شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات النقاش العلميّ و المواضيع السياسيّة > ســاحـــة السـيـاســة ▩

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 04-19-2021, 09:48 AM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي جذور الإرهاب في العالم ..

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين
أما بعد
----------------------------------------------
العالم في كل مكان على كوكب الأرض ينسب الإرهاب دائماً للإسلام والإسلام منه براء! , وعندما نرجع للخلف ونبحث عن الجذور التاريخية للإرهاب في العالم بصفة عامة نجد أن الإرهاب عالمي له جذور تاريخية قديمة؟ , وليس مقترن بالإسلام فقط ومنطقة الشرق الأوسط! , فعندما نبحث ونفحص ونتأمل لنرى تاريخ العالم حولنا نجد عجب العجاب وتتجلى الحقيقة وينكشف المستور , ولذلك هذا الموضوع خلاصة لجهد متواضع في البحث والفحص والتأمل لكشف حقيقة الإرهاب هل هو إسلامي بحت!! كما يقول المفترون؟؟ أم له جذور تاريخية , وفي الحقيقة وجدت له جذور تاريخية عالمية

أولا - الإرهاب الشيوعي ( في العالم ) هو الإرهاب الحقيقي :
التاريخ الدموي للشيوعية : https://www.youtube.com/watch?v=btqNMCjv8v0&t=6785s
سياسة الشيوعية سياسة الأرض المحروقة : https://youtu.be/ix2nibxLypQ
الإرهاب الحالي في العالم الإسلاميً في منطقة الشرق الأوسط : في الحقيقة ما هو إلا صورة مصغرة منعكسة للحرب الباردة التي كانت بين قطبي الشرق والغرب روسيا وأمريكا سابقا بسبب المد الشيوعي الذي تبنته روسيا , وطبعا لا يخفى على أحد أن الحرب العالمية الباردة كانت صناعة روسية أمريكية بامتياز! - كيف ذلك؟ - وللإجابة نقول :
بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى قامت الثورة الشيوعية في روسيا التي أرادت تصديرها إلى جميع أنحاء العالم! , وبعد القضاء على النازية الألمانية بقيادة هتلر في الحرب العالمية الثانية والتي انتهت بجلوس أكبر قوتين في العالم وهما روسياً وأمريكا على عرش كوكب الأرض , أصرت روسيا الشيوعية على بسط نفوذها على العالم والعزم على الاستمرار في تصدير الثورة أو الفكر الشيوعي الماركسي إلى جميع أنحاء العالم! , ولكن أمريكا الرأسمالية وقفت لروسيا الشيوعية بالمرصاد وقاومت هذا الفكر الدموي المبني على إبادة المخالف! , وحالت دون تصدير الثورة الشيوعية من خلال حرب غير مباشرة تُسمى الحرب الباردة , الحرب الباردة هي حرب عالمية بين روسيا عن طريق وكلائها وبين أمريكا عن طريق وكلائها , أي كانت حرب بالوكالة يعني بدون أي مواجهة عسكرية مباشرة بين الطرفين , روسيا تدعّم وكلائها بهدف المد أما أمريكا تدعّم وكلائها بهدف المقاومة , المهم أن أمريكا وقفت بالمرصاد في كل مكان في العالم عن طريق وكلائها لمقاومة هذا المد الروسي الشيوعي الدموي الإرهابي في ميادين حرب كثيرة جدا منها على سبيل المثال :
  • في ألمانيا : الدعم الروسي لألمانيا الشرقية يقابله الدعم الأمريكي لألمانيا الغربية ( انتهى بنجاح الدعم الأمريكي )
  • في اليونان : الدعم الروسي للشيوعية يقابله الدعم الأمريكي للرأسمالية ( انتهى بنجاح الدعم الأمريكي )
  • في كوبا : الدعم الروسي للشيوعية يقابله الدعم الأمريكي للرأسمالية ( انتهى بنجاح الدعم الروسي )
  • في فيتنام : الدعم الروسي لفيتنام الشمالية يقابله الدعم الأمريكي لفيتنام الجنوبية ( انتهى بنجاح الدعم الروسي )
  • في فلسطين : الدعم الروسي للعرب يقابله الدعم الأمريكي لإسرائيل ( انتهى بنجاح الدعم الأمريكي )
  • في كوريا : الدعم الروسي لكوريا الشمالية يقابله الدعم الأمريكي لكوريا الجنوبية
  • في أفغانستان : الدعم الروسي للشيوعية يقابله الدعم الأمريكي لطالبان ( انتهى بنجاح الدعم الأمريكي )
  • في الشرق الأوسط : الدعم الروسي للشيعة يقابله الدعم الأمريكي للسنة ( انتهى بنجاح الدعم الروسي )
هكذا كان المد الروسي الشيوعي الدموي الإرهابي وهكذا كانت المقاومة المشروعة للرأسمالية الأمريكية , هذا هو الوجه الحقيقي للمد الشيوعي الدموي الروسي الذي كان على المستوى العالمي



