شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-17-2017, 04:31 PM C.E.O غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
C.E.O
عضو برونزي
الصورة الرمزية C.E.O
 

C.E.O is on a distinguished road
افتراضي ابراهام لنكولن والنبي محمد.. من الأكثر إنسانية؟

في احدى زيارتي الى العاصمة الاميركية، واثناء مروري بالسيارة بمقربة من النصب التذكاري للرئيس لنكولن، فاجئني الشخص الجالس بجانبي – وهو امريكي اسود – قائلا: ان لنكولن له مكانة خاصة في قلبه وقلوب كل الامريكيين، اكثر من اي رئيس آخر، وعندما عقّبت ملاحظا ان عدد السياح عند نصب لنكولن اكثر بكثير من عددهم عند النصب التذكاري للرئيس جيفرسون، مع ان المسافة بين المكانين ليست بالبعيدة، سيرا على الاقدام، فوافقني مرافقي قائلا: بسبب ان لنكولن هو اول من اصدر قرارا بتحرير العبيد، وازداد حماسة قائلا: لا يوجد رئيس قبله فكّر في ذلك، ورغم علمي بتلك الحقيقة التاريخية، الا اني شردت بذهني قليلا لأعقد مقارنة بين لنكولن ومحمد في موقفهما تجاه العبيد. فكلا الرجلين كانا في بيئة يقوم اقتصادها، في شطر كبير منه، على الاعتماد على الرق، وكلا الرجلين كانت ستواجههما حرب شرسة في حال اتخاذ قرار بإيقاف هذه التجارة المربحة، ولكن ما حدث هو ان لنكولن اتخذ هذا القرار، في حين ان محمدا لم يفعل.
وتذكرت حديثا رواه مسلم في صحيحه عن أن رجلا أعتق ستة مملوكين له عند موته، لم يكن له مال غيرهم، فدعا بهم رسول الله، فجزأهم أثلاثا ثم أقرع بينهم فأعتق اثنين وأرق أربعة، وقال له قولا شديدا.
أعلم انك متفاجئ من قراءة هذا الحديث، فكيف يعيد رسول الانسانية اناس حررهم سيدهم الى العبودية مرة اخرى، اي انسان هذا، واي دين ذاك!! وماذا كان شعور هؤلاء العبيد الاربعة بعد ان جردهم رسول الله من حريتهم، وسلبهم سعادتهم، عن طريق قرعة أجراها بينهم، قرعة تحدد من الحر ومن العبد. تخيل نفسك مكان هذا العبد، وليس في ذلك ضير، فكلنا متساوون، تخيل نفسك وبعد حياة طويلة تعيشها كعبد خادم، يتكرم عليك سيدك في لحظة انسانية ورحمة قبل وفاته، ويفكك من قيدك ويقول لك انت حر. ما اسعدها من لحظة؛ وما اجملها من حياة جديدة، ثم يأتي رسول الانسانية، ويحتج ويأمر بإعادتك الى ذل العبودية مرة اخرى عن طريق القرعة، ثم يغلظ القول لمن قام بهذا الفعل الانساني، حتى يكون عبرة لغيره فلا يقدم احد على مثل ما فعل.
رسول الله يأمر بعودة الاحرار الى الرق، ولنكولن يخوض حربا من اجل تحرير العبيد.
برأيي المتواضع اعتبر شخصية ابراهام لنكولن من اكثر الشخصيات تأثيرا في العالم، ولو جاز ان يُمنح احدٌ جائزة نوبل في الانسانية على مدار التاريخ، لاستحقها هذا الرجل وذلك بإلغائه الرق في بلاده، فلم يمنعه قيام حرب اهلية دمرت البلاد من المضي في الغاء هذا النظام الاستعبادي القميء، حتى انه اثناء الحرب التي تكبد فيها الكثير من الخسائر، ثارت شكوك بعض قواد جيوشه؛ إذ اعتقدوا أنهم لا يخوضون حرباً من أجل منع انفصال الجنوب، بل من أجل تحرير الزنوج، وهي قضية لا اهمية لها من وجهة نظرهم، فانتقده الكثيرون، بل حتى الصحافة هاجمت لنكولن وسخرت منه، ولكن ذلك لم يثبط من عزيمته او يمنع استمراره في نضاله من اجل تحرير العبيد.
لقد حارب لنكولن الجميع من اجل الغاء العبودية ومنع الرق وتحرير المستضعفين، والعجيب ان فئات كبيرة من السود انفسهم حاربته... فبعضهم قاتل ليبقى عبداً إلى الأبد.



