished road
افتراضي مــــــــا الذي فعلته يا عثمــــــان بالقــــــــرآن ؟

لو أن أحدكم قد كلف بجمع القرآن,,, مثلا، وحينما انتهت عملية الجمع من صدور الحفظة، وقد تبين ان عدد من الحفظة قد لقي حتفه، او استشهد كما هي الاخبار في التراث الاسلامي، ووجد انه قد حصل في نهاية الامر على قرآن غير مكتمل، فما الذي سيفعله ياترى ؟

هل سيخرج الى الناس لكي يقول لهم ... آسف لم أستطع جمع كل ما هنالك من قرآن ؟

هل سيقوم بتكملة الاجزاء الناقصة ، وهو يظن انه يحسن صنعا او يرى ذلك فعلا حسنا عوضا عن الشك الكامل بالقرآن وترك ما تمكن من جمعه ؟ ولكي يفعل ذلك، هل ترى ان أعادة الترتيب والخلط المتكرر لما تم جمعه من آيات القرآن، مع ما تم ادخاله للتعويض عن النقص هو افضل الوسائل لاخفاء حقيقة وجود النقص في القرآن؟



:: توقيعي :::


أهم شيء هو ألا تتوقف عن السؤال. أينشتاين

  رد مع اقتباس
قديم 09-02-2013, 10:17 AM السيد مطرقة11 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
السيد مطرقة11
█▌ الإدارة▌ ®█
الصورة الرمزية السيد مطرقة11
 

السيد مطرقة11 is on a distinguished road
افتراضي

دعونا نفترض أن النقص قد وقع وتم أكتشافه مع أنتهاء عملية جمع القرآن، وتبين أن ثمة آيات ناقصة وسواء صرح عنها حفظتها أو تم التأكد من ضياعها نتيجة لكونها محفوظة مع عدد من الاشخاص ثبت وفاتهم او استشهادهم ولم يتم تدوين ما كانوا يحفظونه من القرآن.

كيف يمكننا معرفة الوسيلة أو المعالجة التي قام بها عثمان لتغطية واخفاء النقص في القرآن، والتي ستمكننا من معرفة النصوص المضافة، ومواقعها لكي يتم استبعادها، فاذا ما فعلنا ذلك، كيف يمكننا أن نحكم على مواقع النقص ونتأكد منها؟

ينبغي أولا ان نؤكد على كون عملية أعادة الترتيب ومحاولة أخفاء النص المفقود وأضافة نصوص جديدة بديلة، عملية ليست بالضرورة سلبية الهدف، فهي لم تتعمد اخفاء وحذف واضافة ما يخالف النص الاصلي ولكنها كما ترون عملية الهدف منها ايجابي على الاقل في نظر القائمين على عملية الجمع آنذاك والمسؤولين عنه. الا أنها في كل الاحوال لاتزال تمثل مشكلة وحالة قائمة ينبغي التأكد منها فيما يخص كمال وسلامة النص المنقول والمدون للقرآن.

اذن... اذا ما واجه احدهم مشكلة في جمع كل ما هنالك من قرآن، وثبت لديه النقص واستحال عليه ايجاد المتبقي، وقرر أن يستكمل النصوص الناقصة، وكل ذلك من منطلق حسن النية، لا من منطلق التزوير والتلفيق والخداع، فيكف سيبدو القرآن او النص الجديد، والذي يجب عليه ان يشتمل على أشارات وتلميحات وعلامات تؤكد وجود النقص أو الاضافة وتنفي سوء النية وتبين المقصد في ختام الامر لاجل ان لاتضيع الحقيقة في نهاية الامر، ولاينتهي به عمله الى التزوير والخداع والكذب فنيته وقصده سليم وهدفه أن يستمر الناس بالاخذ بما ورد في الكتاب او بما امكن جمعه من الكتاب وان اشتمل على بعض النقص او المفقودات. فمع وجود النوايا السليمة والاعتقاد المخلص عموما، ومع صعوبة واستحالة الرضوخ لهكذا نتيجة عامة تقول ان ما امكن جمعه من نصوص لايمثل كل ما هنالك من نصوص، وانه لايزال هناك عدد من النصوص المفقودة، والتي ستؤدي في مجمل الاحوال الى رفض المحتوى كاملا والعزوف عنه، غير انه مقتنع تماما بوجوب القبول بهذه النتيجة والاهتمام بما تم جمعه لانه يرى فيه فائدة لاينبغي التخلي عنها كاملة. فان حقيقة أن يترك جامع القرآن علامات واشارات ودلائل على عملية الجمع وما اشتملت عليه ويسعى لاظهار النصوص الاصلية والنصوص المضافة للمهتمين بذلك كاجراء احترازي لعدم الوقوع في خطيئة التزوير، هو أمر بديهي ونتاج صراع قد يكون بلغ حد الاقتتال وانذر بالاقتتال الطائفي او المذهبي ويفتح المجال لبروز فتنة شديدة الخطورة بين الناس.