ثانيا - الإرهاب الشيعي ( في الإسلام ) هو الوجه الآخر للإرهاب الشيوعي :
التاريخ الأسود الدموي للشيعة : https://youtu.be/2KYGdaPTRYg
سياسة الشيعة سياسة الأرض المحروقة : https://youtu.be/N1z8tCr0osI
حتى المسيحية تفضح الإرهاب الشيعي : https://youtu.be/_nXqCc2MbBc
الآن نأتي إلى الوجه الآخر أو الصورة المصغرة المنعكسة للمد الشيوعي الدموي الروسي , والذي يتمثل في المد الشيعي الدموي الإيراني .. كالتالي :
روسيا تدعم إيران في تصدير ثورتها على الملأ وعيني عينك , تدعم تنظيم الحشد الذي نظمته إيران لتصدير ثورتها وهي مطمئنة لإيران تماما , لأنها تعلم أن إيران تسيطر على تنظيمها جيداً كالأم التي تسيطر على أبناءها بألا يضربوا يد المساعدة ( أقصد روسيا ) , على عكس أمريكا التي عكفت عن دعم أو مساعدة أي تنظيمات إسلامية سنّية , لأنها فقدت الثقة في كل تنظيمات المقاومة السنّية سواء حركة طالبان التي استعملتها في مقاومتها ضد المد الروسي الشيوعي في الشيشان وأفغانستان أو تنظيم داعش أو غيرها لكي لا ينقلب السحر على الساحر مرة أخرى وتتكرر .. أحداث 11 سبتمبر
لذلك أمريكا لا تدعم تنظيم داعش الذي نظمته السعودية لمقاومة تنظيم الحشد الشعبي , لأن تنظيم داعش انحرف عن مساره المشروع وهو المقاومة وليس فعل ما فعل!! , وبما أن السعودية لا تملك السيطرة على تنظيماتها المشروعة كالأم التي لا تستطيع السيطرة على أبناءها بألا يضربوا يد أمريكا التي تساعدهم , فمن حق أمريكا عدم دعم ومساعدة داعش في مقاومتها للطوفان الشيعي , بل ولها الحق في مقاومة داعش بكل قوة حتى لا يستفحل أمره ويضرب يد المساعدة كما ضربها طالبان سابقا!


وللأسف المسلمين شيعة وسنة مغفلين يجهلون مكر القوتان العظميان في العالم وسياستهما تجاه تصفية المسلمين بالمسلمين! , علماً بأن الإسلام نفسه ليس دين إرهاب ولا حتى القرآن يدعوا للإرهاب بمفهومه السياسي الوقح ( سواء الذي تبنته روسيا في محاولة تصدير ثورتها الشيوعية إلى جميع أنحاء العالم! أو الذي تبنته إيران في محاولة تصدير ثورتها الشيعية إلى العالم الإسلامي فقط! ) , ولكن القرآن يدعو للإرهاب بمفهومه الشرعي الرادع ( أي مجرد إعداد فقط قدر الاستطاعة أو استعراض قوة فقط كالمناورات الحربية بهدف بث الرهبة والخوف في قلب العدو حتى يراجع نفسه ولا يُقدم على العدوان على المسلمين المسالمين ) , إذ يقول تعالى ( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (60) ) الأنفال
فمفهوم الإرهاب في القرآن يختلف عما يلصقه أعداء الإسلام بالإسلام!!
فهذا هو المد الإيراني الشيعي الدموي الإرهابي وهذه هي المقاومة المشروعة للسنّة السعودية - ولكن في النهاية السعودية تخلت بل وتبرأت من هذه التنظيمات بسبب انحرافها عن جوهر الإرهاب الشرعي اللي حض عليه القرآن وهو المقاومة فقط لا غير وليس كما فعلت
وهذا المد الإيراني الشيعي الدموي الإرهابي هو الوجه الآخر للمد الروسي الشيوعي الدموي الإرهابي الذي كان على المستوى العالمي نراه اليوم أمام أعيننا ويتجلى ويظهر في منطقة الشرق الأوسط
هذا الإرهاب من ذاك الإرهاب! .. قليل من كثير! .. نسخة دموية واحدة! .. سياسة واحدة ( هي سياسة الأرض المحروقة ) .. إيران الشيعية مرآة تعكس الوجه الحقيقي لروسيا الشيوعية