  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 05:20 PM Macbeth غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
Macbeth
عضو برونزي
الصورة الرمزية Macbeth
 

Macbeth is on a distinguished road
Cool

لا اعلم سبب حث صلعم لعتق العبيد في الكثير من احاديثه ..
لكن استبعد ان يكون السبب إنســـاني ، لان حضرة المصطفى امتلك عبيدا وجواري وكان له ابن من احداهن
فلو كان الدافع انسانيا لبدأ بنفسه وهو المبعوث رحمة للعالمين


اقتباس:
وتذكرت حديثا رواه مسلم في صحيحه عن أن رجلا أعتق ستة مملوكين له عند موته، لم يكن له مال غيرهم، فدعا بهم رسول الله، فجزأهم أثلاثا ثم أقرع بينهم فأعتق اثنين وأرق أربعة، وقال له قولا شديدا.

اعتقد بصحة الحديث بناءا ع الاستنتاج اعلاه

لك



:: توقيعي :::









Efflux of the s0ul is HAPPINESS



الاديان كالأرحام الخارج منها يُولد بوعي جديد ، مختلف ، مستقل
يرى به الحياة بشكلها الحقيقي بلا تزييف او اوهام.


---------------------------------------------------------------



عِشّ حياتك وكآنك تموت غداً ، وتعلم وكأنـك ستعيش للأبد ..

  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 05:25 PM   رقم الموضوع : [3]
ScienComment
زائر
الصورة الرمزية ScienComment
 
افتراضي

لنكولن اختار أن يشعل حرب أهلية سالت فيها الدماء وقتل فيها ما يربو على المليون قتيل ( 3% من جملة السكان) لأجل تحرير الأرقاء
و الإسلام آثر التدرج فى ذلك شأنه فى ذلك شأنه فى العديد من المسائل مع وضع ضوابط للتقليل من ذل العبودية وأخرى يتمكن الأرقاء من خلالها أن يتخلصوا من الرق إما بالمكاتبة أو جعل عتق الرقبة كفارة لبعض الذنوب أو جعل عتق الرقاب من مصارف الزكاة .. و الإسلام لم يسبق إلى ذلك



  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 05:34 PM Lilith1988 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
Lilith1988
الباحِثّين
الصورة الرمزية Lilith1988
 

Lilith1988 is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sciencomment مشاهدة المشاركة
لنكولن اختار أن يشعل حرب أهلية سالت فيها الدماء وقتل فيها ما يربو على المليون قتيل ( 3% من جملة السكان) لأجل تحرير الأرقاء
و الإسلام آثر التدرج فى ذلك شأنه فى ذلك شأنه فى العديد من المسائل مع وضع ضوابط للتقليل من ذل العبودية وأخرى يتمكن الأرقاء من خلالها أن يتخلصوا من الرق إما بالمكاتبة أو جعل عتق الرقبة كفارة لبعض الذنوب أو جعل عتق الرقاب من مصارف الزكاة .. و الإسلام لم يسبق إلى ذلك
يعني القران غير صالح لكل زمكان؟



:: توقيعي ::: what one man calls god, another calls the laws of physics. ( Nikola Tesla).

حضارات الامم لا تقاس بعدد الصلوات و طريقة التيمم او الدخول بالرجل اليمنى، بل بإبداعاتها في الفنون و الأدب و العلوم.

{ من أقوال الله الخالدة: الطوفان، الزلازل، الرياح الصرصر، الجراد، القمل، الجفاف، الصيحة، الحجارة، النجوم تسقط على الأرض، و في الاخير الحريق.}
  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 05:56 PM C.E.O غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
C.E.O
عضو برونزي
الصورة الرمزية C.E.O
 

C.E.O is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة macbeth مشاهدة المشاركة
لا اعلم سبب حث صلعم لعتق العبيد في الكثير من احاديثه ..
لكن استبعد ان يكون السبب إنســـاني ، لان حضرة المصطفى امتلك عبيدا وجواري وكان له ابن من احداهن
فلو كان الدافع انسانيا لبدأ بنفسه وهو المبعوث رحمة للعالمين