فما هي العلامات والدلائل والاشارات التي ينبغي وضعها والاعتماد عليها لاجل تخفيف حدة النقص على عامة الناس واثره على المهتمين، أيضا أخلاء مسؤولية وأثبات حسن النية لكي لايرضخ الفريق الذي قام بجمع القرآن وتدوينه الى خطيئة أو الشعور بخطيئة التزوير والكذب بانهم قد وضعوا شيئا ليس من كلام الله مع كلام الله واخذ هذا وذاك ولكي يبررون لانفسهم انهم لم يفتروا على الله الكذب وكيف قاموا بمعالجة قضية الاضافة في ظل ذلك الحرص والحذر الشديد؟



:: توقيعي :::


أهم شيء هو ألا تتوقف عن السؤال. أينشتاين

  رد مع اقتباس
قديم 09-02-2013, 10:17 AM السيد مطرقة11 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
السيد مطرقة11
█▌ الإدارة▌ ®█
الصورة الرمزية السيد مطرقة11
 

السيد مطرقة11 is on a distinguished road
افتراضي

أول علامة تشد انتباهك وتجبرك على الالتفات لتوافق وانسجام ما تضمنه القرآن او مصحف القرآن بشكل أدق، هي حالة الترتيب الغير مستند على قاعدة واضحة ومنطقية، فلا هو ترتب وفق النزول، ولا وفق الاحكام ولاوفق أي قاعدة ثابتة وصحيحة كانت.
كذلك ونظرا لان هذه القضية قد تركت بدون جواب شاف، يمكننا القول أن هذه العلامة قد تركت لاجل أعادة النظر في محتوى مصحف القرآن، فمن كان مهتما بالتدقيق وأراد ان يكتشف ما الذي نتجت عنه عملية الجمع فقد وضع جامعي القرآن علامة واضحة ودليل خيط للاهتداء به. أو لكي يثير أنتباه القارىء والقارىء المهتم بعملية جمع القرآن خاصة.
لماذا ترتب القرآن على هذا النحو ؟ لانهم واجهوا مشكلة في ترتيبه، لانهم لم يعرفوا الترتيب الصحيح، أو لانهم لم يستطعيوا الالتزام بالترتيب الصحيح، الامر سيان ...ز

بالاضافة الى ذلك، أي الى وجود ظاهرة ملفتة للنظر والاهتمام بشأن ترتيب القرآن، وضع جامعي القرآن، المزيد من العلامات بهذا المصحف، ومن أهم هذه العلامات التي تلي الترتيب العام لسور القرآن، هي العلامات التي دائما ما كانت تفرض التساؤل وتثير الاهتمام حول مقصدها ومعناها، وتلك العلامات هي الاحرف المتقطعة، التي وجدت في عدد من سور القرآن، والاهم بهذه الملاحظة، ان عدد معين فقط من سور القرآن هو الذي أشتمل على هذه الاحرف المتقطعة، دون الاخرى، فلماذا ياترى ؟
بديهيا، حينما نجد ان جزءا او عدد معينا فقط من سور القرآن، قد اشتمل على الاحرف المتقطعة، وغيرها لم يشتمل على ذلك، فان مفاد ومعنى ذلك هو ان لهذه السور التي أحتوت على الرموز المبهمة في بداياتها، أهمية ودور ومكانة في المجموعة الكلية لسور القرآن، انها بأقل تقدير قد حصلت على وصف او خاصية منفردة تسمى بها وهي السور ذات الاحرف النورانية او الاحرف المتقطعة. غير أنها كمجموعة متميزة في وسط السور في المصحف لم تحوز على اهتمام المسلمين ولم يقدموا لها أي فضل أو أهمية، وهو الشيء الذي يدفعك الى الاهتمام أكثر ويؤكد على كون فرضية العلامات الغامضة المطروحة لعملية جمع القرآن في داخل المصحف تمثل أدلة لاكتشاف ما الذي نتجت عنه عملية الجمع للقرآن.