فهناك فرق كبيييييييير وشتان :
  1. بين الإرهاب السياسي الذي تتبناه روسيا , وبين الإرهاب الشرعي الذي تتبناه أمريــــكا على المستوى العالمــــــي
  2. بين الإرهاب السياسي الذي تتبناه إيـران , وبين الإرهاب الشرعي الذي تتبناه السعودية على المستوى الإسلامي
فيجب الفصل وعدم الخلط


عزيزي القارئ - هذا الموضوع في مجمله عبارة عن مقارنة بين الشيوعية والشيعة , أردت بها كشف الحقيقة التي يجهلها الكثير عن :
1- آثار الثورة الشيوعية الروسية والنتائج المترتبة على محاولة تصديرها من قبل روسيا الإرهابية
2- آثار الثورة الشـــيعية الإيرانية والنتائج المترتبة على محاولة تصديرها من قبل إيــران الإرهابية

كما : يوجد إرهاب إسلامي سياسي شيعي ( يتمثل في المد الإيرانـــي بدعم روسي ) , وإرهاب إسلامي شرعي ســـــني ( يتمثل في المقاومة السعودية بدعم أمريكي )
أيضا : سبقه إرهاب دولي سياسي شيوعي ( يتمثل في المد الروسي ............ ) , وإرهاب عالمي شرعي رأسمالي ( يتمثل في المقاومة الأمريكية ........... )
فروسيا وإيران هما الدولتان الراعيان للإرهاب في العالم القديم والحديث , يعني وجهان لعملة واحدة


----------------------------------------------------
والله تعالى أعلى وأعلم
تحياتي للجميع



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2021, 10:19 AM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة
فهناك فرق كبيييييييير وشتان :
  1. بين الإرهاب السياسي الذي تتبناه روسيا , وبين الإرهاب الشرعي الذي تتبناه أمريــــكا على المستوى العالمــــــي
  2. بين الإرهاب السياسي الذي تتبناه إيـران , وبين الإرهاب الشرعي الذي تتبناه السعودية على المستوى الإسلامي
فيجب الفصل وعدم الخلط
ولا فرق أيضا :
  • بين الإرهاب السياسي الذي تتبناه روسيا على مستوى العالم تجاه العالم كله , وبين الإرهاب السياسي الذي تتبناه إيـــــران على المستوى الإسلامي تجاه السنّة فقط
  • بين الإرهاب الشرعي الذي تتبناه أمريكا على مستوى العالم كله تجاه روســيا , وبين الإرهاب الشرعي الذي تتبناه السعودية على المستوى الإسلامي تجاه إيـــران
مماثلة .. ومن هنا جاءت المقارنة

لاحظ المماثلة التالية :
قائد الثورة الشيوعية في روسيا ( فلاديمير لينين )
https://upload.wikimedia.org/wikiped...ietr00mcbr.png
قائد الثورة الشـــــيعيـة في إيران ( على خامنئي )
https://upload.wikimedia.org/wikiped...mad_Sayyad.jpg
منهج إرهابي دموي واحد انتهجه كلٌ منهما لتصدير ثورته التي قادها!!