اعتقد بصحة الحديث بناءا ع الاستنتاج اعلاه

لك
وفي نفس الوقت قال محمد ان الصلاة لا تقبل من العبد الهارب من سيده
(إذا أبق العبد لم تقبل له صلاة)، بل وحتى سماه كافرا (أيما عبد أبق من مواليه فقد كفر حتى يرجع إليهم).
لم يرد محمد التدرج في القضاء على الرق لا على المدى القصير ولا الطويل.
ولو اراد على المدى القصير، لفعل
مثل التدرج في تحريم الخمر.
ولو اراد ذلك على المدى الطويل، اذن فقد فشل.
لان العبيد زادوا مع انتشار الاسلام. كما لا توجد اقوال من الشرع تتحدث عن قرب (او بعد) القضاء على تلك الظاهرة
ولولا الضغوط من الغرب الكافر، لكان العبيد يشتروا ويباعوا في بلادنا الى الآن.
السعودية منعت الرق عام 1962
وموريتانيا 1981
ابو اسحاق الحويني وغيره من مشايخ الظلام ما زالوا يتمنون فتح باب الجهاد ليعود الرق مرة اخرى.
وفي دول الخليج العربية من الممكن ان تجدا اعلانا في جرائد الخدمات عن (خادمة للتنازل) اي خادمة للبيع.. ودول الخليج مازالت تعمل بنظام الكفالة، فلا بد من موافقة الكفيل قبل انتقال العامل او الخادم او الموظف من مكان الى مكان، والعالم كله يشمئز من هذا النظام لانه اشبه بالعبودية، ما عدا تلك الدول التي لا ترى حرجا في اي من النظامين، سواء الكفالة او العبودية. وهذا امر معروف لدى خير امة اخرجت للناس.



الصور المرفقة
نوع الملف: jpg slavery.jpg (40.8 كيلوبايت, المشاهدات 1)
  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 05:59 PM FreeMason غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
FreeMason
عضو برونزي
الصورة الرمزية FreeMason
 

FreeMason is on a distinguished road
افتراضي

لنكولن من الشخصيات الماسونية البارزة وإسهاماته في حقوق الإنسان معروفة كما تفضلت.
يقال - في روايات أمريكية متعددة - أن إهتمامه بتحرير العبيد كان سياسي بحت، وذلك لجعلهم يقاتلون لصالح قضيته. والمهم هنا هو جهده الجبار في هذه القضية الإنسانية.

ولكن إنطلاقة تحرير العبيد الحقيقية كانت عن طريق إنجلترا وتحديدا بواسطة السياسي ويليام ويلبرفورس في أواخر القرن الثامن عشر الذي استغل حادثة إغراق إحدى سفن العبيد وهم أحياء للحصول على تعويض من شركة التأمين.
وكسب ويلبرفورس قضيته في آخر المطاف بعد صراع مرير مع البرلمان.

وفي السعودية في العصر الحديت قام الملك فيصل بتحرير العبيد - تحت ضغوط دولية - ليحاول المسلمين نسب هذا الفضل لأنفسهم إدعاءا بأن الإسلام هيأ لتحرير العبيد منذ القدم.

أما صاحبنا محمد فشتان بينه وبين هؤلاء، فهو لم يمتلك أدنى شجاعة لإيقاف العبودية كما أوقف الخمر، هذا وهو نبي وليس إنسان عادي بحسب الإدعاء.



:: توقيعي :::
"There's Not A Single Religion That Can Survive These Two Words, Prove It"
  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 06:08 PM Dadi غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
Dadi
عضو برونزي
الصورة الرمزية Dadi
 

Dadi is on a distinguished road
افتراضي

http://library.islamweb.net/newlibra...1&bookhad=3154
لمساعدتك هذا مصدر من صحيح المسلم للحديث الذي اوردته.


محمد لم يكن سوى شخص عادي ..لم يكن بفيلسوف ولا بتفكير الجبابرة.
مثل لينكلون..لذا قد تكون ان قارنت بين الذبابة و الديناصور.



:: توقيعي :::
أَ ليسَ كل ملحدٍ جيّد، هو ملحدٌ متديِّن؟

رَدك جيدٌ؟ سأرد عليه.
  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 06:14 PM C.E.O غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
C.E.O
عضو برونزي
الصورة الرمزية C.E.O
 

C.E.O is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة freemason مشاهدة المشاركة
لنكولن من الشخصيات الماسونية البارزة وإسهاماته في حقوق الإنسان معروفة كما تفضلت.
يقال - في روايات أمريكية متعددة - أن إهتمامه بتحرير العبيد كان سياسي بحت، وذلك لجعلهم يقاتلون لصالح قضيته. والمهم هنا هو جهده الجبار في هذه القضية الإنسانية.