كما سبق وقلنا، لمسألة ترتيب سور القرآن على هذا النحو أهمية ودلالة خاصة ،كذلك ولاشتمال عدد من سور القرآن على علامات فارقة عن السور الاخرى أيضا أهمية وخصوصية على صعيد البحث عن السبب والمغزى من ترتيب سور القرآن بهذا الشكل، يضاف على ذلك، مسألة التصنيف والتقسيم الذي ورد عليه القرآن بالاصل وقد تم تصنيفه الى مجموعتين رئيسيتين الاولى تسمى بجموعة السور المكية، والثانية تسمى بمجموعة السور المدنية. والتي تتعرض لها حقيقة أن بين المجموعتين فارقا واضحا وبينا في اللغة والمعنى، ويضاف الى قضيتها حالة الخلط بين السور المدنية والمكية لبعض الايات، في الوقت الذي يقول القرآن " اذا ما أنزلت سورة " تجد بعض الايات تصنف مكية وقد وضعت في داخل السور المدنية والعكس صحيح، وان لم تكن هذه الظاهرة بالكثافة العالية الا انها قد وقعت وينبغي ان تؤخذ في الاعتبار.

والان ينبغي ان نجيب على سؤال غاية في الاهمية، عن ماهي الاهمية التي تشكلها مجموعة السور ذات الاحرف النورانية لفهم مسألة الترتيب، فاذا كانت السور لها ميزة خاصة عن باقي السور باشتمالها على علامات فريدة، فالي ما يؤدي ذلك؟ وباعتبار ان الاحرف المتقطعة مختلفة التكوين من سورة الى أخرى ويتشابه البعض منها مع البعض الاخر، لابد لنا من معرفة ماذا يعني التشابه والاختلاف اولا، قبل ان نخوض في مقارنة للمجموعة مع باقي السور في المصحف.

المثير للاهتمام، هو أنه لدى قرائتك لهذه السور المشتملة على الاحرف المتقطعة، تقرأ أيات تدفع الى الاهتمام بالهدف من تلك الاحرف، لانه يلي الاحرف المتقطعة مباشرة أيات تقول لك " تلك آيات الكتاب الحكيم " أي تلك علامات الكتاب الحكيم !!!



:: توقيعي :::


أهم شيء هو ألا تتوقف عن السؤال. أينشتاين

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مــــــــا, الذي, بالقــــــــرآن, عثمــــــان, فعلته


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعمال العقل الذي ينادي به المسلم الذي يكذب النظريات العلمية Lilith1988 العقيدة الاسلامية ☪ 21 01-27-2018 07:45 PM
أيّها الإله , ما الذي فعلته لتستحقّ الألوهيّة ! shaki العقيدة الاسلامية ☪ 2 06-03-2017 10:18 AM
"هل تدركون ماذا فعلتم"؟ ابن دجلة الخير ســاحـــة السـيـاســة ▩ 0 07-24-2016 01:01 PM
- ما هو الإسلام الذي لم يطبق اليوم ، و الذي اذا طبقناه سوف نرتقي ؟ وما دليل ذلك ؟ المنهج التجريبي العلمي العقيدة الاسلامية ☪ 11 04-10-2015 06:46 PM
ما فعلته الغريزة الجنسية وحوريات الجنة في قطعان الذكور العرب* ترنيمه مقالات من مُختلف الُغات ☈ 0 09-14-2014 11:56 AM