تحياتي للجميع



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 04-27-2021, 02:22 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
Hamdan
باحث ومشرف عام
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

العجيب انك توزع صفات من قبيل مشروع وغير مشروع على هواك ،ماذا استفادت أفغانستان من حكم جماعة ظلامية كطالبان ؟ لقد كانت أفغانستان دولة مدنية تحت حكم نجيب الله ،وكانت النساء أحرار في ارتداء ملابسهن أو الحصول على مختلف الدرجات العلمية ،جنون طالبان جعل أفراد هذه الحركة يحرقون وجوه النساء اللواتي يكشفن وجوهن!! افغانستان بعد الراسمالية الأمريكية وحكم طالبان تحولت الى دولة من الطراز الأول في التجارة بالمخدرات ودولة يضرب بها المثل بالتشدد!
أنت تفصل على هواك مشروع وغير مشروع ،امريكا أول دولة تستخدم السلاح الذري في اليابان! جرائم أمريكا القذرة في فيتنام او كوريا أو العراق او افغانستان كل هذا يشرعن من جانبك او تأسيسي هذه الدولة على جماجم الهنود الحمر! انت لاتدري شيئا عن الملايين من الهنود الذين ماتوا جوعا بعد اتباع السياسات الراسمالية من جانب بريطانيا في الهند باغراق السوق الهندي او الاستعمار البلجيكي في الكونغو والاستعمار الغربي في افريقيا بشكل عام ومع ماترافق من قهر وطرد للمزارعين من اراضيهم واغراق الاسواق بالسلع الرخيصة والارهاب الممنهج ضدهم والذي ادى الى قتل عشرات الملايين من البشر كل هذا يشرعن من جانبك! وطبعا هذه السياسات رافقت نشأة الراسمالية في انكلترا ،حيث اتبعت سياسات ممنهجة ضد الفلاحين لنزع أملاكهم وتحويلهم الى عمال مأجورين ومن لايعمل منهم كان يجلد ويعذب او يتحول الى عبد لمن يعثر عليه ويوسم على جبينه "s" للتدليل على عبوديته! لم يختر أحد الراسمالية بل هي نظام طبقي انبثق من رحم الاقطاع..
والاستغلال لازال موجوداً، الشركات المتعددة الجنسيات تقتطع ايرادات ضخمة من الموارد الطبيعية في افريقيا وغيرها وتصادر حق الشعوب في الاستفادة من مواردهم الطبيعية ومدعمة من المؤسسات الاقتصادية العالمية كالبنك الدولي..

السياسة لاتؤخذ بهذا التبسيط،الارهاب السننجي الذي تحاول اخفاءه ،الارهاب السني ايضا هو صناعة أمريكية غربية بالاستفادة طبعا من تراث سلفي متخلف،لماذا لاتبرزه؟ وجميلة تصنيفاتك المزاجية "ارهاب شرعي" وارهاب غير شرعي..



  رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ Hamdan على المشاركة المفيدة:
القيصر (04-30-2021), رمضان مطاوع (04-30-2021), سهيل اليماني (12-03-2021)
قديم 04-29-2021, 11:57 PM رعد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
رعد
عضو برونزي
 

رعد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hamdan مشاهدة المشاركة
العجيب انك توزع صفات من قبيل مشروع وغير مشروع على هواك ،ماذا استفادت أفغانستان من حكم جماعة ظلامية كطالبان ؟ لقد كانت أفغانستان دولة مدنية تحت حكم نجيب الله ،وكانت النساء أحرار في ارتداء ملابسهن أو الحصول على مختلف الدرجات العلمية ،جنون طالبان جعل أفراد هذه الحركة يحرقون وجوه النساء اللواتي يكشفن وجوهن!! افغانستان بعد الراسمالية الأمريكية وحكم طالبان تحولت الى دولة من الطراز الأول في التجارة بالمخدرات ودولة يضرب بها المثل بالتشدد!
أنت تفصل على هواك مشروع وغير مشروع ،امريكا أول دولة تستخدم السلاح الذري في اليابان! جرائم أمريكا القذرة في فيتنام او كوريا أو العراق او افغانستان كل هذا يشرعن من جانبك او تأسيسي هذه الدولة على جماجم الهنود الحمر! انت لاتدري شيئا عن الملايين من الهنود الذين ماتوا جوعا بعد اتباع السياسات الراسمالية من جانب بريطانيا في الهند باغراق السوق الهندي او الاستعمار البلجيكي في الكونغو والاستعمار الغربي في افريقيا بشكل عام ومع ماترافق من قهر وطرد للمزارعين من اراضيهم واغراق الاسواق بالسلع الرخيصة والارهاب الممنهج ضدهم والذي ادى الى قتل عشرات الملايين من البشر كل هذا يشرعن من جانبك! وطبعا هذه السياسات رافقت نشأة الراسمالية في انكلترا ،حيث اتبعت سياسات ممنهجة ضد الفلاحين لنزع أملاكهم وتحويلهم الى عمال مأجورين ومن لايعمل منهم كان يجلد ويعذب او يتحول الى عبد لمن يعثر عليه ويوسم على جبينه "s" للتدليل على عبوديته! لم يختر أحد الراسمالية بل هي نظام طبقي انبثق من رحم الاقطاع..
والاستغلال لازال موجوداً، الشركات المتعددة الجنسيات تقتطع ايرادات ضخمة من الموارد الطبيعية في افريقيا وغيرها وتصادر حق الشعوب في الاستفادة من مواردهم الطبيعية ومدعمة من المؤسسات الاقتصادية العالمية كالبنك الدولي..