ولكن إنطلاقة تحرير العبيد الحقيقية كانت عن طريق إنجلترا وتحديدا بواسطة السياسي ويليام ويلبرفورس في أواخر القرن الثامن عشر الذي استغل حادثة إغراق إحدى سفن العبيد وهم أحياء للحصول على تعويض من شركة التأمين.
وكسب ويلبرفورس قضيته في آخر المطاف بعد صراع مرير مع البرلمان.

وفي السعودية في العصر الحديت قام الملك فيصل بتحرير العبيد - تحت ضغوط دولية - ليحاول المسلمين نسب هذا الفضل لأنفسهم إدعاءا بأن الإسلام هيأ لتحرير العبيد منذ القدم.

أما صاحبنا محمد فشتان بينه وبين هؤلاء، فهو لم يمتلك أدنى شجاعة لإيقاف العبودية كما أوقف الخمر، هذا وهو نبي وليس إنسان عادي بحسب الإدعاء.
حكى لي احد الاصدقاء الذين يعملون في دول الخليج، انه عندما طلب اجازة من صاحب الشركة، فؤجئ بالرد: لا تظن ان النبي محمد الغى الرق!! فبهت الزميل وقال كيف لم يلغه؟، فأجابه، الاجانب هنا نعاملهم كالعبيد، فلا يستطيع ان ينتقل من جهة عمل الى اخرى الا بموافقة الكفيل، ولا يستطيع مغادرة الدولة او حتى الانتقال من مدينة الى مدينة (في بعض دول الخليج) الا بموافقة الكفيل.
شيء غير مستغرب من احفاد الصحابة.

المهم ان صديقي هذا غادر تلك الدولة ولم يعد اليها ابدا.



  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 06:17 PM C.E.O غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
C.E.O
عضو برونزي
الصورة الرمزية C.E.O
 

C.E.O is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dadi مشاهدة المشاركة
http://library.islamweb.net/newlibra...1&bookhad=3154
لمساعدتك هذا مصدر من صحيح المسلم للحديث الذي اوردته.
محمد لم يكن سوى شخص عادي ..لم يكن بفيلسوف ولا بتفكير الجبابرة.
مثل لينكلون..لذا قد تكون ان قارنت بين الذبابة و الديناصور.
شكرا لك. وهذا رابط آخر
https://islamqa.info/ar/94840
لتبرير الرق في دين الانسانية.



  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 06:54 PM   رقم الموضوع : [10]
ScienComment
زائر
الصورة الرمزية ScienComment
 
افتراضي

اقتباس:
ولو اراد ذلك على المدى الطويل، اذن فقد فشل.
لان العبيد زادوا مع انتشار الاسلام
نبى الإسلام يقول كلكم يدخل الجنة إلا من قد أبى ..من أطاعنى دخل الجنة و من عصانى فقد أبى .. فهل دخول جماعة من المسلمين إلى جهنم يلام عليه الإسلام و يحسب فشلا عليه؟ بالطبع لا فعدم التزام هؤلاء بالأمر و النهى هو الذى سيؤدى بهم إلى النار فكذلك عدم إلتزام المسلمين بأحكام الرقيق هو الذى أدى الى بقاء الرق كما أن نبى الإسلام تنبأ بنقض عرى الاسلام وكان أول عروة تنقض هى الحكم بأحكامه حيث ورد فى الحديث : لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها وأولهن نقضاً: الحكم، وآخرهن الصلاة.



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
إنسانية؟, لنكولن, محمد, الأكثر, ابراهام, والنبي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العاهرة مهنتها إنسانية عكس ما يقدمه لنا الأديان بطرس خوري حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 28 11-24-2019 12:38 PM
قصة الخصمين الذين تسورا المحراب علي داود vs القصة الاصلية في التوراة والنبي ناثان؟؟ تهارقا العقيدة الاسلامية ☪ 3 02-01-2018 11:32 PM
حدث علمي قد يدمر مفهوم الأديان ويمهد لحقبة إنسانية جديدة FreeMason العقيدة الاسلامية ☪ 24 08-30-2017 08:34 PM
مواقف إنسانية جميلة ناس استراحة الأعضاء 0 01-17-2015 10:33 PM
أهميّة التنشئة الاجتماعية لصياغة إنسانية الانسان! فينيق ساحة الترجمة ✍ 0 06-12-2014 11:07 PM