السياسة لاتؤخذ بهذا التبسيط،الارهاب السننجي الذي تحاول اخفاءه ،الارهاب السني ايضا هو صناعة أمريكية غربية بالاستفادة طبعا من تراث سلفي متخلف،لماذا لاتبرزه؟ وجميلة تصنيفاتك المزاجية "ارهاب شرعي" وارهاب غير شرعي..
طالبان تصدت للمحتل الروسي والامريكي



  رد مع اقتباس
قديم 04-30-2021, 12:21 AM القيصر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
القيصر
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية القيصر
 

القيصر will become famous soon enough
افتراضي

طالبان نشأت بعد انسحاب روسيا ، و هم من تسبب باالاحتلال الامريكي لافغانسان بسبب استضافتهم لابن لادن وعصابته



:: توقيعي ::: لترَ العالم في حبة رمل والسماوات في زهرة برية
احمل اللانهاية في راحة يدك والأبدية في ساعة
  رد مع اقتباس
قديم 04-30-2021, 12:23 AM القيصر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
القيصر
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية القيصر
 

القيصر will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
العجيب انك توزع صفات من قبيل مشروع وغير مشروع على هواك ،ماذا استفادت أفغانستان من حكم جماعة ظلامية كطالبان ؟
المشكلة ان الشعب العربي معجب بحركة طالبان الهمجية والسبب هو ترويج قناة الجزيرة القطرية لتلك الحركة اللعينة ، انا حسب علمي طالبان لديهم مكاتب في قطر ولكن لا اعلم ما مصلحة قطر في هذا



:: توقيعي ::: لترَ العالم في حبة رمل والسماوات في زهرة برية
احمل اللانهاية في راحة يدك والأبدية في ساعة
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ القيصر على المشاركة المفيدة:
Hamdan (04-30-2021)
قديم 04-30-2021, 12:55 AM رعد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
رعد
عضو برونزي
 

رعد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القيصر مشاهدة المشاركة
المشكلة ان الشعب العربي معجب بحركة طالبان الهمجية والسبب هو ترويج قناة الجزيرة القطرية لتلك الحركة اللعينة ، انا حسب علمي طالبان لديهم مكاتب في قطر ولكن لا اعلم ما مصلحة قطر في هذا
حركة طالبان ليست همجية ولا تعتدي علي المدنيين وامريكا الغتها من قوائم المنظمات الارهابية وتفاوضت معها بسبب قوتها لانها مدعومة من قبائل البشتون الافغانية
وقال امير قطر بأن امريكا طلبت منه فتح مكتب لطالبان في قطر من اجل ان تتمكن من التفاوض معها
والان امريكا تنسحب من افغانستان بعد الاتفاق مع حركة طالبان



  رد مع اقتباس
قديم 04-30-2021, 02:37 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
Hamdan
باحث ومشرف عام
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القيصر مشاهدة المشاركة
المشكلة ان الشعب العربي معجب بحركة طالبان الهمجية والسبب هو ترويج قناة الجزيرة القطرية لتلك الحركة اللعينة ، انا حسب علمي طالبان لديهم مكاتب في قطر ولكن لا اعلم ما مصلحة قطر في هذا
تحياتي ..

الواضح أن قطر تريد أن تنشر نفوذها من خلال تبني الجماعات الاسلامية الظلامية كطالبان ،وأن تحسن سمعتها قليلا لدى أمريكا برعايتها لمثل هذه المفاوضات كونها تلعب على أكثر من حبل ،مع أعداء أمريكا بالدرجة الأولى ايران وحلفائها..



  رد مع اقتباس
قديم 04-30-2021, 06:34 AM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Hamdan مشاهدة المشاركة
العجيب انك توزع صفات من قبيل مشروع وغير مشروع على هواك ،ماذا استفادت أفغانستان من حكم جماعة ظلامية كطالبان ؟ لقد كانت أفغانستان دولة مدنية تحت حكم نجيب الله ،وكانت النساء أحرار في ارتداء ملابسهن أو الحصول على مختلف الدرجات العلمية ،جنون طالبان جعل أفراد هذه الحركة يحرقون وجوه النساء اللواتي يكشفن وجوهن!! افغانستان بعد الراسمالية الأمريكية وحكم طالبان تحولت الى دولة من الطراز الأول في التجارة بالمخدرات ودولة يضرب بها المثل بالتشدد!
أنت تفصل على هواك مشروع وغير مشروع ،امريكا أول دولة تستخدم السلاح الذري في اليابان! جرائم أمريكا القذرة في فيتنام او كوريا أو العراق او افغانستان كل هذا يشرعن من جانبك او تأسيسي هذه الدولة على جماجم الهنود الحمر! انت لاتدري شيئا عن الملايين من الهنود الذين ماتوا جوعا بعد اتباع السياسات الراسمالية من جانب بريطانيا في الهند باغراق السوق الهندي او الاستعمار البلجيكي في الكونغو والاستعمار الغربي في افريقيا بشكل عام ومع ماترافق من قهر وطرد للمزارعين من اراضيهم واغراق الاسواق بالسلع الرخيصة والارهاب الممنهج ضدهم والذي ادى الى قتل عشرات الملايين من البشر كل هذا يشرعن من جانبك! وطبعا هذه السياسات رافقت نشأة الراسمالية في انكلترا ،حيث اتبعت سياسات ممنهجة ضد الفلاحين لنزع أملاكهم وتحويلهم الى عمال مأجورين ومن لايعمل منهم كان يجلد ويعذب او يتحول الى عبد لمن يعثر عليه ويوسم على جبينه "s" للتدليل على عبوديته! لم يختر أحد الراسمالية بل هي نظام طبقي انبثق من رحم الاقطاع..
والاستغلال لازال موجوداً، الشركات المتعددة الجنسيات تقتطع ايرادات ضخمة من الموارد الطبيعية في افريقيا وغيرها وتصادر حق الشعوب في الاستفادة من مواردهم الطبيعية ومدعمة من المؤسسات الاقتصادية العالمية كالبنك الدولي..

السياسة لاتؤخذ بهذا التبسيط،الارهاب السننجي الذي تحاول اخفاءه ،الارهاب السني ايضا هو صناعة أمريكية غربية بالاستفادة طبعا من تراث سلفي متخلف،لماذا لاتبرزه؟ وجميلة تصنيفاتك المزاجية "ارهاب شرعي" وارهاب غير شرعي..
أهلا بك عزيزي Hamdan
بدون أدلة شرعية من كتب المؤمنين المقدسة , وبدون فلسفات , وبدون اجتهادات بشرية , وبدون لف ودوان
عادة ومعلوم لكل من يمتلك ذرة عقل وانصاف يعرف يفرّق بين كلا من : الإرهاب العدواني أنه غير مشروع , أما الإرهاب الدفاعي فهو مشروع
تحياتي



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 04-30-2021, 01:33 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
Hamdan
باحث ومشرف عام
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة
أهلا بك عزيزي hamdan
بدون أدلة شرعية من كتب المؤمنين المقدسة , وبدون فلسفات , وبدون اجتهادات بشرية , وبدون لف ودوان
عادة ومعلوم لكل من يمتلك ذرة عقل وانصاف يعرف يفرّق بين كلا من : الإرهاب العدواني أنه غير مشروع , أما الإرهاب الدفاعي فهو مشروع
تحياتي
نعم ياعزيزي ،لا شك أن سعة عقلكم اكتشفت في كل الأمثلة التي ذكرتها في ردي السابق انها من ((ارهاب الدفاع!!!))
بالنسبة لأفغانستان أن اقارن فقط بين فترتين ،فترة نجيب الله وفترة الديكتاتورية الاسلامية ،والجهاديين الذين تم الضحك عليهم وتوجيههم للتمرد على حكم نجيب الله.



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع